وفاة الأسطورة دياغو مارادونا بسكتة قلبية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 16 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
16
2021

وفاة الأسطورة دياغو مارادونا بسكتة قلبية

الخميس 26 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة
◄ زار تونس في 2015 وأهدى قميصه للحكم علي بن ناصر

توفي‭ ‬دياغو‭  ‬أرماندو‭ ‬مارادونا،‭ ‬نجم‭  ‬الكرة‭ ‬الأرجنتينية‭ ‬والعالمية‭ ‬وأحد‭ ‬أساطير‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬التاريخ‭ ‬،‭ ‬أمس‭  ‬الأربعاء‭  ‬بعد‭  ‬تعرضه‭ ‬لسكتة‭ ‬قلبية‭  ‬عن‭ ‬سن‭ ‬تناهز‭ ‬الــ60‭ ‬عاما‭.‬

ووفقا‭ ‬للصحافة‭ ‬الأرجنتينية‭ ‬،‭ ‬فإن‭ ‬مارادونا‭ ‬تعرض‭ ‬لسكتة‭ ‬قلبية‭ ‬صباح‭ ‬أمس‭  ‬أثناء‭ ‬التواجد‭ ‬في‭ ‬بلدة‭ ‬تيجري‭.‬

وكان‭ ‬مارادونا‭ ‬خضع‭ ‬مؤخرًا‭ ‬لعملية‭ ‬جراحية‭ ‬لإزالة‭ ‬جلطة‭ ‬دموية‭ ‬من‭ ‬الرأس‭.‬

مارادونا‭ ...‬الإستثناء‭ ‬من‭ ‬البداية

إلى‭ ‬النهاية‭ ‬

وُلد‭ ‬نجم‭ ‬الكرة‭ ‬الأرجنتينية‭ ‬دياغو‭ ‬مارادونا‭ ‬في‭ ‬30‭ ‬أكتوبر‭ ‬1960‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬لانوس‭ ‬في‭ ‬الأرجنتين،‭ ‬وبدأ‭ ‬مسيرته‭ ‬الكروية‭ ‬عند‭ ‬عمر8‭ ‬سنوات‭ ‬رسميًا‭ ‬عندما‭ ‬انضم‭ ‬إلى‭ ‬نادي‭ ‬إستريلا‭ ‬روخا‭ ‬الأرجنتيني،‭ ‬ولعب‭ ‬ضمن‭ ‬براعم‭ ‬وناشئين‭ ‬الفريق،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬ينتقل‭ ‬إلى‭ ‬نادي‭ ‬لوس‭ ‬سيبوليتاس‭ ‬ويستمر‭ ‬معه‭ ‬إلى‭ ‬عمر‭ ‬14‭ ‬عامًا،‭ ‬وبدأت‭ ‬المسيرة‭ ‬الاحترافية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الفريق‭ ‬الأول‭ ‬لمارادونا‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬أرجنتينوس‭ ‬جونيورز‭ ‬عندما‭ ‬بلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬16‭ ‬عامًا،‭ ‬وأمضى‭ ‬مع‭ ‬النادي‭ ‬5‭ ‬أعوام،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يمثل‭ ‬أعرق‭ ‬الأندية‭ ‬الأرجنتينية‭ ‬بوكا‭ ‬جونيورز‭ ‬موسم‭ ‬1981‭/‬1982،‭ ‬وتنطلق‭ ‬بعدها‭ ‬مسيرته‭ ‬خارج‭ ‬الأرجنتين‭ ‬بالانضمام‭ ‬لنادي‭ ‬برشلونة‭ ‬الإسباني‭.‬

