قابس «الصمود2» : 69 قرارا في انتظار معادلة «الديمقراطية والإقتصاد» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
24
2020

قابس «الصمود2» : 69 قرارا في انتظار معادلة «الديمقراطية والإقتصاد»

الثلاثاء 17 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

لليوم‭ ‬السادس‭ ‬على‭ ‬التوالي‭ ‬يتواصل‭ ‬اعتصام‭ ‬‮«‬الصمود2‮»‬‭ ‬كما‭ ‬أطلق‭ ‬عليه‭ ‬هذه‭ ‬التسمية‭ ‬الشباب‭ ‬المعطّل‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬بمداخل‭ ‬المنطقة‭ ‬الصناعية‭ ‬بقابس‭ ‬ومعامل‭ ‬المجمع‭ ‬الكيميائي‭ ‬التونسي،‭ ‬مطالبة‭ ‬منهم‭ ‬بتفعيل‭ ‬جملة‭ ‬القرارات‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬المجالس‭ ‬الوزارية‭ ‬التي‭ ‬أقرّتها‭ ‬حكومتي‭ ‬الحبيب‭ ‬الصيد‭ ‬ويوسف‭ ‬الشاهد‭ ‬وعقد‭ ‬مجلس‭ ‬وزاري‭ ‬خاص‭ ‬لتفعيل‭ ‬القرارات‭ ‬السابقة‭. ‬

 

مدينة‭ ‬أنهكها‭ ‬التلوّث‭..‬و‭ ‬أرهقتها‭ ‬الوعود

صحيح‭ ‬أنّ‭ ‬المعامل‭ ‬الثلاثة‭ ‬للمجمع‭ ‬الكيميائي‭ ‬التونسي‭ ‬ستشهد‭ ‬تعطّلا‭ ‬في‭ ‬الإنتاج،‭ ‬ومن‭ ‬البديهي‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬انعكاسات‭ ‬ذلك‭ ‬خللا‭ ‬في‭ ‬تزويد‭ ‬القطاع‭ ‬الفلاحي‭ ‬بمادتي‭ ‬الأمونيتر‭ ‬و‭ ‬مادة‭ ‬ثاني‭ ‬فسفاط‭ ‬الألمنيوم‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬سيتبعها‭ ‬من‭ ‬تعطّلا‭ ‬في‭ ‬تزويد‭ ‬الحرفاء‭ ‬والتصدير‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬العناوين‭ ‬الكبرى‭ ‬التي‭ ‬عهدها‭ ‬القاصي‭ ‬والداني‭ ‬في‭ ‬غمرة‭ ‬كلّ‭ ‬اعتصام‭ ‬وتحرّك‭ ‬يرى‭ ‬فيه‭ ‬ذوي‭ ‬الحقوق‭ ‬من‭ ‬الجهة‭ ‬الشرعية‭ ‬الكاملة‭ ‬فيما‭ ‬تتضمّنه‭ ‬مطالبهم‭ ‬القديمة‭ ‬المتجدّدة‭ ‬والتي‭ ‬لم‭ ‬يجفّ‭ ‬حبرها‭ ‬بعد‭ ‬رغم‭ ‬تعاقب‭ ‬الحكومات‭.‬لسنا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموقع‭ ‬لترجيح‭ ‬كفّة‭ ‬على‭ ‬أخرى‭ ‬ولكن‭ ‬انحيازنا‭ ‬كان‭ ‬ولن‭ ‬يكون‭ ‬إلاّ‭ ‬لفائدة‭ ‬عنوان‭ ‬واحد‭ ‬تقترن‭ ‬فيه‭ ‬‮«‬ديمقراطية‭ ‬القرار‭ ‬بدفع‭ ‬عجلة‭ ‬الإقتصاد‮»‬،‭ ‬فمنذ‭ ‬تاريخ‭ ‬22أوت2019‭ ‬وجميع‭ ‬أهالي‭ ‬قابس‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬تفعيل‭ ‬69‭ ‬قرارا‭ ‬صدر‭ ‬عن‭ ‬مجلس‭ ‬وزاري‭ ‬مضيّق‭ ‬بقصر‭ ‬الحكومة‭ ‬بالقصبة‭ ‬خُصِّص‭ ‬لمسيرة‭ ‬التنمية‭ ‬للجهة،‭ ‬ربّما‭ ‬قد‭ ‬تحقّق‭ ‬منها‭ ‬النزر‭ ‬القليل‭ ‬لكن‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬المشوار‭ ‬طويلا‭ ‬لتفعيل‭ ‬غيرها‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬انهاء‭ ‬آفة‭ ‬التلوّث‭ ‬وتعزيز‭ ‬المجال‭ ‬الصحي‭ ‬ومد‭ ‬الجسور‭..‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬القرارات‭ ‬التي‭ ‬بقيت‭ ‬مختلف‭ ‬مكوّنات‭ ‬الطيف‭ ‬السياسي‭ ‬والمدني‭ ‬تنتظر‭ ‬أمل‭ ‬التفعيل‭ ‬مع‭ ‬رَكبِ‭ ‬كلّ‭ ‬حكومة‭ ‬جديدة‭.‬

