قرار أممي يؤيد حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 4 ديسمبر 2020

تابعونا على

Dec.
5
2020

بأغلبية 163 صوتا ومعارضة 5 وامتناع 10 عن التصويت

قرار أممي يؤيد حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير

السبت 21 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

تم‭ ‬اول‭ ‬امس‭ ‬الخميس‭ ‬التصويت‭ ‬على‭ ‬قرار‭  ‬يؤيد‭ ‬حق‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬المصير،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬اللجنة‭ ‬الثالثة‭ ‬‮«‬لجنة‭ ‬الشؤون‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والإنسانية‭ ‬والثقافية‮»‬‭ ‬التابعة‭ ‬للجمعية‭ ‬العامة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭.‬

وأُعتمد‭ ‬القرار،‭ ‬بأغلبية‭ ‬163‭ ‬دولة‭ ‬لصالح‭ ‬القرار،‭ ‬وعارضته‭ ‬5‭ ‬دول‭ ‬وهي‭: (‬إسرائيل،‭ ‬وجزر‭ ‬المارشال،‭ ‬وميكرونيزيا،‭ ‬وناورو،‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭)‬،‭ ‬وامتنعت‭ ‬10‭ ‬دول‭ ‬عن‭ ‬التصويت‭.‬ويعيد‭ ‬القرار،‭ ‬وفق‭ ‬بيان‭ ‬لبعثة‭ ‬المراقبة‭ ‬الدائمة‭ ‬لفلسطين‭ ‬لدى‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬نيويورك،‭ ‬التأكيد‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬على‭ ‬حق‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬مصيره‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬له‭ ‬دولته‭ ‬المستقلة‭ ‬فلسطين،‭ ‬ويحث‭ ‬جميع‭ ‬الدول‭ ‬والوكالات‭ ‬المتخصصة‭ ‬ومؤسسات‭ ‬منظومة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬دعم‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬ومساعدته‭ ‬لنيل‭ ‬حقه‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬المصير‭ ‬في‭ ‬أقرب‭ ‬وقت‭.‬

ويشدد‭ ‬القرار‭ ‬كذلك‭ ‬على‭ ‬الضرورة‭ ‬الملحة‭ ‬للقيام،‭ ‬دون‭ ‬تأخير،‭ ‬بإنهاء‭ ‬الاحتلال‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1967،‭ ‬وتحقيق‭ ‬تسوية‭ ‬سلمية‭ ‬عادلة‭ ‬ودائمة‭ ‬وشاملة‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭ ‬الفلسطيني‭ ‬والإسرائيلي،‭ ‬استنادًا‭ ‬إلى‭ ‬قرارات‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬ذات‭ ‬الصلة،‭ ‬ومرجعيات‭ ‬مدريد،‭ ‬ومبادرة‭ ‬السلام‭ ‬العربية،‭ ‬وخطة‭ ‬خارطة‭ ‬الطريق،‭ ‬لإيجاد‭ ‬حل‭ ‬دائم‭ ‬للصراع‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬الفلسطيني‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬وجود‭ ‬دولتين‭.‬

وعقب‭ ‬التصويت‭ ‬ألقى‭ ‬المنسق‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬البعثة‭ ‬المراقبة‭ ‬الدائمة‭ ‬لدولة‭ ‬فلسطين‭ ‬لدى‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬السفير‭ ‬ماجد‭ ‬بامية،‭ ‬كلمة‭ ‬أعرب‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬شكر‭ ‬وتقدير‭ ‬فلسطين‭ ‬لكافة‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬صوتت‭ ‬لصالح‭ ‬القرار،‭ ‬مشيدًا‭ ‬بالتأييد‭ ‬الساحق‭ ‬له،‭ ‬ومعتبرًا‭ ‬أن‭ ‬التصويت‭ ‬لصالح‭ ‬القرار‭ ‬هو‭ ‬الخيار‭ ‬الوحيد‭ ‬لكل‭ ‬الدول‭ ‬الملتزمة‭ ‬بالشرعية‭ ‬الدولية،‭ ‬كما‭ ‬شدد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬دعم‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬لحق‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬مصيره‭ ‬يعكس‭ ‬تجربتها‭ ‬ونضالها‭ ‬ضد‭ ‬الاستعمار،‭ ‬كما‭ ‬حققت‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬حريتها‭ ‬واستقلالها‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬فلسطين‭ ‬الاستثناء‭ ‬وستأخذ‭ ‬مكانها‭ ‬الطبيعي‭ ‬بين‭ ‬الأمم‭ ‬كدولة‭ ‬مستقلة‭ ‬وعاصمتها‭ ‬القدس‭ ‬الشرقية‭.‬

