«لن أقدّم وعودا ..ولن أعلن عن مشاريع جديدة» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 23 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
24
2018

رئيس الحكومة في مدنين

«لن أقدّم وعودا ..ولن أعلن عن مشاريع جديدة»

الاثنين 10 مارس 2014
نسخة للطباعة

تونس - الصباح الأسبوعي: 

 

أفاد مهدي جمعة رئيس الحكومة بعد ظهر أمس اثر إشرافه علي جلسة عملمع ثلة من رجال الأعمال من ولاية مدنين واحتضنها المقر الاجتماعي لمعهد المناطق القاحلة بمدنين وبحضور ثلة من الوزراء وممثلين عنالمنظمات المهنية و أعضاء المجلس التأسيسي ،«للصباح الأسبوعي» انه تقرر تكوين فريق عمل متنقل يضمّ ممثلا عن رئاسة الحكومة وممثلين عنالوزارات للتنقل للجهات لمعاينة المشاريع والبحث عن حلول لتجاوز الصعوبات التي تعترض سير هذه المشاريع؛وان أول نشاط لهذا الفريق كان بمناسبة زيارته إلي ولاية مدنين.

 وأضاف رئيس الحكومة انه بمناسبة زيارته إلي ولاية مدنين اطلع صباحا علي المعبر الحدودي برأس جدير من معتمدية بن قردان مشيرا في هذا الصدد إلى انه تقرر إدخال تحسينات عليه بهدف توفير ظروف أحسن للمسافرين في اتجاه المدن التونسية او في اتجاه ليبيا ونفس الشيء بالنسبة لكل الأطراف العاملة به ولما فيه خيرايضا لامن البلدين.

وتجدرالإشارة إلى أن المعبر يشهد حاليا مشروعا لتهيئة مقر مركز الشرطة باعتمادات جملية ب315 الف دينار و بلغت نسبة تقدم الأشغال 15 بالمائة وتتمثل اهم مكوناته في تهيئة 9 مكاتب مراقبة للجوازات وتهيئة مطبخ وبناء قاعة تبريد وإنجاز سياج فاصل بين معابرالسيارات.

وفي جلسة المجلس الجهوي للتنميةلولاية مدنين وفي الكلمة التي ألقاها لاحظ مهدي جمعة انه سوف لن يقدم إي وعود أوالإعلان عن مشاريع جديدة لفائدة هذه الولاية الهامة والتي تعرف نقصا في المجال التنموي. ويعود هذا نظرا للمدة القصيرة المناطة بعهدة حكومته، ويبقي هدفها محاولة استحثاث المشاريع التنموية ودفع المشاريع المعطلة.

وبخصوص هذه الأخيرة أفاد رئيس الحكومة أن الشروع في انجازها مسؤولية الجميع والمعنية بها علىالمستويين الجهوي والوطني.

وأضاف مهدي جمعة انه تحقق للشعب التونسي العديد من المكاسب علي المستوي السياسي خلال 3 سنوات الفارطة.

 إأما بالنسبة للأمور الاقتصادية والاجتماعية فان النتائج كانت دون المأمول حسب قوله؛ وأكد انه يؤمن بجدوي المشاريع الصغرى الشيء الذي سيعمل علي توفير كل الظروف الملائمة لهذه الآلية.

وقفة احتجاجية...

وتجدرالاشارة الي ان اصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل بمدنين نظموا امام المقر الاجتماعي لمعهد المناطق القاحلة بمدنين وقفة احتجاجية للتعبير عن رفضهم لما جاء في كلمة رئيس الحكومة خلال اللقاء الاعلامي التلفزي والمتصلة بالانتدابات في الوظيفة العمومية.

واستمع الحاضرون بعد كلمة رئيس الحكومة إلي عرض حول الوضع التنموي بولاية مدنين من طرف المدير الجهوي للتنمية والذي تضمن اشكالية التنمية والنظرة الاستراتيجية للتنمية والاستثمارالعمومي والاستثمار الخاص.

ومن اهم المخاطر التي تهدد التنمية بولاية مدنين حسب ما جاء في هذا العرض تفاقم ظاهرة التصحر وتواصل احتدام التنافس بين القطاعات علي الموارد المائية التي هي في حد ذاتها محدودة من حيث الكم والنوعبة والصيد العشوائي والاستغلال المفرط للثروات البحرية وعدم التحكم في معالجة هشاشة المحيط بالشريط الساحلي والانعكاسات السلبية للتغيرات المناخية علي الزياتين والمراعي.

ولتجاوز هذه المخاطر اشار التقرير للتحديات والمتمثلة في تصور نمط تنموي جديد يؤسس لتنمية شاملة وعادلة متناسقة ومستدامة.

 ميمون التونسي

كلمات دليلية: