مخاض صياغة القانون الانتخابي معطل - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 21 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
22
2018

في ندوة «الهيئات المستقلة» والاستحقاقات الانتخابية القادمة

مخاض صياغة القانون الانتخابي معطل

الأحد 9 مارس 2014
نسخة للطباعة
◄ هيئة الاتصال السمعي البصري وهيئة الانتخابات تتكاملان

  أكد كل من شفيق صرصار رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات والنوري اللجمي رئيس الهيئة المستقلة للاتصال السمعي البصري، أنهما هيكلان تجمعهما ارضية تقاطع وتكامل وليس بينهما اي تنازع أو تنافس في الاختصاص.  واوضح صرصار خلال ندوة انعقدت أمس بمعهد الصحافة وعلوم الإخبار حول موضوع" الهيئات المستقلة, المجتمع المدني والاستحقاقات الانتخابية القادمة"، أن أحكاما خاصة في القانون الانتخابي قد تمكّن هيئة الانتخابات من جزء من مهام هيئة الاتصال السمعي البصري وهي مساحة شراكة ما بين الهيئتين.

القانون الانتخابي..

 واعتبر رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات أن مخاض صياغة القانون الانتخابي معطّل.. وفي نفس الوقت هو هيكل مضبوط برزنامة عمل محدّدة سلفا (قرار دستوري حدد ديسمبر 2014 كتاريخ اقصى للانتخابات) والهيئة مطالبة بالالتزام به. في نفس الاطار قال معز بوراوي رئيس جمعية عتيد أن تاخر اصدار القانون الانتخابي كان متوقعا وراى ان المرحلة الانتقالية قد فرضت واقع التجاذبات السياسية وضغوطاتها الامر الذي من شأنه أن يؤثر على القانون الانتخابي (طريقة الانتخاب واساس الانتخاب..)  وقال :" لقد أكّدنا على ضرورة تركيز جميع المتدخلين على ان يتوفر قانون الانتخاب على حوافز المصالحة بين الحاكم والمحكوم.." وأفاد أنه مع ان المغزى العام للقانون الانتخابي لم يتوضح بعد فان المؤشرات لا تنبئ انه سيكون في مستوى الانتظارات.. وراى بوراوي  في نفس الوقت أن النص الدستوري الذي وضع حدّا لموعد للانتخابات القادمة قد زاد في مستوى الضغط العام وكلما نقترب من دائرة الحسابات والتجاذبات يزداد الضغط. والتحدي الابرز -حسب رايه- هو الالتزام بهذا التاريخ وتحكيم رجاحة العقل وعدم الدخول في احراج دستوري خلال الفترة القادمة.

 المراقبة الانتخابية ..

سمير العنابي رئيس هيئة تقصّي الحقائق حول الفساد والرشوة افصح أن لهم هيكلا دون ميزانية مضبوطة وليس لهم القدرة على الدخول الى كل المؤسسات المعنية بالبحث والتقصي كما ان القضاء يرى ان الهيئة تتداخل مع مهامه وصلاحياته.. وهذا ما يفسّر -حسب رايه- محدودية تحرك هيئة تقصي الحقائق حول الفساد والرشوة.. وضعف مردوديتها. واكد على ان المشكل الكبير المطروح فيما يهم كشف ملفات الفساد والرشوة هو محدودية الخبرة التونسية في هذا المجال.. وان كل التقارير الدولية الصادرة والتي تقول ان منسوب الفساد قد ارتفع في تونس لا تعكس أي بحث علمي دقيق وجميعها تحاليل انطباعية. طرحت "الصباح" في ما يهم مراقبة المادة الاعلامية والاشهارية خلال الفترة الانتخابية وخاصة مسالة الصحافة المكتوبة التي من المفروض ان تخضع للتعديل الذاتي في ما يعرف بمجلس الصحافة هذا الهيكل الذي لم يولد بعد.. هذا الى جانب مسالة اللافتات الاشهارية التي لا تخضع لاي هيكل رقابي.. ؟  قال شفيق صرصار أن الصحافة المكتوبة، ينتظر ان يأخذ القانون الانتخابي مسألة رصدها بعين الاعتبار..  اما بالنسبة لللافتات الاشهارية فأشار الى انها مسألة تقنية ويجب العودة فيها الى الخبراء وينتظر من هيئة الانتخابات أن تحدّد وتضبط سبل التصرف فيها خلال الاستحقاق الانتخابي القادم. في نفس الاطار طرحت مسألة مراقبة المادة المقدمة في الصحافة الالكترونية التي لم تحدّد لها اصلا ارضية تشريعية.. ورات رشيدة النيفر عضو هيئة التصال السمعي البصري ان مسألة مراقبتها تطرح حقيقة اشكالا فهي تحمل مادة اعلامية سمعية بصرية مع مادة مكتوبة وارتأت ان مسألة مراقبتها يمكن ان تكون من مهام هيئة الاعلام السمعي البصري ايضا.

 

 ريم سوودي

كلمات دليلية: