في ندوة صحفية حول العرض الفرجوي «النجوم الثلاثة» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 6 مارس 2021

تابعونا على

Mar.
7
2021

في ندوة صحفية حول العرض الفرجوي «النجوم الثلاثة»

السبت 20 فيفري 2021
نسخة للطباعة
يوسف لشخم: «نحن بصدد مراجعة مسار بعض المهرجانات لتوفر عروض تضمن الرقي بالذوق العام»

الزين الحداد: «عرض بأبعاد إنسانية نبيلة بعيدا عن السياسة والأحزاب والجمعيات» 

«النجوم الثلاثة» عنوان عرض فني فرجوي سيقدمه الفنان الزين الحداد يوم 28 فيفري2021 بداية من الساعة الرابعة مساء بمدينة الثقافة يشاركه فيه الفنان السوري عبد الله جورج مريش والفنانة المغربية فرانسواز أطلان وينظم العرض تحت اشراف وزارتي الشؤون الدينية والشؤون الثقافية عن فكرة وإنتاج للزين الحداد وتوزيع وعزف الاستاذ أسامة المهيدي وهندسة الصوت للفنان محسن الماطري . عن هذا العرض تحدث المطرب الزين الحداد في ندوة صحفية التأمت صباح امس الجمعة بمدينة الثقافة فقال انه :» لقاء يتم لأول مرة على ارض تونس ،يجمع بين ثلاثة مطربين ذو ديانات مختلفة نؤكد من خلاله ان الفنون تلغي المسافات وتقرّب بين الناس» ووضّح للحضور انه بمجرد ان وجد فكرة العرض الجديد اسرع لتسجيله في مؤسسة حقوق التأليف ثم بدا رحلة البحث عن فنان او فنانة ديانته يهودية وآخر ديانته مسيحية لتامين العرض معه وهو المسلم .

رحلة البحث الطويلة في كامل تراب الجمهورية  وخاصة في نابل ومدنين وجربة قادته اولا للمطرب العربي المسيحي السوري عبد الله جورج مريش المقيم في تونس العاصمة من اجل الدراسة ثم وبسفره الى المغرب التقى المطربة العربية اليهودية فرانسواز اطلان التي تشتهر في المغرب بالإنشاد وبغناء المالوف الاندلسي ، فرحبت بالفكرة وعبرت عن استعداد وحماس للمشاركة في العرض في تونس وثمنته وثمنت اللقاء مع الزين الحداد على ركح واحد .

يهودية .. مسيحي ومسلم على الركح كامل العرض

وعرض النجوم الثلاثة يندرج ضمن سلسلة مشاريع عروض الزين الحداد التي انطلقت منذ اربع سنوات بعرض «دولة العشاق» ثم «قطوف عربية» وبعدها «انفتاح « وفيها كلها الكثير من العمل الذي يستند الى بحث معمق يفيد مشروعه الثقافي والفني .. ثم التقى هذا الثلاثي لإعداد تصور عام للوقوف على نفس الركح في نفس الوقت ليقدم كل فقرة خاصة من الاغاني التي يختارها وتعبر عن شخصيته وكل ما يتعلق بدينه من تسامح ودعوات للحوار مع الآخر وقبوله وعدم القطع معه من ترانيم وابتهالات وأغان دينية .

وإضافة الى هذه الفقرات الغنائية الثلاث الخاصة اراد الزين الحداد ان يكون للعرض اغنية خاصة به تعبر عن فكرته وتعمقها يفتتح بها العرض ويختتم ، فكان اللقاء مع الشاعر مازن الشريف الذي الّف نصا بعنوان « انا العربي ودربي فسيح « اعجب به المطربون الثلاثة وتحمسوا له ولحنه الفنان عبد الله جورج مريش وتقول كلماته : انا العربي ودربي فسيح // وارضي لكل العباد وطن // وفي موطني احمد والمسيح// وموسى اقام بفجر الزمن ..( لتواصل فرانسواز اطلان ) انا العربية خلفي السنين // عشقنا البلاد نقشنا الحجر // ونؤمن بالحب فالحب دين // إخاء سلام لكل البشر // تعالوا فحضن البلاد فسيح// رجالا نساء لنبني معا ..// ..( ليقول عبد الله جورج مريش ) انا العربي وهذه بلادي // ومجدي عظيم يهز القلوب // أطل المسيح فمدّت أيادي// من الحب تحرس كل الدروب // ونحن نسير بدرب المسيح// وبالحب نبني لنحيا غدا// ..( ليتدخل الزين الحداد ويتم القصيد ) انا العربي وارض أمان // وديني دين الهدى والتسامح // انا نخلة في ثرى القيروان // وزيتونة في جمال الملامح // وأرضنا في حبها كم نبوح // نعيش نعيش ويحيا الوطن..

