نواب ينددون بإجراء إغلاق المساجد.. ويطالبون بالتخفيض في تسعيرة الحج والعمرة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 4 ديسمبر 2020

تابعونا على

Dec.
5
2020

في نقاش ميزانية وزارة الشؤون الدينية

نواب ينددون بإجراء إغلاق المساجد.. ويطالبون بالتخفيض في تسعيرة الحج والعمرة

السبت 21 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

بحضور‭ ‬أحمد‭ ‬عظوم‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية،‭ ‬عقدت‭ ‬لجنة‭ ‬الحقوق‭ ‬والحريات‭ ‬والعلاقات‭ ‬الخارجية‭ ‬أمس‭ ‬جلسة‭ ‬تحت‭ ‬قبة‭ ‬البرلمان‭ ‬خصصتها‭ ‬للنظر‭ ‬في‭ ‬ميزانية‭ ‬هذه‭ ‬الوزارة‭ ‬التي‭ ‬ارتفعت‭ ‬من‭ ‬149‭ ‬مليارا‭ ‬و44‭ ‬مليونا‭ ‬سنة‭ ‬2020‭ ‬إلى‭ ‬164‭ ‬مليارا‭ ‬سنة‭ ‬2021‭. ‬وخلال‭ ‬النقاش‭ ‬ندد‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬النواب‭ ‬بإجراء‭ ‬غلق‭ ‬المساجد‭ ‬وقالوا‭ ‬إنه‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬المنطقي‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬الإبقاء‭ ‬على‭ ‬المقاهي‭ ‬والمطاعم‭ ‬مفتوحة‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬يتم‭ ‬إغلاق‭ ‬المساجد‭ ‬بتعلة‭ ‬ضمان‭ ‬احترام‭ ‬البروتوكولات‭ ‬الصحية‭ ‬والتباعد‭ ‬الاجتماعي‭. ‬وانتقد‭ ‬آخرون‭ ‬منظومة‭ ‬الحج‭ ‬والعمرة‭ ‬وطالبوا‭ ‬بمراجعتها‭ ‬ودعوا‭ ‬الوزارة‭ ‬إلى‭ ‬تيسير‭ ‬الحج‭ ‬على‭ ‬التونسيين‭ ‬والتخفيض‭ ‬في‭ ‬التسعيرة‭ ‬لأنها‭ ‬أصبحت‭ ‬تعجيزية،‭ ‬وهناك‭ ‬من‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬أزمة‭ ‬أخلاقية‭ ‬وقيمية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬معاجلة‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة‭ ‬تستدعي‭ ‬العناية‭ ‬بالخطاب‭ ‬الديني‭ ‬وتطوير‭ ‬مضامينه‭ ‬وتخليصه‭ ‬من‭ ‬الجمود‭ ‬حتى‭ ‬يكون‭ ‬جاذبا‭ ‬للشباب،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬أثار‭ ‬مسألة‭ ‬الجمعيات‭ ‬القرآنية‭ ‬وطالبوا‭ ‬بفرض‭ ‬رقابة‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الجمعيات‭ ‬وعلى‭ ‬الدروس‭ ‬الدينية‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬لروادها‭ ‬وبإخضاعها‭ ‬لكراس‭ ‬الشروط‭. ‬

سماح‭ ‬دمق‭ ‬رئيسة‭ ‬اللجنة‭ ‬النائبة‭ ‬عن‭ ‬قلب‭ ‬تونس‭ ‬بينت‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬مراجعة‭ ‬معايير‭ ‬الحج‭ ‬بهدف‭ ‬ضمان‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬بين‭ ‬الجميع‭ ‬والسماح‭ ‬لأكبر‭ ‬عدد‭ ‬ممكن‭ ‬من‭ ‬التونسيين‭ ‬بأداء‭ ‬هذه‭ ‬الفريضة،‭ ‬ودعت‭ ‬إلى‭ ‬التخفيض‭ ‬في‭ ‬تسعيرة‭ ‬الحج‭ ‬والعمرة‭. ‬وطالبت‭ ‬بمراجعة‭ ‬الخطاب‭ ‬الديني‭ ‬حتى‭ ‬يكون‭ ‬مواكبا‭ ‬للعصر‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المضمون‭ ‬أو‭ ‬الإخراج‭ ‬أو‭ ‬وسيلة‭ ‬البث‭ ‬فالشاب‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬قولها‭ ‬وقبل‭ ‬الاستماع‭ ‬إلى‭ ‬الصوت‭ ‬ينبهر‭ ‬بالصورة‭ ‬والإضاءة‭ ‬والإخراج‭. ‬ولاحظت‭ ‬دمق‭ ‬أن‭ ‬ميزانية‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬محتشمة‭ ‬ولا‭ ‬تساعدها‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬بالمهام‭ ‬المناطة‭ ‬بعهدتها‭ ‬ودعت‭ ‬القائمين‭ ‬بالشأن‭ ‬الديني‭ ‬إلى‭ ‬الاجتهاد‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬تطوير‭ ‬الخطاب‭ ‬الديني‭ ‬حسب‭ ‬الإمكانيات‭ ‬المتاحة‭. ‬كما‭ ‬طالبت‭ ‬بترميم‭ ‬المعالم‭ ‬الدينية،‭ ‬وتحدثت‭ ‬عن‭ ‬استغلال‭ ‬المساجد‭ ‬في‭ ‬الحملات‭ ‬الانتخابية،‭ ‬ودعت‭ ‬الوزارة‭ ‬إلى‭ ‬تكوين‭ ‬الأئمة‭ ‬في‭ ‬الآذان‭ ‬وترتيل‭ ‬القرآن‭ ‬وإلى‭ ‬توجيه‭ ‬جهودها‭ ‬نحو‭ ‬مكافحة‭ ‬التطرف‭ ‬والإرهاب‭ ‬وشددت‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬تنظيم‭ ‬علاقات‭ ‬الوزارة‭ ‬بالجمعيات‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الداخلي‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الخارجي‭. ‬

