منظمات وجمعيات تؤكد تمسكها بتفعيل القرارات الحكومية الخاصة بالجهة لسنتي 2015 و2017 - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
24
2020

القيروان..

منظمات وجمعيات تؤكد تمسكها بتفعيل القرارات الحكومية الخاصة بالجهة لسنتي 2015 و2017

الأربعاء 18 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

اكد‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المنظمات‭ ‬والجمعيات‭ ‬بولاية‭ ‬القيروان،‭ ‬في‭ ‬رسالة‭ ‬مفتوحة‭ ‬توجّهوا‭ ‬بها‭ ‬السبت‭ ‬الماضي،‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬ورئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬ونواب‭ ‬الجهة،‭ ‬تمسكهم‭ ‬بتفعيل‭ ‬القرارات‭ ‬الحكومية‭ ‬الخاصة‭ ‬بالجهة‭ ‬والمنبثقة‭ ‬عن‭ ‬المجالس‭ ‬الوزارية‭ ‬سنتي‭ ‬2015‭ ‬و2017

واعتبرت‭ ‬هذه‭ ‬المنظمات‭ ‬ان‭ ‬عدم‭ ‬تفعيل‭ ‬هذه‭ ‬القرارات‭ ‬‮«‬‭ ‬يُعد‭ ‬تسويفا‭ ‬وتنصلا‭ ‬من‭ ‬المسؤولية‮ ‬‭ ‬ويضر‭ ‬بمصداقية‭ ‬المسوؤلين‭ ‬وطنيا‭ ‬وجهويا‮»‬،‭ ‬وطالبوا‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬السياق‭ ‬مطالبة‭ ‬الحكومة‭ ‬بالتعاطي‭ ‬الجدي‭ ‬مع‭ ‬مطالب‭ ‬المواطنين‭ ‬بالجهة‭ ‬وحقهم‭ ‬المشروع‭ ‬في‭ ‬التنمية‭ ‬والتشغيل‭ ‬وتطوير‭ ‬البنية‭ ‬التحتية،‭ ‬وفق‭ ‬تصريح‭ ‬رئيسة‭ ‬فرع‭ ‬المنتدي‭ ‬التونسي‭ ‬للحقوق‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬بالقيروان،‭ ‬سوسن‭ ‬الجعدي،‭ ‬لـ«الصباح‮»‬‭.‬

وأضافت‭ ‬الجعدي،‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المنظمات‭ ‬عقدت‭ ‬أمس‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬ندوة‭ ‬صحفيّة‭ ‬بالقيروان،‭ ‬أكدت‭ ‬فيها‭ ‬وبدقة‭ ‬المسؤوليات‭ ‬وخاصة‭ ‬أعلنت‭ ‬عن‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬القرارات‭ ‬ومن‭ ‬بينها،‭ ‬الدخول‭ ‬في‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬والتحركات‭ ‬الميدانيّة‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬القليلة‭ ‬القادمة‭ ‬مؤطرة‭ ‬ومهيكلة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬11‭ ‬منظمة‭ ‬وجمعية‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يؤكد‭ ‬شرعية‭ ‬المطالب‭ ‬ووضوح‭ ‬الرؤية،‭ ‬وستشمل‭ ‬تحركات‭ ‬واضرابات‭ ‬قطاعية‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬معتمديات‭ ‬ولاية‭ ‬القيروان،‭ ‬مع‭ ‬التلويح‭ ‬باضراب‭ ‬عام‭ ‬مفتوح‭.‬

أزمة‭ ‬اجتماعيّة‭ ‬كبيرة‮ ‬

وأكدت‮ ‬‭ ‬رئيسة‭ ‬فرع‭ ‬المنتدي‭ ‬بالقيروان،‭ ‬أن‭ ‬الجهة‭ ‬تعيش‭ ‬أزمة‭ ‬اجتماعية‭ ‬كبيرة‭ ‬تمظهرت‭ ‬في‭ ‬ارتفاع‭ ‬نسب‭ ‬الفقر‭ ‬ونسب‭ ‬البطالة‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الظواهر‭ ‬الاجتماعيّة‭ ‬مما‭ ‬دفع‭ ‬بعديد‭ ‬من‭ ‬شباب‭ ‬المنطقة‭ ‬الى‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظاميّة،‭ ‬ومنذ‭ ‬2011‭ ‬الولاية‭ ‬تتصدر‭ ‬قائمة‭ ‬الولايات‭ ‬أكثر‭ ‬احتقانا‭ ‬واحتجاجا‭ ‬للمطالبة‭ ‬بالتنمية‭ ‬والتشغيل‭ ‬والكرامة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والحق‭ ‬في‭ ‬بيئة‭ ‬سليمة،‭ ‬وقد‭ ‬ملت‭ ‬الجهة‭ ‬ومتساكينيها‭ ‬من‭ ‬الوعود‭ ‬الزائفة‭ ‬وسياسة‭ ‬التسويف‭ ‬المتبعة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الحكومات‭.‬

