النادي الصفاقسي يطير اليوم الى اثيوبيا.. رحلة شاقة.. و18 لاعبا في الموعد - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
18
2018

النادي الصفاقسي يطير اليوم الى اثيوبيا.. رحلة شاقة.. و18 لاعبا في الموعد

الجمعة 28 فيفري 2014
نسخة للطباعة
ماذا وراء الوصول قبل 24 ساعة فقط من اللقاء؟

عاد  النادي  الصفاقسي  الى  النسق  الماراطوني  الذي  ارهقه  كثيرا  في  نهاية  الموسم  الماضي  وادى  الى  تعدد  الاصابات  لدى  اللاعبين  رغم  كل  المساعي  المبذولة  من  قبل  الهيئة  والاطار  الفني  والاطار  الطبي  لتوفير  ظروف  الراحة  وتجنيبهم  هذه  الاصابات.  وبتعا  لذلك  يطير  اليوم  الى  اثيوبيا  في  رحلة  شاقة  تستغرق  حوالي  15  ساعة  كاملة  بما  انها  ستنطلق  في  الواحدة  و45  دقيقة  من  مطار  تونس  قرطاج  الدولي  لتحط  الرحال  بمطار  أديس  ابابا  في  الثالثة  صباحا  بعد  توقف  فني  بمطار  القاهرة  بخمس  ساعات.

18  لاعبا  في  الموعد  فقط

وبناء  على  التحسن  المسجل  في  الحالة  الصحية  للاعب  حمزة  الشطيري  تقرر  ان  يكون  ضمن  القائمة  الرسمية  المعنية  بمباراة  الاحد  القادم  باديس  ابابا  وتضم  كلا  من  رامي  الجريدي  ومحمد  علي  قعلول  وصبري  بن  حسين  (في  حراسة  المرمى)  وللاعبين  غازي  شلوف  والفرجاني  ساسي  وبسام  البولعابي  وعلي  معلول  ووسيم  كمون  وماهر  الحناشي  ومحمد  علي  منصر  وزياد  الدربالي  وفخر  الدين  بن  يوسف  محمود  بن  صالح  وحمزة  الشطبري  وطه  ياسين  الخنيسي  واللواتي  وبوراوي  ووجدي  بوعزي.

حصة  تدريبية  وحيدة  لماذا؟

المعروف  ان  العاصمة  الاثيوبية  اديس  ابابا  تقع  على  ارتفاع  يفوق  الالفي  متر  على  سطح  البحر  وهذا  العامل  يفرض  على  الفرق  الزائرة  لها  اما  التحول  قبل  نصف  شهر  اليها  للتعود  على  مناخها  او  قيل  48  ساعة  حتى  لا  تؤثر  الاقامة  بعدها  سلبا  على  لياقة  اللاعبين  وعلى  عملية  التنفس  لديهم..  وبناء  على  كل  هذا  فضل  النادي  الصفاقسي  الوصول  الى  اثيوبيا  قبل  يوم  واحد  فقط  للمحافظة  على  لياقة  ابنائه  وسوف  تقتصر  التدريبات  على  حصة  واحدة  نموذجية  في  الثالثة  من  بعد  ظهر  غد  بالميدان  الرئيسي  الذي  ستقام  عليه  المباراة  بدون  حضور  جمهور  طبعا.

العودة  بعد  المباراة  واقامة  بالقاهرة

وسوف  يقفل  الفريق  راجعا  الى  تونس  مباشرة  بعد  المباراة  وتناول  طعام  العشاء  على  ان  يقضي  ليلة  باحدى  فنادق  القاهرة  ويجري  من  الغد  حصة  تدريبية  باحد  الملاعب  قبل  ان  يمتطي  الطائرة  صباح  يوم  الثلاثاء  ليكون  الوصول  الى  تونس  بعيد  الظهر..  وهي  رحلة  شاقة  بكل  المقاييس.

  الحبيب  الصادق  عبيد

-------------------------

في  ندوة  صحفية  لهيئة  النادي  الصفاقسي

جمال  المهيري:  متمسكون  بحمادي  الدو..  وما  حصل  في  قابس  كان  مخططا  له  من  قبل!