 

وزارة الشؤون الدينية تدعم كل من ينشر ثقافة الحياة

وفي اجابة عن سؤال لماذا تسبق عازفة البيانو فرنسوازاطلان كل الفقرات اجاب الزين الحداد بان ذلك منطقي جدا باعتبار ان الديانة اليهودية سبقت كل الديانات وأنها ام البدايات تليها المسيحية ثم الديانة الاسلامية والترتيب كرونولوجي زمني واستغل الفرصة ليثمن تفاعل ومساعدة المصالح المختصة في وزارة الشؤون الثقافية ومدينة الثقافة وقد مثلها في الندوة السيد يوسف لشخم الذي صرّح خلال الندوة :» لقد فهمنا موضوع العرض وأبعاده الانسانية الخالية من كل ما هو سياسي وتفاعلنا معه لأنه يدعو الى كل ما هو طيب ويساعد على العيش الكريم والتصالح مع الذات ومع الآخر وهو ما نحتاجه اليوم .»

خلال الندوة حضرت السيدة مسعودة هلالي المكلفة بإدارة حوار الحضارات بوزارة الشؤون الدينية التي تفاعلت مع مطلب الزين الحداد مساندة العرض وتبنيه وقالت :» ليس هذا اول عمل ثقافي ندعمه ونسانده فقد سبق ان دعمنا الفنان رؤوف بن يغلان عندما قدم « ارهابي غير ربع « لأننا نؤمن بثقافة الحياة ونشر القيم النبيلة بقطع النظر عن الدين او العرق فمثلما نشارك في اقامة الموائد الانسانية في شهر رمضان تكون مشاركتنا فعّالة في احتفالات اليهود في الغريبة في جزيرة جربة  وفي خرجة السيدة العذراء التي تلتئم في شهر اوت من كل سنة ..ولان تونس بلد الامتزاج والتنوع فإننا ندعم ثقافة الحوار والتسامح ..وقد رحبنا بفكرة الفنان الزين الحداد لأنها تندرج ضمن قناعتنا بأنه لكل انسان يعيش على ارض تونس الحق في ان ينعم بكل القيم الانسانية .»

بلا حسابات سياسية بل بنية طيبة ومحبة

 

«قبلت المشاركة في هذا العمل الانساني بكل ما في الكلمة من معنى بكل نية طيبة ومحبة»..ذاك ما بدأ به الفنان السوري كلمته خلال الندوة وقد عبّر عن اعجابه بالفكرة وأضاف عبد الله جورج:» أنا اؤمن بان الله جمعني مع الاستاذ الزين الحداد لغاية نبيلة وأنا منذ بدأت الغناء اخترت غناء وتلحين الاعمال التي تدعو للخير وللمحبة بين الناس ولحب الوطن وعندما طرح عليّ الزين هذه الفكرة احسست انها مشروعي وقبلتها بحماس ودون تردد.»وفي اجابة عن اسئلة توجه بها بعض الحضور عن امكانية ان يجوب العرض كل ولايات وقرى الجمهورية وان يفتتح به مهرجان قرطاج الدولي او على الاقل يحصل على عرض ويروج خارج تونس قال يوسف لشخم :» نحن حاليا بصدد مراجعة مسار بعض المهرجانات لتوفر عروضا تضمن الذوق الرفيع لتكون القاطرة التي تجر وراءها كل ما يقود الى الرقي بالذوق العام وقد لاحظت ان عمل الزين الحداد يندرج في هذا الاطار ونتمنى ان يحصل على حقه في العرض في المهرجانات اذ تنقصنا في تونس اليوم حوارات حول مفاهيم فقدت معانيها عندنا ومثل هذا  العمل سيكون من احجار الزوايا لفكرتنا.. علما بأنه لكل مهرجان مدير وهيئة تقرران ما يلزمه من عروض .»كما رحب الزين الحداد باقتراح عرض «النجوم الثلاثة» في المعاهد والجامعات والعمل على توزيعه خارج حدود الوطن .وبعد ان استجاب لطلب الحضور وقدم ومضة من اغنية « انا العربي ودربي فسيح» مع الفنان السوري عبد الله جورج مريش اعلن انه ومثل عادته في كل ما قدمه من عروض ولقاءات سيقدم اغنية جديدة من تأليف وتلحين صلاح الدين الصيد بعنوان «اضحك وافرح وعيش ايامك « وأغنية «اشنية الدنيا بلا انت «وعدد من الاغاني القديمة التي احبها جمهوره وتفاعل معها وذلك يوم 28 فيفري 2021 بداية من الساعة الرابعة ظهرا .

 

علياء بن نحيلة

 

إضافة تعليق جديد