اتساع حجم العائلة.. إنجاب خارج إطار الزواج.. ارتفاع المواليد لدى الجالية الإفريقية.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
24
2020

ظاهرة ارتفاع الولادات في ولاية صفاقس

اتساع حجم العائلة.. إنجاب خارج إطار الزواج.. ارتفاع المواليد لدى الجالية الإفريقية..

الأحد 22 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة
النتائج الديمغرافية للحجر الصحي تظهر في الأشهر الأولى من 2021

كشفت عديد المؤشرات الديمغرافية خلال السنوات الأخيرة تزايدا ملحوظا في عدد المواليد الجدد بولاية صفاقس،وهو اكدته مصالح صحية وتربوية،فيما باتت تحتاج خدمات الصحة الانجابية الى المراجعة والتحسين،والتطوير باتجاه تقريبها من المواطنين،والتحكم في النمو الديمغرافي للسكان.

" الصباح"  فتحت الملف بخصوص ظاهرة تزايد المواليد الجدد، وتحدثت الى المدير الجهوي للصحة ورئيس قسم الولادات بمستشفى الهادي شاكر،والى رئيسة  المصلحة المركزية للحالة المدنية بصفاقس،إلى جانب المدير الجهوي للأسرة والعمران البشري، والى المندوب الجهوي للتربية بصفاقس 1 حول تداعيات ذلك على المؤسسة التربوية، وجمعت عديد المعطيات، تستعرضها ضمن هذا التحقيق..

إعداد: الحبيب بن دبابيس

 

 رئيسة المصلحة المركزية للحالة المدنية بصفاقس  لـ "الصباح":

تزايد في عدد المواليد الجدد.. وفي ابناء الجالية الافريقية

اكدت صباح عبد المولى العيادي، رئيسة المصلحة المركزية للحالة المدنية  بصفاقس، ان عدد سكان ولاية صفاقس قد قارب اليوم المليون و300 ألف ساكن، وان المصلحة  تتولى تسجيل المواليد الجدد، في مستشفى الهادي شاكر ومن لهم اذن على عريضة لترسيم مولود،اضافة الى المواليد الجدد من ابناء الجالية الافريقية داخل دائرة صفاقس المدينة، مبينة ان عدد المواليد المسجلين في المصلحة المركزية للحالة المدينة قد بلغ 7962سنة 2018 و7554 سنة 2019 مفسرة هذا الانخفاض، بالتعطيل الذي تسببت فيه الكورونا والحجر الصحي، وبسبب اشغال النقلة في المقر للمصلحة، فيما سجل منذ شهر جانفي 2020 الى غاية اليوم 6173 مولودا جديدا، منها 634 طفلا في أكتوبر المنقضي، و504 في سبتمبر، و556 في شهر أوت 2020 مؤكدة ان عدد المواليد الجدد يتزايد بشكل واضح، من سنة إلى أخرى، إضافة إلى ظاهرة تزايد عدد افراد الأسرة داخل الأسرة الواحدة، إلى أكثر من 4 افراد،اذ اصبح – حسب قولها – من النادر وجود عائلة بأقل من 3 أفراد، مؤكدة عودة ثقافة العائلة، كثيفة العدد رغم صعوبة الظرف الاقتصادي وتراجع الامكانيات المادية للعائلة بصفة عامة، على ان ظاهرة تزايد عدد المواليد الجدد، ستتضح اكثر فأكثر خلال اشهر جانفي وفيفري ومارس  القادم بعد مرور، والتي ستسجل ارتفاعا بالنظر الى نتائج الحظر الصحي الاجباري والموجه الذي تم تنفيذه مارس وافريل وماي المنقضي.

صعوبات

وذكرت صباح عبد المولى العيادي، ان صعوبات جمة تواجه اعوان المصلحة في تسجيل المواليد الجدد من أبناء الجالية الإفريقية، الذين تزايد عددهم بشكل كبير في مدينة صفاقس وضواحيها، خاصة أنهم مولودون خارج إطار الزواج، ولا يفهمون الإجراءات الإدارية المعتمدة في تونس، خاصة أن عملية التسجيل تكون تلقائية وحسب إعلام من المستشفى، وتسجل المعطيات حسب أقوال المعلم بعد التثبت من هويته.

