نواب النهضة والمؤتمر والوفاء للثورة يطالبون بالتحقيقفي أحداث الاعتداء على رابطات حماية الثورة في القصبة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
26
2018

نواب النهضة والمؤتمر والوفاء للثورة يطالبون بالتحقيقفي أحداث الاعتداء على رابطات حماية الثورة في القصبة

السبت 1 مارس 2014
نسخة للطباعة

استرعى إيقاف عماد دغيج ومسانديه من شباب ما يسمى برابطات حماية الثورة ، اهتمام عدد من نواب المجلس الوطني التأسيسي خاصة منهم نواب حركة النهضة والمؤتمر من أجل الجمهورية والوفاء للثورة..

 ونددوا خلال جلستهم العامة المنعقدة أمس بباردو، بما تعرض له المحتجون على إيقاف عماد دغيج أمس بساحة القصبة من اعتداءات جسدية ولفظية. وطالبوا المجلس بفتح تحقيق في هذا الملف، وغادر بعضهم قاعة الجلسة متجهين نحو شباب رابطات حماية الثورة الذين التحقوا إثر تفريقهم في القصبة، بقصر باردو.

بين النائب سمير بن عمر (المؤتمر) أنه لا يمكن السكوت عن امتهان حقوق الانسان، وطالب الحكومة باحترام أحكام الدستور وتطبيقه ودعا إلى فتح تحقيق حول ايقاف بعض النشطاء. وطالب النائب أيمن الزواغي (تيار المحبة) باحترام الذات البشرية عند الايقاف وعبر النائب نجيب حسني (مستقل) عن رغبته في أن تتولى لجنة الحقوق والحريات التعقد بالتحقيق في كل الاعتداءات، وندد النائب ربيع العابدي (الوفاء للثورة) بالاعتداءات الجسدية التي تعرض لها محتجون أمس بساحة القصبة على خلفية إيقاف عماد دغيج، وطالب رئيس كتلة حركة النهضة الصحبي عتيق بفتح تحقيق في تلك الحوادث التي انتهكت فيها حقوق الانسان وهو نفس ما دعا إليه النائب من نفس الكتلة الحبيب بريبش (النهضة)، وفي خطبة حماسية مشحونة وجه النائب جمال بوعجاجة (النهضة) تحية حارة إلى «شباب الثورة في القصبة» واعتبر الصمت على صراخهم عار.. وتساءل هل سيتم التعامل مع من سينظمون تظاهرة شكرا لاعتصام الرحيل اليوم بساحة باردو بنفس الكيفية التي عومل بها شباب الثورة وطالب المجلس بمساءلة المسؤولين عن تلك الأحداث وإن لزم الأمر سحب الثقة منهم. وفي المقابل دعا النائب عماد الحمامي (النهضة) إلى التهدئة، وذكّر أن المطلوب من الجميع احترام القانون وأن من يريد القيام بتحرك سلمي فعليه الحصول على ترخيص، وأضاف أن تظاهرة شكرا اعتصام الرحيل، احتفال حصل منظّموه على رخصة وبشأن ما حصل في القصبة، فيجب على حد تأكيده إجراء تحقيق حوله ثم إصدار الأحكام. وذكر النائب محمد كحيلة (الكتلة الدمقراطية) أنه يساند وزارة الداخلية في تطبيق القانون وأنه تأكد أن هناك نوابا يصنّفون الشعب التونسي إلى صنفين، صنف يهبّون لمساندته وآخر لا يعنيهم ولا يعيرونه أي إعتبار. كما احتج النائب عن نفس الكتلة اياد الدهماني على عدم اعلام نواب الكتلة الديمقراطية بالزيارة التي أدها وفد من المجلس التأسيسي تتقدمه محرزية العبيدي النائبة الأولى لرئيس المجلس إلى وزير الداخلية إثر إيقاف عماد دغيج. وبين أنه لم يسبق للمجلس ورئاسته القيام بمثل هذه الخطوة في أحداث الرش أو أحداث 9 افريل وحتى عند حصول اغتيالات سياسية.. وتعقيبا عليه قالت محرزية العبيدي انها لم تتكلم في ذلك اللقاء باسم رئاســة المجلس التأسيسي ولا باسم المجلس وكان الهدف من الزيارة تذكير الوزارة أن ايقاف أي شخص يجب أن يتم في إطار احترام القانون والدستور.

نائبة جديدة في التأسيسي

خلال الجلسة العامة المنعقدة أمس بقصر باردو، أدت النائبة الجديدة بالمجلس الوطني التأسيسي منية بن نصر أمس اليمين، وعوضت بن نصر النائب الراحل محمد العلوش والتحقت بكتلة التكتل.

 بوهلال