هل يعيد الساسة الاتراك مرة أخرى كتابة التاريخ عبر الدراما؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 26 فيفري 2021

تابعونا على

Feb.
26
2021

مسلسل تركي عن حياة خير الدين بربروس

هل يعيد الساسة الاتراك مرة أخرى كتابة التاريخ عبر الدراما؟

الأربعاء 13 جانفي 2021
نسخة للطباعة
◄ أرطغرل وبقية الأبطال في الجزائر بسبب «أمير البحار»

امير البحار خير الدين بربروس عنوان عمل درامي تاريخي تركي يتواصل تصوير حلقاته في البحر الأبيض المتوسط وفي مناطق عديدة من تركيا وقد يقود الحديث عن انتصارات القراصنة والحروب التي خاضها خير الدين بربروس واخوته ابطال المسلسل ومن بينهم الممثل التركي إنجين ألتان دوزياتان بطل «قيامة أرطغرل» الى شمال افريقيا والى الجزائر تحديدا للتصوير. ولكن يبقى هذا رهين تطور تفشي وباء الكورونا وضرورة توقي الابطال منه.

هذا المسلسل سيروي حياة القائد العثماني الأبرز والاشهر في البحرية العثمانية وخاصة انتصاراته الكثيرة التي سببت اطلاق صفة العصر الذهبي للبحرية العثمانية على فترة قيادته والذي يعتز به الاتراك ويفتخرون بمسيرته في البحر الأبيض المتوسط الذي سمي في وقت قيادته بالبحيرة التركية وقد تم الاتفاق مبدئيا على ان تعرض أولى حلقاته على الفضائيات التركية مثل قناة «تي آر تي1» والعربية اذا تمت ترجمته في الابان .

هذا المسلسل من انتاج شركة «إي إس فيلم» التركية التي تخصصت تقريبا في انتاج المسلسلات التاريخية الضخمة حيث سبق لها ان انتجت مثلا مسلسل «السلطان عبد الحميد الثاني»، الذي شاهده التونسيون وقد حقق ملايين المشاهدات في تركيا والعالم العربي. وهو من اخراج تايلانبيراديرلر، وكتابة كلا من: جونيتأيسان، وهو أحد كتاب مسلسل «وادي الذئاب» لثلاثة مواسم و»ردة فعل «و»قلب شجاع» والكاتب اوزان قور وقد سبق له ان كتب «الحفره « جزءا من مسلسل «وادي الذئاب» و»ملكة الليل» والكاتب اوغوزاياز الذي كتب نصوص «الحب يجعلك تبكي» وفيلم «وادي الذئاب فلسطين»..

لماذا التصوير في الجزائر واية علاقة للسفارة بالمسلسل؟

في تصريح ادلت به سفيرة تركيا بالجزائر ماهينوراوزديميرغوكطاش لصحيفة الشروق الجزائرية مؤخرا اكدت ان أجزاءا من مسلسل بربروس ستصور في الجزائر وفق اتصالات تم الشروع فيها. كما كشفت السفيرة عن تحضير فيلم مشترك بين الجزائر وتركيا حول تاريخ البلدين وقالت ان السيناريو في طور الإنجاز، وبما أن العمل سيتطرق لأحداث في الجزائر فإمكانية تصوير مقاطع بها واردة في المسلسل.

تصريح هذه الديبلوماسية وبالتالي المسؤولة السياسية في بلدها يجعلنا نتساءل لماذا يكون الإعلان عن المشاريع الدرامية وخاصة التاريخية منها عبر المسؤولين السياسيين ولماذا لا يكون عن طريق القائمين على العمل الثقافي المشترك بين وزارتي الثقافة والتبادل بين المؤسسات والهياكل الثقافية والتلفزية المختصة او المخرجين والممثلين وكتاب السيناريو؟

ما الذي يجعل سفيرة تخبر الإعلاميين بنفسها عن تصوير مسلسل وبالتالي لماذا يعمل المسؤولون السياسيون الاتراك على احتضان المسلسلات التاريخية والترويج لها والتباهي والافتخار بها من ذلك ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان واثناء تصوير بعض أجزاء مسلسل «قيامة ارطغرل» قام بزيارات رسمية الى عدد من الدول العربية صحبة فريق عمل وابطال المسلسل. ونحن نعرف المغالطات التاريخية التي سرّبها المسلسل والصورة التي قدّمها عن العرب المسلمين وكم الإهانة التي تعرضوا لها وما الحق بالعرب وبتاريخهم مما جعل المصريين يحاولون الرد على الاساء بمسلس «المماليك» ولكن يبدو انه رد لم يحرك لهم ساكنا ولم يجعلهم يحجمون على كتابة التاريخ ونشره على طريقتهم الخاصة وبرؤيتهم الأحادية للأحداث والوقائع والتاريخ يكتبونه في المسلسلات وكأنهم وحدهم الذين اسسوا وخاضوا الحروب وانتصروا وكان فضلهم عمّ ومازال على البشرية جمعاء وكيف لبعض الحلقات من مسلسل «المماليك» ان ترد الأذى وان تصحح التاريخ والأخطاء التي تغرس في العقول على مدة أجزاء يدوم عرضها لسنوات ويعاد بثها حالما تنتهي؟

