جهاز الاستعلامات يحذر من اغتيال سياسي ورجل أعمال! - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 27 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
28
2021

بالتوازي مع تهديدات باستهداف المصالح الفرنسية

جهاز الاستعلامات يحذر من اغتيال سياسي ورجل أعمال!

الثلاثاء 12 جانفي 2021
نسخة للطباعة
◄ مخططات للهجوم على بنوك.. وإطلاق «ذئاب منفردة» لدهس وطعن أمنيين

قالت‭ ‬مصادر‭ ‬أمنية‭ ‬مطلعة‭ ‬لـ«الصباح‮»‬‭ ‬ان‭ ‬جهاز‭ ‬الاستعلامات‭ ‬أطلق‭ ‬في‭ ‬الايام‭ ‬الأخيرة‭ ‬وبصفة‭ ‬متواترة‭ ‬عدة‭ ‬تحذيرات‭ ‬من‭ ‬سعي‭ ‬عناصر‭ ‬متشددة‭ ‬دينيا‭ ‬لتنفيذ‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬العمليات‭ ‬الارهابية‭ ‬سواء‭ ‬الخاطفة‭ ‬او‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬يائسة‭ ‬لبث‭ ‬الفوضى‭ ‬وتقويض‭ ‬النظام‭ ‬العام‭ ‬وفك‭ ‬الحصار‭ ‬المضروب‭ ‬عليها‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬الجبال،‭ ‬وجلب‭ ‬الانظار‭ ‬اليها‭ ‬مجددا‭ ‬واستعادة‭ ‬المبادرة،‭ ‬بعد‭ ‬الضربات‭ ‬الأمنية‭ ‬التي‭ ‬تلقتها‭ ‬وانتهت‭ ‬بالكشف‭ ‬عن‭ ‬عدة‭ ‬خلايا‭ ‬وايقاف‭ ‬مئات‭ ‬المشتبه‭ ‬بانتمائهم‭ ‬لتنظيم‭ ‬إرهابي‭ ‬بينهم‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬القيادات‭ ‬والعناصر‭ ‬الخطيرة،‭ ‬والقضاء‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المتخفين‭ ‬في‭ ‬الجبال،‭ ‬إضافة‭ ‬لخسارتها‭ ‬للحاضنة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تمثل‭ ‬نقطة‭ ‬قوة‭ ‬لها‭ ‬قبل‭ ‬اعوام‭. ‬وكشفت‭ ‬ذات‭ ‬المصادر‭ ‬أن‭ ‬جهاز‭ ‬الاستعلامات‭ ‬حذر‭ ‬في‭ ‬إشعارات‭ ‬متتالية‭ ‬خلال‭ ‬الايام‭ ‬الاخيرة‭ ‬من‭ ‬امكانية‭ ‬استهداف‭ ‬سياسيين‭ ‬معروفين‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬بينهم‭ ‬رئيسان‭ ‬لحزبين‭ ‬سياسيين‭ ‬ورئيس‭ ‬لكتلة‭ ‬برلمانية‭ ‬وسياسي‭ ‬ورجل‭ ‬اعمال‭ ‬بالساحل‭ ‬وتحديدا‭ ‬في‭ ‬جهة‭ ‬سوسة‭ ‬اضافة‭ ‬لاعلامي‭ ‬معروف‭ ‬بتحاليله‭ ‬السياسية‭ ‬وظهوره‭ ‬التلفزي،‭ ‬مشيرة‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الوجوه‭ ‬السياسية‭ ‬والاعلامية‭ ‬تحظى‭ ‬بحراسة‭ ‬أمنية‭ ‬مشددة‭.‬