 

المدير الجهوي للصحة بصفاقس لـ "الصباح":

حوالي 19 ألف ولادة في المؤسسات العمومية والخاصة سنويا

أوضح المدير الجهوي للصحة العمومية بصفاقس جوهر المكني، لـ "الصباح" أن نسبة الولادات على الصعيد الوطني تبلغ حوالي 19 مولودا عن كل ألف ساكن وفق إحصائيات رسمية، وهي ذات النسبة المسجلة في ولاية صفاقس لوجود أكثر من مليون ساكن، وقد بلغ عدد المواليد الجدد 18560 طفلا وفق قوله سنة 2018   فيما بلغ 17855 مولودا جديدا سنة 2019 في مختلف المؤسسات الاستشفائية والمستشفيات الجهوية بالمحرس وقرقنة وجبنيانة، وكذلك بالمصحات الخاصة بولاية صفاقس، وهي الأرقام التي أمكن جمعها من مختلف الجهات المعنية، فيما تجري عمليات تجميع الأرقام لعدد المولودين الجدد خلال سنة 2020 والتي ينتظر أن تكون مختلفة بسبب أزمة الكورونا في موجتها الأولى والثانية، والحجر الصحي الإجباري والموجه خلال أشهر مارس وافريل الماضي.

 

رئيس قسم الولادات بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر لـ"الصباح":

ارتفاع في عدد المواليد الجدد سنة 2019

افاد قيس شعبان رئيس قسم الولادات بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر، ان عدد المواليد الجدد قد سجل ارتفاعا سنة 2019 ليبلغ 9814 طفلا مقابل 9715 سنة 2018 فيما سجل قسم الولادات سنة 2017 حوالي 10237 مولودا.

وذكر قيس شعبان ان مصالح قسم الولادات سجلت شهر جانفي 2020ميلاد 801 رضيعا،و647 مولودا شهر فيفري، فيما بلغ عدد المواليد الجدد شهر ماي الماضي 652 طفلا و 623 مولودا جديدا شهر أكتوبر الماضي، ويتوقع -حسب قوله- أن ترتفع هذه الارقام في الاشهر القادمة بالنظر الى نتائج الحجر الصحي ومخلفات زمن الكورونا.

 

المندوب الجهوي للتربية بصفاقس1  لـ "الصباح":

مدارسنا في 2025 ستكون عاجزة على استيعاب التلاميذ الجدد   

 اكد المدير الجهوي للتربية بصفاقس1 محمد بن جماعة في تصريح لـ"الصباح" أن تزايدا في عدد السكان قد سجل، في سنوات ما بعد الثورة نتيجة الانفلات الاجتماعي وحالة البطالة، والنزوح بين المدن، وبين المدن والأرياف، انجر عنه ارتفاع كبير في عدد التلاميذ نتيجة موجة كبيرة من المواليد الجدد، خاصة في سنوات 2012و2013و2014 وهو ما اثر على عدد التلاميذ في الابتدائي والإعداد والثانوي، وانعكس على اهرامات الأقسام وعلى تطور عدد الفصول، وكثافة التلاميذ داخل الفصل الواحد، خاصة في المرحلة الابتدائية.

تأثيرات سلبية

وأفاد محمد بن جماعة في ذات السياق، ان كثرة المواليد الجدد، يؤثر لاحقا على مردودية الأسرة التربوية، وعلى مدخلات التعليم، وقد كان لكثرة عدد التلاميذ تأثيرات سلبية زمن الكورونا، بسبب ما اقتضاه من  جهد اضافي في العمل وخدمات النظافة وتنفيذ البروتوكول الصحي،الى جانب النفقات والمصاريف الإضافية ما جعله كمندوب جهوي مسؤول على قطاع التربية بعدد من معتمديات صفاقس، يطلق صيحة فزع خوفا من ان لا يجد الاولياء سنة  2025 مكانا في مدارس الجهة لتسجيل ابنائهم، وهو ما يفرض – حسب قوله - اليوم  اقرار احداثات تربوية جديدة في عديد الضواحي، والأحياء والمناطق بولاية صفاقس، ومن ذلك مدرسة بحي النور وحي الخضراء بصفاقس،وفي معتمديات الصخيرة وعقارب، وحي المسعدين وحي المعز بطريق قابس، اضافة الى منطقة صفاقس المدينة، ومعتمدية بير علي بن خليفة، وخصوصا بحي العرارمة، وإعادة احياء مدرسة نهج العدول بالمدينة العتيقة،وبناء اعدادية ثانوية بعقارب، وبمنطقة بن سهلون، وتشييد معهد بطريق المطار، اضافة الى انجاز توسعات بـ28 قاعة لأقسام التحضيري، وذلك في اطار برنامج  ينجز قبل 2025 لمواجهة الطلبات على التمدرس، بالاعتماد على ارقام رسمية وإحصائيات مدققة، تؤكد تدفقا تلمذيا كبيرا يحتاج تخصيص حوالي 100 مليار تخصص منها 40 مليارا للتعليم الابتدائي، و 30مليارا لإنشاء مؤسسات التعليم الاعدادي، و30 مليارا لإنشاء المعاهد الثانوية بعدد من معتمديات صفاقس، قصد استيعاب الاطفال المقبلين على التمدرس، وخصوصا منهم في التعليم الابتدائي.

