اعتصامات متفرقة بحقول النفط.. مهلة للسلط الجهوية والمطالبة بزيارة لوفد حكومي لتدارس مطالب المحتجين - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
24
2020

القصرين.. في استنساخ لتجربة الكامور

اعتصامات متفرقة بحقول النفط.. مهلة للسلط الجهوية والمطالبة بزيارة لوفد حكومي لتدارس مطالب المحتجين

الأحد 22 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

فتح اتفاق حكومة هشام المشيشي الأخير مع معتصمي الكامور من ولاية تطاوين بعد سلسلة مفاوضات طويلة أبوابا جديدة لشباب الجهات الداخلية في اعتماد ذات الأسلوب لنيل المطالب  والحقوق من بينها ولاية القصرين اذ انتفض شبابها بعدة معتمديات منضدة بالجراح والهموم ذاتها وتحت شعار واحد "التشغيل والتنمية" انتصبت الخيام وتنامت الحشود القادمة من ربوع مفقرة تراوح مكانها على مر السنين ترتيب المناطق الأكثر والأشد فقرا على المستوى الوطني رغم ماتكتنزه هذهالأرض من خيرات وثراء متنوع لتقام عديد الاعتصامات المفتوحة بعيدا عن الأشكال المعهودة للاعتصامات السابقة بالجهة منذ الثورة.

"الصباح" رصدت أصداء هذه الاعتصامات التي انطلقت منذ أيام في عديد المناطق، لكن هذه المرة مر الشباب المعطل والمحتاج  إلى اعتصامات نوعية ذات تأثير وضغط لفرض مطالبهم المتمثلة بالأساس في التشغيل والتنمية لولاية القصرين ككل فانتصبت الاعتصامات أمام حقول النفط (حقل الدولاب بين معتمديتي العيون وسبيطلة وحقل طم صميدة في درناية الحدودية من معتمدية فريانة) الى جانب اعتصام امام خزان المياه الذي تمر منه أجود أنوع المياه الى ولاية صفاقس.

المطالبة بوفد وزاري لتدارس مطالب الشباب

أسبوع يمر على اعتصام عدد كبير من المعطلين عن العمل من مختلف المستويات التعليمية اتوا من مناطق متعددة من ولاية القصرين للاعتصام بحقل الدولاب النفطي في سيناريو  مشابه "لاعتصام الكامور" حيث تم نصب الخيام ودعوة شباب القصرين الى الانضمام الى هذا الاعتصام السلمي المفتوح أمام الحقل الذي تستغله شركة البحث عن النفط واستغلاله بالبلاد التونسية « سيربت »، بمنطقة « الدولاب » في حدود معتمديتي العيون وسبيطلة.

محمد رؤوف خضرواي الناطق باسم هذا الاعتصام تحدث لـ"الصباح" عن مواقف الشباب المحتج وتطورات اعتصامهم الذي بدأ بحراك احتجاجي تلقائي دون أي حسابات أو غطاء سياسي تحت اسم  تنسيقية « الدولاب »، للمطالبة بمساهمة الشركة المذكورة المستغلة لحقل النفط بـ «الدولاب » الذي يحتوي على 9 ابار نفطية مصنفة من أجود الانواع، في تشغيل شباب المناطق المهمشة المتاخمة لها والمساهمة في دفع التنمية بها، نظرا لافتقار هذه المناطق إلى أبسط مقومات الحياة ومعاناة أبنائها من البطالة ليتم اثرها عقد جلسة مع السلط الجهوية تغيب خلالها الوالي واقتصرت على المعتمد الأول أين لاحظوا تململا وعدم جدية في التفاعل مع مطالبهم ومقترحاتهم التي على رأسها التشغيل ليتقرر الدخول في اعتصام مفتوح امام الحقل النفطي المذكور دون تعطيل للإنتاج او لسير العمل، وفق تعبيره
كما أوضح خضراوي  أن هذا الاعتصام ليس الأول من نوعه، بل هو امتداد لاعتصام 2017 ولما سبق من تحركات أخرى على خلفية نفس المطالب تتوج بمحاضر جلسات لكن دون تغير يذكر مشيرا الى أن 
المؤسسة البترولية « سيربت » منتصبة بأراضيهم منذ سنة 1969، ورغم ذلك لم تقدم لمتساكني المناطق المفقرة المحيطة بها الراجعة بالنظر إلى معتمديتي العيون وسبيطلة، أية مساهمة تنموية وفق ما ينص عليه الدستور سوى إلحاق الضرر بالأهالي جراء الغازات السامة المنبعثة منها حيث تنهب ثرواتهم الهامة ويموت اهاليهم فقرا وقهرا ويحرمون من أبسط مقومات الحياة وحتى من استغلال أراضيهم بفعل الاستتباعات البيئية للنفايات والغازات المنبعثة من هذه الشركة.

