بخطوات بطيئة وثابتة عائشة بن أحمد تتموقع في الساحة السينمائية المصرية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 4 ديسمبر 2020

تابعونا على

Dec.
5
2020

اختيارها لعضوية لجنة تحكيم مهرجان وجدة المغربي

بخطوات بطيئة وثابتة عائشة بن أحمد تتموقع في الساحة السينمائية المصرية

الخميس 19 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة
◄ تألق جديد في «توأم روحي» واعتراف عربي بكفاءتها

وهي تحتفل وتتلذذ بنجاح فيلمها «توام روحي» الذي تقوم بأحد ادوار بطولته مع حسن الرداد وأمينة خليل والراحلة رجاء الجداوي وبيومي فؤاد، وقد الفته أماني التونسي وأخرجه عثمان أبو لبن تم اختيار الممثلة التونسية المقيمة في مصر عائشة بن احمد عضوا للجنة تحكيم المهرجان المغاربي للفيلم في وجدة، اختيار اسعدها وأشعرها بالفخر حسب ما كتبته لمتابعيها على الانستغرام.

وسينظم المهرجان المغاربي للفيلم في وجدة، دورته التاسعة تحت شعار «وجدة ملتقى للسينما المغاربية» بسبب وباء الكورونا افتراضيا، وخوفا من مزيد تفشيه في الفترة الممتدة من 25 إلى 29 نوفمبر وذلك بعدما ألغيت الدورة العادية، التي كانت مبرمجة أيام 30، 31 ماي 1، 2، 3 جوان 2020،

وستحافظ هذه الدورة الرقمية على المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة، والقصيرة، وستنظم ورشات تخصص لمهن السينما، وندوات، ولقاءات، ودروس في السينما.

وستعرض أنشطة المهرجان على المنصات الرقمية، وصفحات التواصل الاجتماعيقصد المساهمة في تنشيط الساحة الفنية المغاربية وتقوية العلاقات بين الشعوب والثقافات، وقد تمت مراسلة المشاركين من أجل الحصول على موافقتهم بخصوص عرض أعمالهم في هذه النسخة الاستثنائية ذات الصيغة الجديدة قصد المساهمة في تنشيط الساحة الفنية المغاربية وتقوية العلاقات بين الشعوب والثقافات.

باللهجة المصرية والصعيدية الأصعب

بالنسبة للممثلة التونسية عائشة بن احمد فقد بدأت مسيرتها الفنية عضوة في فرقة رقص ترأسها سهام بلخوجة قبل ان تحصل على دبلوم في الفنون والغرافيك والإعلان وتشتغل كمصممة في وكالة خاصة بالأحداث والمناسبات.

حصلت على اول دور لها في السينما في فيلم «حكايات تونسية» للمخرج النوري بوزيد سنة 2010 شاركت بعده في فيلم سوري بعنوان  «صديقي الأخير» وعرفها الجمهور التونسي في المسلسل الدرامي «من اجل عيون كاترين» سنة 2012 في دور نادية ثم تتالت ادوارها في السينما التونسية والمصرية وكان من بينها «خميس عشية» و«عزيز روحو» و«اغسطينوس ابن دموعها» و«زيزو» و«الخلية» و«الفلوس» ثم «توأم روحي».

 اما في المسلسلات فقد ظهرت وكان ظهورها مقنعا في مسلسلات «نجوم الليل» و«الف ليلة وليلة» و«شهادة ميلاد» و«السهام المارقة» و«نسر الصعيد» و«ابواب الشك» و«ابو الجبل».

وقد وصل عدد اعمالها بين مسرح (مسرحية زنقة النساء) وسينما ودراما تلفزيونية اكثر من 15 عملا لم تعول فيها عائشة على جمالها فقط بل كانت تحاول وتنجح في اغلب الاحيان في ان تعبر عن موهبة فذة وقدرة على تقمص الادوار مهما كانت صعبة ولعل البعض منا يتذكر لها المسلسل الذي تعلمت من اجله اتقان اللهجة الصعيدية التي تصعب حتى على المصريين اضافة الى اتقانها للهجة المصرية التي تحدثت فيها في مسلسل «ابو جبل» في رمضان 2019 مع الممثل يوسف شعبان في رمضان 2019 وفي فيلم «الخلية» مع الممثل أحمد عز وفي مسلسل عالم افتراضي مع الفنان صلاح السعدني وهي مشاركات جعلت منها اسما كبيرا في السينما والدراما المصرية.

لقد عولت عائشة بن احمد كثيرا على دورها في فيلم «توأم روحي» لتؤكد بصمتها وحضورها في الساحة الفنية المصرية الصعبة المراس وحيث تحتد المنافسة بين الممثلات المصريات والعربيات القادمات من بلدان المغرب العربي ومن المشرق وخاصة من لبنان وسوريا، هذا الفيلم الذي صور بين باريس ومصر من النوع الرومانسي الناعم والكوميدي وتلعب فيه اكثر من شخصية في قصة حب قوية تجمع بين الرداد وأمينة، وتواجههما العديد من المشاكل التي تجعل من حبهما أمرا مستحيل التحقق على أرض الواقع.

اختلاف المضمون شرط اساسي لقبول السيناريو

وقد قبلت عائشة سيناريو «توام روحي» لانه مختلف عن بقية الادوار التي قدمتها منذ مشاركتها لأحمد عز لفيلم الخلية وثامر حسني في «الفلوس» فيلمها الثاني في مصر الذي قدمت فيها دورا مختلفا من ناحية الشكل والتركيبة وتمردت فيه على التقليد والتماهي والتشابه. وعائشة بن احمد لا تضع لموهبتها وعملها الفني حدودا غير حد او شرط اختلاف المضمون ونوعية الجمهور المستهدف في السيناريوهات التي تعرض عليها والتوازن بينهما لأنها لا تعترف بتصنيف الافلام بين نخبوية او تجارية أو غيرها بل تصنفها بقيمة موضوعها ومدى استجابتها لرغبتها في التحدي والابتعاد عن الاستسهال ومدى توفيرها لفرصة التمرن والتدرب على اكتساب المزيد من التجارب وتعلم الجديد.

يذكر ان فيلم «توأم روحي» تعرض للعديد من الصعوبات والعقبات اهمها تأجيله بسبب وفاة الممثلة رجاء الجداوي بعد اصابتها بفيروس الكورونا ثم بالإضافة إلى إعلان الفنانة اللبنانية كارول سماحة عن سحب أغنيتها الدعائية للفيلم قبل طرحه للجماهير، وذلك لعدم اقتناعها بالشكل النهائي للأغنية، ولكنه على كل حال شفع باختيارها لعضوية لجنة تحكيم لمهرجان سينمائي من اهم التظاهرات العربية في زمن الكورونا الذي تأجلت فيه اغلب التظاهرات.

 

علياء بن نحيلة

 

إضافة تعليق جديد