أما‭ ‬عماد‭ ‬الخميري‭ ‬رئيس‭ ‬كتلة‭ ‬النهضة‭ ‬فبين‭ ‬أن‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬بن‭ ‬علي‭ ‬تبنت‭ ‬خطة‭ ‬رسمية‭ ‬معلنة‭ ‬لتجفيف‭ ‬المنابع‭ ‬ومحاربة‭ ‬التدين‭ ‬وذكر‭ ‬أن‭ ‬بن‭ ‬علي‭ ‬ربما‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬نصحه‭ ‬بهذه‭ ‬الخطة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬خصومة‭ ‬السياسيين‭. ‬وذكر‭ ‬أن‭ ‬هيئة‭ ‬الحقيقة‭ ‬والكرامة‭ ‬سجلت‭ ‬كل‭ ‬الجرائم‭ ‬التي‭ ‬ارتكبت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬كل‭ ‬نفس‭ ‬متدين‭ ‬فالدولة‭ ‬استخدمت‭ ‬هذه‭ ‬الخطة‭ ‬للاعتداء‭ ‬على‭ ‬الحقوق‭ ‬والحريات‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬حق‭ ‬التدين‭ ‬وفسحت‭ ‬المجال‭ ‬للاعتداء‭ ‬على‭ ‬المؤسسات‭ ‬التقليدية‭ ‬التي‭ ‬تحفظ‭ ‬للبلاد‭ ‬هويتها‭ ‬الدينية‭ ‬التي‭ ‬تبرز‭ ‬في‭ ‬تدين‭ ‬وسطي‭ ‬مصدره‭ ‬الزيتونة‭ ‬والمدرسة‭ ‬الأندلسية‭ ‬المقاصدية‭ ‬وفسحت‭ ‬المجال‭ ‬للتشدد‭ ‬الذي‭ ‬إستقى‭ ‬مصادره‭ ‬من‭ ‬الشبكة‭ ‬العنكبوتية‭ ‬التي‭ ‬نشرت‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬أنماطا‭ ‬من‭ ‬التدين‭ ‬لا‭ ‬علاقة‭ ‬لها‭ ‬بنمط‭ ‬التدني‭ ‬التقليدي‭ ‬الزيتوني‭ ‬التونسي‭ ‬الأصيل‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬الساحة‭ ‬من‭ ‬هم‭ ‬أكثر‭ ‬تطرفا‭ ‬من‭ ‬بن‭ ‬علي‭ ‬نفسه،‭ ‬فبن‭ ‬علي‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬قوله‭ ‬استقبل‭ ‬سنة‭ ‬2009‭ ‬القرضاوي‭ ‬باعتباره‭ ‬رئيسا‭ ‬للاتحاد‭ ‬العالمي‭ ‬لعلماء‭ ‬المسلمين‭ ‬وقدم‭ ‬القرضاوي‭ ‬آنذاك‭ ‬محاضرة‭ ‬في‭ ‬القيروان‭ ‬وتم‭ ‬استقباله‭ ‬في‭ ‬جامع‭ ‬الزيتونة‭ ‬لكن‭ ‬اليوم‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يريدون‭ ‬إقناع‭ ‬الناس‭ ‬بأن‭ ‬التدين‭ ‬الوسطي‭ ‬نفسه‭ ‬تطرفا‭ ‬وإرهابا‭. ‬ويرى‭ ‬الخميري‭ ‬أن‭ ‬الخلافات‭ ‬الإيديولوجية‭ ‬حول‭ ‬مرجعية‭ ‬البلاد‭ ‬ومدنية‭ ‬الدولة‭ ‬وطبيعتها‭ ‬حسمت‭ ‬بفضل‭ ‬دستور‭ ‬الثورة‭ ‬وبالتالي‭ ‬لا‭ ‬جدوى‭ ‬من‭ ‬العودة‭ ‬إليها‭ ‬ودعا‭ ‬إلى‭ ‬الابتعاد‭ ‬عن‭ ‬إثارة‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬تشوش‭ ‬على‭ ‬القضايا‭ ‬الحقيقية‭ ‬للتونسيين‭ ‬وأهمها‭ ‬التنمية‭ ‬وتحسين‭ ‬الوضع‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬وأشار‭ ‬النائب‭ ‬في‭ ‬مداخلته‭ ‬إلى‭ ‬اعتصام‭ ‬كتلة‭ ‬الحزب‭ ‬الدستوري‭ ‬الحر‭ ‬المتواصل‭ ‬منذ‭ ‬أيام‭  ‬أمام‭ ‬مقر‭ ‬اتحاد‭ ‬عملاء‭ ‬المسلمين‭ ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الاعتصام‭ ‬بتعلة‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬الاتحاد‭ ‬متطرفون‭ ‬وإرهابيون‭ ‬وأضاف‭ ‬أنه‭ ‬غاب‭ ‬على‭ ‬منظميه‭ ‬أن‭ ‬النهضة‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬طليعة‭ ‬من‭ ‬قاوموا‭ ‬كل‭ ‬جيوب‭ ‬الإرهاب‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬سن‭ ‬قانون‭ ‬يجرم‭ ‬الإرهاب‭ ‬كما‭ ‬عملت‭ ‬سنة‭ ‬2012‭ ‬على‭ ‬تصنيف‭ ‬جماعات‭ ‬متطرفة‭ ‬كجماعات‭ ‬إرهابية‭. ‬وذكر‭ ‬أنه‭ ‬كلما‭ ‬مر‭ ‬على‭ ‬مقربة‭ ‬من‭ ‬جامع‭ ‬القصبة‭ ‬يشعر‭ ‬بالقلق‭ ‬نظرا‭ ‬إلى‭ ‬تواصل‭ ‬إغلاقه‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬رغم‭ ‬أنه‭ ‬معلم‭ ‬تاريخي‭. ‬