وقال‭ ‬المراقب‭ ‬الدائم‭ ‬لدولة‭ ‬فلسطين‭ ‬لدى‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬رياض‭ ‬منصور‭: ‬‮«‬إن‭ ‬هذا‭ ‬التصويت‭ ‬الذي‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬شبه‭ ‬إجماع‭ ‬لدعم‭ ‬حق‭ ‬تقرير‭ ‬المصير‭ ‬للشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬السابقة‭ ‬وكذلك‭ ‬التصويت‭ ‬على‭ ‬القرارات‭ ‬الأخرى‭ ‬المتعلقة‭ ‬بقضية‭ ‬فلسطين‭ ‬في‭ ‬اللجان‭ ‬المختلفة‭ ‬التابعة‭ ‬للجمعية‭ ‬العامة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬تؤكد‭ ‬أن‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬يدعم‭ ‬وبقوة‭ ‬حقوق‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬جوانبها‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬الجهود‭ ‬المستمرة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬إسرائيل‭ ‬لإحداث‭ ‬تغيير‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموقف‭ ‬الدولي‭ ‬المبدئي‭ ‬والثابت‮»‬‭.‬

من‭ ‬جانبه،‭ ‬أكد‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬والمغتربين‭ ‬رياض‭ ‬المالكي‭ ‬أن‭ ‬التصويت‭ ‬الكاسح‭ ‬على‭ ‬القرارين‭ ‬الأمميين‭ ‬يشكل‭ ‬الرد‭ ‬الطبيعي‭ ‬لدول‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬على‭ ‬الانتهاكات‭ ‬الإسرائيلية‭.‬

ورحب‭ ‬المالكي‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬صدر‭ ‬عنه،‭ ‬مساء‭ ‬الخميس،‭ ‬بتصويت‭ ‬أغلبية‭ ‬الدول‭ ‬لصالح‭ ‬قرار‭ ‬حق‭ ‬تقرير‭ ‬المصير‭ ‬في‭ ‬اللجنة‭ ‬الثالثة‭ ‬للجمعية‭ ‬العامة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬حيث‭ ‬صوتت‭ ‬163‭ ‬لصالح‭ ‬القرار‭ ‬و5‭ ‬ضد‭ ‬وامتناع‭ ‬10‭ ‬دول،‭ ‬وشهد‭ ‬تحول‭ ‬إيجابي‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭.‬

وأكد‭ ‬المالكي‭ ‬أن‭ ‬التصويت‭ ‬الكاسح‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬يشكل‭ ‬الرد‭ ‬الطبيعي‭ ‬لدول‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬على‭ ‬الانتهاكات‭ ‬الإسرائيلية،‭ ‬وابتزازها‭ ‬واستغلالها‭ ‬للإدارة‭ ‬الأميركية‭ ‬الحالية‭ ‬في‭ ‬تعميق‭ ‬الاستيطان‭ ‬غير‭ ‬الشرعي،‭ ‬وهو‭ ‬أيضاً‭ ‬رد‭ ‬على‭ ‬زيارة‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركي‭ ‬للمستعمرات،‭ ‬وأعاد‭ ‬التذكير‭ ‬بقواعد‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‭ ‬وبالرأي‭ ‬الاستشاري‭ ‬لمحكمة‭ ‬العدل‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬أكدت‭ ‬أن‭ ‬الجدار‭ ‬ومنظومته‭ ‬الاستعمارية‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬المستوطنات‭ ‬تحرم‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬من‭ ‬حقه‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬المصير‭.‬

وشدد‭ ‬المالكي‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬ستسقط‭ ‬كل‭ ‬محاولات‭ ‬تقويض‭ ‬حقوق‭ ‬الشعب‭ ‬في‭ ‬الاستقلال‭ ‬وتجسيد‭ ‬دولة‭ ‬فلسطين‭ ‬المستقلة‭ ‬وعاصمتها‭ ‬القدس،‭ ‬وعودة‭ ‬اللاجئين‭ ‬إلى‭ ‬ديارهم‭.‬

إضافة تعليق جديد