عبد  الحميد  عميرة:  لا  نشك  في  نزاهة  لجنة  التحكيم  الرياضي..  وننتظر  البت  في  قضية  ندونغ

 في  خضم  الاحداث  المثيرة  التي  شهدها  في  الفترة  الأخيرة  وآخرها  ما  حصل  بملعب  قابس  عقد  النادي  الصفاقسي  ظهر  أمس  ندوة  صحفية  اشرف  عليها  جمال  المهيري  النائب  الاول  لرئيس  النادي  وحضرها  عبد  الحميد  عميرة  الكاتب  العام  للجمعية  وياسين  بن  طاهر  المدير  الاداري  وحمادي  الدو  مدرب  الفريق.

في  مستهل  الندوة  نوه  جمال  المهيري  بالجو  الطيب  السائد  في  فريق  الاكابر  الذي  يستعد  لمقابلة  كأس  رابطة  الابطال  الافريقية  مؤكدا  تمسك  النادي  الصفاقسي  بالمدرب  حمادي  الدو  الذي  لا  يزال  يحظى  بالثقة  الكاملة  فيه.  وقد  تطرق  الى  ما  حصل  لفريق  النادي  الصفاقسي  يوم  الاحد  الماضي  بقابس  ملاحظا  أن  ما  تعرض  له  الفريق  أمر  خطير  لا  يمكن  السكوت  عنه،  معتبرا  اصابة  اللاعب  اسامة  الحسيني  أمرا  خطيرا  يدل  على  أن  المسار  الكروي  الذي  تمر  به  كرتنا  ورياضتنا  عموما  خاطئ،  مشيرا  الى  أن  منع  بعض  مناصري  فريقنا  من  الدخول  الى  الملعب  ومنع  الفريق  الصحفي  المصاحب  للفريق  من  التصوير  يوحي  بأن  هناك  نية  مبيتة  لارتكاب  الاحداث  المؤلمة  التي  حدثت،  داعيا  الى  معالجة  الوضع  بارساء  الروح  الرياضية  في  الوسط  الرياضي  والتعاون  بين  الجمعيات  الرياضية  والعمل  الجاد  من  اجل  نبذ  العنف  بالملاعب،  منوها  بموقف  المدرب  شهاب  الليلي  الذي  تعاطف  مع  اللاعب  أسامة  الحسيني  في  محنته  وسأل  عنه  بالهاتف  دون  غيره  من  المسؤولين  في  الهياكل  الرياضية..

الفريق  جاهز  لرابطة  الابطال  الافريقية

أما  حمادي  الدو  وبخصوص  الوضع  المعنوي  بعد  ما  حصل  له  في  القاهرة  وفي  قابس  فلاحظ    أن  الفريق  يشكو  عديد  الغيابات  جراء  الاصابات  وغياب  مامان  يوسوف  وابراهيما  ندونغ  واشار  الى  أنه  لا  يمكن  أن  يعول  الا  على  17  لاعبا  في  رحلة  افريقيا  مؤكدا  الجو  الطيب  السائد  في  الفريق  وعزمه  على  الفوز  في  المقابلة  التي  تنتظره.

وتطرق  عبد  الحميد  عميرة  الى  قضية  اثارة  النجم  ومسار  القضية  ومؤيداتها  المنتظرة  فأكد  ان  القضية  لا  أساس  لها  قانونا  من  الصحة  لأن  الانذار  الذي  ناله  ندونغ  في  مباراة  الدور  النهائي  للكأس  يحسب  للموسم  2011ـ  2012  وقد  قدم  النادي  الصفاقسي  كل  الوثائق  التي  تثبت  ذلك  منها  خاصة  تقرير  الجلسة  العامة  الاخيرة  للجامعة  الذي  ينص  على  ان  مباراة  الكأس  المذكورة  كانت  آخر  مباراة  للموسم  المذكور  وان  الموسم  2012ـ  2013  ينطلق  يوم  16  أوت  2012  معربا  عن  الامل  في  ان  يقع  تصحيح  الوضع  على  يدي  لجنة  التحكيم  الرياضي  التي  لا  يشك  احد  في  نزاهة  اعضائها.

  محمد  الطريقي