رئيس فرع سابق للمحامين يقاضي رئيس دائرة جناحية بقفصة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
24
2020

اتهمه باستعمال السلطة القضائية في الخصومات الشخصية

رئيس فرع سابق للمحامين يقاضي رئيس دائرة جناحية بقفصة

الجمعة 20 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

أعلم‭ ‬الثلاثاء‭ ‬المنقضي‭ ‬الوكيل‭ ‬العام‭ ‬بمحكمة‭ ‬الاستئناف‭ ‬بقفصة‭ ‬رئيس‭ ‬الفرع‭ ‬الجهوي‭ ‬للمحامين‭ ‬بقفصة‭ ‬بانه‭ ‬تم‭ ‬فتح‭ ‬بحث‭ ‬معمق‭ ‬ضد‭ ‬المحامي‭ ‬التيجاني‭ ‬عمارة‭ ‬رئيس‭ ‬سابق‭  ‬لفرع‭ ‬المحامين‭ ‬بقفصة‭ ‬وعضو‭ ‬سابق‭ ‬بالهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬للمحامين‭ ‬وذلك‭ ‬اثر‭ ‬شكاية‭ ‬رفعها‭ ‬ضده‭ ‬رئيس‭ ‬دائرة‭ ‬جناحية‭ ‬بمحكمة‭ ‬الاستئناف‭ ‬بقفصة‭. ‬

وعن‭ ‬حيثيات‭ ‬فتح‭ ‬البحث‭ ‬اتصلت‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬بالأستاذ‭ ‬التيجاني‭ ‬عمارة‭ ‬فأوضح‭  ‬لنا‭ ‬أن‭ ‬‮«‬منطلق‭ ‬المشكل‭ ‬كان‭ ‬يوم‭ ‬الاثنين‭ ‬الموافق‭ ‬لـ12‭  ‬أكتوبر‭ ‬الفارط‭ ‬عندما‭ ‬توجه‭ ‬وفي‭ ‬نطاق‭ ‬عمله‭ ‬إلى‭ ‬مكتب‭ ‬الشاكي‭ ‬ودخل‭  ‬معه‭ ‬في‭ ‬نقاش‭ ‬قانوني‭  ‬يتعلق‭ ‬بملف‭ ‬أخطأ‭ ‬رئيس‭ ‬الدائرة‭ ‬في‭ ‬تقدير‭ ‬الحكم‭ ‬فيه‭ ‬وكان‭ ‬النقاش‭ ‬القانوني‭ ‬بحضور‭ ‬احد‭ ‬القضاة‮»‬‭. ‬

وأضاف‭ ‬محدثنا‭ ‬أن‭ ‬النقاش‭ ‬القانوني‭ ‬احتد‭  ‬بينه‭ ‬وبين‭ ‬رئيس‭ ‬الدائرة‭ ‬وأعلم‭ ‬هذا‭ ‬الأخير‭ ‬خلال‭ ‬النقاش‭ ‬انه‭ ‬أصبح‭ ‬مستهدفا‭ ‬من‭ ‬طرف‭  ‬تلك‭ ‬الدائرة‭ ‬فتولى‭ ‬اثره‭ ‬رئيس‭ ‬الدائرة‭ ‬طرده‭ ‬من‭ ‬مكتبه‭. ‬

واعتبر‭  ‬الأستاذ‭ ‬التيجاني‭ ‬عمارة‭ ‬أن‭ ‬‮«‬طرد‭ ‬رئيس‭ ‬الدائرة‭ ‬له‭ ‬كان‭ ‬بسبب‭ ‬الضغينة‭ ‬التي‭ ‬يحملها‭ ‬تجاهه‭ ‬باعتبار‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬رئيسا‭  ‬للفرع‭ ‬الجهوي‭ ‬للمحامين‭ ‬بقفصة‭ ‬وكان‭  ‬يدافع‭ ‬عن‭ ‬زملائه‭ ‬ضد‭ ‬كل‭ ‬التجاوزات‭ ‬التي‭ ‬تقع‭ ‬في‭ ‬حقهم‭ ‬ومهما‭ ‬كان‭ ‬مأتاها‮»‬‭. ‬

وأكد‭ ‬لنا‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬تقدم‭ ‬ضد‭ ‬رئيس‭ ‬الدائرة‭ ‬الجناحية‭ ‬باستئناف‭ ‬قفصة‭ ‬بثلاث‭ ‬شكايات‭ ‬الأولى‭ ‬إلى‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭ ‬والثانية‭ ‬إلى‭ ‬التفقدية‭ ‬العامة‭ ‬بوزارة‭ ‬العدل‭ ‬وهاتين‭ ‬القضيتين‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الوكيل‭ ‬العام‭ ‬والثالثة‭ ‬إلى‭ ‬الهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬متهما‭ ‬إياه‭ ‬بأنه‭ ‬يستعمل‭ ‬سلطة‭ ‬القضاء‭ ‬لأغراض‭ ‬وخصومات‭ ‬شخصية‭. ‬

وأوضح‭  ‬الأستاذ‭ ‬التيجاني‭ ‬عمارة‭ ‬أن‭ ‬فتح‭ ‬التحقيق‭ ‬ضده‭  ‬رغم‭ ‬أنه‭  ‬لم‭ ‬يرتكب‭  ‬جرائم‭ ‬ورغم‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭  ‬مخالف‭ ‬للدستور‭ ‬ولمرسوم‭ ‬المحاماة‭ ‬الذي‭  ‬يقول‭ ‬‮«‬انه‭ ‬لا‭  ‬يمكن‭ ‬مؤاخذة‭  ‬محام‭ ‬سواء‭ ‬أثناء‭ ‬تأدية‭ ‬عمله‭ ‬أو‭ ‬بمناسبته‮»‬‭. ‬

واعتبر‭ ‬أن‭ ‬الشاكي‭ ‬استعمل‭ ‬سلطته‭  ‬القضائية‭ ‬لأغراض‭ ‬وخصومات‭ ‬شخصيته‭ ‬وهذا‭ ‬يدخل‭ ‬حسب‭ ‬رأيه‭  ‬في‭ ‬باب‭ ‬الفساد‭ ‬القضائي‭ ‬فالقضاء‭ ‬من‭ ‬المفروض‭ ‬انه‭ ‬يرتكز‭ ‬على‭ ‬أهم‭ ‬نقطتين‭ ‬وهما‭  ‬النزاهة‭ ‬والاستقلالية‭. ‬

وأشار‭ ‬الى‭  ‬انه‭ ‬أودع‭ ‬لدى‭ ‬الرئيس‭ ‬الأول‭ ‬باستئناف‭ ‬قفصة‭ ‬مطلبا‭ ‬في‭ ‬التجريح‭ ‬في‭ ‬شخص‭ ‬الشاكي‭  ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬الخطوات‭ ‬التي‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬كانت‭  ‬بعد‭ ‬الاتصال‭ ‬والتشاور‭ ‬والتنسيق‭ ‬مع‭  ‬كل‭ ‬من‭ ‬الفرع‭  ‬الجهوي‭ ‬للمحامين‭ ‬بقفصة‭  ‬والهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬للمحامين‭ ‬بتونس‭ ‬وعميد‭ ‬المحامين‭ ‬وكافة‭ ‬الأعضاء‭ ‬بالهيئة‭. ‬

واعتبر‭  ‬الأستاذ‭ ‬عمارة‭ ‬في‭ ‬خاتمة‭ ‬تصريحه‭ ‬بأن‭ ‬‮«‬الشكاية‭  ‬التي‭ ‬رفعها‭ ‬ضده‭ ‬رئيس‭ ‬الدائرة‭ ‬الجناحية‭ ‬بمحكمة‭ ‬الاستئناف‭ ‬بقفصة‭ ‬خاوية‭ ‬وان‭ ‬الجرم‭  ‬الوحيد‭ ‬الذي‭ ‬بنى‭ ‬عليه‭ ‬شكايته‭ ‬اتهامه‭ ‬بأنه‭ ‬هدده‭ ‬بالتوجه‭ ‬إلى‭ ‬هياكل‭ ‬المحاماة‭ ‬وإصدار‭ ‬بيان‮»‬‭. ‬

من‭ ‬جهته‭ ‬أصدر‭ ‬أمس‭ ‬الأول‭  ‬مجلس‭ ‬الهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬للمحامين‭ ‬بتونس‭ ‬بيانا‭ ‬قال‭ ‬فيه‭ ‬إن‭ ‬الأستاذ‭ ‬التيجاني‭  ‬عمارة‭ ‬رئيس‭  ‬سابق‭  ‬للفرع‭  ‬الجهوي‭ ‬للمحامين‭  ‬بقفصة‭ ‬وعضو‭ ‬سابق‭   ‬بالهيئة‭  ‬الوطنية‭ ‬للمحامين‭ ‬تعرض‭ ‬إلى‭ ‬الإساءة‭ ‬والاستفزاز‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬رئيس‭ ‬الدائرة‭ ‬الجناحية‭ ‬بمحكمة‭ ‬الاستئناف‭ ‬بقفصة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬عبارات‭ ‬غير‭  ‬لائقة‭ ‬وتهجم‭ ‬عليه‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬طرده‭ ‬من‭ ‬مكتبه‭. ‬

واعتبر‭ ‬مجلس‭ ‬الهيئة‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬فيه‭ ‬هضم‭  ‬لجانب‭ ‬حقوق‭ ‬الدفاع‭ ‬وتعديا‭ ‬سافرا‭ ‬وغير‭ ‬مقبول‭ ‬وغير‭ ‬مبرر‭ ‬وتصرف‭  ‬غير‭ ‬مسؤول‭ ‬ومتهور‭  ‬وينم‭  ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬إيلاء‭ ‬الاحترام‭ ‬الواجب‭ ‬لدور‭ ‬المحاماة‭  ‬كشريك‭ ‬في‭ ‬إقامة‭ ‬العدل‭. ‬

كما‭ ‬اعتبر‭ ‬مجلس‭ ‬الهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬للمحامين‭ ‬بأن‭ ‬الاعتداء‭ ‬الذي‭ ‬استهدف‭ ‬الأستاذ‭ ‬التيجاني‭ ‬عمارة‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬السكوت‭ ‬عنه‭ ‬ويتنزل‭ ‬في‭ ‬جملة‭ ‬الاعتداءات‭ ‬التي‭ ‬أصبحت‭ ‬تستهدف‭ ‬المحامين‭ ‬أثناء‭ ‬عملهم‭ ‬في‭ ‬خرق‭ ‬واضح‭ ‬للقانون‭ ‬محملا‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭ ‬مسؤولية‭ ‬التمادي‭ ‬في‭ ‬استهداف‭ ‬المحامين‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬المجلس‭ ‬دوره‭ ‬سلبي‭ ‬في‭ ‬التصدي‭ ‬لمثل‭ ‬هذه‭ ‬التجاوزات‭ ‬وبأنه‭ ‬مجلس‭ ‬غير‭  ‬محايد‭ ‬ويكرس‭  ‬لسياسة‭ ‬الإفلات‭ ‬من‭ ‬المحاسبة‭ ‬في‭ ‬خصوص‭ ‬الاعتداءات‭ ‬المتكررة‭  ‬ضد‭ ‬المحامين‭ ‬مطالبا‭ ‬بتطبيق‭ ‬القانون‭ ‬ورفع‭ ‬الحصانة‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬مخالف‭. ‬

كما‭ ‬نبه‭ ‬مجلس‭ ‬الهيئة‭ ‬من‭ ‬خطورة‭ ‬تلك‭ ‬التصرفات‭ ‬على‭ ‬سير‭ ‬المرفق‭ ‬القضائي‭ ‬وعلى‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬مكونات‭ ‬الأسرة‭ ‬القضائية‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬سيتخذ‭ ‬كل‭ ‬الأشكال‭ ‬النضالية‭ ‬الملائمة‭ ‬لحفظ‭ ‬حق‭ ‬زميلهم‭ ‬والدفاع‭ ‬عن‭ ‬المحاماة‭. ‬

وفي‭ ‬محاولة‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬اتصالها‭ ‬بالناطق‭ ‬الرسمي‭ ‬باسم‭ ‬محكمة‭ ‬قفصة‭ ‬تعذر‭ ‬علينا‭ ‬ذلك‭.‬

 

◗‭ ‬صباح‭ ‬الشابي

إضافة تعليق جديد