‭ ‬لعب‭ ‬النجم‭ ‬الأرجنتيني‭ ‬مارادونا‭ ‬لموسمين‭ ‬في‭ ‬نادي‭ ‬برشلونة‭ ‬الإسباني،‭ ‬لكن‭  ‬مسيرته‭ ‬في‭ ‬إسبانيا‭ ‬انتهت‭ ‬لينتقل‭  ‬إلى‭  ‬نادي‭ ‬نابولي،‭ ‬حيث‭ ‬دافع‭ ‬عن‭ ‬ألوان‭ ‬الفريق‭ ‬الإيطالي‭ ‬7‭ ‬سنوات،‭ ‬كان‭ ‬خلالها‭ ‬النجم‭ ‬الأول‭ ‬للفريق‭ ‬والأسطورة‭ ‬الخالدة‭ ‬للجماهير،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يعود‭ ‬مجددًا‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬قصيرة‭ ‬إلى‭ ‬البطولة‭  ‬الإسبانية‭  ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬إشبيلية‭ ‬لموسم‭ ‬واحد،‭ ‬ويعود‭ ‬بعدها‭ ‬إلى‭ ‬الأرجنتين،‭ ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬1997‭ ‬أعلن‭ ‬مارادونا‭ ‬اعتزاله‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬رسميًا،‭ ‬وعلى‭ ‬الصعيد‭ ‬الدولي‭ ‬مثل‭ ‬مارادونا‭ ‬المنتخب‭ ‬الأرجنتيني‭ ‬لمدة‭ ‬17‭ ‬عامًا‭ ‬في‭ ‬الفريق‭ ‬الأول‭. ‬

حقق‭ ‬دياغو‭ ‬مارادونا‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬الأرجنتيني‭ ‬خلال‭ ‬مسيرته‭ ‬الكروية‭ ‬بطولة‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬مرة‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1986‭ ‬في‭ ‬المكسيك،‭ ‬وحل‭ ‬وصيفًا‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1990‭ ‬في‭ ‬إيطاليا،‭ ‬ودرب‭ ‬مارادونا‭ ‬منتخب‭ ‬الأرجنتين‭ ‬في‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬2010‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬خرج‭ ‬من‭ ‬الدور‭ ‬ربع‭ ‬النهائي‭..‬

وعلى‭ ‬المستوى‭ ‬الفردي‭  ‬كان‭ ‬للأرجنتيني‭ ‬دياغو‭ ‬مارادونا‭ ‬أرقامًا‭ ‬مسمزة‭ ‬حيث‭  ‬شارك‭ ‬في‭ ‬78‭ ‬مباراة‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬برشلونة،‭ ‬مثل‭ ‬خلالها‭ ‬الفريق‭ ‬لموسمين‭ ‬في‭ ‬بطولات‭ ‬عديدة،‭ ‬سجل‭ ‬فيها‭ ‬45‭ ‬هدفًا،‭ ‬وحقق‭ ‬برفقة‭ ‬فريقه‭ ‬3‭ ‬ألقاب‭ ‬سجلت‭ ‬في‭ ‬رصيده‭ ‬الكروي،‭ ‬ولم‭ ‬تكتمل‭ ‬أرقام‭ ‬مارادونا‭ ‬مع‭ ‬النادي‭ ‬الإسباني‭ ‬نتيجة‭ ‬تعرضه‭ ‬للإصابات‭ ‬وغيابه‭ ‬المتكرر‭ ‬عن‭ ‬الملاعب،‭ ‬و‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬نابولي‭ ‬الإيطالي‭ ‬فقط‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬259‭ ‬مباراة‭ ‬سجل‭ ‬خلالها‭ ‬115‭ ‬هدفًا‭  ‬،‭ ‬توجها‭ ‬بالحضول‭ ‬على‭  ‬كأس‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬وبطولة‭ ‬كأس‭ ‬السوبر‭ ‬الأوروبي،‭ ‬أما‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الدولي‭ ‬مثل‭ ‬مارادونا‭ ‬المنتخب‭ ‬الأرجنتيني‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬91‭ ‬مباراة‭ ‬سجل‭ ‬خلالها‭ ‬34‭ ‬هدفًا،‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المباريات‭ ‬21‭ ‬مباراة‭ ‬ضمن‭ ‬مسابقة‭ ‬كأس‭ ‬العالم،‭ ‬واشتهر‭ ‬النجم‭ ‬الأرجنتيني‭ ‬بهدفه‭ ‬الشهير‭ ‬في‭ ‬مونديال‭  ‬المكسيك‭ ‬عام‭ ‬1986‭ ‬حيث‭ ‬تمكن‭ ‬من‭ ‬تجاوز‭ ‬5‭ ‬لاعبين‭ ‬مع‭ ‬الحارس‭ ‬وتسجيل‭ ‬الهدف‭ ‬في‭ ‬مرمى‭ ‬المنتخب‭ ‬الإنقليزي‭ ‬في‭ ‬الدور‭ ‬الربع‭ ‬النهائي،‭ ‬وتوجت‭ ‬الأرجنتين‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬العام‭ ‬بكاس‭ ‬العالم‭ .‬

‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬قصة‭ ‬انتهاء‭ ‬حياة‭ ‬دياغو‭ ‬مارادونا‭ ‬في‭ ‬ملاعب‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬قصة‭ ‬طبيعية‭ ‬كباقي‭ ‬اللاعبين،‭ ‬حيث‭ ‬ارتبط‭ ‬اعتزال‭ ‬الأسطورة‭ ‬الأرجنتينية‭ ‬بإدمانه‭ ‬لتعاطي‭ ‬المخدرات،‭ ‬واتجه‭ ‬إلى‭ ‬دولة‭ ‬كوبا‭ ‬للعلاج‭ ‬على‭ ‬نفقة‭ ‬الرئيس‭ ‬الكوبي‭ ‬آنذاك‭.‬

يد‭ ‬مارادونا‭ ‬لاحقت‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬ناصر

مباراة‭ ‬الدور‭ ‬ربع‭ ‬النهائي‭ ‬لمونديال‭ ‬المكسيك‭ ‬1986‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬إلى‭ ‬اليوم‭ ‬تسيل‭ ‬الحبر‭ ‬بسبب‭ ‬الهدف‭ ‬الذي‭ ‬سجله‭ ‬دياغو‭ ‬مارادونا‭ ‬في‭ ‬مرمى‭ ‬إنقلترا‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬اليد‭ ‬فكان‭ ‬من‭ ‬أشهر‭ ‬الأهداف‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭.‬
ورغم‭ ‬مرور‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬34‭ ‬سنة‮ ‬‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬المباراة‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الحكم‭ ‬التونسي‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬ناصر،‮ ‬بقي‭  ‬يتذكر‭ ‬أدق‭ ‬تفاصيل‭ ‬اللقطة‭ ‬الشهيرة‭ ‬التي‭ ‬جاء‭ ‬منها‭ ‬هدف‭ ‬مارادونا،‭ ‬إذ‭ ‬أكّد‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬صحافية‭ ‬بأنه‭ ‬كان‭ ‬يشك‭ ‬في‭ ‬صحة‭ ‬هذا‭ ‬الهدف‭ ‬التاريخي‭.‬

مارادونا‭ ‬زار‭ ‬بن‭ ‬ناصر‭ ‬في‭ ‬تونس

‮ ‬بعد‭ ‬مرور‭ ‬29‭ ‬عاما‭ ‬زار‭ ‬دياغو‭ ‬مارادونا‭ ‬الحكم‮ ‬‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬ناصر‭ ‬في‭ ‬بيته‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬وإلتقاه‭ ‬يوم‭ ‬17‭ ‬أوت‭ ‬‭ ‬2015‮ ‬‭ ‬و قام‮ ‬‭ ‬مارادونا‭ ‬بإهداء‭ ‬قميصه‭ ‬للحكم‭ ‬بن‭ ‬ناصر‮ ‬‭ ‬وعليه‭ ‬إمضاؤه‮ ‬‭ ‬وقال‭ ‬بن‭ ‬ناصر‭ ‬حول‭ ‬هذه‭ ‬الزيارة‭: ‬‮«‬استضفت‭ ‬مارادونا‭ ‬وزوجته‭ ‬في‭ ‬منزلي‭ ‬لمدة‭ ‬4‭ ‬ساعات،وشكرني‭ ‬النجم‭ ‬الأرجنتيني‭ ‬على‭ ‬تطبيق‭ ‬مبدأ‭ ‬اتاحة‭ ‬الفرصة‭ ‬في‭ ‬هدفه‭ ‬الثاني‭ ‬الذي‭ ‬تجاوز‭ ‬فيه‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬اللاعبين،وبالمناسبة‭ ‬لو‭ ‬لم‭ ‬يسجل‭ ‬الهدف‭ ‬كنت‭ ‬سأحتسب‭ ‬ضربة‭  ‬جزاء‭ ‬لمصلحته‭..‬‮»‬‭.‬

 

◗‭ ‬إعداد‭: ‬منية‭ ‬الورفلي

إضافة تعليق جديد