أحداث مباراة قابس وصفاقس: استياء من الوالي وصابر الجماعي في قفص الاتهام - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 20 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

أحداث مباراة قابس وصفاقس: استياء من الوالي وصابر الجماعي في قفص الاتهام

الاثنين 3 مارس 2014
نسخة للطباعة
تقرير ممثل الرابطة انقذ الموقف بعد منع موقع الـ«سي.آس.آس» من الدخول والتصوير - سيناريو مرعب يتكرر للموسم الثاني على التوالي

 تونس - الصباح الأسبوعي:

بينما اكتفت هيئة الملعب القابسي بالمناورة حيث هدّدت باستقالة جماعية، ثم وبقدرة قادر وضغط جماهيري تراجعت عن هذه الاستقالة؛ اتخذت الرابطة المحترفة لكرة القدم قرارها بمعاقبة "ستيدة" بثلاث مباريات دون حضورالجمهور وعقوبة مالية بثلاثة ألاف دينار على خلفية ما حدث في مباراة الثلاثاءالماضي ضد النادي الصفاقسي والتي عرفت إصابة اللاعب أسامة الحسيني، مما سبّب له ارتجاجا في المخ.

واذ يعد النادي الصفاقسي ملفا لتقديم شكوى ضدّ الملعب القابسي على خلفية الاعتداءات التي طالت لاعبيه والإطار الفني فإن هيئة الملعب القابسي قد حاولت الضغط قبل اجتماع الرابطة يوم الجمعة وذلك بالتهديد باستقالة جماعية لأنها كانت تنتظر عقوبات أكبر بالنظر الى الحالة الصحيّة الخطيرة لأسامة الحسيني الذي خضع لعملية جراحية دقيقة دامت أكثر من ساعتين ونصف ويحتاج لما يفوق 45 يوما حتى تستقر حالته الصحيّة باعتبار ان قوة الإصابة قد تسببت للحسيني في نزيف داخلي.

وما اثارحفيظة النادي الصفاقسي تصريحات صابر الجماعي الذي تفّه الاصابة وغالط المستمعين عندما قال إن اللاعب تمّ إسعافه في المستشفى وعاد الى صفاقس في حالة صحيّة عاديّة ولا يمكن تأويل هذه الإصابة والحال انها الحادثة الثانية للموسم الثاني على التوالي.

ففي الموسم الماضي أيضا توقف اللقاء بين الفريقين وعاش الصفاقسيّة سيناريو رعب ومثير وتعرّض بعض اللاعبين للتعنيف على غرار عبد القادرخشاش.

منع جماهير صفاقس من دخول الملعب...

وافادت مصادر من النادي الصفاقسي ان السيناريو كان جاهزا؛ فبالاضافة الى التأكد من غياب التلفزة، لأن اللقاء صادف موعد الإضراب في التلفزة، فقد تمّ منع جماهيرالنادي الصفاقسي من مواكبة اللقاء بما في ذلك العاملين في الموقع الرسمي حتى لا يصوّروا شيئا، وهو ما أكده الناصر البدوي (المدير الرياضي) الذي قال لـ"الصباح الأسبوعي": لقد تمّ تمكين جماهيرنا من 50 معقدا؛ لكن الحاضرين مُنعوا من الدخول ومواكبة اللقاء".

بداية ساخنة وضحايا بالجملة

ويذكر ان انطلاقة اللقاء تأخّرت بسبب رمي لاعبي النادي الصفاقسي بالحجارة ممّا استدعى تدعيم الحضورالأمني لتأمين الانطلاقة؛ لكن حدث المحظور بين الشوطين؛ فعندما توجه لاعبُو النادي الصفاقسي غيرالاساسيّين الى بنك الاحتياطيّين تم رميُهم بالحجارة، وتعرض اللاعب «الحسيني» لإصابة خطيرة بحجر كبير؛ وقد حدث كل شيء في غياب طاقم التحكيم، وكذلك عدسات التصوير والكاميرات...لأن الرّمي بالحجارة طال ايضا الإطار الفني والإداري على غرار حمادي الدوّ والناصر البدوي.

ويذكر أنه رغم الإصابة الخطيرة، لم يدوّن الحكم في تقريره ما حدث لأنه لم يكن حاضرا؛ وهي النقطة التي وضعت الرابطة في حرج؛ وقد انقذ الموقف تقرير ممثل الرابطة الذي كان حاضرا على كل شيء، وسجل ما حدث؛على ان الإشكال في العقوبة التي لا يمكن ان تتجاوز «الخطية المالية» ومباراة دون حضور الجمهور؛ لكن الرابطة ذهبت الى الحالة الأقصى وستطالب الجامعة بمراجعة القوانين وتنقيحها.

ولاحظت الرابطة انه من أخطاء لاعبي النادي الصفاقسي التوجّه الى بنك الاحتياطيّين قبل خروج الحكم مع بقية اللاعبين؛ مما جعله لا يحضر على أي شيء ولا يمكن تحميله مسؤولية ما حدث.

الليلي أصيل.. والجماعي أمام مجلس التأديب

والملفت للانتباه انه باستثناء المدرّب شهاب الليلي الذي انتقل الى صفاقس خصيصا للاطمئنان على أسامة الحسيني لم تسأل هيئة الملعب القابسي عن اللاعب؛ وهو ما استهجنه مسؤولو الـ"سي.آس.آس" الذين أصبحُوا يعتبرون العملية مدبّرة وان فريقهم عرضة لحملة مُمنهجة خاصة ان موسم اللاعب قد انتهى.

