عدد الإصابات بكورونا تجاوز 7 آلاف والوفيات تتجاوز عتبة الـ 200 - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 15 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
16
2021

سوسة..

عدد الإصابات بكورونا تجاوز 7 آلاف والوفيات تتجاوز عتبة الـ 200

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

سجّلت‭ ‬ولاية‭ ‬سوسة‭ ‬خلال‭ ‬الموجة‭ ‬الثانية‭ ‬لإنتشار‭ ‬جائحة‭ ‬كورنا‭ ‬حسب‭ ‬آخرعمليّة‭ ‬تحيين‭ ‬لمصالح‭ ‬الإدارة‭ ‬الجهوية‭ ‬للصحّة‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬يوم‭ ‬الأحد‭ ‬22‭ ‬نوفمبر‭ ‬7057‭ ‬إصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬55‭ ‬حالة‭ ‬وافدة‭  ‬وشملت‭ ‬الإصابات‭ ‬431‭ ‬من‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الصحّة‭ ‬فيما‭ ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬الوفيات‭ ‬جرّاء‭ ‬هذا‭ ‬الفيروس‭ ‬المستجدّ‭ ‬201‭ ‬وبلغ‭ ‬عدد‭ ‬المتعافين‭ ‬3370‭ ‬فيما‭ ‬لازال‭ ‬3486‭ ‬مريضا‭ ‬حاملين‭ ‬لفيروس‭ ‬كوفيد‭ ‬19‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬ذلك‭ ‬يقيم‭ ‬109‭ ‬مريضا‭ ‬بمختلف‭ ‬المؤسّسات‭ ‬الإستشفائيّة‭ ‬والصحيّة‭ ‬بالولاية‭ ‬من‭ ‬بينهم‭ ‬37‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬إنعاش‭ ‬كما‭ ‬تتكفّل‭ ‬المستشفيات‭ ‬الصحيّة‭ ‬العموميّة‭ ‬والمصحّات‭ ‬الخاصة‭ ‬بحالة‭ ‬13‭ ‬حاملا‭ ‬للفيروس‭ ‬قادمين‭ ‬من‭ ‬ولايات‭ ‬أخرى‭ . ‬

