العثور على نحو كيلوغرام زطلة في أمعاء مسافر تونسي! - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 27 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
28
2021

تقف وراءه شبكة دولية للتهريب والترويج

العثور على نحو كيلوغرام زطلة في أمعاء مسافر تونسي!

الخميس 14 جانفي 2021
نسخة للطباعة

تونس - الصباح

مرة أخرى تنجح الادارة الفرعية لمكافحة المخدرات بادارة الشرطة العدلية بالادارة العامة للأمن العمومي في اماطة اللثام عن عملية تهريب لكمية كبيرة من المواد المخدرة بين تونس ودولة اخرى باستغلال أمعاء مسافر، وتؤكد على العمل الكبير الذي ما انفكت تقوم به في الأشهر الأخيرة بفضل جاهزية اطاراتها وأعوانها ومتابعتها الدقيقة للحيتان الكبيرة لهذه الآفة والتي أخذت منذ الثورة منعرجا آخر على مستوى كثافة الترويج والتهريب سواء عبر المنافذ البرية او البحرية او الجوية.
آخر نجاحات هذه الادارة الأمنية تمثلت في كشف النقاب عن شبكة دولية تنشط بين تونس والمغرب وايقاف احد افرادها وحجز كمية هامة من مخدر القنب الهندي تقدر قيمتها بعشرات الملايين اثر عملية نوعية تواصلت لعدة ايام وانتهت بكمين محكم ببهو مطار تونس قرطاج الدولي، وباستشارة النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس 1 اذنت بالاحتفاظ بالمشتبه به على ذمة الابحاث لكشف بقية أطراف هذه الشبكة وايقافهم وتحديد دور كل واحد منهم ثم احالتهم على القضاء.
الوقائع تفيد بأن رجال الادارة الفرعية لمكافحة المخدرات بادارة الشرطة العدلية بالقرجاني وفي اطار مجهوداتهم المكثفة في تعقب العناصر الخطيرة المندمجة في التهريب الدولي للمخدرات وترويجها لاحقا في تونس توفرت خلال الاسبوع الفارط معلومة سرية لديهم مفادها تحول كهل في السادسة والاربعين من العمر الى المغرب لجلب كمية من المواد المخدرة، ونظرا لاهمية المعلومة فقد اولوها العناية الفائقة وقاموا بتحريات مكثفة وفرت لديهم معلومات حول تاريخ عودته الى تونس.
في الموعد المحدد وتحديدا مساء يوم 9 جانفي الجاري حل المظنون فيه بمطار تونس قرطاج الدولي قادما في رحلة عادية من الدار البيضاء، حيث كان الاعوان بالتنسيق مع نظرائهم بمحافظة تونس قرطاج الدولي في»استقباله»، وبعرضه على التصوير بالأشعة تبيّن وجود أجسام مشبوهة على شكل كبسولات في أمعائه، فتأكدوا من تهريبه للمخدرات لذلك وبالتنسيق مع النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس 1 احتفظوا به الى حين إخراج»الشُحنة» بطريقة طبيعية.
ووفق المعلومات التي تحصلت عليها»الصباح» فان الاعوان حجزوا 124 كبسولة بطريقة طبيعيّة بفتحها تبين انها تحتوي على ما يقارب الكيلوغرام من مخدّر القنب الهندي(الزطلة) لا تقل قيمتها المادية عن 35 ألف دينار، وبالتحري معه اعترف بما نسب اليه وبمسؤوليته عن تهريب هذه»الشحنة» في أمعائه، فتم الاحتفاظ به في انتظار التعريف ببقية افراد الشبكة الدولية وايقافهم ثم احالتهم على القضاء.
◗ صابر المكشر
 

إضافة تعليق جديد