خالد الفخفاخ لـ«الصباح»: فقدان أكثر من 27 ألف موطن شغل وقرابة 300 فندق أغلقت بسبب كورونا ! - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 4 ديسمبر 2020

تابعونا على

Dec.
5
2020

خالد الفخفاخ لـ«الصباح»: فقدان أكثر من 27 ألف موطن شغل وقرابة 300 فندق أغلقت بسبب كورونا !

السبت 21 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

كشف‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬للجامعة‭ ‬التونسية‭ ‬للنزل‭ ‬خالد‭ ‬الفخفاخ،‭ ‬أمس،‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لـ»الصباح‮»‬،‭ ‬ان‭ ‬عدد‭ ‬الفنادق‭ ‬التي‭ ‬أغلقت‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬جائحة‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬والى‭ ‬غاية‭ ‬اليوم،‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬300‭ ‬فندق‭ ‬بمختلف‭ ‬ولايات‭ ‬الجمهورية،‭ ‬مؤكدا‭ ‬ان‭ ‬التقديرات‭ ‬الاولية‭ ‬تشير‭ ‬الى‭ ‬خسائر‭ ‬ناهزت‭ ‬5‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬السياحي‭ ‬عموما،‭ ‬وقرابة‭ ‬66‭ ‬بالمائة‭ ‬تراجعا‭ ‬في‭ ‬مداخيل‭ ‬النزل‭.‬

وقال‭ ‬الفخفاخ‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحفي‭ ‬انعقد‭ ‬امس‭ ‬بأحد‭ ‬الفنادق‭ ‬بالعاصمة،‭ ‬ان‭ ‬قطاع‭ ‬النزل‭ ‬والمطاعم‭ ‬من‭ ‬اكثر‭ ‬القطاعات‭ ‬المتضررة‭ ‬من‭ ‬جائحة‭ ‬كوفيد‭-‬19،‭ ‬داعيا‭ ‬الحكومة‭ ‬الى‭ ‬التكفل‭ ‬بمبلغ‭ ‬200‭ ‬دينار‭ ‬للعاملين‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬والذين‭ ‬تمت‭ ‬احالتهم‭ ‬على‭ ‬البطالة‭ ‬الفنية،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬سيتكفل‭ ‬اصحاب‭ ‬النزل‭ ‬بثلث‭ ‬الاجور‭.‬

واعتبر‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬الاجراء،‭ ‬من‭ ‬شانه‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬اليد‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬القطاع،‭ ‬الذي‭ ‬يشهد‭ ‬من‭ ‬حين‭ ‬الى‭ ‬آخر‭ ‬تسريح‭ ‬آلاف‭ ‬العمال،‭ ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬وفق‭ ‬دراسة‭ ‬حول‭ ‬آثار‭ ‬جائحة‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬على‭ ‬قطاع‭ ‬النزل‭ ‬أعدتها‭ ‬الجامعة‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬خبراء‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬أن‭ ‬يبلغ‭ ‬عدد‭ ‬مواطن‭ ‬الشغل‭ ‬التي‭ ‬ستفقد‭ ‬مع‭ ‬نهاية‭ ‬سنة‭ ‬2020‭ ‬قرابة‭ ‬27‭ ‬ألف‭ ‬موطن‭ ‬شغل‭ ‬قار

وشدد‭ ‬الفخفاخ‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬القطاع‭ ‬يمر‭ ‬بأزمة‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬التنبؤ‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬متى‭ ‬ستنتهي،‭ ‬كما‭ ‬يعاني‭ ‬اصحاب‭ ‬النزل‭ ‬من‭ ‬ازمة‭ ‬سيولة‭ ‬لا‭ ‬مثيل‭ ‬لها،‭ ‬داعيا‭ ‬الى‭ ‬ضرورة‭ ‬ان‭ ‬تباشر‭ ‬الحكومة‭ ‬في‭ ‬معالجة‭ ‬القضايا‭ ‬الهيكلية‭ ‬للقطاع‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬قطاع‭ ‬النقل‭ ‬الجوي‭ ‬والبيئة‭ ‬والتسريع‭ ‬في‭ ‬اعادة‭ ‬الهيكلة‭ ‬المالية‭ ‬لمؤسسات‭ ‬القطاع‭.‬

وبين‭ ‬خالد‭ ‬الفخفاخ‭ ‬ان‭ ‬قرار‭ ‬تخصيص‭ ‬500‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬لفائدة‭ ‬القطاع‭ ‬السياحي‭ ‬تم‭ ‬ترحيله‭ ‬من‭ ‬حكومة‭ ‬الفخفاخ‭ ‬الى‭ ‬حكومة‭ ‬المشيشي‭ ‬ولم‭ ‬يفعل‭ ‬بعد،‭ ‬وهو‭ ‬الامر‭ ‬الذي‭ ‬زاد‭ ‬من‭ ‬حدة‭ ‬الازمة‭ ‬التي‭ ‬يعيشها‭ ‬القطاع‭ ‬السياحي‭ ‬اليوم‭.‬