قاعات جاهزة الصنع

  وأفاد محمد بن جماعة، ان مشكل تزايد عدد الولادات، بشكل لافت للنظر،هو ذات المشكل المطروح في عدة ولايات مثل سوسة والمنستير ونابل وتونس الكبرى، وهي ولايات تعد جاذبة – حسب قوله - مبينا ان عدد التلاميذ المتزايد قد دفع المندوبية في معتمدية عقارب، الى اعتماد قاعة تدريس جاهزة الصنع، يتم فيها تقديم الدروس للتلاميذ، وهو ذات الامر في معتمدية بيرعلي بن خليفة، وأساسا في حي المستقبل، الى جانب قاعة أخرى بالصخيرة، بسبب تزايد عدد  التلاميذ في الابتدائي، خلال السنوات الأخيرة، وخصوصا في معتمديات طينة وحي المعز ومعتمدية الغريبة، التي تشهد نموا ديمغرافيا مهولا.

ارقام وإحصائيات

وبلغة الارقام فقد ذكر محمد بن جماعة المندوب الجهوي للتربية ان عدد الفصول في التعليم الابتدائي، قد ارتفع من 2011 فصلا سنة 2018- 2019 الى 2040 فصلا سنة 2019 -2020، فيما ارتفع العدد الجملي للتلاميذ في المؤسسات التربوية التابعة لمندوبية التربية بصفاقس من 51033 تلميذا سنة 2018-2019 الى 52209 تلميذا السنة التربوية 2019-2020.  

 

المندوب الجهوي لديوان الاسرة والعمران البشري لـ "الصباح":

مطلوب عودة حافلة الصحة الإنجابية المتنقلة.. وإنشاء مركز بقرقنة

اكد المدير الجهوي لديوان الاسرة والعمران البشري بصفاقس الدكتور منير الجليطي، في لقاء صحفي مع "الصباح" ان الديوان يلعب دورا مهما ومحوريا، في تنمية وتطوير منظومة الصحة الانجابية والجنسية، بما يتلاءم وحاجيات السكان، وانتظاراتهم، اذ يعمل على توفير البنية الاساسية الضرورية، لتقريب الخدمات الى المواطنين، وذلك عبر شبكة مراكز صحة إنجابية جهوية ومحلية، في تكامل مع  خدمات مراكز الصحة الاساسية التابعة للإدارة الجهوية للصحة، ما يعني أن الحق في الصحة الإنجابية متوفر ومتاح، وهو ما توفره المندوبية الجهوية من مستلزمات وخدمات مجانية، بما في ذلك موانع الحمل وبصفة دورية، في إطار تنفيذ البرنامج الوطني للصحة الانجابية،مشيرا الى ان كافة مراكز الصحة الأساسية، تقدم خدمات صحية من قبل الاطباء والقابلات،اضافة الى تواجد منشطات مختصات، في إطار الإعلام والتثقيف والتوعية الصحية، كل في اختصاصه، مبينا ان مركز صفاقس يضم 3 اطباء و7 قوابل الى جانب اخصائية نفسية، واخصائية في التنشيط والتثقيف الشبابي، بالإضافة الى 7ممرضين، و3 منشطات و2 فنيين ساميين في علم الخلايا.

الكورونا تعطل

وذكر الدكتور منير الجليطي، ان نشاط المركز في شهر مارس المنقضي، قد شهد تراجعا وانخفاضا بسبب الكورونا والتي عطلت اعماله جزئيا، وكذلك بسبب الحجر الصحي الاجباري والموجه، وتراجع الاقبال على خدمات المركز، مبينا ان سنوات 2018 و2019 تمت خلالها تنفيذ برامج معدة مسبقا، من قبل الاطار الفني المختص بالشراكة مع كل المؤسسات التي تعمل في مجالات التعليم والتكوين، والتربية والخدمات الجامعية، والمرأة والطفولة والرياضة وغيرها.. وذلك بتنفيذ حملات تحسيسية، واقامة ندوات حوارية واجتماعات استفاد منها اكثر من 25 الف شاب وامرأة، فيما يتم بصفة دورية تنظيم تظاهرات ذات خصوصية، موجهة الى تاطير الفئات الشبابية، المعرضة للسلوكات المحفوفة بالمخاطر،وخاصة منها ما يتعلق بالإدمان والعنف والأمراض المنقولة جنسيا، معتبرا ان خدمات المركز الجهوي بصفاقس تعد نموذجية في مواضيعها وفي عدد المستفيدين منها، وكذلك من حيث ما يتوفر من برامج تكوينية، يتم العمل على تطويرها والتجديد فيها، على ان المطلوب اليوم هو تركيز مؤسسة صحة انجابية بجزيرة قرقنة، تكون تحت اشراف الديوان، وإعادة الحياة لحافلة الصحة الإنجابية لتقوم بدورها التحسيسي والتوعوي عبر التنقل في المناطق الريفية النائية، بهدف تكثيف الارشاد والتوجيه الصحي العائلي ،مشيرا الى ان الادارة الجهوية بصفاقس تقدم خدماتها للفئات المهاجرة من دول جنوب الصحراء،والذين يتزايد عددهم بمدينة صفاقس بشكل لافت للنظر.

 

حسب نتائج المسح الوطني حول وضع الأم والطفل بتونس سنة 2019

 إقبال محترم على الوسائل الحديثة  في تنظيم الأسرة

أورد تقرير المسح الوطني العنقودي متعدد المؤشرات حول وضع الأم والطفل بتونس، في نتائجه التي قدمتها وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي والمعهد الوطني للإحصاء بدعم من  صندوق الأمم المتحدة للطفولة ( اليونيسيف ) يوم 25 جوان 2019  حصلت "الصباح" على نسخة منه، أن نسبة الطلب على تنظيم الأسرة بالأساليب الحديثة تعد مفيدة لتقييم المستويات الإجمالية للتغطية لبرامج وخدمات تنظيم الأسرة، كما يتيح الوصول إلى وسيلة فعالة لمنع الحمل، واستخدامه للنساء وشركائهن،ممارسة حقوقهم في اتخاذ قرار بحرية بشان عدد أطفالهم والمباعدة بينهم، والوصول إلى المعلومات والمعرفة اللازمة، وطرق القيام بذلك. كما أن تلبية الطلب على تنظيم الأسرة باستخدام الأساليب الحديثة يساهم في صحة الأم والطفل من خلال منع الحمل غير المرغوب فيه، وتقارب الولادات، مما يشكل خطرا اكبر من عواقب الولادات الوخيمة.

وجاء في التقرير أن معدل انتشار وسائل منع الحمل عند النساء المتزوجات في علاقة جنسية هو 51 بالمائة منهن 44بالمائة يستعملن الأساليب الحديثة، كما أن معدل الخصوبة للمراهقات في مرحلة ما قبل الابتدائي أو بدون مستوى هو أعلى بـ30 مرة من معدل الخصوبة لدى المراهقات في مستوى تعليمي أعلى.

 وأورد التقرير أن المرأة التي يتراوح سنها بين 15و49 سنة تنجب بمعدل 2.1 طفلا خلال حياتها الخصبة، كما أن 0.7بالمائة فقط من النساء المتزوجات أو في علاقة جنسية وتتراوح أعمارهن بين 20و24 سنة لهن مولود حي قبل سن 18 سنة.