احتكار‭ ‬الحج‭ ‬

‭ ‬نبيل‭ ‬حجي‭ ‬النائب‭ ‬عن‭ ‬الديمقراطية‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬هيمنة‭ ‬على‭ ‬الحج‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬شركة‭ ‬الخدمات‭ ‬الوطنية‭ ‬والاقامات‭ ‬المعروفة‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬منتزه‭ ‬قمرت‮»‬‭ ‬وهي‭ ‬منشأة‭ ‬عمومية‭ ‬تم‭ ‬تكليفها‭ ‬بتنظيم‭ ‬الحج‭ ‬والعمرة‭ ‬بمقتضى‭ ‬جلسة‭ ‬عمل‭ ‬وزارية‭ ‬في‭ ‬19‭ ‬نوفمبر‭ ‬1998‭ ‬وبالتالي‭ ‬فهذه‭ ‬الشركة‭ ‬تعمل‭ ‬خارج‭ ‬إطار‭ ‬القانون‭. ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬مجلس‭ ‬المنافسة‭ ‬أصدر‭ ‬سنة‭ ‬2012‭ ‬قرارا‭ ‬قال‭ ‬فيه‭ ‬إن‭ ‬هيمنة‭ ‬الشركة‭ ‬على‭ ‬الحج‭ ‬والعمرة‭ ‬يتعارض‭ ‬مع‭ ‬قواعد‭ ‬المنافسة‭ ‬لكن‭ ‬الدولة‭ ‬واصلت‭ ‬خرق‭ ‬القانون‭. ‬وذكر‭ ‬أنه‭ ‬يمكن‭ ‬لأي‭ ‬تونسي‭ ‬أن‭ ‬يتمتع‭ ‬بالحج‭ ‬دون‭ ‬الخضوع‭ ‬إلى‭ ‬قرعة‭ ‬إذ‭ ‬يكفي‭ ‬أن‭ ‬يتولى‭ ‬أحد‭ ‬أقاربه‭ ‬بالخارج‭ ‬تحويل‭ ‬أموال‭ ‬لفائدته‭ ‬لكي‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬أداء‭ ‬فريضة‭ ‬الحج‭ ‬وبهده‭ ‬الكيفية‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬مساواة‭ ‬بين‭ ‬التونسيين‭. ‬وطالب‭ ‬النائب‭ ‬بفتح‭ ‬موسم‭ ‬الحج‭ ‬للمنافسة‭ ‬فبهذه‭ ‬الكيفية‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬تسعيرات‭ ‬مختلفة‭ ‬باختلاف‭ ‬نوعية‭ ‬الخدمات‭ ‬المقدمة‭ ‬للحاج‭. ‬وانتقد‭ ‬طريقة‭ ‬اختيار‭ ‬المرافقين‭ ‬للحجيج‭ ‬وذكر‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬محاباة‭ ‬في‭ ‬اختيارهم‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬الحج‭ ‬مهمة‭ ‬مرهقة‭ ‬جسديا‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يتطلب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬مرافق‭ ‬لكل‭ ‬حاج‭ ‬يتجاوز‭ ‬سنه‭ ‬60‭ ‬سنة‭.‬

وتطرق‭ ‬النائب‭ ‬لموضوع‭ ‬الجمعيات‭ ‬الناشطة‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الديني‭ ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬الجمعيات‭ ‬القرآنية‭ ‬المنضوية‭ ‬تحت‭ ‬الرابطة‭ ‬الوطنية‭ ‬للقرآن‭ ‬الكريم‭ ‬وهي‭ ‬تخضع‭ ‬لأحكام‭ ‬مرسوم‭ ‬الجمعيات‭ ‬لكن‭ ‬هناك‭ ‬أيضا‭ ‬جمعيات‭ ‬أخرى‭ ‬متنوعة‭  ‬منها‭ ‬جمعية‭ ‬العلوم‭ ‬الشرعية‭ ‬وجمعية‭ ‬الحج‭ ‬والعمرة‭ ‬والجمعية‭ ‬التونسية‭ ‬للأئمة‭ ‬والمساجد‭ ‬وفروع‭ ‬التعليم‭ ‬الزيتوني‭ ‬وهناك‭ ‬جمعيات‭ ‬لديها‭ ‬اتفاقيات‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬وأخرى‭ ‬لا‭ ‬تخضع‭ ‬إلى‭ ‬أي‭ ‬رقابة‭. ‬وذكر‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬المؤخر‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬2019‭ ‬المتعلق‭ ‬بالإشغال‭ ‬الوقتي‭ ‬للفضاء‭ ‬المسجدي‭ ‬جاء‭ ‬لتسوية‭ ‬وضعيات‭ ‬من‭ ‬يستغلون‭ ‬المساجد‭ ‬لكن‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬غير‭ ‬واضح‭ ‬فهو‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬المثال‭ ‬الهندسي‭ ‬للمساجد‭ ‬لكنه‭ ‬لا‭ ‬يوضح‭ ‬موقع‭ ‬الكتاتيب‭ ‬وما‭ ‬الذي‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تتوفر‭ ‬فيها‭ ‬ولاحظ‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬كتاتيب‭ ‬تشرف‭ ‬عليها‭ ‬الوزارة‭ ‬لكن‭ ‬هناك‭ ‬كتاتيب‭ ‬محل‭ ‬استفهام‭ ‬فهي‭ ‬لا‭ ‬تدفع‭ ‬معاليم‭ ‬للدولة‭ ‬ولا‭ ‬أحد‭ ‬يعرف‭ ‬نوعية‭ ‬البرامج‭ ‬التي‭ ‬تدرسها‭ ‬للأطفال‭.  ‬وذكر‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬جمعيات‭ ‬دينية‭ ‬شيدت‭ ‬مقراتها‭ ‬على‭ ‬أملاك‭ ‬الدولة‭ . ‬وطالب‭ ‬بوضع‭ ‬كراس‭ ‬شروط‭ ‬للكتاتيب‭ ‬وذلك‭ ‬لضمان‭ ‬شروط‭ ‬حفظ‭ ‬الصحة‭.  

