كوثر بلحاج لـ«الصباح الأسبوعي»: مشاركتي في الأعمال الرمضانية مازالت ضبابية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 12 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
13
2018

كوثر بلحاج لـ«الصباح الأسبوعي»: مشاركتي في الأعمال الرمضانية مازالت ضبابية

الاثنين 3 مارس 2014
نسخة للطباعة
مازلت أنتظر فرصتي في السينما - أهوى السهر و«قعدات الدار»..

 تونس - الصباح الأسبوعي:كوثر بلحاج أو "عزوزتي" و"عزة" في سلسلة "شوفلي حل" تكاد تكون هي نفسها في التمثيل وفي حياتها اليومية فهي امرأة مرحة و"بنت دار" تهوى مهنة التمثيل وماهرة في الطبخ والتبضع، طموحاتها ليس لها حدود فهي ترنو لاداء دور سينمائي كما تأمل القيام بدور البطولة في عمل تلفزي كوميدي تراجيدي واستعراضي.

مع كوثر دار هذا الحديث:

 هل أناديك بكوثر أو عزة او عزوزتي كما كان يناديك المرحوم سفيان الشعري (السبوعي) رحمه الله؟

- اعتبر اسم عزة جزءا مني لانه دور قريب مني ومن شخصيتي وحياتي العادية ورغم مرور 7 سنوات على بث اولى حلقات سلسلة "شوفلي حل" فان الجمهور وحتى الاصدقاء يفضلون مناداتي بعزة وهناك من قال لي بأن اسم عزة "يواتيك" اكثر.

معنى هذا ان كوثر بلحاج تشبه كثيرا "عزة"؟

- هذا صحيح فأنا امرأة مغرمة بالبيت واعتبر نفسي ربة بيت ممتازة أعد شؤون البيت بنفسي واحضر "عولتي"..وأجد متعة كبيرة في التبضّع والتجوال والترفيه وخاصة العائلي اعشق السهر في الصيف و"قعداتو" وخاصة مع زوجي وأطفالي.

من هم اصدقاؤك او صديقاتك المقربين اكثر؟

- اعتبر كل التوانسة هم اصدقائي ولكن بالنسبة للمقربين اذكر في طليعتهم صديقتي العزيزة جميلة الشيحي واسماء بن عثمان وبشرى السلطاني وفيروز الموظفة بقناة TTV.

وماذا عن حضورك في الشبكة الرمضانية القادمة؟

- لحد الآن لاشيء واضح.. غموض تام وتردد كبير في البرمجة والتخطيط بالرغم من وجود عرض يتيم شاركت في الحلقة الصفر منه ومازلنا ننتظر النتيجة اما تقبل او تلغى ماعدا ذلك لاشيء يذكر في هذا المجال.

وبالنسبة للعمل المسرحي هل من مشروع في الأفق؟

- نعم هناك عمل مسرحي تراجيدي مع لطفي العكرمي سيبرز للجمهور قريبا مع العلم انه سبق لي ان شاركت مع بشير الدريسي في مسرحية صحبة جمال المداني واكرام عزوز وكانت تجربة جيدة وتعلمت منها الكثير واعتبر الفنان بشير الدريسي مدرسة بحالها تعلمت فيها قواعد المسرح الحقيقية وانا ممنونة به مدى حياتي".

أين انت في السينما؟

- هذا شيء اطمح له كثيرا فالسينما وثيقة تاريخية لكل ممثل وانا مازلت انتظر هذه الفرصة وعلى استعداد تام لاقتناصها في اقرب فرصة ممكنة.

طموحاتك كثيرة وكبيرة اليس كذلك؟

- نعم فأنا اطمح لفن الاستعراض والسينما واعمال مع الطفل رغم تجربتي التي خضتها مع احدى القنوات ولم تستمر كذلك اطمح لعمل متكامل يجميع التراجيديا بالكوميديا والفن الاستعراضي.

 رضا العرفاوي