وأحالت الرابطة رئيس الملعب القابسي صابر الجماعي على اللجنة الوطنية للتأديب بسبب التصريحات التي أدلى بها والتي كانت ضدّ الهياكل الرياضية ؛ وكذلك بسبب تهجّمه على بنك النادي الصفاقسي خلال اللقاء الذي جمع الفريقين بقابس.

 الوالي خاف في الموسم الماضي على تجهيزات التلفزة!!

واذ قرر لاعبُو النادي الصفاقسي على لسان المهاجم "الرّوج" إهداء كل مباراة لأسامة الحسيني الذي كاد يفقد حياته في لقاء بطولة عاديّ ولا قيمة له؛ فإن حالة الغليان في الشارع الرياضي بصفاقس آلت الى اتخاذ عدّة قرارات منها تكفل جزء من الأحباء بحماية الفريق في تنقلاته وأينما وُجد لمقاومة الدسائس التي تحاك ضدّ النادي، وذكر الصفاقسية بحادثة الموسم الماضي في قابس عندما رفض والي الجهة بث اللقاء تلفزيا خوفا على تجهيزات التلفزة بدل الخوف على الأرواح البشرية واللاعبين.

وأما رئيس الملعب القابسي؛ فقد حملته هيئة النادي الصفاقسي كل ما حدث. فبالإضافة الى تصريحاته التي حاول بها مغالطة الشارع الرياضي عندما افاد بأن اللاعب الحسيني في صحة جيدة وعاد مشيا على قدميه بعد إسعافه في المستشفى بقابس وكذلك انتقاده لهيئة ولاعبي النادي الصفاقسي رغم انه يمثل الفريق المضيف المفروض عليه توفير كل ظروف الحماية لضيوفه؛ كما قد لا يمنع ذلك من مقاضاته على خلفية الاعتداءات التي حدثت في قابس خاصة انها تتكرّر للموسم الثاني على التوالي.

 عبد الوهاب الحاج علي

ــ

 صابر الجماعي لـ«الصباح الأسبوعي»

«طالبت البدوي بالتحلي بالصبر .. ونحن مستهدفون»

 تونس - الصباح الأسبوعي:عقدت الهيئة المديرة للملعب القابسي اول امس ندوة صحفية بمقر الفريق خصصت للوقوف عند أحداث مباراة النادي الصفاقسي والملعب القابسي واستقالة الهيئة، وعقوبة الرابطة.

"الصباح الأسبوعي" التقت على هامش هذه الندوة برئيس الملعب القابسي صابر الجماعي فكان الحوار التالي:

 في البداية ما هو تعليقكم على أحداث مباراة صفاقس؟

- نحن كهيئة مديرة ليس لنا إلا ان نُدين ما وقع . ومن قام بهذه الفعلة لا يشرّف فريقا عريقا مثل الملعب القابسي؛ فماهو ذنب لاعب شاب أن يُصاب اصابة خطيرة جراء تعصّب وتهوّر بعض الجماهير؟

 لكن هيئة النادي الصفاقسي وجهت اصابع الاتهام لكم مباشرة؟

- والله هذا ما اثار استغرابي فعلا؛فالجميع شاهد كيف انني تواجدت في أغلب لحظات المباراة قرب بنك احتياطي النادي الصفاقسي من أجل حمايتهم؛ كما انني تحدثت قبل المباراة مع الناصر البدوي وطالبته بالتحلي بالصبر إزاء استفزازات الجماهير حتى تمرّ الأمور في هدوء، وبعد اصابة اللاعب تحوّلنا الى المستشفى الجهوي بقابس وكذلك الى المصحّة التي اقام بها اللاعب بصفاقس للاطمئنان عليه.

 وماذا عن استقالتكم من رئاسة الفريق؟

- أحسست بعد أحداث مباراة صفاقس ان الملعب القابسي مستهدف وأن هناك بعض الأطراف التي تسعى الى عرقلة المسيرة الورديّة؛ فالأحداث التي رافقت تلك المباراة ليست الأولى بل إن في جولات فارطة، هناك فئة من الجمهور توجّهت الي شخصيا والى الإطار الفني بالسب والشتم، فاحسست أني غير مرغوب في خدماتي فقررت الانسحاب.

 اذا لماذا تراجعت؟

-امام رغبة الجماهيرالصادقين للملعب القابسي الذين تجمّعوا امام منزلي اضافة الى رفض اللاعبين لإجراء التمارين وجدت نفسي مرغما على الرّضوخ لهذه الرغبة والاستجابة لذلك والعدول عن هذه الاستقالة والتي لو تمسّكت بها لكان الملعب القابسي سيدخل في نفق مظلم في هذه الظروف الحساسة.

 لكن الرابطة سلطت عليكم عقوبة قاسية؟

- نعم. قرار الرابطة كان قاسيا الى أبعد حدود ولم تراع ما كان على ورقة المباراة ولا التقريرالامني؛ فالمباراة، اذا ما استثنينا منها لقطة إصابة اللاعب فانها دارت في أجواء طيبة؛ والروح الرياضية كانت سائدة بين اللاعبين؛ كما ان هناك خطأ في تطبيق النصوص القانونية المقرة للعقوبة وهو الأمر الذي سنستند عليه لاستئناف قرار الرابطة لتخفيف العقوبة على فريقي.

 في الأخير ماهي الرسالة التي توجهها لجماهير ستيدة؟

- اتوجه الى جماهير الستيدة العريضة عبر صفحات "الصباح الأسبوعي" بنداء بان يتحلوا بالروح الرياضية وأن يواصلوا تشجيع فريقهم في كنف السلمية وان يقفوا الى جانب اللاعبين والهيئة المديرة من أجل مواصلة التالق في باقي جولات الموسم.

 ياسين بوعبد الله

الملعب القابسي

كلمات دليلية: