الخلاف بين المحامين والقضاة يتصاعد.. فتح تحقيق ضد 5 محامين.. والهيئة ترفض وتدعو لجلسة عامة استثنائية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

الخلاف بين المحامين والقضاة يتصاعد.. فتح تحقيق ضد 5 محامين.. والهيئة ترفض وتدعو لجلسة عامة استثنائية

الجمعة 28 فيفري 2014
نسخة للطباعة

بالتوازي مع مساعي تقريب وجهات النظر بين القضاة والمحامين اثر حادثة الإعتداء على قاضى تحقيق أصدر بطاقة إيداع بالسجن في حق محامية ،تواصلت أيضا تداعيات هذا الخلاف وردود الأفعال بشأنه.

وحملت تطورات هذا الملف أمس الإذن بفتح تحقيق ضد 5 محامين على خلفية الإعتداء على قاضى بالمحكمة الإبتدائية بتونس يوم الجمعة الفارط ، مما دفع الهيئة الوطنية للمحامين إلى عقد مجلس هيئة طارئ وإصدار بيان في الغرض لرفض هذه الإحالات مع الدعوة إلى عقد جلسة عامة استثنائية وندوة صحفية يوم الأحد المقبل.

وفي تصريح لـ"الصباح" مباشرة بعد انتهاء الجلسة الطارئة أفاد بو بكر بالثابت عضو هيئة المحامين أن الهيئة ترفض هذه الإحالات في حق المحامين الخمس وتعتبر هذه الخطوة لا تزيد إلا من تعقيد الأمور ، على حد تعبيره.

وردا على التساؤل بشأن امكانية استجابة الهيئة لدعوات بعض الأطراف الممثلة للقضاة إلى رد الإعتبار لهيكل القضاء اثر حادثة الإعتداء على قاضى التحقيق بما في ذلك امكانية الإعتذار والتعبير عن ذلك علنا ، قال بوبكر بالثابت "إن الهيئة الوطنية للمحامين هيكل ممثل لـ 8 آلاف محام  ولا يطلب منها الإعتذار.."

جمعية القضاة متمسكة

من جهتها تبدو جمعية القضاة التونسيين متمسكة بمسألة رد الإعتبار وأكدت روضة القرافي رئيسة الجمعية أمس في تصريح لـ "الصباح" أنه لا بد من رد الإعتبار للقضاة والقضاء بحجم وخطورة ما حدث في حرمة المحكمة الابتدائية بتونس يوم الجمعة الفارط. وبينت القرافي أن التجاوزات المسجلة لم تحدث في أي بلد في العالم ولا بد من تحميل المسؤوليات الجزائية والتأديبية لاسترجاع هيبة القضاء والقانون. وبشأن المبادرات والمساعى لتطويق الخلاف أكدت روضة القرافي وجود اتصالات وأفكار طرحت لكنها لم تتجسم إلى حد الآن ، كما لا تعتبر رئيسة جمعية القضاة الإرادة نحو تجاوز الخلاف جدية إلا عندما تتحول إلى مواقف علنية، على حد تعبيرها.

وينتظر أن تعقد جمعية القضاة مجلسا وطنيا طارئا بحضور ممثلى كافة المحاكم للتباحث في أشكال التحركات الممكنة إذا لم يتم التوصل إلى تطويق الخلاف في الدقائق الأخيرة .وهو ما رجحه لـ "الصباح" وليد وقينى منسق عام نقابة القضاة الذي بدا متفائلا بوجود مؤشرات نحو حلول ترضي المحامين والقضاة. 

 منى اليحياوي