معركة الطيب راشد والبشير العكرمي تضع استقلالية القضاء في الميزان..والحل بيد رئيس الجمهورية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 4 ديسمبر 2020

تابعونا على

Dec.
5
2020

تلاعب بالملفات القضائية.. رشاوى .. وثروات ضخمة

معركة الطيب راشد والبشير العكرمي تضع استقلالية القضاء في الميزان..والحل بيد رئيس الجمهورية

السبت 21 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬خاض‭  ‬فيه‭ ‬القضاة‭ ‬معركتهم‭  ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬الدخول‭ ‬في‭  ‬إضراب‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬لمدة‭ ‬خمسة‭ ‬أيام‭ ‬وهو‭ ‬إضراب‭  ‬كان‭  ‬انطلق‭  ‬بداية‭ ‬الأسبوع‭ ‬الجاري‭ ‬إلى‭ ‬غاية‭ ‬أمس‭ ‬الجمعة‭ ‬للمطالبة‭ ‬بتحسين‭ ‬وضعهم‭ ‬المادي‭ ‬ووضع‭ ‬المحاكم‭ ‬الذي‭ ‬ظل‭ ‬على‭ ‬حاله‭ ‬رغم‭ ‬تعاقب‭ ‬الحكومات‭ ‬واحتجاحا‭ ‬على‭  ‬تردي‭  ‬الأوضاع‭ ‬الصحية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬للقضاة‭ ‬وتعطيل‭ ‬ملف‭ ‬الإصلاحات‭ ‬الشاملة‭ ‬بخصوص‭ ‬سن‭ ‬النظام‭ ‬الأساسي‭ ‬الجديد‭ ‬وقانون‭ ‬التفقدية‭ ‬والوضع‭ ‬القانوني‭ ‬لتأجير‭ ‬القضاة‭ ‬وقدراتهم‭ ‬على‭ ‬مجابهة‭ ‬تكاليف‭ ‬الحياة‭ ‬ومصاريف‭ ‬التداوي‭ ‬والعلاج‭.‬

  ‬برزت‭ ‬للعلن‭ ‬‮«‬معركة‮»‬‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬آخر،‭ ‬معركة‭ ‬وكيل‭ ‬الجمهورية‭ ‬السابق‭ ‬بشير‭  ‬العكرمي‭ ‬والرئيس‭ ‬الأول‭ ‬لمحكمة‭ ‬التعقيب‭ ‬الطيب‭ ‬راشد‭. ‬معركة‭ ‬كانت‭ ‬شرارتها‭ ‬انطلقت‭ ‬منذ‭  ‬طلب‭ ‬العكرمي‭ ‬من‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭ ‬رفع‭ ‬الحصانة‭ ‬عن‭ ‬الطيب‭ ‬راشد‭ ‬بسبب‭ ‬شبهات‭ ‬فساد‭.‬

ورغم‭ ‬أن‭ ‬العكرمي‭ ‬التزم‭ ‬الصمت‭ ‬ولم‭ ‬يفصح‭ ‬عن‭ ‬السبب‭ ‬الذي‭ ‬دفعه‭ ‬لطلب‭ ‬رفع‭ ‬الحصانة‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬تداوله‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬كشف‭ ‬وجود‭ ‬مراسلة‭ ‬قيل‭ ‬إنه‭  ‬كان‭ ‬ارسلها‭ ‬العكرمي‭ ‬إلى‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭ ‬وقد‭ ‬تضمنت‭ ‬شبهات‭ ‬الفساد‭ ‬التي‭ ‬تحوم‭ ‬حول‭ ‬الرئيس‭ ‬الأول‭ ‬لمحكمة‭ ‬التعقيب‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭  ‬وراء‭ ‬طلب‭  ‬رفع‭ ‬الحصانة‭ ‬عنه‭ ‬وتضمنت‭ ‬المراسلة‭   ‬الثروة‭ ‬الضخمة‭  ‬للرئيس‭  ‬الأول‭ ‬لمحكمة‭ ‬التعقيب‭ ‬وهي‭ ‬ثروة‭  ‬طرحت‭ ‬في‭ ‬كواليس‭ ‬جناحي‭ ‬العدالة‭ ‬ولدى‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬عدة‭ ‬تساؤلات‭.‬