‭ ‬وتطرق‭ ‬حجي‭ ‬إلى‭ ‬موضوع‭ ‬الخطاب‭ ‬الديني‭ ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬الشباب‭ ‬التونسي‭ ‬عندما‭ ‬ينصت‭ ‬إلى‭ ‬خطبة‭ ‬الجمعة‭ ‬يشعر‭ ‬بالنعاس‭ ‬لأن‭ ‬مضمون‭ ‬الخطاب‭ ‬لا‭ ‬يتلاءم‭ ‬مع‭ ‬العصر‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬نفس‭ ‬الكلام‭ ‬يتكرر‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المساجد‭ ‬ومن‭ ‬خطبة‭ ‬إلى‭ ‬أخرى‭. ‬وبين‭ ‬أنه‭ ‬يرفض‭ ‬تكليف‭ ‬المشايخ‭ ‬بتعليم‭ ‬الدين‭ ‬لأنهم‭ ‬لا‭ ‬يدركون‭ ‬انتظارات‭ ‬الشباب‭ ‬فالشاب‭ ‬اليوم‭ ‬أصبح‭ ‬ثائرا‭ ‬وأصبح‭ ‬يرغب‭ ‬في‭ ‬الجدال‭ ‬الديني‭ ‬وفي‭ ‬مقارعة‭ ‬الحجة‭ ‬بالحجة‭ ‬وفي‭ ‬الاستماع‭  ‬إلى‭ ‬الرأي‭ ‬والرأي‭ ‬المغاير‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يتطلب‭ ‬مراجعة‭ ‬منظومة‭ ‬الاتصال‭ ‬الديني‭. ‬وانتقد‭ ‬النائب‭ ‬الأئمة‭ ‬الذين‭ ‬يخرقون‭ ‬الحياد‭ ‬خلال‭ ‬الفترات‭ ‬الانتخابية،‭ ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬الشأن‭ ‬الديني‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬الانتخابات‭ ‬ويجب‭ ‬تلافي‭ ‬الخلط‭ ‬بين‭ ‬الديني‭ ‬والسياسي‭. ‬

وذكر‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬تقوم‭ ‬بعمل‭ ‬تقني‭ ‬أما‭ ‬المسألة‭ ‬الشرعية‭ ‬فهي‭ ‬من‭ ‬مهام‭ ‬مفتي‭ ‬الجمهورية‭ ‬لكن‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬دار‭ ‬الإفتاء‭ ‬والأئمة‭ ‬والوعاظ‭ ‬يجب‭ ‬ألا‭ ‬تنقطع‭. ‬وذكر‭ ‬أن‭ ‬الخطاب‭ ‬الديني‭ ‬جامد‭ ‬منذ‭ ‬قرون‭ ‬وعلى‭ ‬الوزارة‭ ‬فتح‭ ‬باب‭ ‬النقاش‭ ‬حول‭ ‬بعض‭ ‬القضايا‭ ‬لتلافي‭ ‬هذا‭ ‬الجمود،‭ ‬كأن‭ ‬يقع‭ ‬تناول‭ ‬مسألة‭ ‬الميراث‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬الذكر‭ ‬فبهذه‭ ‬الكيفية‭ ‬يمكن‭ ‬جلب‭ ‬انتباه‭ ‬الشباب‭ ‬وجعله‭ ‬يهتم‭ ‬بالشأن‭ ‬الديني،‭ ‬وأضاف‭ ‬حجي‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬حسن‭ ‬التوزيع‭ ‬الجغرافي‭ ‬والديمغرافي‭ ‬للمساجد‭ ‬ولاحظ‭ ‬أن‭ ‬ميزانية‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬في‭ ‬80‭ ‬بالمائة‭ ‬منها‭ ‬أجور‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يدعو‭ ‬إلى‭ ‬الانزعاج‭ ‬وقال‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬إعادة‭ ‬توزيع‭ ‬الموارد‭ ‬المخصصة‭ ‬للاستثمار‭ ‬لان‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬مثلها‭ ‬مثل‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬ووزارة‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬تقوم‭ ‬بدور‭ ‬تربوي‭ ‬كبير،‭ ‬فهذه‭ ‬الوزارات‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تصنع‭ ‬وعي‭ ‬الناشئة‭. ‬وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المعالم‭ ‬الدينية‭ ‬ذات‭ ‬الصبغة‭ ‬الأثرية‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬العناية‭ ‬وذكر‭ ‬أن‭ ‬مسجد‭ ‬القصبة‭ ‬لم‭ ‬يقع‭ ‬فتحه‭ ‬منذ‭ ‬أن‭ ‬تم‭ ‬اقتحامه‭ ‬قبل‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬رجال‭ ‬أمن‭ ‬وطالب‭ ‬بإعادة‭ ‬فتح‭ ‬هذا‭ ‬المسجد‭. ‬