الخضرواي أضاف في حديثه أن العدد اتسع الى حدود المئات بعد قدوم الكثير من الشباب من معتمديات أخرى على غرار فوسانة، سبيطلة، العيون وحي الزهور وحي النور من القصرين المدينة وسيواصلون الاعتصام رغم قساوة الطقس وتضاريس المنطقة الجبلية العسكرية ورغم التعزيزات الامنية والعسكرية الكبيرة والمضايقات التي يتعرضون اليها أمنيا وسياسيا من أجل فك الاعتصام وأنهم سيوسعون شبكة الحوار أكثر والتنظم للخروج بمطالب جهوية شاملة لشباب القصرين ككل بعد ان كان الاعتصام ذا بعد محلي يهم اهالي المناطق المحاذية للحقل النفطي لذلك أصبح المطلب الحالي ضرورة تحول وفد حكومي في أقرب وقت إلى مقر اعتصامهم لمعاينة أوضاعهم المعيشيّة عن كثب والاستماع الى مشاغلهم ومطالبهم وايجاد الحلول المناسبة لها والدخول بداية الأسبوع المقبل في خطوات تصعيدية جديدة، وفق تعبيره.

اعتصام درناية الحدودية: مطلبنا الوحيد التشغيل

 بالانتقال الى اعتصام درناية الحدودية القريبة من بوشبكة من متعمدية فريانة يرابط أكثر من 65 شخصا من معطلين عن العمل من أصحاب الشهائد العليا وغيرهم أمام حقل طم صميدة النفطي في اعتصام مفتوح منذ أيام.

وفي حديث المعتصمين لـ"الصباح" على لسان الناطق باسم الاعتصام حمزة ختاوي افاد أن تحركهم كان متزامن تقريبا مع اعتصام الدولاب تحت تسمية تنسيقية شباب درناية للمطالبة بالتشغيل الممكن عبر انتدابات في عديد الشغورات التي تشتكي منها الكثير من المؤسسات بالجهة والبداية بالتشغيل بالحقل النفطي المذكور الذي تستغله ذات الشركة البترولية ولا تساهم بشيء في تنمية المناطق المحاذية لها. مضيفا أنهم نصبوا الخيام أمام الحقل منذ ايام دون تعطيل للإنتاج ورغم برودة الطقس والظروف القاسية لأغلب المتساكنين الا انهم لن يتراجعوا في الدفاع عن مطلبهم وحقهم في التشغيل بالنظر الى حجم البطالة بالقصرين ككل وأعمار الشباب الضائعة بين شبح الفقر والخصاصة ورحى التهريب وأنهم على تواصل مع الاعتصامات الاخرى بالجهة في صورة تقرر القيام بخطوات تصعيدية جديدة.

محدثنا أشار كذلك الى أن هذا الحقل يضم 4 ابار نفطية والمنطقة دون حراسة يدخلها كل من دب وانهم لا يطلبون المستحيل بل الفتات مما سلب منهم وينهب من ثرواتهم امام أعينهم مؤكدا أنهم لم يجدوا اذانا صاغية من السلط الجهوية خصوصا ان فريانة بلا معتمد منذ مدة  بل كان تصرفهم باستدعاء أربعة من المعتصمين الى مركز الامن واستنطاقهم في تهم لا يعلمونها، حسب تعبيره.

