تخريج الحديث بين النّظري والتّطبيقي في جامعة الزيتونة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 19 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

تخريج الحديث بين النّظري والتّطبيقي في جامعة الزيتونة

الخميس 27 فيفري 2014
نسخة للطباعة

تنظم جامعة الزيتونة بمدرج ابن خلدون بالعاصمة يوما دراسيا يتمحور حول علم تخريج الحديث بين النّظري والتّطبيقي وذلك يوم 4 مارس 2014" ويتضمن ثلاث جلسات علمية يترأسها الدكاترة هشام قريسة ومحمد الشتيوي ومنير رويس وسيتطرق المحاضرون إلى ثلاثة محاور هي: التّخريج حقيقته وأهميّته ومن طرائق التّخريج والتّخريج باستخدام الحاسوب. والتخريج لغويا وحسب دراسة أعدها د. عبد الله بن عبد المحسن التويجري عن نشأة علم التخريج وأطواره معناها البروز والظهور وهو حسب الفيروز أبادي: أرض مخرجة كمنقشة- نبتها في مكان دون مكان، وعام فيه تخريج: خصب وجدب، وتخريج الراعية المرعى أن تأكل بعضاً وتترك بعضاً، والاستخراج والاختراج: الاستنباط. وخرجه في الأدب، فتخرج، وهو خرّيج كعنين- بمعنى: مفعول، وخرج اللوح تخريجاً: كتب بعضاً وترك بعضاً. أما اصطلاحا فهو جمع الأحاديث من صدور الرواة في مختلف الأمصار، وتصنيفها في الكتب، وإبرازها وإظهارها للناس ومن هنا جاءت " أخرجه البخاري" مثلا. والتخريج هو بالضرورة بحث وتفتيش وتنقيب لجمع طرق الأحاديث المستخرج عليه، ثم إبرازها للناس وإظهارها في هذه الكتب المرسومة بالمستخرجات. ويعرف التخريج اليوم ومنذ القرن السادس بعلم عزو وإرجاع  الحديث إلى مصدره الأصلي وله جانبان احدهما نظري والثاني تطبيقي وينقسم التخريج حسب د. عبد الله بن عبد المحسن التويجري إلى ثلاثة أقسام: قسم موسع، يتم فيه استيعاب مخارج الحديث وطرقه، وذكر الأسانيد، ووصف المتون، وما يلزم لذلك، وقسم آخر مختصر، يكتفى فيه بذكر المصدر الذي أخرج الحديث، وربما ذكر معه الموضع التفصيلي بداخله، وبينهما قسم متوسط.                

خلال هذا اليوم الدراسي سيحاضر الدكتور محمد الناصر الزعائري عن : "التّخريج كعلم حديثيّ" والأستاذ الدكتور عبد اللطيف بوعزيزي عن :" حقيقة:" التّخريج بين القدامى والمحدثين".

والدّكتورة سميرة الشّابي عن:" التّعريف بالتّخريج و بيان أهميّته والحاجة إليه." والأستاذ الدّكتور الهادي روشو عن:"مصادر الحديث". والأستاذ الدّكتور نور الدّين الجلاصي عن: " تخريج حديث الجارية". والأستاذ الدّكتور رشيد الطبّاخ عن:" مدخل إلى علم التّخريج ودراسة السّند".

في الجلسة العلمية الثانية التي ستخصص إلى موضوع من طرائق التخريجى سيحاضر كل من الأستاذ الدّكتور صابر السّراج عن :" التّخريج باعتماد المعجم المفهرس لألفاظ الحديث النّبوي الشريف". والأستاذ الدّكتور طه بو سريح عن: " ملامح التّخريج عند الحافظ الزيلعي." والأستاذ الدّكتور محمد دولة عن :" المنهج الموسوعي للتّخريج" عند ابن حجر من خلال كتابة التلخيص الخبير. المحور الثالث وعنوانه التخريج باستخدام الحاسوب سيحاضر فيه كل منالأستاذ الدّكتورعفيف الصبابطي عن: " التّخريج بين القديم و الجديد دراسة مقارنة ".والأستاذة الدكتورة سامية بن سعيد عن :" التّعريف بالتّخريج الآلي للحديث".

وستتحدث كل من  ابتسام كريشان ، آمال الطّيّاشي، آمنة حنزولي عن: تقديم البرنامج الإلكتلروني :" الجامع للحديث النّبوي". وتحاضر نجوى بلطيّف وسلوى فخفاخ وآمنة مفتاح عن : "تخريج الحديث من خلال المكتبة الشّاملة".

 ع.ب.ن