وبينت‭ ‬عواطف‭ ‬قريش‭ ‬النائبة‭ ‬عن‭ ‬كتلة‭ ‬الحزب‭ ‬الدستوري‭ ‬الحر‭ ‬أن‭ ‬وفدا‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الكتلة‭ ‬تحول‭ ‬أمس‭ ‬الأول‭ ‬إلى‭ ‬الوزارة‭ ‬لإعلامها‭ ‬بان‭ ‬اتحاد‭ ‬القرضاوي‭ ‬ينظم‭ ‬دورات‭ ‬تدريبية‭ ‬حول‭ ‬مواضيع‭ ‬لا‭ ‬علاقة‭ ‬لها‭ ‬بالوسطية‭ ‬والاعتدال‭ ‬ونمط‭ ‬التدين‭ ‬لدى‭ ‬التونسيين‭ ‬وأجابهم‭ ‬الوزير‭ ‬أنه‭ ‬ليست‭ ‬لديه‭ ‬فكرة‭ ‬عن‭ ‬مضامين‭ ‬الدورات‭ ‬التكوينية‭ ‬لهذه‭ ‬الجمعية‭ ‬وأن‭ ‬الوزارة‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬لها‭ ‬علاقة‭ ‬شراكة‭ ‬مع‭ ‬اتحاد‭ ‬علماء‭ ‬المسلمين‭ ‬لكن‭ ‬هناك‭ ‬مدرس‭ ‬بالإتحاد‭ ‬نشر‭ ‬فيديو‭ ‬أكد‭ ‬فيه‭ ‬على‭ ‬وجود‭ ‬علاقة‭ ‬متميزة‭ ‬بين‭ ‬الاتحاد‭ ‬ووزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية،‭ ‬واستحسنت‭ ‬النائبة‭ ‬المقترح‭ ‬الذي‭ ‬قدمه‭ ‬الوزير‭ ‬للجنة‭ ‬والمتمثل‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬يوم‭ ‬برلماني‭ ‬حول‭ ‬الشأن‭ ‬الديني‭ ‬وذلك‭ ‬لأنه‭ ‬تم‭ ‬تكفيرهم‭ ‬تحت‭ ‬قبة‭ ‬البرلمان‭ ‬ولأنهم‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬التطرف‭ ‬والعنف‭ ‬المسلط‭ ‬عليهم‭ ‬وعلى‭ ‬رئيسة‭ ‬كتلتهم‭ ‬عبير‭ ‬موسي‭ ‬وقالت‭ ‬إن‭ ‬هناك‭ ‬صفحات‭ ‬اجتماعية‭ ‬تابعة‭ ‬للأحزاب‭ ‬السياسية‭ ‬والتنظيمات‭ ‬التي‭ ‬تهاجمهم‭ ‬تقوم‭ ‬بهتك‭ ‬الأعراض‭ ‬وقذف‭ ‬المحصنات‭ ‬وخاصة‭ ‬التكفير‭. ‬ودعت‭ ‬إلى‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬الخطاب‭ ‬الرسمي‭ ‬للدولة‭ ‬التونسية‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬الاعتدال‭ ‬والتسامح‭. 

