المحليون يتنفسون الصعداء - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 15 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
15
2021

النادي الإفريقي –النجم الساحلي (1-1)

المحليون يتنفسون الصعداء

الأربعاء 13 جانفي 2021
نسخة للطباعة

ملعب رادس – دون حضور الجمهور –الحكم مجدي بالحاج علي.

الهدفان: سجل حمزة لحمر هدف النجم عن طريق ضربة جزاء في 29 د وسجل للنادي الافريقي خليل القصاب في 76د.

الإنذارات: سليمان كوليبالي وإيهاب المساكني وسليم بوخنشوش وعمر كوناتي (النجم الساحلي) وكوسي رودريغاز (النادي الافريقي).

الناديالافريقي:  عاطف الدخيلي –محمد أمين زغادة-سامي الهمامي (شهاب العبيدي 72د) – عزيز قاسمي –غازي عبد الرزاق –خليل قصاب –كوسي رودريغاز –وسام يحيى (معز بالحاج علي 72د) – آدم الطاوس (محمد أمين العجيمي 84) – آدم قرّب (ادريس الطبوبي 59 د) وحمدي العبيدي.

النجمالساحلي:  ايمن المثلوثي – مرتضى بن وناس –وجدي كشريدة –عمر كوناتي –صدام بن عزيزة (محمد الحاج محمود26 د) – سليم بوخنشوش – مالك بعيو –ايهاب المساكني (رضوان زردوم) –حمزة لحمر وسليمان كوليبالي (أيمن الصفاقسي).

 

حسم التعادل الايجابي كلاسيكو النادي الإفريقي والنجم الساحلي (1-1) أمس وفوت فريق جوهرة الساحل فرصة العودة بنقاط الفوز رغم مبادرته بالتسجيل فيما خرج النادي الافريقي مستفيدا بهذه النقطة لأنه كسب أيضا مجموعة شابة متميزة قادرة على الأفضل في قادم المواجهات.

كان الشوط الأول بين النادي الإفريقي والنجم الساحلي دون المتوسط.. في شوط متوازن بين الفريقين على مستوى الاداء ولكن هناك تفاوت على مستوى الرصيد البشري.

النجم الساحلي وبتشكيلة تضم كل الركائز وتملك الخبرة اللازمة أخذ بزمام الأمور في الفترة الأولى للشوط الأولى على مستوى الانتشار فوق الميدان والسيطرة على وسط الميدان مع التركيز على الأجنحة في الهجومات وأفرزت هذه السيطرة أكثر من محاولة لكن غابت النجاعة واللمسة الأخيرة عن الفريق قبل أن يتمكن حمزة لحمر من افتتاح النتيجة اثر ضربة جزاء في 29 د بعد التحام بين غازي عبد الزراق وسليمان كوليبالي.

وبعد هذا الهدف كنّا ننتظر تدعيمه من قبل فريق جوهرة الساحل لكن مردوده تراجع.. في المقابل فان النادي الإفريقي الذي أحسن بدوره الانتشار فوق الميدان استفاق بعد هدف النجم الساحلي وسلّط ضغطا على منافسه من خلال محاولات مختلفة عن طريق سامي الهمامي الذي كان قاب قوسين من تعديل الكفّة في 31 د فضلا عن محاولتين بارزتين في 34 د و43 د لكن البلبولي تألق  مرة أخرى في محاولة أثارت احتجاج الأفارقة الذين اعتبروا ان رأسية الهمامي تجاوزت الخط النهائي للمرمى.. وسلّط الافريقي ضغطا كبيرا على النجم بفضل تسربات قرّب والطاوس والهمامي فضلا عن المخالفة التي نفذها وسام يحي لكن البلبولي كان بالمرصاد.

وعرفت الدقائق الأخيرة ارتفاعا في النسق للفريقين وخصوصا من جانب الأفارقة كما توفرت للنجم فرصة مضاعفة النتيجة عن  طريق كوليبالي الذي تعاقد مع إهدار الفرص.

 لينتهي الشوط الأول بهدف دون رد للنجم الساحلي (1-0) لكن كان التميز فيه لشبّان الإفريقي.

وفي الشوط كنّا ننتظر بداية قوية للنجم الساحلي مشابهة لبداية الشوط الاول غير أن المردود كان متوسطا لا غير.. فرغم اعتماده الهجومات المركزة والتسرب على الأجنحة وبرز في هذا الشوط مرتضى بن وناس فان الفريق غابت عنه اللمسة الأخيرة وكانت أغلب محاولاته السريعة غير مؤطرة وغاب التركيز على اللاعبين ولم ينجح كوليبالي ولا بن وناس في مغالطة عاطف الدخيلي وغابت الحلول الهجومية وتاه اللاعبون على الميدان أمام حسن انتشار لاعبي الإفريقي الذين عرف مردودهم تحسنا تدريجيا ونسقا تصاعديا ومثلت أغلب محاولاتهم خطورة على مرمى البلبولي.

وكاد آدم الطاوس أن يعدل الكفة في 74 د لكن خبرة البلبولي حرمته من ذلك لتاتي بعد ذلك محاولة ادريس الطبوبي الذي أدخل حركية على الخط الأمامي بدخوله  وأثمرت مجهودات الشبان هدفا ممتازا في 76 د عن طريق خليل القصاب بضربة رأسية وذلك بعد ركنية نفذها ادريس الطبوبي.

بعد هذا الهدف لم نسجل رد فعل للنجم الساحلي الذي كان مرتبكا في المقابل قلب شبان الافريقي كل الموازين بأداء متميز ومحاولات هجومية مثلت خطورة على مرمى البلبولي حتى الدقائق الاخيرة وطالب زملاء بن يحيى بضربة جزاء في 78 د بعد التحام الطبوبي مع أحد مدافعي النجم لينتهي اللقاء بالتعادل (1-1).

وعرف كلاسيكو النجم الساحلي والنادي الافريقي تألق وتميز شبان النادي الإفريقي وهي مؤشرات ايجابية تؤكد أن المردود سيكون أفضل في قادم المواجهات وبالنظر للرصيد البشري المحدود واعتماد الفريق على مجموعة شابة فان هذه النتيجة ترضي الأفارقة مقارنة بالنجم الذي كان مدعوما بكل ركائزه.

◗نجاة أبيضي

 

إضافة تعليق جديد