 

قابس‭ ‬أمام‭ ‬تحدّي‭ ‬الباب‭ ‬السابع‭ ‬من‭ ‬الدستور

مهما‭ ‬كانت‭ ‬الظروف‭ ‬التي‭ ‬حفّت‭ ‬بالمفاوضات‭ ‬التي‭ ‬عرفتها‭ ‬جهة‭ ‬الكامور‭ ‬فإنّ‭ ‬صبر‭ ‬الحكومة‭ ‬الذي‭ ‬يُفترضُ‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬موجودا‭ ‬في‭ ‬مراحل‭ ‬سابقة،سجّل‭ ‬حضوره‭ ‬وبقوّة‭ ‬طيلة‭ ‬أسابيع‭ ‬التشاور‭ ‬ما‭ ‬عرّضها‭ ‬إلى‭ ‬انتقادات‭ ‬شديدة‭ ‬من‭ ‬جهات‭ ‬مختلفة‭ ‬رأت‭ ‬في‭ ‬التمشّي‭ ‬‮«‬ضعفا‮»‬‭ ‬و‮»‬غيابا‮»‬‭ ‬للدولة،‭ ‬غير‭ ‬أنّ‭ ‬ذات‭ ‬أو‭ ‬نفس‭ ‬الآليات‭ ‬التي‭ ‬تمّ‭ ‬توخّيها‭ ‬في‭ ‬الكامور‭ ‬ستجد‭ ‬بشكل‭ ‬أو‭ ‬آخر‭ ‬صداها‭ ‬في‭ ‬جلّ‭ ‬المناطق‭ ‬من‭ ‬البلاد‭  ‬ليس‭ ‬لأنّ‭ ‬أصدقاءنا‭ ‬وأخوتنا‭ ‬هناك‭ ‬قد‭ ‬أوجدوا‭ ‬نموذجا‭ ‬خاصّا‭ ‬بهم،‭ ‬لكن‭ ‬لأنّهم‭ ‬فهموا‭ ‬جيّدا‭ ‬ما‭ ‬ورد‭ ‬بالباب‭ ‬السابع‭ ‬من‭ ‬الدستور‭ ‬التونسي‭ ‬وسعوا‭ ‬نحو‭ ‬تفعيل‭ ‬مفهوم‭ ‬السلطة‭ ‬المحلّية‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬اللامركزيّة‭ ‬وما‭ ‬يتيحه‭ ‬من‭ ‬تخصيص‭ ‬نسبة‭ ‬من‭ ‬المداخيل‭ ‬المتأتية‭ ‬من‭ ‬استغلال‭ ‬الثروات‭ ‬الطبيعية‭ ‬للنهوض‭ ‬بالتنمية‭ ‬الجهوية‭ ‬على‭ ‬االمستوى‭ ‬الوطني‭.‬

الإعتصام‭ ‬المتواصل‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬قابس‭ ‬ومهما‭ ‬كانت‭ ‬تبعاته‭ ‬هو‭ ‬عنوان‭ ‬جديد‭ ‬ورسالة‭ ‬إلى‭  ‬السلطة‭ ‬الجهوية‭ ‬والمركزية‭ ‬بأنّه‭ ‬قريبا‭ ‬سيتغيّر‭ ‬النموذج‭ ‬المتّبع‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬مقاربة‭ ‬تنموية‭ ‬أفقية‭ ‬تقطع‭ ‬مع‭ ‬سياسة‭ ‬همّشت‭ ‬الجهات‭ ‬وأرهقتها‭ ‬بتقسيم‭ ‬عمودي‭ ‬عفن،‭ ‬وأنّه‭ ‬قد‭ ‬حان‭ ‬الوقت‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬التفاوت‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬التنمية‭ ‬والتوجّه‭ ‬نحو‭ ‬ارساء‭ ‬سُبُل‭ ‬الحوار‭ ‬البنّاء‭ ‬الذي‭ ‬يستند‭ ‬إلى‭ ‬تقديم‭ ‬ملفّات‭ ‬مدروسة‭ ‬من‭ ‬الجهة‭ ‬تتّفق‭ ‬حولها‭ ‬جل‭ ‬المكوّنات‭ ‬والمنظّمات‭ ‬الإجتماعية،تقطع‭ ‬مع‭ ‬المطلبية‭ ‬الأحادية‭ ‬وتعزّز‭ ‬مناخ‭ ‬الثقة‭ ‬فيما‭ ‬بينها‭ ‬حتى‭ ‬تتمكّن‭ ‬من‭ ‬الجلوس‭ ‬مجتمعة‭ ‬إلى‭ ‬طاولة‭ ‬الحوار‭ ‬مع‭ ‬الطرف‭ ‬الحكومي‭. ‬

 

مشاريع‭ ‬ضخمة‭ ‬و‭ ‬ثروات‭ ‬طاقية‭ ‬دون‭ ‬أثر‭ ‬مرجو

قابس‭ ‬وهي‭ ‬تعيش‭ ‬قلب‭ ‬معركة‭ ‬التلوّث‭ ‬القاتل،‭ ‬تتواصل‭ ‬فيها‭ ‬الوعود‭ ‬بحلم‭ ‬ارساء‭ ‬‮«‬مدينة‭ ‬صناعية‭ ‬جديدة‮»‬‭ ‬بل‭ ‬هو‭ ‬أضخم‭ ‬المشاريع‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬تاريخ‭ ‬البلاد‭ ‬بكلفة‭ ‬تناهز‭ ‬4600‭ ‬مليار‭ ‬ما‭ ‬تزال‭ ‬تنتظر‭ ‬المقبولية‭ ‬المجتمعية‭ ‬لتغيّر‭ ‬وجه‭ ‬المدينة‭ ‬بأكملها،‭ ‬هذا‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬10ملايين‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬تنتجها‭ ‬وحدة‭ ‬المعالجة‭ ‬الأولية‭ ‬للغاز‭ ‬بنوارة‭ ‬تمرّ‭ ‬عبر‭ ‬أنابيب‭ ‬بطول‭ ‬370كم‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬وحدة‭ ‬المعالجة‭ ‬بغنوش‭ ‬أين‭ ‬سيتمّ‭ ‬إنتاج‭ ‬حوالي‭ ‬2‭,‬7مليون‭ ‬متر‭ ‬مكعّب‭ ‬في‭ ‬اليوم،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬سيستقطبه‭ ‬الخط‭ ‬البحري‭ ‬المنتظم‭ ‬لنقل‭ ‬الحاويات‭ ‬عبر‭ ‬الميناء‭ ‬التجاري‭ ‬بقابس‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬100ألف‭ ‬و‭ ‬150ألف‭ ‬حاوية‭ ..‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المصانع‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تغيّر‭ ‬من‭ ‬قريب‭ ‬أو‭ ‬بعيد‭ ‬وجه‭ ‬المدينة‭ ‬وأفقدت‭ ‬ثقة‭ ‬الأهالي‭ ‬في‭ ‬مدى‭ ‬مردوديتها‭ ‬وانعكاسها‭ ‬على‭ ‬حياة‭ ‬المواطن‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬الصحة‭ ‬والنقل‭ ‬والتعليم‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية‭ ‬التي‭ ‬بقيت‭ ‬منعدمة‭ ‬دون‭ ‬تطوّر‭ ‬يُذكر،‭ ‬ولم‭ ‬تقدر‭ ‬السلطات‭ ‬المتعاقبة‭ ‬على‭ ‬إيجاد‭ ‬المعادلة‭ ‬الجامعة‭ ‬في‭ ‬جهة‭ ‬تراجعت‭ ‬فيها‭ ‬نسب‭ ‬التعليم‭ ‬وتدهورت‭ ‬فيها‭ ‬الصحة‭ ‬ومجال‭ ‬النقل‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬غياب‭ ‬شبه‭ ‬كلّي‭ ‬لتأطير‭ ‬الشباب‭ ‬الفاقد‭ ‬لمؤسّسسات‭ ‬ومنشآت‭ ‬رياضية‭ ‬وشبابية‭ ‬تقطع‭ ‬مع‭ ‬روتينية‭  ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬فصول‭ ‬القوانين‭ ‬الموضوعة‭ ‬لتعطيل‭ ‬إرادة‭ ‬الشاب‭ ‬بالجهة‭ ‬وتعطّل‭ ‬تقدّم‭ ‬نسب‭ ‬الإنجاز‭ ‬لعديد‭ ‬المنشآت‭ ‬خير‭ ‬دليل‭. ‬قابس‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬تغيير‭ ‬جوهري‭ ‬يطال‭ ‬ديناميكية‭ ‬العمل‭ ‬والتسيير‭ ‬قبل‭ ‬الإنطلاق‭ ‬في‭ ‬مسارات‭ ‬التشاور‭ ‬والتفاوض‭ ‬وتلبية‭ ‬مطامح‭ ‬الشباب‭ ‬الحالم‭.‬

◗‭ ‬صابر عمري

إضافة تعليق جديد