وأشار‭ ‬نور‭ ‬الدين‭ ‬البحيري‭ ‬النائب‭ ‬عن‭ ‬النهضة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الوضع‭ ‬المادي‭ ‬للقائمين‭ ‬على‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬صعب‭ ‬فأجورهم‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬وصفه‭ ‬زهيدة‭ ‬ودعا‭ ‬إلى‭ ‬تحسينها،‭ ‬وقال‭ ‬إن‭ ‬عددا‭ ‬كبيرا‭ ‬منهم‭ ‬لا‭ ‬يتمتعون‭ ‬بالتغطية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬ويعيشون‭ ‬بالصدقات‭ ‬وهي‭  ‬لا‭ ‬تكفيهم‭ ‬لتوفير‭ ‬حاجياتهم‭ ‬الحياتية‭ ‬الضرورية‭. ‬وبين‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يفهم‭ ‬المنطق‭ ‬المعمول‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬فالمقاهي‭ ‬تم‭ ‬فتحها‭ ‬والإعتصامات‭ ‬تم‭ ‬السماح‭ ‬بتنظيمها‭ ‬والمطاعم‭ ‬مفتوحة‭ ‬إلى‭ ‬الساعة‭ ‬السابعة‭ ‬مساء‭ ‬لكن‭ ‬تم‭ ‬إغلاق‭ ‬المساجد‭ ‬والحال‭ ‬أن‭ ‬99‭ ‬بالمائة‭ ‬منها‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬ضمان‭ ‬تباعد‭ ‬اجتماعي‭ ‬بين‭ ‬المصلين‭ ‬بخمسة‭ ‬أمتار‭ ‬وحتى‭ ‬بعشرين‭ ‬مترا‭. ‬واعترض‭ ‬البحيري‭ ‬بشدة‭ ‬على‭ ‬قرار‭ ‬إغلاق‭ ‬المساجد‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬تعاني‭ ‬فيه‭ ‬البلاد‭ ‬من‭ ‬انهيار‭ ‬نفسي‭ ‬وتواصل‭ ‬الإرهاب‭ ‬والانحراف‭.. ‬وذكر‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬يعترض‭ ‬على‭ ‬فتح‭ ‬المقاهي‭ ‬والمطاعم‭ ‬بل‭ ‬يريد‭ ‬أن‭ ‬يقع‭ ‬فتح‭ ‬المساجد‭ ‬أيضا‭ ‬مع‭ ‬مراقبتها‭ ‬وإذا‭ ‬تبين‭ ‬للوزارة‭ ‬عدم‭ ‬احترام‭ ‬مسجد‭ ‬معين‭ ‬لشرط‭ ‬التباعد‭ ‬الاجتماعي‭ ‬فيمكنها‭ ‬الإذن‭ ‬بإغلاقه‭. ‬وطالب‭ ‬النائب‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬بالعناية‭ ‬بالتكوين‭ ‬الديني‭ ‬وبتخصيص‭ ‬موازنات‭ ‬لهذا‭ ‬الشأن‭ ‬لأن‭ ‬الأئمة‭ ‬والوعاظ‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬تكوين‭ ‬خاص‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الرقي‭ ‬بالخطاب‭ ‬الديني‭ ‬حتى‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬مواجهة‭ ‬التطرف‭ ‬والإرهاب‭ ‬والانحراف‭. ‬وذكر‭ ‬أن‭ ‬محاربة‭ ‬الإرهاب‭ ‬لا‭ ‬تتم‭ ‬فقط‭ ‬بتخصيص‭ ‬إعتمادات‭ ‬للأمن‭ ‬والجيش‭ ‬بل‭ ‬يجب‭ ‬تخصيص‭ ‬موارد‭ ‬لتكوين‭ ‬القائمين‭ ‬على‭ ‬الشأن‭ ‬الديني‭. ‬

وقالت‭ ‬أميرة‭ ‬شرف‭ ‬الدين‭ ‬النائبة‭ ‬عن‭ ‬الوطنية‭ ‬إن‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬حظيت‭ ‬بأهمية‭ ‬كبيرة‭ ‬بعد‭ ‬الثورة‭ ‬وتم‭ ‬تحسين‭ ‬الميزانية‭ ‬المخصصة‭ ‬لها‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬جعل‭ ‬عدد‭ ‬المساجد‭ ‬يرتفع‭ ‬بنسق‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬نسق‭ ‬إنشاء‭ ‬المدارس‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يتطلب‭ ‬تنظيم‭ ‬ظروف‭ ‬عمل‭ ‬المساجد‭ ‬ومراجعة‭ ‬الخطاب‭ ‬الديني‭ ‬المقدم‭ ‬على‭ ‬منابرها‭. ‬وأضافت‭ ‬النائبة‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬فرض‭ ‬السلطة‭ ‬الرقابية‭ ‬للدولة‭ ‬على‭ ‬الخطاب‭ ‬الديني‭ ‬لتخليص‭ ‬المساجد‭ ‬من‭ ‬الخطابات‭ ‬المتطرفة‭ ‬ودعت‭ ‬الى‭ ‬تحسين‭ ‬الظروف‭ ‬الاجتماعية‭ ‬للقائمين‭ ‬بالشأن‭ ‬الديني‭. ‬

انتظار‭ ‬

أحمد‭ ‬عظوم‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬قدم‭ ‬أمام‭ ‬نواب‭ ‬لجنة‭ ‬الحقوق‭ ‬والحريات‭ ‬عرضا‭ ‬مفصلا‭ ‬حول‭ ‬ميزانية‭ ‬الوزارة‭ ‬وحول‭ ‬المهام‭ ‬التي‭ ‬اضطلعت‭ ‬بها،‭ ‬وأفادهم‭ ‬أن‭ ‬طريقة‭ ‬تنظيم‭ ‬الحج‭ ‬الحالية‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬مراجعات،‭ ‬وفسر‭ ‬أن‭ ‬المعمول‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬العادة‭ ‬هو‭ ‬انتقال‭ ‬الوزير‭ ‬قبل‭ ‬الموسم‭ ‬إلى‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬للاطلاع‭ ‬عن‭ ‬كثب‭ ‬على‭ ‬اتفاقية‭ ‬ترتيبات‭ ‬الحج‭ ‬والتعرف‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬الحجيج‭ ‬المسموح‭ ‬به‭ ‬وعدد‭ ‬المرافقين‭ ‬لهم‭ ‬في‭ ‬البعثة،‭ ‬وفسر‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المفروض‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬نوفمبر‭ ‬لكنه‭ ‬لم‭ ‬يتحول‭ ‬إلى‭ ‬السعودية‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬مارس‭ ‬نظرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭ ‬تزامنت‭ ‬مع‭ ‬التحوير‭ ‬الوزاري‭ ‬ولهذا‭ ‬السبب‭ ‬رأى‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الأنسب‭ ‬أن‭ ‬يترك‭ ‬المهمة‭ ‬للوزير‭ ‬الذي‭ ‬سيأتي‭ ‬بعده،‭ ‬لكن‭ ‬بعد‭ ‬التحوير‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يشمله‭ ‬سافر‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬مارس‭ ‬الماضي‭ ‬وتم‭ ‬وقتها‭ ‬تعليق‭ ‬العمرة‭ ‬لكن‭ ‬لم‭ ‬يقع‭ ‬تعليق‭ ‬الحج‭ ‬لذلك‭ ‬تم‭ ‬كراء‭ ‬المساكن‭ ‬المخصصة‭ ‬للحجيج‭ ‬التونسيين‭ ‬لكن‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬جوان‭ ‬علقت‭ ‬السعودية‭ ‬الحج‭. ‬وأشار‭ ‬عظوم‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ميزانية‭ ‬2020‭ ‬المخصصة‭ ‬للحج‭ ‬لم‭ ‬يقع‭ ‬استهلاكها‭ ‬بالكامل‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬مراقبة‭ ‬العمرة‭ ‬تخضع‭ ‬لوزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المناسك‭ ‬والشعائر‭ ‬وتخضع‭ ‬لرقابة‭ ‬وزارة‭ ‬السياحة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬خدمات‭ ‬وكالات‭ ‬الأسفار،‭ ‬ومازالت‭ ‬العمرة‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬تأكيده‭ ‬معلقة‭ ‬إلى‭ ‬الآن‭. ‬وقال‭ ‬عظوم‭ ‬إنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬لوزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬إعداد‭ ‬تصورات‭ ‬للحج‭ ‬فهي‭ ‬بصدد‭ ‬انتظار‭ ‬الإجراءات‭ ‬التي‭ ‬ستتخذها‭ ‬السعودية‭ ‬لذلك‭ ‬لم‭ ‬يقع‭ ‬فتح‭ ‬باب‭ ‬الترشحات‭ ‬للحج‭ ‬لكن‭ ‬بمجرد‭ ‬أن‭ ‬تصدر‭ ‬السعودية‭ ‬قرارها‭ ‬سيقع‭ ‬فتح‭ ‬باب‭ ‬الترشحات‭.‬

