مدنين:المستهلك بين مطرقة الزيادة في "حكّة" الطماطم وسندان التجارة الموازية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
18
2018

مدنين:المستهلك بين مطرقة الزيادة في "حكّة" الطماطم وسندان التجارة الموازية

السبت 1 مارس 2014
نسخة للطباعة

مدنين-الصباح:تعتبر التجارة الموازية ظاهرة قديمة تتباين مداخيلها على أصحابها مع تباين الأسعار التي تقرها الدولة التونسية ، ومع ذلك تبقى ظاهرة ألفها ممارسوها وأعتبروها مورد رزقهم من أجله يخوضون مغامرات وخيمة العواقب ليكون المواطن البسيط المساند الرسمي لهم وهو الذي إستحسن فيها رخص الأثمان.

" زيادة زيادة زيادة سئمنا الزيادات بعد أن طفح الكيل منها وأضحت شبحا يقبع على نفوس اصحاب المرتبات العمومية"، هكذا قال نورالدين خليل في لقائه بـ"الصباح " التي إرتأت جس نبض المواطن بعد قرار رفع الدعم عن بعض المواد المدعمة بدءا بعلبة الطماطم. نورالدين عبر وهو موظف عن إستيائه من موجة الأسعار التي تشنها حكومات ما بعد الثورة بين الفينة والأخرى كانت أخرها الترفيع في سعر علبة الطماطم إلى 2050 دون النظر في المقدرة الشرائية للمواطن حسب حديثه.

مراد بن بشير شاب في عقدهالثالث قال ضاحكا" أحيانا أشعر بالإحباط جراء الإرتفاع المتواصل في الأسعار والذي يكاد أن يكون يوميا خاصة أني أقطن بمدينة جربة السياحية المتميزة بغلاء الأسعار وما تقره الدولة يثقل كاهل العامل البسيط الذي يقتات على ضوء السياحة لهذا أفضل سوق ليبيا".

وجهات نظر متعددة ومختلفة ولكن قاسمها المشترك الإستياء من غلاء الأسعار،دفع بـ"الصباح" إلى الغوص أكثر في الموضوع ومعرفة أي ملاذ سيختاره المواطن بعد الترفيع في علبة الطماطم؟؟؟

توجهنا إلى سوق الوادي بمدنين أين ينتصب تجار المواد المهربة وممتهنو التجارة الموازية ومن بينها علب الطماطم المهربة والمقلدة من ليبيا يصطف أمامهم المواطن لسبب وحيد رخص سعر البيع حسب ما أكدته سميرة بن عمر لـ"الصباح" وهي بصدد شراء الطماطم والجبن والشاي (رفضت التصوير).

في المقابل ،تحدثت "الصباح" الى عدد من التجار حول مدى إقبال المواطن على هذه المواد في ظل إرتفاع الأسعار فقال رؤوف بن سعد تاجر ومزود إن السلع المعروضة في أغلب الجهة قادمة من القطرالليبي وتباع في تونس بنصف ثمنها الحقيقي وهو ما يساهم في إقبال المواطن على شرائها لتزدهر التجارة بذلك .

رأي ثمّنه تجار أخرون أجمعوا على أن مدنين وبن قردان لا تستطيع أن تستغني عن مثل هذه المنتوجات مؤكدا أحدهم أن بعض المنتوجات تباع أيضا في بعض المساحات التجارية الكبرى حسب قوله في حين يرى التاجر عبد الستار بلغيث أن التجارة تراجعت مستشهدا بخلو المكان من الرواد أثناء زيارة "الصباح" حسب تعبيره مضيفا أن أغلب المنتوجات تونسية بحتة بإستثناء الشاي الليبي الصنع حسب ما وجدناه في دكانه .

ربما التجارة الموازية هي نبض حياة المواطن والتاجر على حد السواء لكن نجد في الأثناء رأيا مخالفا من الجهات الرسمية.

والي مدنين حمادي ميارة أقرلـ"الصباح" بإستحالة القضاء على التجارة الموازية بإعتبارها مصدر رزق أكثر من 50 بالمائة من سكان مدنين وبن قردان إلا أنه أكد في المقابل أن الدولة ماضية نحو الحد منها وتقنينها لتقليص حجم الضرر على الإقتصاد الوطني حسب تصريحه.

 بين لقمة العيش والقانون قصة عشق ممنوعة تتبخر مع الواقع المعيشي لتكون التجارة الموازية بين سندان كلمة " مباح " ومطرقة" ممنوع".

نعيمة خليصة