شباب سبيطلة يهدد بغلق "فانة" المياه ومهلة للسلط الجهوية

تحرك احتجاجي آخر وصف من قبل البعض بالنوعي بالنظر الى تأثيراته واستتباعاته في صورة الإقدام على غلق "فانة المياه" المار إلى مدينة صفاقس، خطوة الغلق أصبحت واردة حيث توجه معتصمون من سبيطلة إلى مضخة المياه التي تمر عبرها أجود انواع الماء الى ولاية صفاقس والقيام باعتصام مفتوح منذ يومين، وفي تصريح الناطق باسم الاعتصام معز حشاني لـ"الصباح" أفاد أنهم اختاروا هذا الأسلوب بعد معاناتهم لسنوات في اعتصامهم في مقر المعتمدية الذي يعود الى سنة 2016 لأصحاب الشهائد المعطلين عن العمل ومن بينهم من تفوق بطالته 12 سنة ولم يتلقوا غير التسويف والكذب لذلك بدورهم انتقلوا الى هذه الخطوة بعد تحرك الدولاب واعتصام درناية للتأثير والتفاعل معهم بأكثر جدية. الحشاني أضاف أن الحكومة لطالما وجدت الحلول مع معتصمي الكامور من ولاية تطاوين عن طريق الضغط وغلق "الفانات" فيبدو أن الحلول ستأتي باستنساخ تجربة الكامور، مشيرا إلى أن السلط الجهوية لم تتنقل للاستماع اليهم فأمهلوها ثلاثة أيام للتفاعل الأولي على الاقل والا فانهم سيجبرون على غلق المضخة طالما لا أحد كلف نفسه حتى الإنصات إلى مشاغلهم، معلقا بقوله "حتى المياه مارة إلى الغير، رغم أن العديد من المناطق في سبيطلة محرومة منها وتعيش العطش في مدينة العيون التي لا تنضب"، على حد قوله. داعيا كافة أهالي سبيطلة ومكونات المجتمع المدني الى الالتحاق بالمعتصمين ومساندتهم اليوم الأحد 22 نوفمبر الجاري. 

الاتحاد الجهوي للشغل يراقب الوضع من بعيد

 للوقوف على موقف الاتحاد الجهوي للشغل بالقصرين في خضم هذا الوضع الساخن والتحركات الاحتجاجية المتفرقة بالجهة اكتفى الكاتب العام الصنكي الأسودي في تصريحات اعلامية أنهم مع أي تحرك سلمي مطالب بالتشغيل والتنمية بالقصرين وأنهم تواصلوا في الايام الاولى لاعتصام الدولاب مع عدد من المعتصمين ثم ظهرت على السطح تنسيقيات أخرى وهو ما من شأنه أن يشتت مطالب الجهة وتبين لهم أن هذه التحركات تفتقر إلى القيادة والتنظم أكثر والانضواء تحت منظمات وطنية من شأنها تأطير وبلورة أكثر للحراك، وفق قوله. 

مشيرا أنهم يراقبون الوضع والتطورات وضد المطالب التي تكون عبر هياكل وأطر غير قانونية وضد أي مساس بالإنتاج والمرافق الحيوية والمؤسسات بالجهة وأن الاتحاد جاهز لتبني هذه التحركات حينما يتم التوصل الى رؤية واضحة واتفاق أوسع حول المطالب التنموية بالقصرين للعب دوره اللازم حينها مع السلط الجهوية والمركزية.

والي الجهة: لسنا ضد مطالب المحتجين.. الحلول ستنبثق عن المجالس المحلية والمجلس الوزاري سيعقد في القريب العاجل

في حديث لـ"الصباح" مع والي القصرين الجديد عادل المبروك الذي لم يمض على تسلم منصبه على رأس الولاية بضعة أيام تطرق الى أنهم ليسوا أبدا ضد الاعتصامات السلمية والتحركات الاحتجاجية التي هي حقوق يكفلها القانون ويساندون المحتجين في مطالبهم التشغيلية والتنموية باعتبار تموقع 9 معتمديات من ولاية القصرين في المراتب الأولى في الأشدفقرا على المستوى الوطني، لكن ما يطلبه شخصيا القليل من الوقت خصوصا أنه تسلم مؤخرا وظيفته وأنهم سيسعون الى التواصل اكثر مع المعتصمين واقناعهم بذلك وأن الانصات عن قرب سيكون بالانطلاق بمجالس محلية بالمعتمديات ضمن تصور شامل تم الاتفاق حوله بالتشاور مع عدد من المنظمات الوطنية بالجهة ومقاربة علمية لمختلف متطلبات الجهات والجولة ستنطلق من معتمدية حاسي الفريد التي تراوح مكانها منذ عقود في تذيل الترتيب الوطني في مؤشر التنمية ثم عقد مجلس جهوي لبلورة كل المطالب والاولويات للجهات في استراتيجية علمية وقانونية لتكون جاهزة تمهيدا للمجلس الوزاري الخاص بجهة القصرين الذي أكد محدثنا أنه سيعقد في القريب العاجل لتدارس مختلف ما سيقدم كما وعد أن القرارات التي سيتخذها المجلس الوزاري المرتقب ستكون بحجم تطلعات الشباب المعتصم وتطلعات الجهة وأكثر، حسب تعبيره

                                                 صفوة قرمازي

 

إضافة تعليق جديد