خصوبة

من جهة أخرى، أفاد التقرير أن مؤشر التنمية المستدامة 2.7.3 المتعلق بمعدل خصوبة المراهقات أدنى من الهدف 7.3 بحلول عام 2030 وان ضمان وصول الجميع إلى خدمات الرعاية الصحية الجنسية والإنجابية، بما في ذلك تنظيم الأسرة والمعلومات والتعليم وإدماج الصحة الإنجابية في الاستراتيجيات والبرامج الوطنية. فيما بات من الضروري- وفق التقرير- تخفيض خصوبة المراهقات ومعالجة العوامل المتعددة التي تكمن وراء ذلك لتحسين الصحة الإنجابية للمراهقات، ورفاههم الاجتماعي والاقتصادي،إضافة إلى أن منع المواليد في وقت مبكر في حياة المرأة يمثل ،خطوة مهمة في تحسين صحة الأم، وتقليل وفيات الأطفال.

وفيات الرضع

وأورد التقرير ضمن ملاحظاته، أن معدلات وفيات الأطفال دون سن الخامسة، ومعدل وفيات الرضع، ومعدل وفيات الأطفال حديثي الولادة هو 17.6 و14 و9 لكل 1000مولود حي، كما أن مقارنة ببيانات المسح العنقودي لسنة 2012 فقد انخفضت معدل وفيات الأطفال دون الخامسة خلال فترة 2000-1985وظلت مستقرة منذ الألفيات أو لم تتغير بشكل كبير منذ سنة 2000، كما لاحظ التقرير أن هناك تباين بين الوسط لجميع معدلات الوفيات،ولا يلاحظ هذا التباين في ما يتعلق بجنس الطفل، باستثناء وفيات الأطفال حديثي الولادة بنسبة 10 وفيات للفتيات و7 وفيات للذكور.

زواج قبل 18 سنة

وجاء في ذات التقرير الخاص بالمسح العنقودي متعدد المؤشرات المنجز سنة 2018 وأعلنت نتائجه يوم 25 جوان 2019 أن الزواج قبل 18 سنة يعتبر واقعا حقيقيا لكثير من الفتيات، ويشجع الآباء على زواج بناتهن وهن لا يزلن أطفالا في عديد المناطق من العالم، على أمل أن يفيدهن الزواج ماليا واجتماعيا،وللتخفيف من العبء المالي على الأسرة ويعتبر زواج الأطفال، في ظل الظروف الراهنة انتهاكا لحقوق الإنسان، كما يعوق نمو الفتيات وغالبا ما يؤدي إلى الحمل المبكر والعزلة الاجتماعية، ومع ضعف مستوى التعليم وانحدار التدريب المهني مما يعزز الطبيعة الجنسية للفقر، وقد اقر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الحق في الموافقة "الحرة والكاملة" على الزواج مع التأكيد بان هذه الموافقة لا يمكن أن تكون "حرة وكاملة" عندما لم يبلغ احد الطرفين المعنيين درجة من النضج التي تخول له اتخاذ قرار سليم حول شريك الحياة.

رعاية صحية

 وحسب ذات التقرير، فقد حصلت 84.1 من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و49 سنة على 4 عيادات أو أكثر خلال فترة حملهن الأخيرة من قبل أعوان صحة مؤهلين،فيما حصلت 84.4 من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و49 عاما واللاتي أنجبن مولودا حيا، على أول عيادة لهن قبل الأربع الأشهر الأولى من الحمل مقابل 4.5 بالمائة، لم يقمن بأي عيادة أثناء الحمل.

وجاء في التقرير انه تمت مساعدة أكثر من 99 بالمائة من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و49 سنة أثناء الولادة من قبل أعوان الصحة المؤهلين، واللاتي أنجبن ولادة حية، وأكثر من 99 بالمائة من هذه الولادات وقعت في مرفق صحي، مع عدم وجود تفاوت واضح حسب الوسط،فيما أفاد التقرير أن 43 بالمائة من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و49 سنة اللواتي ولدن في العامين الماضيين للمسح، واللاتي ولدن ولادة حية حديثا، عن طريق الولادة القيصرية.

مخطط تنموي

ويذكر أن نتائج هذا المسح،قد تم اعتماد مؤشراتها، في المخطط الخماسي للتنمية 2021-2025 وهي منطلق لتقييم السياسات التنموية، لا سيما في المجالات المتصلة بأوضاع الأمهات والأطفال، وانجاز التحاليل المعمقة حولها.

 

 

إضافة تعليق جديد