وتعقيبا‭ ‬على‭ ‬مداخلات‭ ‬النواب‭ ‬بين‭ ‬عظوم‭ ‬أن‭ ‬الحج‭ ‬ليس‭ ‬مسؤولية‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬فقط‭ ‬بل‭ ‬هناك‭ ‬8‭ ‬هياكل‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬معنية‭ ‬به‭ ‬وهي‭ ‬رئاسة‭ ‬الحكومة‭ ‬ووزارة‭ ‬النقل‭ ‬ووزارة‭ ‬الصحة‭ ‬والديوانة‭ ‬ووزارة‭ ‬السياحة‭ ‬ورئاسة‭ ‬الجمهورية‭ ‬ووزارة‭ ‬الداخلية‭. ‬وذكر‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬سن‭ ‬قانون‭ ‬أو‭ ‬أمر‭ ‬لتنظيم‭ ‬الحج‭ ‬والعمرة‭. ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬أرادت‭ ‬وضع‭ ‬الأمر‭ ‬لكنها‭ ‬ترددت‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬التجاذبات‭ ‬السياسية‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬وعدم‭ ‬الاستقرار‭ ‬الحكومي‭ ‬وأكد‭ ‬أن‭ ‬تسعيرة‭ ‬الحج‭ ‬ليست‭ ‬تجارية‭ ‬وأن‭ ‬الوزارة‭ ‬ليست‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تحدد‭ ‬التسعيرة‭ ‬بل‭ ‬يتم‭ ‬تحديدها‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬وزاري‭ ‬مضيق‭. ‬وذكر‭ ‬انه‭ ‬رغم‭ ‬ارتفاع‭ ‬تكلفة‭ ‬الحج‭ ‬فان‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬تدخل‭ ‬وعمل‭ ‬على‭ ‬توحيد‭ ‬سعر‭ ‬الصرف‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬جعل‭ ‬كل‭ ‬حاج‭ ‬يربح‭ ‬1400‭ ‬دينار‭. ‬وعبر‭ ‬عن‭ ‬أمله‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يتعاون‭ ‬الجميع‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬وضع‭ ‬إطار‭ ‬قانوني‭ ‬جديد‭ ‬للحج‭ ‬يمكن‭ ‬من‭ ‬تجاوز‭ ‬النقائص‭.‬

وتحدث‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬عن‭ ‬الإجراءات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬اتخاذها‭ ‬لتحييد‭ ‬المساجد‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الانتخابية،‭ ‬كما‭ ‬تطرق‭ ‬إلى‭ ‬مسألة‭ ‬الخطاب‭ ‬الديني‭ ‬وقال‭ ‬إنها‭ ‬مسألة‭ ‬معقدة‭ ‬لكن‭ ‬الوزارة‭ ‬تحرص‭ ‬على‭ ‬تحسين‭ ‬هذا‭ ‬الخطاب،‭ ‬وذكر‭ ‬أنه‭ ‬إطار‭ ‬التوعية‭ ‬بمخاطر‭ ‬الإرهاب‭ ‬نظمت‭ ‬الوزارة‭ ‬عروضا‭ ‬لمسرحية‭ ‬رؤوف‭ ‬بن‭ ‬يغلان‭ ‬واستفاد‭ ‬منها‭ ‬الأئمة‭ ‬الخطباء‭ ‬كثيرا‭ ‬قبل‭ ‬إلقاء‭ ‬خطبهم‭ ‬حول‭ ‬الإرهاب،‭  ‬ولتحسين‭ ‬الآذان‭ ‬أبرمت‭ ‬الوزارة‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬تأكيده‭ ‬اتفاقية‭ ‬مع‭ ‬فرقة‭ ‬الرشيدية‭. ‬وبخصوص‭ ‬المساجد‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬بناؤها‭ ‬بطريقة‭ ‬عشوائية‭ ‬بين‭ ‬عظوم‭ ‬أنه‭ ‬بعد‭ ‬الثورة‭ ‬حصلت‭ ‬حالة‭ ‬انفلات‭ ‬وفسر‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬لا‭ ‬تعترض‭ ‬على‭ ‬مبدأ‭ ‬بناء‭ ‬المساجد‭ ‬بل‭ ‬هي‭ ‬ترفض‭ ‬البناء‭ ‬الفوضوي‭ ‬وأضاف‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬السعي‭ ‬إلى‭ ‬تسوية‭ ‬وضعية‭ ‬المساجد‭ ‬لكن‭ ‬هناك‭ ‬مساجد‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تسوية‭ ‬وضعياتها‭ ‬العقارية‭.‬

