تصعيد بإحالة 108 محامين على التحقيق: الفتنة تفتك بالمحامين والقضاة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 20 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

تصعيد بإحالة 108 محامين على التحقيق: الفتنة تفتك بالمحامين والقضاة

الاثنين 3 مارس 2014
نسخة للطباعة
42 محاميا يقاضون "النقابة".. والجمعية ترفض البيان المشترك

 تونس - الصباح الأسبوعي :بلغت أزمة المحامين والقضاة مداها، خلال الأيام الاخيرة وزادت حدة المواجهة بعد اعلان القضاة تعليق العمل لمدة ثلاثة أيام بكافة المحاكم ابتداء من اليوم بينما عقدت أمس هيئة المحامين أمس الاحد جلسة عامة استثنائية شرحت فيها الوضع كما اتخذت جملة من القرارات... خاصة أن العدد الجملي للمحامين المحالين على التحقيق ناهز 108 محامين.

وعلى خلفية إحالة عشرات المحامين على التحقيق لأسباب مختلفة قال عميد المحامين فاضل محفوظ لـ"الصباح الاسبوعي" أن العمل النضالي الشريف تحول إلى جريمة حق عام...

ولم يخف محدثنا التراكمات وسوء فهم القوانين التي أدت إلى العلاقة المتشنجة بين القضاة والمحامين مبرزا أن المشاكل السابقة عولجت على مستوى الهياكل لكن هذه المرة هناك نزوع نحو تأجيج الوضع بدل تطويق الخلاف حيث يقول فاضل محفوظ "... يبدو أنّ البعض اتخذ منظارا آخر للخلاف بما لا يدع مجالا للتطويق بل للتأجيج والحال أنّ المحامين يناضلون من أجل مطالب مشروعة، كما أنّ كل قطاع يشهد إخلالات سواء تعلق الامر بالقضاة أو الاطباء أو الخبراء والمحاسبين لذلك عندما يخطئ محام او اثنان من جملة 8 آلاف محام لا يعني أن القطاع فاسد..."

وبصرف النظر عن الإشكال القائم بين عدد من المحامين وقاض والذي اجج الخلاف بين القطاعين، فإن مطالب المحامين سواء في باجة أو سيدي بوزيد... هي احداث محكمة استئناف...

هجمة غير مسبوقة

هيئة المحامين ترى أن القطاع يتعرض لهجمة عنيفة وغير مسبوقة من قبل بعض القضاة في محاولة لإضعاف دور المحاماة في مثل هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها البلاد ويعلل ذلك الاستاذ نجيب بن يوسف بالاشارة إلى أن بعض القضاة بدأوا في تحريك بعض الملفات والمؤسف أن تتحول هذه المسائل إلى مناسباتية فيها تشف وغياب للموضوعية مبرزا أن من يستحق أن يحال لا بد أن يحال بدل "ترقيد" الملفات.. ومما يؤكد هذا الكلام أن الاستاذ شرف الدين قليل اكتشف فجأة أنه محال من قبل رئيس الدائرة الجنائية الاولى على حاكم التحقيق صحبة الأستاذين عبد الناصر العويني وضياء الدين مورو في ما عرف بالمشكلة المتعلقة بقضية الشهيد عادل الحنشي بعد أن كان الأستاذ قليل يتصور أن الملف حسم وانتهى منذ مدة..