استهداف‭ ‬بنوك‭..‬

وأكدت‭ ‬ان‭ ‬الارهابيين‭ ‬يسعون‭ ‬لزعزعة‭ ‬الأمن‭ ‬العام‭ ‬بمخططاتهم‭ ‬سواء‭ ‬الفردية‭ ‬بواسطة‭ ‬ذئاب‭ ‬منفردة‭ ‬تقوم‭ ‬بعمليات‭ ‬طعن‭ ‬او‭ ‬دهس‭ ‬لعناصر‭ ‬امنية‭ ‬او‭ ‬بواسطة‭ ‬مجموعات‭ ‬قليلة‭ ‬العدد،‭ ‬حيث‭ ‬كشف‭ ‬جهاز‭ ‬الاستعلامات‭ ‬ايضا‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬مساع‭ ‬لتنفيذ‭ ‬عمليات‭ ‬احتطاب‭ ‬خاصة‭ ‬بالمناطق‭ ‬القريبة‭ ‬للجبال‭ ‬التي‭ ‬يتحصن‭ ‬فيها‭ ‬ارهابيو‭ ‬ما‭ ‬يعرف‭ ‬بتنظيمي‭ ‬القاعدة‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬المغرب‭ ‬الاسلامي‭ ‬وداعش‭ ‬تستهدف‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬والبنكية‭ ‬اضافة‭ ‬لهجمات‭ ‬تستهدف‭ ‬المصالح‭ ‬الاجنبية‭ ‬في‭ ‬تونس‭. ‬ووفق‭ ‬مصادر‭ ‬امنية‭ ‬اضافية‭ ‬فان‭ ‬الارهابيين‭ ‬يخططون‭ ‬ايضا‭ ‬لشن‭ ‬هجمات‭ ‬ارهابية‭ ‬على‭ ‬المصالح‭ ‬الاجنبية‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬وخاصة‭ ‬الفرنسية‭ ‬منها،‭ ‬حيث‭ ‬حذر‭ ‬جهاز‭ ‬الاستعلامات‭ ‬من‭ ‬امكانية‭ ‬وجود‭ ‬مخططات‭ ‬للاعتداء‭ ‬على‭ ‬المصالح‭ ‬الفرنسية‭ ‬بتونس‭ ‬المتمثلة‭ ‬اساسا‭ ‬في‭ ‬القنصليات‭ ‬والمدارس‭ ‬والمركز‭ ‬الثقافي‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬نشر‭ ‬رسوم‭ ‬مسيئة‭ ‬للرسول‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭.‬

تسلل‭ ‬ارهابيين

التحذيرات‭ ‬لم‭ ‬تتوفق‭ ‬عند‭ ‬هذا‭ ‬الحد‭ ‬بل‭ ‬تواصلت‭ ‬لتشمل‭ ‬ايضا‭ ‬الدعوة‭ ‬الى‭ ‬اخذ‭ ‬الحيطة‭ ‬والحذر‭ ‬من‭ ‬امكانية‭ ‬تسلل‭ ‬ارهابيين‭ ‬من‭ ‬الجزائر‭ ‬الى‭ ‬تونس‭ ‬عبر‭ ‬المرتفعات‭ ‬لدعم‭ ‬الارهابيين‭ ‬في‭ ‬جبال‭ ‬القصرين‭ ‬وجندوبة‭ ‬وسيدي‭ ‬بوزيد‭ ‬والكاف‭ ‬وامكانية‭ ‬تسلل‭ ‬ارهابيين‭ ‬تونسيين‭ ‬او‭ ‬أجانب‭ ‬من‭ ‬ليبيا‭ ‬الى‭ ‬تونس‭ ‬سواء‭ ‬عبر‭ ‬مسالك‭ ‬غير‭ ‬قانونية‭ ‬او‭ ‬حتى‭ ‬عبر‭ ‬نقاط‭ ‬العبور‭ ‬القانونية‭ ‬بولايتي‭ ‬مدنين‭ ‬وتطاوين‭ ‬بجوازات‭ ‬سفر‭ ‬مزيفة‭ ‬بهدف‭ ‬تنفيذ‭ ‬عمليات‭ ‬ارهابية‭ ‬داخل‭ ‬التراب‭ ‬التونسي‭.‬

واكدت‭ ‬مصادر‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬ان‭ ‬المصالح‭ ‬الأمنية‭ ‬لديها‭ ‬المعلومات‭ ‬المحينة‭ ‬حول‭ ‬كل‭ ‬التهديدات‭ ‬والتحركات‭ ‬المشبوهة‭ ‬للارهابيين‭ ‬والمتغيرات‭ ‬والمستجدات‭ ‬داخل‭ ‬هذه‭ ‬المجموعات‭ ‬التي‭ ‬تعيش‭ ‬احباطا‭ ‬شديدا‭ ‬بعد‭ ‬الضربات‭ ‬الامنية‭ ‬الاخيرة‭ ‬آخرها‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬القيادي‭ ‬الخطير‭ ‬بما‭ ‬يعرف‭ ‬بتنظيم‭ ‬القاعدة‭ ‬حمزة‭ ‬النوالي‭ ‬وهي‭ ‬تحاول‭ ‬لملمة‭ ‬جراحها‭ ‬واثبات‭ ‬وجودها،‭ ‬مشددة‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬مصالح‭ ‬الامن‭ ‬والحرس‭ ‬الوطنيين‭ ‬تولي‭ ‬مسألة‭ ‬تركيز‭ ‬النسيج‭ ‬الأمني‭ ‬المناسب‭ ‬والاستنفار‭ ‬الاهمية‭ ‬البالغة‭ ‬لاحباط‭ ‬اي‭ ‬اعتداء‭ ‬او‭ ‬هجوم‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يفسر‭ ‬احباط‭ ‬الهجوم‭ ‬الارهابي‭ ‬على‭ ‬مركز‭ ‬الامن‭ ‬الوطني‭ ‬بالقصبة‭ ‬خلال‭ ‬الشهر‭ ‬الفارط‭.‬

مئات‭ ‬الموقوفين

إلى‭ ‬ذلك‭ ‬واصلت‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬والحرس‭ ‬الوطنيين‭ ‬بدعم‭ ‬احيانا‭ ‬من‭ ‬الوحدات‭ ‬العسكرية‭ ‬عملياتها‭ ‬الوقائية‭ ‬المناهضة‭ ‬للإرهاب‭ ‬في‭ ‬كامل‭ ‬تراب‭ ‬الجمهورية‭ ‬تحسبا‭ ‬لأية‭ ‬أعمال‭ ‬إرهابية‭ ‬وذلك‭ ‬بتعقب‭ ‬الخلايا‭ ‬او‭ ‬العناصر‭ ‬التكفيرية‭ ‬النائمة‭ ‬والعناصر‭ ‬المفتش‭ ‬عنها‭ ‬والمطلوبين‭ ‬في‭ ‬قضايا‭ ‬إرهابية‭ ‬ممن‭ ‬تواروا‭ ‬عن‭ ‬الأنظار‭ ‬أو‭ ‬المشتبه‭ ‬بهم‭ ‬وتحيين‭ ‬وضعيات‭ ‬المتشديين،‭ ‬والكشف‭ ‬عن‭ ‬العناصر‭ ‬المتشددة‭ ‬غير‭ ‬المعروفة‭ ‬امنيا‭. ‬هذه‭ ‬العمليات‭ ‬النوعية‭ ‬وبعضها‭ ‬استباقية‭ ‬سبقتها‭ ‬عمليات‭ ‬استخباراتية‭ ‬دقيقة‭ ‬مكنت‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬الفارط‭ ‬من‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬حوالي‭ ‬35‭ ‬خلية‭ ‬ارهابية‭ ‬جلها‭ ‬تنتمي‭ ‬لما‭ ‬يعرف‭ ‬بتنظيم‭ ‬داعش‭ ‬الارهابي‭ ‬والقبض‭ ‬على‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬ألف‭ ‬عنصر‭ ‬يشتبه‭ ‬في‭ ‬انتمائهم‭ ‬الى‭ ‬تنظيم‭ ‬ارهابي‭ ‬بعضهم‭ ‬محل‭ ‬تفتيش‭ ‬للمصالح‭ ‬الامنية‭ ‬والقضائية‭ ‬اضافة‭ ‬الى‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬تسعة‭ ‬عناصر‭ ‬ارهابية‭ ‬وحجز‭ ‬اسلحة‭ ‬وذخيرة‭ ‬ومتفجرات،‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬تتواصل‭ ‬هذه‭ ‬المجهودات‭ ‬لمكافحة‭ ‬هذه‭ ‬الظاهرة‭ ‬والتصدي‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬تخول‭ ‬له‭ ‬نفسه‭ ‬العبث‭ ‬بالأمن‭ ‬القومي‭.‬

 

‭ ‬صابر‭ ‬المكشر

إضافة تعليق جديد