وبينّت‭ ‬محدثتنا‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬السياق،‭ ‬أن‭ ‬الشارع‭ ‬القيرواني‭ ‬غاضب‭ ‬وفي‭ ‬حالة‭ ‬غليان‭ ‬بسبب‭ ‬تجاهله‭ ‬وعدم‭ ‬تثمين‭ ‬موارد‭ ‬الجهة‭ ‬بالكفاءات‭ ‬ومقومات‭ ‬التنمية‭ ‬التي‭ ‬تنقصها‭ ‬الارادة‭ ‬السياسية‭ ‬القادرة‭ ‬على‭ ‬تحويل‭ ‬القيروان‭ ‬من‭ ‬بؤرة‭ ‬فقر‭ ‬ومشاكل‭ ‬اجتماعيّة‭ ‬الى‭ ‬تنمية‭ ‬مستدامة‭ ‬تخلق‭ ‬مواطن‭ ‬الشغل‭ ‬وتجلب‭ ‬الثروة‭ ‬للسكان‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬النائية‭ ‬وتأخذ‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬الجوانب‭ ‬البيئية‭ ‬وعدم‭ ‬استنزاف‭ ‬الثروات‭ ‬الطبيعيّة‭ ‬وخاصة‭ ‬المائدة‭ ‬المائية‭ ‬ومقاطع‭ ‬الحجارة،‭ ‬وعدم‭ ‬تحمل‭ ‬المؤسسات‭ ‬المنتصب‭ ‬بالجهة‭ ‬لمسؤوليتها‭ ‬المجتمعيّة‭.‬

‮ ‬المنظمات‭ ‬الموقعة‮ ‬

‎يشار‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الرسالة‭ ‬المفتوحة‭ ‬صدرت‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الجهوي‭ ‬للشغل‭ ‬بالقيروان،‮ ‬‭ ‬وفرع‭ ‬المنتدى‭ ‬التونسي‭ ‬للحقوق‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬بالقيروان،‭ ‬والاتحاد‭ ‬الجهوي‭ ‬للصناعة‭ ‬والتجارة‭ ‬والصناعات‭ ‬التقليدية‭ ‬والفرع‭ ‬الجهوي‭ ‬للمحامين‭ ‬والاتحاد‭ ‬الجهوي‭ ‬للفلاحة‭ ‬والصيد‭ ‬البحري‭ ‬والاتحادالجهوي‭ ‬للمرأة‭ ‬والنقابة‭ ‬الجهوية‭ ‬للفلاحين‭ ‬وفرع‭ ‬الرابطة‭ ‬التونسية‭ ‬للدفاع‭ ‬عن‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬وفرع‭ ‬الجمعية‭ ‬التونسية‭ ‬للنساء‭ ‬الديمقراطيات‭ ‬بالقيروان‭ ‬واتحاد‭ ‬اصحاب‭ ‬الشهادات‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬بالقيروان‭ ‬والاتحاد‭ ‬العام‭ ‬لطلبة‭ ‬تونس‭ ‬بالقيروان‭.‬

يذكر‭ ‬أن‭ ‬ولاية‭ ‬القيروان‮ ‬‭ ‬تتذيل‭ ‬جميع‭ ‬مؤشرات‭ ‬التنمية‭ ‬وتحتل‭ ‬المرتبة‭ ‬الاولى‭ ‬في‭ ‬نسب‭ ‬الفقر‭ ‬والامية‭ ‬والتسرب‭ ‬المدرسي‭ ‬اضافة‭ ‬الى‭ ‬تردي‭ ‬المرافق‭ ‬الاجتماعية‭ ‬كالصحة‭ ‬والتعليم‭ ‬و‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬والبيئة‭ ‬وتفاقم‭ ‬البطالة‭ ‬والهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭ ‬و‭ ‬العنف‭ ‬والانتحار،‭ ‬الا‭ ‬أن‮ ‬‭ ‬تعمد‭ ‬الحكومات‭ ‬المتعاقبة‭ ‬تهميش‭ ‬الجهة‭ ‬وعدم‭ ‬تفعيل‭ ‬التمييز‭ ‬الايجابي‭ ‬المنصوص‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬الفصل‭ ‬12‭ ‬من‭ ‬الدستور‭ ‬التونسي،‭ ‬زاد‭ ‬الطينة‭ ‬بلّة‭ ‬وعمق‭ ‬أزمة‭ ‬الولاية‭ ‬التي‭ ‬تزخر‭ ‬بثروات‭ ‬وميزات‭ ‬مهمة‭ ‬اضافة‭ ‬الى‭ ‬موقعها‭ ‬الجغرافي‭ ‬الذي‭ ‬جاء‭ ‬منفتحا‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬ولايات‭ ‬منها‭ ‬الجنوب‭ ‬والشمال‭ ‬الغربي‭ ‬والشمال‭ ‬والوسط‭ ‬الشرقي‭.‬

 

◗‭ ‬صلاح‭ ‬الدين‭ ‬كريمي

إضافة تعليق جديد