‭ ‬وقد‭ ‬ورد‭ ‬بالمراسلة‭ ‬امتلاك‭ ‬الطيب‭ ‬راشد‭ ‬لعدة‭ ‬شقق‭ ‬وعقارات‭ ‬تبرز‭   ‬تضخما‭ ‬كبيرا‭ ‬لثروته‭ ‬كما‭ ‬تضمنت‭ ‬ما‭ ‬يفيد‭ ‬بأنه‭ ‬تدخل‭ ‬في‭ ‬المسار‭  ‬الإجرائي‭ ‬القضائي‭ ‬لقضايا‭ ‬موضوع‭ ‬تحري‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬قرارات‭ ‬تعقيبية‭ ‬صدرت‭ ‬خلال‭  ‬9و16و23‭ ‬أوت‭ ‬2019‭ ‬بالنقض‭ ‬بدون‭ ‬إحالة‭ ‬وهي‭ ‬قرارات‭ ‬حسبما‭ ‬ورد‭ ‬بالمراسلة‭ ‬شابها‭ ‬فساد‭ ‬بكل‭ ‬الاوجه‭ ‬وخالف‭ ‬بالتالي‭ ‬واجب‭ ‬النزاهة‭ ‬وتورط‭ ‬في‭ ‬شبهات‭ ‬فساد‮»‬‭ ‬مالي‭....‬

من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬تم‭ ‬التداول‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬تقريرا‭  ‬قيل‭ ‬إن‭ ‬الطيب‭ ‬راشد‭ ‬كان‭ ‬أرسله‭ ‬إلى‭ ‬التفقدية‭ ‬العامة‭ ‬بوزارة‭ ‬العدل‭  ‬تضمن‭ ‬اتهامات‭ ‬لبشير‭ ‬العكرمي‭ ‬بأنه‭ ‬قام‭  ‬بتجاوزات‭  ‬خطيرة‭  ‬في‭ ‬قضايا‭ ‬ذات‭ ‬صبغة‭ ‬إرهابية‭ ‬تخص‭ ‬ملف‭ ‬اغتيال‭ ‬الشهيد‭ ‬شكري‭ ‬بلعيد‭ ‬والعملية‭ ‬الإرهابية‭ ‬بسوسة‭ ‬وكيف‭ ‬انه‭ ‬أقحم‭  ‬السياسة‭ ‬في‭ ‬التحقيقات‭ ‬القضائية‭ ‬والتهديد‭ ‬بتصفية‭ ‬أي‭ ‬قاض‭ ‬يرفض‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬أداة‭ ‬في‭ ‬‮«‬السيستام‮»‬‭.‬

كما‭ ‬كشف‭ ‬الطيب‭ ‬راشد‭ ‬بتقريره‭ ‬عن‭ ‬‮«‬تدخل‭ ‬الأحزاب‭ ‬في‭ ‬ملفات‭ ‬كبرى‭ ‬تحولت‭ ‬إلى‭ ‬أداة‭ ‬للانتقام‭ ‬من‭ ‬الخصوم‭ ‬السياسيين‭ ‬عبر‭ ‬مكاتب‭ ‬بعض‭ ‬القضاة‭ ‬الذين‭ ‬يتحكم‭ ‬بهم‭ ‬العكرمي‮»‬،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬التقرير‭.‬

وأشار‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬تقريره‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬‮«‬تلاعب‭ ‬بملفات‭ ‬تتعلّق‭ ‬بعمليات‭ ‬إرهابية‭ ‬وجرائم‭ ‬اغتيال‭ ‬هزت‭ ‬البلاد‭  ‬وتعطيل‭ ‬تحقيقاتها‭ ‬القضائية‮»‬‭ ‬واتهم‭ ‬بصفة‭ ‬مباشرة‭ ‬وكيل‭ ‬الجمهورية‭ ‬السابق‭ ‬بشير‭ ‬العكرمي‭ ‬مطالبا‭ ‬المتفقد‭ ‬العام‭ ‬بوزارة‭ ‬العدل‭ ‬الوقوف‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬التجاوزات‭ ‬ومواجهة‭ ‬بشير‭ ‬العكرمي‭ ‬بها‭ ‬وتحميله‭ ‬المسؤولية‭ ‬التأديبية‭ ‬عند‭ ‬الاقتضاء‭....‬‮»‬‭.‬

ولئن‭ ‬اعتبر‭   ‬بعض‭ ‬الحقوقيين‭  ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المعركة‭ ‬معركة‭ ‬شخصية‭ ‬بين‭ ‬العكرمي‭ ‬وراشد‭ ‬وان‭  ‬شرارتها‭ ‬كانت‭ ‬اثر‭ ‬تنحية‭ ‬بشير‭ ‬العكرمي‭ ‬من‭ ‬منصبه‭ ‬كوكيل‭ ‬للجمهورية‭ ‬بمحكمة‭ ‬تونس‭ ‬1‭ ‬فرد‭ ‬الفعل‭ ‬بطلب‭ ‬رفع‭ ‬الحصانة‭ ‬عن‭ ‬الرئيس‭ ‬الأول‭ ‬لمحكمة‭ ‬التعقيب‭. ‬

وقد‭ ‬اعتبر‭ ‬البعض‭ ‬الآخر‭ ‬انها‭ ‬معركة‭ ‬القت‭  ‬بظلالها‭ ‬اولا‭ ‬على‭ ‬استقلالية‭ ‬ونزاهة‭ ‬القضاء‭ ‬وثانيا‭ ‬أثرت‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬الدوائر‭ ‬الجنائية‭ ‬وبعض‭ ‬مكاتب‭ ‬التحقيق‭ ‬بالمحكمة‭ ‬الابتدائية‭ ‬بتونس‭ ‬الذين‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬إلى‭ ‬اليوم‭  ‬تعيين‭ ‬رؤساء‭ ‬دوائر‭ ‬لهم‭ ‬أو‭ ‬قضاة‭ ‬تحقيق‭ ‬معتبرين‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬فيه‭  ‬ضرب‭ ‬للمحاكمة‭ ‬العادلة‭ ‬التي‭ ‬هي‭  ‬من‭ ‬مقاومتها‭ ‬عدم‭ ‬إبقاء‭ ‬المتهمين‭ ‬مدة‭ ‬طويلة‭ ‬في‭ ‬الإيقاف‭. ‬

من‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭  ‬طرحت‭ ‬بعض‭  ‬التساؤلات‭  ‬الهامة‭ ‬التي‭  ‬تتمثل‭ ‬في‭: ‬هل‭  ‬أن‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭ ‬إذا‭ ‬اقتنع‭ ‬بمراسلة‭ ‬وكيل‭ ‬الجمهورية‭ ‬السابق‭ ‬بشير‭ ‬العكرمي‭  ‬فهل‭ ‬انه‭ ‬سيرفع‭ ‬الحصانة‭ ‬عن‭ ‬الطيب‭ ‬راشد‭  ‬والحال‭ ‬انه‭ ‬عضو‭ ‬بالمجلس؟‭ ‬

