هويلا الأنغولي- النادي البنزرتي (0 1 ): فوز ثمين خارج الديار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 19 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
20
2018

هويلا الأنغولي- النادي البنزرتي (0 1 ): فوز ثمين خارج الديار

الاثنين 3 مارس 2014
نسخة للطباعة

 تونس - الصباح الأسبوعي:

استهل النادي البنزرتي مغامرته الافريقية مساء أمس بانتصار ثمين على منافسه نادي هويلا الأنغولي بلوبانقو بالذات ، واضعا بذلك قدما على عتبة الترشح للدور القادم عند استضافة منافسه في لقاء الإياب يوم السبت 8 مارس الجاري.

لم تكن المباراة سهلة على أبناء الكنزاري، لأن المنافس ضغط بكل قوة منذ البداية بغية الوصول مبكرا الى شباك الحارس بن مصطفى لتأمين أسبقية مريحة تجعل تحوله الى بنزرت آمنا ، الا أن أبناء عاصمة الجلاء كانوا جاهزين لحملات المنافس الهجومية ،بتشكيلة متماسكة تتحرك في تناغم وانسجام، وهو ما حكم على عمليات روفين وزملائه بالفشل، خاصة في الدقيقة 32 عندما محا بن مصطفى هدفا محققا للمحليين .

وفي الدقيقة 33 يحتسب الحكم ضربة جزاء لأبناء سواراز اثر لمسة يد عفوية من المشاني ،احتج عيها أبناء الكنزاري، لكن كرة تشيوي الذي نفذ ضربة الجزاء ترتطم بالقائم الأيسر لبن مصطفى. في المقابل عول ممثل كرة القدم التونسية في هذه المواجهة على سرعة الرجايبي وساسي لاستغلال المساحات الشاغرة في دفاع المنافس اللذين بحثا عن الثغرة التي تحمل الهدف الثمين المنتظر لكن المحاولات كانت محتشمة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي 0-0.

في الشوط الثاني واصل أبناء الكنزاري الاعتماد على المرتدات، ولئن تمكن الحارس من استباق الرجايبي الى الكرة دق 51 اثر امداد دقيق من يوسوفا،بتصديه لها بالرجل على بعد 30 م عن مرماه، فانه بقي عاجزا بعد دقيقة واحدة من منع الرجايبي الذي رفع به الكرة من الوصول الى شباكه اثر امداد كروي رائع من زعيم. هذا الهدف دفع بالأنغوليين الى المجازفة، وهو ما حاول أبناء الكنزاري استغلاله، اذ تتالت هجوماتهم المنظمة على مرمى طوني، وكان بامكانهم التهديف في أكثر من مناسبة خاصة في الدقيقة 74 عندما راوغ الرجايبي الدفاع وانفرد بالحارس لكنه صوب بجانب القائم.

كاد الفريق يدفع ضريبة إهدار الفرص السهلة في الدقائق الأخيرة للمقابلة التي شهدت ضغطا كبيرا من المحليين، لكن كرة كاسيندا تنهال على العارضة، بينما أبدع بن مصطفى في الوقت البديل في تحويل كرة جيراس الى الركنية اثر ضربة رأسية ماكرة، ليحافظ على عذارة شباكه، وعلى أمل الترشح الذي بات قريب المنال في لقاء العودة في بنزرت.

 منصور غرسلي

كلمات دليلية: