رحيل عملاق الفلامنكو «باكو دي لوتشيا» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

رحيل عملاق الفلامنكو «باكو دي لوتشيا»

الجمعة 28 فيفري 2014
نسخة للطباعة

ودّع العالم  عازف القيثارة الإسباني فرانشيسكو سانشاز غوميز أو كما يعرفه العالم "باكو دي لوتشيا" ( يوم 25 فيفري عن سن تناهز 66  عاماً ) بعد تعرّضه لأزمة قلبيّة في المكسيك.

باكو دي لوتشيا" العملاق في عالم الفلامنكو، ولد في 21  ديسمبر  عام 1947 في الجزيرة الخضراء، بمقاطعة قادس، جنوب إسبانيا.  لقب بهذا الاسم لان اسم أمه لوسيا غوميزو ذلك للتفريق مع من يحمل اسم باكو في نفس الحي . وسرعان ما ذاع صيته في العالم بعد أن أدخل تحديثاً على الفلامنكو الكلاسيكي من خلال دمجه مع الجاز.  وفي عام  1958 وكان حينها يبلغ من العمر 11 عاماً ظهر لوسيا في راديو الجزيرة الخضراء، وحصل بعد عام على جائزة خاصة في مسابقة للفلامنكو.

عام 2004، حاز على لقب أمير "استوريز" للفنون ومنذ بداياته، شكّلت معزوفاته مدرسة للجيل الجديد، وبات "دي لوتشيا" سفيراً للثقافة الإسبانية في العالم.

 شارك «باكو دي لوتشيا» في مهرجانات عديدة في العالم. يُشار إلى أن بلدة "الغيسيراس" أعلنت الحداد الرسمي لمدّة ثلاثة أيّام بعد اعلان   وفاة دي لوتشيا. واعتبر سكان البلدة والمسؤولين أن  "رحيل هذا الفنان خسارة لا تعوّض في عالم الثقافة في الأندلس".

يعتبر "باكو دي لوتشيا" من أفضل عازفي قيثارة الفلامنكو لدى الكثيرين. لم يكن موهوباً في الفلامنكو فحسب، بل كان أيضاً من فناني الفلامنكو القلة الموهوبين أيضاً في الأنواع الموسيقية الأخرى كالجاز والموسيقى الكلاسيكية.