وحول‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬افادنا‭ ‬القاضي‭ ‬عفيف‭ ‬الجعيدي‭ ‬في‭ ‬اتصال‭ ‬مع‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬أن‭ ‬الموضوع‭ ‬المطروح‭ ‬اليوم‭ ‬باعتبار‭ ‬أبعاده‭  ‬يتجاوز‭ ‬السؤال‭ ‬عن‭ ‬الحصانة‭ ‬وإجراءات‭ ‬رفعها‭ ‬ليتعلق‭ ‬بكيفية‭ ‬المعالجة‭ ‬الواجبة‭  ‬لواقعة‭ ‬تعلق‭ ‬شبهة‭ ‬بقاض‭ ‬سام‭  ‬ذي‭ ‬مكانة‭ ‬قضائية‭ ‬خاصة‭ ‬ويقتضي‭ ‬الوعي‭ ‬بأهمية‭ ‬السؤال‭ ‬التمييز‭ ‬بين‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬مطلوب‭ ‬من‭ ‬معالجة‭ ‬تسمح‭ ‬بالمساءلة‭ ‬وتمنع‭ ‬كل‭ ‬محاولة‭ ‬للإفلات‭ ‬منها‭ ‬وبين‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬مطلوب‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬الثقة‭ ‬العامة‭ ‬بالقضاء‭ ‬ومؤسساته‭.‬

‭ ‬فعلى‭ ‬مستوى‭ ‬أول‭ ‬يفرض‭ ‬القانون‭ ‬المؤسس‭ ‬للمجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭ ‬في‭ ‬الفصل‭ ‬40‭  ‬أن‭ ‬تبادر‭ ‬جلسته‭ ‬العامة‭ ‬لتجميد‭ ‬عضوية‭ ‬المعني‭ ‬بمطلب‭ ‬رفع‭ ‬الحصانة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يتعهد‭ ‬مجلس‭ ‬القضاء‭ ‬العدلي‭ ‬بنظرها‭.‬

‭ ‬وعلى‭ ‬مستوى‭ ‬ثان‭ ‬وهذا‭ ‬مهم‭ ‬ومتأكد‭ ‬لخصوصية‭ ‬الملف‭ ‬ينتظر‭ ‬من‭ ‬المجلس‭ ‬الاعلى‭ ‬للقضاء‭ ‬أن‭ ‬يعلم‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬بالملف‭ ‬الذي‭ ‬تعهد‭ ‬به‭ ‬وبكل‭ ‬تفاصيله‭ ‬لكون‭ ‬الرئيس‭ ‬صاحب‭ ‬سلطة‭ ‬التعيين‭ ‬في‭ ‬المناصب‭ ‬القضائية‭ ‬السامية‭ ‬ومنها‭ ‬رئيس‭ ‬محكمة‭ ‬التعقيب‭  ‬ومن‭ ‬حقه‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬واجبه‭ ‬أن‭ ‬يتخذ‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬القرار‭  ‬الملائم‭.‬

وحسب‭ ‬رأيه‭  ‬فإن‭ ‬مصلحة‭ ‬القضاء‭ ‬تفرض‭ ‬اليوم‭ ‬تنحية‭ ‬الرئيس‭ ‬الأول‭ ‬لمحكمة‭ ‬التعقيب‭ ‬من‭ ‬خطته‭ ‬ليتفرغ‭ ‬للدفاع‭ ‬عن‭ ‬نفسه‭ ‬فيما‭ ‬وجه‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬شبهات‭ ‬وهذا‭ ‬لا‭ ‬يعني‭ ‬طبعا‭ ‬ان‭ ‬التهمة‭ ‬ثابتة‭  ‬في‭ ‬حقه‭ ‬ولكن‭  ‬مجرد‭ ‬اجراء‭ ‬واجب‭ ‬لحماية‭ ‬القضاء‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬شبهة‭ ‬وفق‭ ‬تصريحه‭. ‬

وأكد‭  ‬أن‭  ‬القضاء‭ ‬ومؤسساته‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬بحال‭ ‬ان‭ ‬يعتمد‭ ‬الحصانة‭ ‬سبيلا‭ ‬لمنع‭ ‬المساءلة‭. ‬

 

◗‭ ‬صباح‭ ‬الشابي‭ ‬

إضافة تعليق جديد