وبخصوص‭ ‬قرار‭ ‬غلق‭ ‬المساجد‭ ‬بين‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬غلق‭ ‬المساجد‭ ‬خلال‭ ‬الموجة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬كورونا‭ ‬يوم‭ ‬13‭ ‬مارس‭ ‬وذلك‭ ‬حماية‭ ‬للمصلين‭ ‬من‭ ‬العدوى‭ ‬لكن‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬تململ‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الإطارات‭ ‬المسجدية‭ ‬وكانت‭ ‬الوزارة‭ ‬صارمة‭ ‬في‭ ‬تطبيقه‭ ‬حماية‭ ‬للأرواح‭ ‬ثم‭ ‬تم‭ ‬فتح‭ ‬المساجد‭ ‬يوم‭ ‬4‭ ‬جوان‭ ‬مع‭ ‬وضع‭ ‬بروتوكول‭ ‬صحي‭ ‬ناجع‭ ‬والحرص‭ ‬على‭ ‬تطبيقه‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يفسر‭ ‬انخفاض‭ ‬عدد‭ ‬الإصابات‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الإطارات‭ ‬المسجدية‭ ‬إذ‭ ‬تم‭ ‬تسجيل‭ ‬108‭ ‬حالة‭ ‬منها‭ ‬5‭ ‬وفيات‭ ‬أما‭ ‬في‭ ‬الكتاتيب‭ ‬فلم‭ ‬تسجل‭ ‬فيها‭ ‬أي‭ ‬إصابة‭.  ‬ومع‭ ‬بروز‭ ‬الموجة‭ ‬الثانية‭ ‬تقرر‭ ‬يوم‭ ‬29‭ ‬أكتوبر‭ ‬غلق‭ ‬المساجد،‭ ‬وهناك‭ ‬من‭ ‬ألقى‭ ‬باللائمة‭ ‬على‭ ‬الحكومة‭ ‬لأنها‭ ‬تركت‭ ‬المقاهي‭ ‬مفتوحة‭ ‬لكنها‭ ‬أغلقت‭ ‬المساجد،‭ ‬ونظرا‭ ‬لتزايد‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬عمل‭ ‬على‭ ‬عقد‭ ‬اجتماعات‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬واللجنة‭ ‬العلمية‭ ‬وبعد‭ ‬تدارس‭ ‬الوضعية‭ ‬الصحية‭ ‬قرّت‭ ‬اللجنة‭ ‬الوطنيّة‭ ‬لمجابهة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬فتح‭ ‬المساجد‭ ‬لأداء‭ ‬الصلوات‭ ‬الخمس‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬الاثنين‭ ‬23‭ ‬نوفمبر‭ ‬الجاري،‭ ‬وعملت‭ ‬الوزارة‭ ‬على‭ ‬تعميق‭ ‬هذه‭ ‬المساجد‭ ‬وتوزيع‭ ‬ألاف‭ ‬الكمامات‭ ‬على‭ ‬الإطارات‭ ‬المسجدية‭. ‬وذكر‭ ‬أنه‭ ‬سيتم‭ ‬تنظيم‭ ‬لقاء‭ ‬آخر‭ ‬مع‭ ‬اللجنة‭ ‬العلمية‭ ‬يوم‭ ‬الأربعاء‭ ‬المقبل‭ ‬على‭ ‬أمل‭ ‬إعادة‭ ‬صلاة‭ ‬الجمعة‭.‬

كما‭ ‬تحدث‭ ‬الوزير‭ ‬عن‭ ‬عناية‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬بالكتاتيب،‭ ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬الكتاب‭ ‬أصبح‭ ‬عصريا‭ ‬ولم‭ ‬يعد‭ ‬التلميذ‭ ‬يجلس‭ ‬فوق‭ ‬حصير،‭ ‬لكن‭ ‬رغم‭ ‬تحسين‭ ‬الكتاتيب‭ ‬فإن‭ ‬معلوم‭ ‬الدراسة‭ ‬فيها‭ ‬منخفض‭ ‬مقارنة‭ ‬برياض‭ ‬الأطفال‭. ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬المتعلق‭ ‬بالكتاتيب‭ ‬جاهز‭ ‬ويمكن‭ ‬تمريره‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬قريب‭ ‬على‭ ‬البرلمان‭ ‬أما‭ ‬مشروع‭ ‬قانون‭ ‬المساجد‭ ‬فهو‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬فتح‭ ‬باب‭ ‬الحوار‭ ‬في‭ ‬شأنه‭.‬

 

‭ ‬سعيدة‭ ‬بوهلال

إضافة تعليق جديد