لليلة الثانية.. أعمال حرق وشغب بالمتلوي.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 19 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
20
2018

لليلة الثانية.. أعمال حرق وشغب بالمتلوي..

الجمعة 28 فيفري 2014
نسخة للطباعة

تجددت لليلة الثانية على التوالي اعمال الشغب على اثر صدور نتائج مناظرة البيئة حيث عمد البعض خلال الليلة الفاصلة بين الاربعاء والخميس الى الاعتداء وحرق مقر محكمة الناحية الذي يقدم خدماته الى متساكني الرديف وأم العرائس والمتلوي وذلك على خلفية القاء القبض على عدد من المحتجين.. كما عمد عدد آخر من المحتجين الى محاولة الاعتداء على مقر النهضة وبعض المحلات التجارية المجاورة وغلق الطرقات بحاويات الفضلات المنزلية وأعمدة اشارات المرور بعد تقليعها والتصدي لقوات الامن التي اطلقت القنابل المسيلة للدموع في محاولة لتفريق المجموعات الشبابية المتمركزة في ارجاء عديدة من المدينة.. وتعطلت الدروس بالمدارس الابتدائية والإعدادية والمعاهد لليوم الثاني على التوالي بأوامر لا يعلم مصدرها حسب ما جاء على لسان اداري بأحد المعاهد الذي اشار الى صعوبة دعوة التلاميذ الى العودة الى منازلهم بعد وصولهم الى المؤسسة التربوية..     

وفي محاولة لإقناع المشاركين في مناظرة البيئة والذين لم يسعفهم الحظ بدعوى ان هناك فرص اخرى للطعن على نتيجتها تحول الهادي تريكي مستشار لدى وزير التشغيل الى المتلوي حيث اشرف على اجتماع عام بدار الثقافة قوطع اكثر من مرة بسبب الاحتجاجات من قبل الحضور حتى استحالة مواصلة الاجتماع باعتبار الاعداد الكبيرة من العاطلين عن العمل والذين لا يمكن اقناعهم إلا بتوفير موطن شغل في اشارة الى فقدان الثقة في الوعود التي سمعوها منذ العهد السابق ويملكون منها اطنانا كأطنان الفسفاط التي تستخرج يوميا بملايين الدنانير مثل ما اشار الى ذلك العديد من الشباب العاطل عن العمل والذين تساءلوا عن الجدوى من مثل هذه المناظرات التي يتحدد فيها عدد الناجحين في حين ان اعداد العاطلين عن العمل يقدر بالآلاف خاصة من اصحاب الشهادات العليا...وهكذا يتواصل الكر والفر مما يفرض ايجاد حلول جذرية لأوضاع المعطلين عن العمل والمهمشين الذين يغتنمون الفرص في هذه المناسبات لنهب المحلات التجارية والاعتداء على المقرات الامنية والقضائية بدون موجب..

 علي دخيل