مخاوف من تجدد الكوارث الطبيعية بالجهة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 23 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
24
2021

مع التقلبات المناخية بولاية جندوبة

مخاوف من تجدد الكوارث الطبيعية بالجهة

الأربعاء 25 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

تعرف مرتفعات ولاية جندوبة انخفاضا كبيرا في درجات الحرارة أجبر السكان على الاسراع بتخزين المواد الغذائية ووسائل التدفئة من حطب وغاز وبترول أزرق وفي ظل هذه التقلبات المناخية بالجهة عقدت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث اجتماعا عاجلا وذلك بهدف ضبط الحاجيات المادية والبشرية التي يمكن إستغلالها عند الضرورة على غرار الآليات الثقيلة وسواقها والجرافات والآلات الكاسحة ومعدات إزالة الثلوج وكميات الملح خاصة بكل من معتمديتي عين دراهم وغار الدماء وكذلك بالقرب من المرتفعات والمناطق الجبلية بكافة المعتمديات ضمانا لسرعة ونجاعة التدخل بما يمكن فتح الطرقات والمسالك وفك العزلة عن التجمعات السكنية وتسهيل عمليات النجدة وإيصال وتوزيع المساعدات على المتضررين من مستحقيها كما تم التأكيد على ضمان توفير المخزون الإحتياطي من المواد الإستهلاكية الضرورية ومن الغاز المسيل والبترول الأزرق إلى جانب ضبط قائمات في الأكواخ والمساكن المهددة بالسقوط وأماكن الإنزلاقات الأرضية التي تتطلب التدخل العاجل والإعتمادات المطلوبة في الغرض وتحديد الإحتياجات من المساعدات العينية (مواد غذائية، أغطية، حشايا...) لفائدة العائلات المعوزة ومحدودة الدخل والكفيلة لأكثر من معوق كما تمت دعوة جميع الأطراف المتداخلة إلى وجوب المراقبة المستمرة لمدى جاهزية المعدات وآليات التدخل لغاية إستغلالها وتوظيفها حينيا عند الإقتضاء.

هذه الاجراءات تقابلها مخاوف من قبل الأهالي من حدوث كوارث طبيعية كانزلاقات الأرضية التي هددت مناطق عدة سنة 2010الى جانب تداعي بعض المساكن البدائية التي مازالت منتشرة بالمناطق الحدودية لولاية جندوبة كما أن فبضان الأودية والشعاب التي لا تتوفر بها الجسور من بين الاشكاليات التي تؤرق أهالي أرياف الجهة خوفا من العزلة وانقطاع المؤونة ةما يستدعي من السلط الجهوية مزيد الاهتمام بالمسالك الريفية خاصة بعمادات فرنانة وعين دراهم وغار الدماء.

وفي سياق متصل فان تساقط الثلوج بات من بين الإشكاليات التي تثير مخاوف سكان المعتمديات الواقعة في ارتفاع في ظل تفشي وباء كورونا وما يعانيه البعض من أمراض مزمنة كتصفية الدم والربو وأمراض المفاصل خوفا من انقطاع الطرقات وصعوبة الوصول الى المستشفيات المحلية والجهوية.

 

عمار مويهبي

 

إضافة تعليق جديد