محاولات تخريب جسم القضاء

ويبدو أن الاتجاه السائد لدى عديد المحامين والقضاة أن المشكل أعمق من خلاف بين محامية وقاض بل هناك عمل على تخريب جسمي القضاء والمحاماة عن طريق أطراف بعينها تستثمر الأزمة بين جناحي العدالة وهي بصدد شحن الاجواء حيث لا يستبعد الاستاذ شرف الدين قليل وجود طرف سياسي يدفع بالأزمة الى الامام في علاقة بالضغط على حكام التحقيق في ما يخص القضايا الإرهابية وكذلك لتعطيل مرفق القضاء الذي تمت فيه بعض التعيينات بالولاءات ومقابل إحالة مهدي زقروبة وأحمد كعيلان وعروسي شعير وآليسا الحاج سالم وكلثوم الزاوي على التحقيق بتهمة الاعتداء على قاض، هناك توجه نحو مقاضاة المحامين لهذا القاضي بالاضافة إلى أن 45 محاميا رفعوا قضية ضد نقابة القضاة لدى النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس مطالبين بحل النقابة باعتبارها مخالفة للقانون وللدستور بعد دعوتها لاضراب بأربعة أيام على خلفية اعتداء عدد من المحامين على قاض أصدر بطاقة ايداع بالسجن في حق محامية رفع ضدها أحد زبائنها قضية في التحيل، واعتبر المحامون المذكورون أنّ الإضراب غير شرعي متهمين في ذات الوقت النقابة بتعطيل المرفق القضائي...

إحالة جميع المحامين بسيدي بوزيد على القضاء

واستغرب المحامون أمس في جلستهم الاستثنائية بما حدث في عدة محاكم للاستشهاد على أنّ المحاماة تتعرض لهجمة شرسة ففي باجة تم احالة 21 محاميا على التحقيق بتهمة تعطيل حرية العمل والقيام باعتصام بالمحكمة الابتدائية بباجة للمطالبة باحداث محكمة استئناف بالجهة على غرار زملائهم في سيدي بوزيد والتي أحال فيها جميع المحامين الذين يتجاوز عددهم 80 محاميا بالاضافة إلى ما حدث في محكمة سوسة...

تصعيد ووساطات

وبين فاضل محفوظ في جلسة أمس التي حضرها أكثر من ألفي محام أن ظروف استنطاق المحامية التي صدر في شأنها بطاقة ايداع بالسجن مريبة كما أن القرار اتخذ تحت الضغط مشددا على أن مثل هذه الأفعال لا يمكن السكوت عنها مشيرا في ذات الوقت إلى أن جمعية القضاة رافضة لاصدار بيان مشترك بما يمكن من تطويق الخلاف وحل المسائل العالقة...

ولم يخف عميد المحامين أن تصريحات القضاة هي التي أججت الوضع رغم أن العلاقة التاريخية بين المحامين والقضاة كانت كفيلة بتطويق الخلاف.. ودعا المحامون خلال النقاشات العامة إلى ضرورة إصلاح المنظومة القضائية وتطهير القضاء وايجاد حلول لأزمة سلك المحاماة.

وحيال تصعيد المحامين الذين يهددون بإضراب اداري قد يتجاوز الشهرين تدخلت عدة أطراف لتطويق الأزمة وتقريب وجهات النظر مع القضاة، فإذا كان العميد الأسبق عبد الستار بن موسى اقترح ترحيل الملف الى الرباعي الراعي للحوار فقد أفادنا الأمين العام المساعد بوعلي المباركي أن اتحاد الشغل تدخل لتطويق الأزمة أمام تصعيد المحامين ومن منطلق إيمانه بأن من غير المعقول أن تصل أركان العدالة إلى مثل هذا الوضع بما يؤثر على مصالح المواطن والمؤسسات...

 عبد الوهاب الحاج علي

------------------

 كلثوم كنو لـ«الصباح الأسبوعي»: «هناك من يحفر جبا للقضاة والمحامين..» «تكرر المشاكل في المحاكم ليس عفويا وحذار من الانسياق وراء ذلك..»

 تونس - الصباح الأسبوعي :كشفت كلثوم كنو الرئيسة السابقة لجمعية القضاة أن حل المشاكل الطارئة بين القضاة والمحامين مسؤولية الهياكل ودون تشنج، وأنه من المفروض ألا تصل الازمة بين الطرفين الى هذه الدرجة.

وقالت كنو في اتصال لـ"الصباح الأسبوعي" ".. موقفي الشخصي، أرفض أي اعتداء على القضاة أو المحامين كما أرفض أشكال احتجاج المحامين أمام مكاتب القضاة لأن ذلك يمس من استقلاليتهم ومن هيبة القضاء كما انه هناك فضاءات خاصة بالاحتجاج، ولا أقول أيضا أنه لا يحق للمحامين الاحتجاج ولكن يفترض أن يكون ذلك بطرق حضارية أكثر.."