تحسّن‭ ‬طفيف‭ ‬في‭ ‬الوضع‭ ‬الوبائي‭ ‬

‭ ‬سجّلت‭ ‬ولاية‭ ‬سوسة‭ ‬وفقا‭ ‬للإحصائيات‭ ‬والنّشريّات‭ ‬اليومية‭ ‬الخاصّة‭ ‬بالوضع‭ ‬الوبائي‭ ‬الصّادرة‭ ‬عن‭ ‬مصالح‭ ‬الإدارة‭ ‬الجهويّة‭ ‬للصحة‭ ‬تحسّنا‭ ‬وتراجعا‭ ‬ملحوظا‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬عدد‭ ‬الإصابات‭ ‬خلال‭ ‬الأسبوعين‭ ‬الفارطين‭ ‬الممتدّين‭ ‬من‭ ‬8‭ ‬وإلى‭ ‬غاية‭ ‬22‭ ‬نوفمبر‭ ‬الجاري‭ ‬حيث‭ ‬تراجع‭ ‬عدد‭ ‬الإصابات‭ ‬اليوميّة‭ ‬طيلة‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬إلى‭ ‬مادون‭ ‬100‭ ‬باستثناء‭  ‬يوم‭ ‬11‭ ‬نوفمبر‭ ‬و‭ ‬انحدر‭ ‬العدد‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬دون‭ ‬60‭ ‬إصابة‭ ‬خلال‭ ‬7‭ ‬أيّام‭ ‬من‭ ‬الفترة‭ ‬المذكورة‭ ‬التي‭ ‬شهدت‭ ‬معالجة‭ ‬3137‭ ‬تحليلا‭ ‬جاءت‭ ‬نتيجة‭ ‬940‭ ‬منها‭ ‬إيجابيّة‭ ‬فيما‭ ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬حالات‭ ‬الوفاة‭ ‬خلال‭ ‬نفس‭ ‬الفترة‭ ‬47‭ ‬وفي‭ ‬تعليقها‭ ‬على‭ ‬الوضع‭ ‬الوبائي‭ ‬أوضحت‭ ‬المكلّفة‭ ‬بالإعلام‭ ‬بالإدارة‭ ‬الجهويّة‭ ‬للصحة‭ ‬الدكتورة‭ ‬حفصية‭ ‬العذاري‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬ل»الصباح‭ ‬‮«‬‭ ‬أنّ‭ ‬مصالح‭ ‬الإدارة‭ ‬الجهويّة‭ ‬للصحة‭ ‬بسوسة‭ ‬المعنيّة‭ ‬بتشخيص‭ ‬ودراسة‭ ‬الوضع‭ ‬الوبائي‭ ‬بصدد‭ ‬إعداد‭ ‬تقرير‭ ‬مفصّل‭ ‬ودقيق‭ ‬عن‭ ‬الوضع‭ ‬الوبائي‭ ‬ومستجدّاته‭ ‬غير‭ ‬أنّ‭ ‬ذلك‭ ‬لايمنعها‭ ‬من‭ ‬تأكيد‭ ‬تسجيل‭ ‬تحسّن‭ ‬ولو‭ ‬طفيف‭ ‬خصوصا‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬تراجع‭ ‬عدد‭ ‬الإصابات‭ ‬ونسق‭ ‬إنتشار‭ ‬الوباء‭  ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭ ‬مرجّحة‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬فرضيّة‭ ‬الإكتساب‭ ‬التّدريجي‭ ‬للمناعة‭ ‬عند‭ ‬المواطنين‭ ‬على‭ ‬حدّ‭ ‬تقديرها‭ ‬أحد‭ ‬العوامل‭ ‬التي‭ ‬تفسّر‭ ‬تراجع‭ ‬عدد‭ ‬الإصابات‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬نجاح‭ ‬الإجراءات‭ ‬الصّارمة‭ ‬التي‭ ‬وقع‭ ‬اتّخاذها‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬التدابير‭ ‬والترتيبات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالبروتوكولات‭ ‬الصحيّة‭ ‬والتّمديد‭ ‬في‭ ‬حظر‭ ‬التجوّل‭ ‬في‭ ‬الحدّ‭ ‬من‭ ‬نسق‭ ‬ووتيرة‭ ‬إنتشار‭ ‬الفيروس‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬لم‭ ‬تبد‭ ‬رضاها‭ ‬الكامل‭ ‬فيما‭ ‬يخصّ‭ ‬وعي‭ ‬المواطن‭ ‬والتزامه‭ ‬بوسائل‭ ‬التوقّي‭ ‬رغم‭ ‬المجهودات‭ ‬وحملات‭ ‬التّحسيس‭ ‬والرّدع‭ .‬

  ‬تخوّفات‭ ‬من‭ ‬فترة‭ ‬النّزلة‭ ‬الموسميّة‭ ‬

‭ ‬عبّرت‭ ‬الدّكتورة‭ ‬حفصيّة‭ ‬العذاري‭ ‬عن‭ ‬تخوّفاتها‭ ‬من‭ ‬الأشهر‭ ‬القادمة‭ ‬وبصفة‭ ‬خاصة‭ ‬شهري‭ ‬ديسمبر‭ ‬وجانفي‭ ‬اللّذين‭ ‬يشهدان‭ ‬بداية‭ ‬إنتشار‭ ‬النّزلة‭ ‬الموسميّة‭ ‬وتزامنها‭ ‬مع‭ ‬إنتشار‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬وإحتمال‭ ‬أن‭ ‬يؤدّي‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬التّسريع‭ ‬في‭ ‬نسق‭ ‬إنتشار‭ ‬العدوى‭  ‬بفيروس‭ ‬كوفيد‭ ‬19‭ ‬ورأت‭ ‬بضرورة‭  ‬ملازمة‭ ‬الحيطة‭ ‬والحذر‭ ‬والأخذ‭ ‬بأسباب‭ ‬الوقاية‭ ‬ومضاعفة‭ ‬مجهودات‭ ‬التوقّي‭ ‬من‭ ‬الفيروس‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الفردي‭ ‬والجماعي‭ ‬راجية‭ ‬أن‭ ‬يتمّ‭ ‬تجاوز‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬ولاسيّما‭ ‬فصل‭ ‬الشّتاء‭ ‬بسلام‭ ‬والمحافظة‭ ‬ولوعلى‭ ‬هذا‭ ‬الإستقرار‭ ‬النّسبي‭ ‬في‭ ‬الوضع‭ ‬الوبائي‭ .‬

 

‭ ‬أنور‭ ‬قلالة

إضافة تعليق جديد