"اختطاف" طفلة من مركز الأمن.. والقضاء يحجر السفر عليها! - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 19 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
20
2018

مأساة في رواد

"اختطاف" طفلة من مركز الأمن.. والقضاء يحجر السفر عليها!

الخميس 6 مارس 2014
نسخة للطباعة

لينا بن مبارك ابنة الأربعة أعوام مفقودة منذ حوالي أسبوعين وعائلتها تحمّل مسؤولية اختفائها لوالدتها.

الحكاية كما روتها لنا نجاة عمة الطفلة لينا تتمثل في تزوج شقيقها محمد بن مبارك من امرأة تونسية فرنسية منذ خمس سنوات بفرنسا وعاشا معا هناك وكان الأب يعتني بجميع شؤون طفلته وفي عطلة رأس السنة الحالية قرر العودة الى تونس بعد أن احتدت الخلافات بين الزوجين واصطحب ابنته لينا معه غير أن والدتها لحقت به ورفعت قضية استعجالية لاسترجاع ابنتها فمكنتها المحكمة من رؤيتها يوم السبت 22 فيفري الفارط من الساعة العاشرة صباحا حتى الخامسة مساء الى أن تبت في القضية الأصلية لحضانة الطفلة.

  وحسب رواية نجاة فقد استجاب والد لينا الى القرار القضائي وأخذ ابنته الى مركز الأمن الوطني برواد وحضر خال زوجته وتسلم لينا وأخذها على متن سيارة ثم غادرا وانتظرت العائلة أن يعيدها مساء ذلك اليوم ولكن انتظارها طال فحاول الأب الاتصال بعائلة زوجته ولكن كل الهواتف كانت مغلقة فالتجأ الى القضاء ورفع قضية في الفرار بمحضون فأصدر قاضي الأسرة بطاقة تحجير سفر على الطفلة لينا كي لا تتمكن والدتها من تسفيرها معها الى فرنسا.

  لينا لم تغادر أرض الوطن بصفة قانونية ولكن احتمال تهريبها وارد وذلك ما جعل عائلتها تعيش خوفا كبيرا من أن تكون لينا غادرت التراب التونسي خاصة وأن عائلة والدتها أطلقت إشاعة بأن الطفلة مختفية بمنزل والدها وفق إفادة محدثتنا.

مفيدة القيزاني

كلمات دليلية: