لبنان يتوج بلقب «ذي فويس سينيور» في نسختها الأولى - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 4 ديسمبر 2020

تابعونا على

Dec.
5
2020

لبنان يتوج بلقب «ذي فويس سينيور» في نسختها الأولى

الجمعة 20 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

تمكن‭ ‬اللبناني‭ ‬عبدو‭ ‬ياغي‭ ‬من‭ ‬الفوز‭ ‬بجائزة‭ ‬‮«‬أجمل‭ ‬صوت‮»‬،‭ ‬في‭ ‬الموسم‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬ذا‭ ‬فويس‭ ‬سينيور‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬تقدمه‭ ‬شبكة‭ ‬تلفزيون‭ ‬‮«‬إم‭.‬بي‭.‬سي‮»‬‭ ‬السعودية‭.‬

وعلى‭ ‬مدى‭ ‬ثمانية‭ ‬أسابيع،‭ ‬تبارى‭ ‬المشاركون‭ ‬من‭ ‬المواهب‭ ‬العربية‭ ‬الذين‭ ‬تفوق‭ ‬أعمارهم‭ ‬الستين‭ (‬أحدهم‭ ‬وصل‭ ‬إلى‭ ‬الثمانين‭ ‬من‭ ‬عمره‭)‬،‭ ‬أمام‭ ‬لجنة‭ ‬تحكيم‭ ‬مؤلفة‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭: ‬سميرة‭ ‬سعيد‭ ‬من‭ ‬المغرب،‭ ‬والمصري‭ ‬هاني‭ ‬شاكر،‭ ‬ونجوى‭ ‬كرم‭ ‬وملحم‭ ‬زين‭ ‬من‭ ‬لبنان‭. ‬وقدم‭ ‬المشاركون‭ ‬أغاني‭ ‬من‭ ‬زمن‭ ‬الطرب‭ ‬الأصيل‭ ‬والقدود‭ ‬الحلبية‭ ‬وبعض‭ ‬التواشيح‭ ‬الشعبية‭.‬

ووصل‭ ‬إلى‭ ‬الحلقة‭ ‬الأخيرة‭ ‬التي‭ ‬عرضت‭ ‬ليلة‭ ‬الأربعاء‭ ‬أربعة‭ ‬متبارين‭ ‬هم‭: ‬المصرية‭ ‬ميرفت‭ ‬كامل،‭ ‬والمغربية‭ ‬سعاد‭ ‬حسن،‭ ‬واللبنانيان‭ ‬عبدو‭ ‬ياغي‭ ‬وفيصل‭ ‬حلاق‭.‬

وكان‭ ‬قد‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬المسابقة‭ ‬16‭ ‬مشتركا‭. ‬وكان‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬عضو‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬لجنة‭ ‬التحكيم‭ ‬أن‭ ‬يختار‭ ‬موهبتين‭ ‬من‭ ‬الأصوات‭ ‬الذهبية‭ ‬الأربعة‭ ‬التي‭ ‬انتقلت‭ ‬معه‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭.‬

وقد‭ ‬نال‭ ‬عبدو‭ ‬ياغي‭ ‬من‭ ‬فريق‭ ‬الفنان‭ ‬ملحم‭ ‬زين‭ ‬أعلى‭ ‬الدرجات،‭ ‬واعتبرت‭ ‬الفنانة‭ ‬سمير‭ ‬سعيدة‭ ‬أن‭ ‬صوته‭ ‬‮«‬أعاد‭ ‬لنا‭ ‬عبق‭ ‬الزمن‭ ‬الجميل‮»‬‭.‬

ووصفت‭ ‬المطربة‭ ‬المغربية‭ ‬التجربة‭ ‬بالرائعة،‭ ‬وقالت‭: ‬‮«‬لم‭ ‬يكن‭ ‬بالبرنامج‭ ‬روح‭ ‬المسابقة،‭ ‬بقدر‭ ‬ما‭ ‬هناك‭ ‬روح‭ ‬المتعة،‭ ‬وشغف‭ ‬وحب،‭ ‬وكلنا‭ ‬استمتعنا‭ ‬بالأداء‮»‬‭.‬أما‭ ‬الفنانة‭ ‬نجوى‭ ‬كرم‭ ‬فرأت‭ ‬أن‭ ‬أهم‭ ‬ما‭ ‬ميز‭ ‬هذه‭ ‬التجربة‭ ‬هو‭ ‬إصرار‭ ‬المتبارين‭ ‬على‭ ‬الوجود‭ ‬الفني‭ ‬والأمل‭ ‬والفرح‭. ‬واعتبر‭ ‬هاني‭ ‬شاكر‭ ‬أن‭ ‬البرنامج‭ ‬كان‭ ‬‮«‬عيدا‭ ‬للمدربين‭ ‬والمتدربين‭ ‬معا،‭ ‬لنا‭ ‬ولهم‭ ‬وشعرنا‭ ‬أنه‭ ‬طالما‭ ‬هناك‭ ‬غد‭ ‬هناك‭ ‬أمل،‭ ‬علمتمونا‭ ‬الكثير‭ ‬في‭ ‬ذا‭ ‬فويس‭ ‬سينيور‮»‬‭. ‬وبدوره‭ ‬اعتبر‭ ‬الفنان‭ ‬ملحم‭ ‬زين‭ ‬أن‭ ‬البرنامج‭ ‬بكامله‭ ‬نشر‭ ‬رسالة‭ ‬فرح‭ ‬للوطن‭ ‬العربي‭ ‬وأكد‭ ‬أن‭ ‬الفن‭ ‬ليس‭ ‬له‭ ‬عمر‭.‬

وكان‭ ‬الفائز‭ ‬قد‭ ‬أحدث‭ ‬جدلا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬والعالم‭ ‬العربي‭ ‬لكونه‭ ‬اشترك‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬يعتبر‭ ‬للهواة،‭ ‬وأخضع‭ ‬نفسه‭ ‬للتدريب‭ ‬أمام‭ ‬الفنان‭ ‬ملحم‭ ‬زين‭ ‬الذي‭ ‬يصغره‭ ‬سنا‭.‬

ولدى‭ ‬عبدو‭ ‬ياغي‭ ‬تجارب‭ ‬فنية‭ ‬عديدة‭ ‬منذ‭ ‬أن‭ ‬اشترك‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬استديو‭ ‬الفن‮»‬‭ ‬عام‭ ‬1972،‭ ‬وشارك‭ ‬في‭ ‬مسرحيات‭ ‬للأخوين‭ ‬رحباني،‭ ‬وروميو‭ ‬لحود،‭ ‬ومن‭ ‬أبرز‭ ‬أغانيه‭  ‬‮«‬يا‭ ‬بو‭ ‬السواعد‮»‬‭ ‬و»ليلى‭ ‬يا‭ ‬ليلى‭ ‬يا‭ ‬بنت‭ ‬الناس‮»‬‭ ‬و»وحدي‭ ‬أنا‭ ‬والكاس‮»‬‭ ‬و»بدي‭. ‬بدي‮»‬‭ ‬وغيرها‭.‬

إضافة تعليق جديد