كما لم تخف الرئيسة السابقة لجمعية القضاة أن المشاكل كانت تحل بين الهياكل وأنه من المفترض قبل اصدار البيانات واللوائح لا بد من التثبت من الحقيقة، مبرزة أن كلاهما موجه إلى القضاة والمحامين على حد سواء خاصة أن عمادة المحامين بادرت بإصدار بيان مما زاد في تضخيم الأمر..

وحول فكرة إصدار بيان مشترك بين الجمعية والعمادة يستهجن ما حدث اكدت كنو أن ذلك لا يجب أن يكون على حساب طرف دون آخر مبرزة أن معالجة المشاكل تستدعي توفر الرصانة وأنه على الهياكل أن تلعب دورها وتتخذ المواقف والقرارات اللازمة في شأن منخرطيها حيث تقول محدثتنا حول امكانية استثمار أطراف بعينها للأزمة بين القضاة والمحامين "... مثل هذه المسائل تتكرر خلال الفترة وقناعتي انها ليست عفوية ولذلك على المحامين والقضاة أن يتبينوا جيدا أن هناك من يحفر لهم بئرا عميقة لأنه ليس من باب الصدفة أن تتكرر مثل هذه الوقائع في ظرف وجيز وفي محاكم مختلفة في الفترة الأخيرة وصراحة أحس أن هناك أمرا غير عادي..".

ولمزيد التوضيح حول المتهمين باستثمار الأزمة بينت كلثوم كنو أن القوانين التي تسن لفائدة المحامين والقضاة (قانونا الهيئة القضائية والمحاماة على سبيل المثال) لا تستسغه بعض الأطراف وليس من مصلحتها أيضا أن تكون العلاقة بين القضاء والمحاماة تقوم على الاحترام المتبادل وبالتالي هناك من من مصلحته أن يكون مشكل قائم على المستوى الامني والقضائي وهنا تنبه كلثوم كنو إلى ضرورة عدم الانسياق وراء ذلك...

 عبد الوهاب

------------------

الرئيس السابق لفرع تونس للمحامين: تحريك القضاة لملفات المحامين... سياسيا خطر !

 تونس - الصباح الأسبوعي:قال نجيب بن يوسف، الرئيس السابق لفرع تونس للمحامين إنه لا بدّ من إيجاد حلّ لأزمة القضاة والمحامين مهما كانت التكاليف؛ وأنه على كل طرف أن ينظر إلى المستقبل ولمآل هذه الأزمة...

وقال الاستاذ بن يوسف لـ"الصباح الأسبوعي" إنه لا بدّ من الجلوس على طاولة الحوار ، وأن يجلس القضاة مع المحامين حتى لو اقتضى الأمر إلى تسخير قدماء المهنيّين للتفاوض مع اصدار بيان مشترك يأسف فيه الطرفان لما وصل إليه الوضع، حيث قال محدثنا''.:المسؤول الذي يملك الشجاعة على قول كلمة الحق مهما كانت التكاليف من كلا الطرفين حتى لوكانت آثاره السلبية عليه وعلى طموحاته.." ولا يستبعد الأستاذ بن يوسف محاولة بعض الأوساط استثمارالأزمة في قطاع هام يضمّ القضاة والمحامين، ودعا كل قطاع إلى أن "ينظف" نفسه؛ حيث يقول محدثنا ".. الخطرأن كل طرف أصبح يبحث عن نقاط سلبيّة عن الطرف المقابل؛ لكن ما هو موقفنا كجناحي عدالة أمام المواطن العادي؟

كما أن النقطة السليبة الكبيرة هوغياب التواضع في كل القطاعات (سياسيّين ـ قضاة ـ ومحامين؛اذ علينا جميعا أن نكون مع القانون وليس فوق القانون".

 ع ـ ح ـ ع