نسبة مشاركة مرتفعة للجامعيين.. وهذه القائمة الجديدة لرؤساء الجامعات - الصباح | Assabah

انتخابات الهياكل الجامعية

نسبة مشاركة مرتفعة للجامعيين.. وهذه القائمة الجديدة لرؤساء الجامعات

الخميس 26 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

عاشت مختلف مؤسسات التعليم العالي في تونس على امتداد شهرين ( أكتوبر ونوفمبر) على وقع انتخابات تجديد الهياكل الجامعية من رؤساء الأقسام وأعضاء المجالس العلمية والعمداء والمديرين للفترة النيابية 2020-2023، فضلا عن انتخاب أعضاء مجالس الجامعات، واختتمت أمس بانتخاب رؤساء الجامعات ونوابهم.

  وشهدت جل المؤسسات التعليم العالي حملات انتخابية خاصة تلك التي تقدم فيها أكثر من مرشح لإدارة المؤسسات أو الكليات أو الجامعات. علما أن الإطار القانوني المنظم للعملية الانتخابية ينص على مبدأ تعميم الانتخابات على مؤسسات التعليم العالي وإلغاء مبدأ التعيين وذلك منذ سنة 2011، وحددت المدة النيابية لكل رئيس قسم أو مدير أو عميد أو رئيس جامعة لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أصدرت بتاريخ 24 أوت 2020 منشورا ينص على أن انتخابات تجديد الهياكل الجامعية يتم خلال الفترة الممتدة من 12 أكتوبر 2020 إلى غاية 24 نوفمبر 2020، على أن يبدأ المفعول القانوني بالنسبة للنيابات الجديدة لرؤساء الجامعات ونوابهم والعمداء ومديري الأقسام في 15 ديسمبر 2020.

ويُفسّر المنشور الإطار القانوني لعملية انتخاب رؤساء الهياكل الجامعية وخاصة الأمر الحكومي عدد 827 لسنة 2017 المؤرخ في 28 جويلية 2017 الذي أقر مبدأ توسيع تركيبة المجالس العلمية بالمؤسسات الجامعية بحيث تم الإبقاء على تركيبة تضم أربعة ( 4 ) أعضاء ممثلين عن الأساتذة الجامعيين صنف (أ) وأربعة (4) أعضاء ممثلين عن الأساتذة صنف (ب)، إضافة إلى رؤساء الأقسام وذلك بالنسبة إلى المؤسسات التي يتجاوز عدد أستاذة التعليم العالي والأساتذة المحاضرين فيها من صنف (أ) العشرين، في حين يتم توسيع التركيبة لتصبح 5+5 للمؤسسات التي يتجاوز فيها إطار التدريس فيها صنف (أ) 20 فأكثر.

أما المؤسسات التي يفوق فيها إطار التدريس صنف (أ) الخمسين إطارا فقد حددت تركيبة مجالسها العلمية بـ 6+6 كما حدد المنشور الحالات التي يتم فيها سد الشغور في مجالس الجامعات أو في صورة عدم ترشح عدد كاف لتمثيل إطار التدريس.

وباتصال «الصباح» بعبد القادر حمدوني الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم العالي (تنضوي تحت لواء الاتحاد العام التونسي للشغل) بخصوص طبيعة سير العملية الانتخابية، أفاد أن عملية تجديد الهياكل الجامعية تمت تقريبا بشكل سلس وهادئ في كل مؤسسات التعليم العالي والجامعات وشارك فيها عدد كبير من الجامعيين، وذلك رغم الظروف الاستثنائية الصعبة التي تمر بها البلاد بسبب انتشار جائحة كوفيد 19.

وكشف الحمدوني أن نسبة المشاركة في الانتخابات وصلت في عدة مؤسسات وأجزاء جامعية الـ 100 بالمائة، كما تميزت بتنافس نزيه بين الجامعيين خاصة في ما يتعلق بالترشحات التي شهدتها رئاسة الجامعات.

وقال إنه تم أمس الانتهاء من انتخاب رؤساء الجامعات في اثني عشر جامعة تونسية، باستثناء جامعة تونس الافتراضية التي ما تزال يتم فيها اختيار رئيسها عبر التعيين، مشيرا إلى أن الجامعة العامة للتعليم العالي تطالب بتعميم مبدأ الانتخاب ليشمل الجامعة الافتراضية عل اعتبار أنها تشرف على مؤسسة تعليم عال وهي المعهد العالي للتكوين المستمرّ .

ولاحظ الحمدوني أيضا أن من مميزات تجديد الهياكل الجامعية للمدة النيابية 2020-2023 أن بعض مؤسسات التعليم العالي تم فيها لأول مرة انتخاب رؤساء الأقسام فيها ومديريها على غرار المعهد العالي للفنون والحرف بتطاوين، والمعهد العالي للدراسات التطبيقية في الإنسانيات بتوزر، والمعهد العالي لتاريخ تونس المعاصر الذي شهد انتخاب خالد عبيد أستاذ التاريخ المعاصر كمدير للمعهد).

كما تميزت الانتخابات بمشاركة وحضور قويين للجامعيين النقابيين في مختلف المسؤوليات، على غرار رئيس جامعة صفاقس، عميد كلية العلوم، نائب رئيس جامعة تونس، وهو أمر يعكس تمسك الجامعيين بالجامعة العامة للتعليم العالي وثقتهم العالية في هيكلهم النقابي الممثل لهم في الجامعة التونسية.

ودعا الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم العالي الجامعيين الذين تم انتخابهم على رأس الهياكل الجامعية إلى أن يكونوا أوفياء لبرامجهم الانتخابية وأن يكونوا في خدمة الجامعة العمومية حتى تتحول فعليا إلى قاطرة للتنمية، والعمل على أن تتحول الهيئات البيداغوجية إلى هيئات تقريرية..  

ومن مميزات نتائج الانتخابات على مستوى رئاسة الجامعات صعود العنصر النسائي من خلال انتخاب كل من السيدة نادية المزوغي على رأس جامعة قرطاج ( خلفا للسيدة ألفة بن عودة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي الحالية ) وإعادة انتخاب السيدة جهينة غريب على رأس جامعة منوبة، علما أن ستة رؤساء جامعات من أصل اثني عشر تم تجديد انتخابهم لمدة نيابية جديدة وهم كل من رئيسة جامعة منوبة، رئيس جامعة صفاقس، رئيس جامعة قابس، رئيس جامعة المنستير، رئيس جامعة القيروان، ورئيس جامعة تونس..   

يذكر أن المفعول القانوني بالنسبة للنيابات الجديدة لرؤساء الجامعات ونوّابهم والعمداء والمديرين ومديري الأقسام حدد ليوم 15 ديسمبر 2020 وتدوم ثلاث  سنوات.

  

في ما يلي القائمة الكاملة لرؤساء الجامعات المنتخبين:

• نادية المزوغي: رئيسة لجامعة قرطاج

•كمال عبد الرحيم: جامعة قابس (للمرة الثانية)  

• رشاد بن يونس: رئيس جامعة قفصة

• عبد الواحد المكني: رئيس جامعة صفاقس (للمرة الثانية)

• جهينة غريب: رئيسة جامعة منوبة ( للمرة الثانية)  

• هشام السبعي: رئيس جامعة جندوبة

• حمادي المسعودي: رئيس جامعة القيروان (للمرة الثانية)

• معز شفرة: رئيس جامعة المنار ( خلفا للسيد فتحي سلاوتي الذي عين وزيرا للتربية)

• الحبيب سيدهم: رئيس جامعة تونس (للمرة الثانية)

• الهادي بلحاج صالح: رئيس جامعة المنستير (للمرة الثانية)  

• لطفي بلقاسم: رئيس جامعة سوسة

• عبد اللطيف بوعزيزي: رئيس جامعة الزيتونة

 

رفيق

 

إضافة تعليق جديد

المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 17 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
19
2021