تحديات ثقيلة مع دخول سنة 2021 - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 15 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
15
2021

.

تحديات ثقيلة مع دخول سنة 2021

الخميس 14 جانفي 2021
نسخة للطباعة
تونس - الصباح
بعد مرور عشر سنوات على ثورة 14 جانفي 2011، تدخل تونس سنة جديدة مليئة بالتحديات التي تتوقع أن تتخطى بواسطتها بلادنا كل الصعوبات المالية للمرور بالاقتصاد إلى بر الأمان، بعد انقضاء سنوات كانت أصعبها سنة 2020، التي تعتبر سنة اقتصادية استثنائية، عرفت خلالها تونس اختلالا غير مسبوق في توازناتها المالية، ،  وعلى رأس هذه التحديات ستكون بالتأكيد إيجاد مصادر تمويلية جديدة لتمويل الميزانية العامة والتحكم في العجز وخاصة عودة النشاط لأبرز المحركات الحيوية في البلاد على غرار الاستثمار والتصدير والسياحة.. 
ومن بين التحديات الموكولة على عاتق الدولة بعد انقضاء عشر سنوات، الدولة مطالبة بحسن التصرف في ميزانيتها للسنوات القادمة خاصة أن أهم التغيرات التي أخلت بكل التوازنات المالية للبلاد هو الارتفاع الكبير في ميزانية الدولة وارتفاع النفقات العمومية، حيث قدرت النفقات العمومية للدولة هذه السنة بما يناهز الـ 41 مليار، مسجلة بذلك عجزا في حدود الـ 8 مليارات خلال كامل سنة 2021 .
الى جانب ذلك، الدولة امام تحديات أخرى، من قبيل توفير تمويلات إضافية لتمويل الميزانية العمومية، تتوزع بين قروض خارجية وقروض داخلية ومن المتوقع ان تكون سنة 2021 سنة التحديات الكبرى خاصة على مستوى المالية العمومية ، حيث ستتراجع موارد الدولة بصفة غير مسبوقة في 2021 ومن المنتظر  أن تتقلص موارد الدولة الجبائية المتأتية من مرابيح سنة 2020  ، وكذلك المتأتية من الاستثمارات التي انجزت خلال السنوات الأخيرة.
كما من المتوقع أن يعود الاقتصاد في السنة الجديدة إلى النمو الإيجابي بمعدل 4 بالمائة بعد ان عرف في سنة 2020 انكماشا بسبب دلائل سلبية كثيرة ترتبط بهشاشة الوضع الكلي به، وحتى احتمال عودة الاقتصاد إلى النمو الإيجابي بحد ذاته يظل مرتهناً بانتهاء أزمة «كورونا»، وهو أمر لا يمكن الجزم بحدوثه في الأجل المنظور، بما في ذلك خلال سنة 2021..
◗ وفاء بن محمد

إضافة تعليق جديد