كيف يمكن للسياسة التركية

ان تتدخل في الثقافة الى هذا الحد؟

سيعرض المسلسل التركي الجديد بطبيعة الحال قصصا عن إنقاذ قائد البحرية التركية خير الدين بربروس آلاف المسلمين في معاركه التي كان أكبرها المعركة التي خاضها ضد الجيوش الصليبية: الإسبانية والبرتغالية والإيطالية وسفن القديس يوحنا، عندما طلب منه السلطان سليم الأول إنقاذ المسلمين من محاكم التفتيش الإسبانية، وكيف انتصر عليهم وتم نقل 70 ألف مسلم أندلسي في أسطول مكون من 36 سفينة في 7 رحلات عام 1529 إلى الجزائر، حيث تم تأمينهم وتوطنوا فيها... كل ذلك في ذهول من العرب المسلمين وتهاون واستكانة الى الامر الواقع ولعل الاتراك يقولون في انفسهم ما اشبه اليوم بالأمس وانه بإمكانهم اليوم التدخل على طريقتهم لإنقاذ العرب والمسلمين في شمال افريقيا مما تردوا فيه من مشاكل وصعوبات عيش وفقر وانحطاط وعدم قدرة على استغلال ثرواتهم وتوزيعها بعدل بين مواطنيهم؟

وهنا لا يجب ان ننسى كم الغنائم التي تحصل عليها خضر بن يعقوب وهو الاسم الحقيقي لخير الدين بربروس ذو اللحية الحمراء ومن بقي حيا من اشقائه الأربعة والتي أرسلها للسلطان العثماني «ياوز سليم «سنة 1516، بعد ان احكم السيطرة على الجزائر.. هذه الهدايا ارضت بطبيعة الحال السلطان فدعم الاخوة بربروس (خير الدين باشا وإسحاق وعروج) ومكنهم من السيطرة على أراضي مهمة في شمال افريقيا الى ان أصبحت الجزائر ولاية عثمانية « بإلحاحٍ من أعيان سكان الجزائر وقتها «ومثل هذه قد تتضمن مغالطات ما اتى الله بها من سلطان خاصة اذا ما اخذنا بعين الاعتبار ان والي تلمسان مثلا قاومهم وشن عليهم حربا شعواء سنة 1518 بعد ان تحالف ضدهم مع الاسبان حرب مات فيها شقيقا بربروس إسحاق وعروج .

نحن بطبيعة الحال لا ننكر على الاتراك اعتزازهم وفخرهم بقائد جيوشهم البحرية واسطولهم خير الدين بربروس الذي عيّنه السلطان سليمان القانوني قائدا للأسطول العثماني سنة 1534 فعاشت الإمبراطورية العثمانية في ظله اوج ازدهارها واحساسها بالأمان الى درجة ان تم اطلاق اسم «البحيرة التركية «على البحر الأبيض المتوسط ولقب بربروس بـ «امير البحار» فهو يستحق هذا في نظرهم ويستحق ان يدفن سنة 1546 كما طلب في مكان يسمع فيه -وهو في قبره - هدير أمواج البحر وحتى في نظرنا يستحق بربروس كأي بطل من أي امة قدم جليل الخدمات لمواطنيه ونحن لا يمكن ان ننكر فضله على الأقل لأنه انقذ مسلمي اسبانيا من محاكم التفتيش رغم اننا تمنينا ان تقود انتصاراته التي قرأنا عنها الى تثبيتهم في الاندلس لا بقطع جذورهم منها وزرعم في الجزائر وفي بقية شمال افريقيا على اساس اتفاق يبقى مشبوها الى يومنا هذا.

على كل نحن نعيب على الدراما التاريخية قلة حيادها وتحاملها على العرب والمسلمين واعتبارهم من ضعاف الاقوام واجهلها ولكننا نقبل على مشاهدتها لأنها شيقة ومشوقة بصفة عامة ومحبوكة احداثها بتقنيات عالية ودقيقة ولأنها تستفيد وبسخاء من كل ما يتم اختراعه من مكملات ومؤثرات لإعلاء درجة صفاء ونقاء الصورة ... مسلسلات تشد اليها المشاهد العربي لا بقصتها وما تحتوي عليه مما يرتفع الى درجة المغالطات والخيال الخصب واسقاطه على التاريخ لمحوه وتعويضه وانما بكم الجمال الذي تعرضه فينسى المشاهد العربي ما تتضمنه من عنف مبالغ فيه وغير مبرر احيانا ومن تحقير من شان الاسلاف العرب واستهانة بتاريخهم وبرموزهم ومفكريهم.

◗علياء بن نحيلة

 

إضافة تعليق جديد