وبالإضافة‭ ‬الى‭ ‬تكفل‭ ‬الدولة‭ ‬بجزء‭ ‬من‭ ‬أجور‭ ‬الموظفين‭ ‬والعملة‭ ‬المحالين‭ ‬على‭ ‬البطالة‭ ‬الفنية‭ ‬في‭ ‬القطاع،‭ ‬قال‭ ‬الفخفاخ‭ ‬ان‭ ‬الجامعة‭ ‬طالبت‭ ‬بتأجيل‭ ‬خلاص‭ ‬أقساط‭ ‬الديون‭ ‬الجبائية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬المجدولة‭ ‬التي‭ ‬يحلّ‭ ‬أجلها‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2020‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬المدّة‭ ‬وتكفل‭ ‬الدولة‭ ‬بمساهمة‭ ‬الأعراف‭ ‬في‭ ‬النظام‭ ‬القانوني‭ ‬للضمان‭ ‬الاجتماعي‭.‬

واعتبر‭ ‬ان‭ ‬مساعدة‭ ‬القطاع‭ ‬سيمكن‭ ‬من‭ ‬خلق‭ ‬ديناميكية‭ ‬تجعله‭ ‬قادرا‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬مستوى‭ ‬اكبر‭ ‬من‭ ‬النمو‭ ‬خلال‭ ‬السنة‭ ‬القادمة‭ ‬بعد‭ ‬تخطي‭ ‬ازمة‭ ‬كوفيد،‭ ‬مبرزا‭ ‬خلال‭ ‬كلمته،‭ ‬ان‭ ‬خسائر‭ ‬قطاع‭ ‬السياحة‭ ‬اجمالا‭ ‬بلغت‭ ‬قرابة‭ ‬5‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭.‬

وردا‭ ‬على‭ ‬سؤال‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬حول‭ ‬انعكاسات‭ ‬توفير‭ ‬لقاح‭ ‬كورونا‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬مارس‭ ‬القادم‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬السياحي،‭ ‬أكد‭ ‬ان‭ ‬الازمة‭ ‬داخل‭ ‬القطاع‭ ‬قد‭ ‬تنفرج‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬تم‭ ‬توفير‭ ‬اللقاح‭ ‬لعموم‭ ‬التونسيين‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الفترة،‭ ‬وبالتالي‭ ‬قد‭ ‬تتغير‭ ‬المعطيات‭ ‬للموسم‭ ‬السياحي‭ ‬في‭ ‬صائفة‭ ‬2021‭ ‬،‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬ذلك‭ ‬يظل‭ ‬رهين‭ ‬امكانيات‭ ‬الدولة‭ ‬وارادة‭ ‬الحكومة،‭ ‬وتظل‭ ‬المؤشرات‭ ‬غير‭ ‬المطمئنة‭ ‬سارية‭ ‬الى‭ ‬السنة‭ ‬القادمة‭.‬

وتوقعت‭ ‬دراسة‭ ‬أعدها‭ ‬فريق‭ ‬من‭ ‬خبراء‭ ‬الاقتصاد‭ ‬يتقدمهم‭ ‬أستاذ‭ ‬الاقتصاد‭ ‬بجامعة‭ ‬تونس‭ ‬عبد‭ ‬الرحمان‭ ‬اللاحقة،‭ ‬تم‭ ‬الكشف‭ ‬عنها‭ ‬أمس‭ ‬بحضور‭ ‬رئيسة‭ ‬الجامعة‭ ‬التونسية‭ ‬للنزل‭ ‬درة‭ ‬ميلاد،‭ ‬ان‭ ‬تشهد‭ ‬مداخيل‭ ‬قطاع‭ ‬النزل‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬تراجعا‭ ‬بنسبة‭ ‬66‭ ‬بالمائة‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬تواصل‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬نفس‭ ‬السياسات‭ ‬الحالية‭ ‬للحكومة‭.‬

ويمثل‭ ‬قطاع‭ ‬السياحة‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬14‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬الناتج‭ ‬الداخلي‭ ‬الخام،‭ ‬وألقت‭ ‬الأزمة‭ ‬الصحية‭ ‬المرتبطة‭ ‬بوباء‭ ‬‮«‬كورونا‮»‬‭ ‬بظلالها‭ ‬بقوة‭ ‬على‭ ‬نشاط‭ ‬القطاع‭ ‬الحيوي‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬سجل‭ ‬رقماً‭ ‬قياسياً‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬الوافدين‭ ‬في‭ ‬2019‭ ‬فاق‭ ‬تسعة‭ ‬ملايين‭ ‬سائح‭.‬

وكانت‭ ‬الآثار‭ ‬المترتبة‭ ‬عن‭ ‬الأزمة‭ ‬أكثر‭ ‬حدة‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬الذروة‭ ‬بين‭ ‬جوان‭ ‬وسبتمبر‭ ‬الماضي‭ ‬حيث‭ ‬تراجع‭ ‬عدد‭ ‬الوافدين‭ ‬بنسبة‭ ‬بلغت‭ ‬88‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬مقارنة‭ ‬بالفترة‭ ‬ذاتها‭ ‬في‭ ‬2019‭ ‬،‭ ‬وتسبب‭ ‬الوضع‭ ‬الحالي‭ ‬في‭ ‬فقدان‭ ‬نحو‭ ‬50‭ ‬ألف‭ ‬فرصة‭ ‬عمل،‭ ‬ما‭ ‬يمثل‭ ‬13‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬نسبة‭ ‬العمال‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬المشغل‭ ‬إجمالاً‭ ‬لقرابة‭ ‬400‭ ‬ألف‭ ‬عامل،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬إغلاق‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬السياحية‭.‬

 

◗‭ ‬سفيان‭ ‬المهداوي

إضافة تعليق جديد