فتح تحقيق ضد سليم بن حميدان.. والي المنستير.. «نزاعات الدولة» ووكالة «التجديد العمراني» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
18
2018

ملف «حي البراطل» يتوسع

فتح تحقيق ضد سليم بن حميدان.. والي المنستير.. «نزاعات الدولة» ووكالة «التجديد العمراني»

السبت 8 مارس 2014
نسخة للطباعة

 

علمنا أن الأستاذة مريم الدلاجي المحامية تقدمت مؤخرا بشكاية في حق متساكنين سابقين بحي البراطل بحلق الوادي ضد كل من سليم بن حميدان وزير أملاك الدولة السابق ووالي المنستير الطيب النفزي ووكالة التهذيب والتجديد العمراني في شخص ممثلها القانوني والمكلف العام لنزاعات الدولة، وقد تعهد اعوان فرقة الشرطة الاقتصادية والمالية بتونس بالبحث في القضية وباشروا الاستماع الى شهادات الشاكين في انتظار سماع المشتكى بهم.
وذكرت الأستاذة مريم الدلاجي لـ "الصباح"  أن والي المنستير الطيب النفزي مشتكى به في القضية باعتباره شغل منصب ممثل عن الإدارة العامة للتصرف والبيوعات بوزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية "عضو مقرر" وقد أمضى على محضر جلسة عمل بوزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية بتاريخ 14 فيفري 2008 لاتخاذ قرار هدم عمارة "البارون ديرلانجي" بحي البراطل بحلق الوادي، مضيفة أن سليم بن حميدان كان وزير أملاك الدولة عام 2011 عندما تم التفريط في أرض حي البراطل.
مضيفة ان الجلسة انعقدت حينها بحضور رئيس بلدية حلق الوادي محمد معالي وفتحي السكري مدير ديوان وزير أملاك الدولة وتم الاتفاق على أن تقوم البلدية في أقرب وقت بمكاتبة وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية لإجراء اختبار لعمارة "البارون ديرلانجي " على أساسه يتم إصدار قرار الهدم، كما تم الاتفاق على ضرورة الإسراع ليتم الشروع في إخلاء العمارة وإعادة الإسكان (إعادة إيواء متساكني عمارة البارون بعد هدم منازلهم) عند انتهاء الموسم الصيفي.
واعتبرت الأستاذة الدلاجي أن قضية "حي البراطل" متشعبة وهــي قضية فســـــاد مالـــــي واداري.
يذكر ان قضية "حي البراطل " انطلقت  إثر عريضة رفعها عدد من المواطنين إلى وكالة الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس بتاريخ 2 ماي 2011 مفادها تعرضهم للتهجير من مساكنهم بحي البراطل عام 2008 وإخراجهم بالقوة وسرقة أدباشهم وأموالهم ومصوغهم، وطالبوا بتتبع علي الرياحي المعتمد السابق بحلق الوادي وكل من سيكشف عنه البحث.
 

 فاطمة الجلاصي