برنامج تلفزي أثار غضب أهالي مدينة زغوان - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
24
2020

برنامج تلفزي أثار غضب أهالي مدينة زغوان

الثلاثاء 17 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

أثار‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬دبارة‭ ‬وزيارة‮» ‬‭ ‬الخاص‭ ‬بزغوان‭ ‬والذي‭ ‬بثته‭ ‬مساء‭ ‬السبت‭ ‬الماضي‭ - ‬قناة‭ ‬التاسعة‭ ‬استياء‭ ‬متساكني‭ ‬المدينة‭ ‬وغضبهم‮ ‬‭ ‬بسبب‭ ‬ما‭ ‬اعتبروه‭ ‬تشويها‭ ‬لموروثهم‭ ‬الغذائي‭ ‬وطمسا‭ ‬لعاداتهم‭ ‬وتقاليدهم‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬وذلك‮ ‬‭ ‬بعد‭ ‬أن‮ ‬‭ ‬تبيّن‭ ‬لهم‭ ‬أنّ‭ ‬أصحاب‭ ‬البرنامج‭ ‬كلّفوا‭ ‬أشخاصا‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬العارفين‭ ‬بخصوصيات‭ ‬المنطقة‮ ‬‭ ‬بطهي‭ ‬الأكلات‮ ‬‭ ‬فاختلط‭ ‬لديهم‭ ‬‮«‬‭ ‬الحابل‭ ‬بالنابل‭ ‬والتمر‭ ‬بالجمر‮» ‬‭ ‬وأصبحت‭ ‬المدينة‮ ‬‭ ‬بين‭ ‬عشيّة‭ ‬وضحاها‭ ‬معروفة‮ ‬‭ ‬بأطباق‭ ‬الكسكسي‭ ‬بالشرمولة‭ ‬والحريقة‭ ‬وبطاجين‭ ‬الفورمة‭ ‬والمطبقة‭ ‬وبالمقروض‭ ‬المعطّر‭ ‬بالنسري‭ ‬وغيرها‭ ‬والحال‭ ‬أنّ‭ ‬الأمر‭ ‬مخالف‭ ‬تماما‭ ‬لذلك‭ ‬،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أفاد‭ ‬به‭ ‬‮«‬‭ ‬الصّباح‮»‬‭ ‬عبد‭ ‬القادر‭ ‬هنيّة‭ - ‬الناشط‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬التراث‭ - ‬الذي‭ ‬شدّد‭ ‬على‭ ‬أنّ‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الأطباق‭ ‬هي‭ ‬غريبة‭ ‬عن‭ ‬المنطقة‭ ‬التي‭ ‬تعاقبت‭ ‬عليها‭ ‬الحضارات‭ ‬وباتت‭ ‬مشهورة‭ ‬بأكلات‭ ‬عريقة‭ ‬كالنواصر‭ ‬المفورة‮ ‬‭ ‬والبناضج‭ ‬والمحلبية‭ ‬والحلالم‭ ‬والكسكسي‭ ‬بالعلوش‭ ‬والحلالم‭ ‬والمرقة‭ ‬الحلوّة‭ ‬وطاجين‭ ‬الملسوقة‮ ‬‭ ‬بونارين‭ ‬والصمصة‮ ‬‭ ‬ووذنين‭ ‬القاضي‭ ‬وكعك‭ ‬الورقة‭ ‬بالنسري‭ ‬والبقلاوة‭ ‬والزيراوي‭ ‬وغير‭ ‬ذلك‭ ‬مضيفا‭ -‬‮ ‬‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭- ‬بأنّ‭ ‬الفريق‭ ‬التلفزي‭ ‬قد‮ ‬‭ ‬جانب‭ ‬الصواب‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬الأجيال‭ ‬ولم‭ ‬يقدّر‮ ‬‭ ‬تراث‭ ‬المدينة‭ ‬حقّ‭ ‬قدره‭ ‬وكان‭ ‬عليه‭ ‬تشريك‭ ‬العارفين‭ ‬بالموضوع‭ ‬حسب‭ ‬قوله‭ .‬

من‭ ‬جهتها‭ ‬،‭ ‬أفادت‭ ‬ألفة‭ ‬دعّاس‭-‬‮ ‬‭ ‬الناشطة‭ ‬في‭ ‬المجال‮ ‬‭ - ‬بأن‭ ‬المشرفين‭ ‬على‭ ‬الحصّة‭ ‬مكّنوها‭ ‬من‭ ‬مستلزمات‭ ‬الطبخ‭ ‬وكلّفوها‭ ‬بتجهيز‭ ‬مأكولات‭ ‬خاصة‭ ‬بالجهة‭ ‬وتمّ‭ ‬التسجيل‮ ‬‭ ‬في‭ ‬الغرض‭ ‬ولكن‭ ‬لم‭ ‬يقع‭ ‬بثّه،‭ ‬وفق‭ ‬تصريحها‭. ‬‮ ‬وإصلاحا‭ ‬لهذا‭ ‬الخطأ‭ ‬الذي‭ ‬جلب‮ ‬‭ ‬الإنتقادات‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬صعيد‭ ‬،‭ ‬فقد‭ ‬تعدّدت‭ ‬الأصوات‭ ‬المنادية‭ ‬بتقديم‭ ‬الإعتذار‮ ‬‭ ‬وتدارك‭ ‬الأمر‮ ‬‭ ‬بإعادة‭ ‬إنتاج‮ ‬‭ ‬هذه‭ ‬الحصة‭ ‬في‭ ‬الإتجاه‭ ‬الصحيح‮ ‬‭ ‬مع‭ ‬تشريك‭ ‬أهل‭ ‬الإختصاص‭ ‬وذلك‭ ‬حفاظا‭ ‬على‭ ‬عادات‮ ‬‭ ‬أهالي‭ ‬مدينة‭ ‬زغوان‮ ‬‭ ‬وتقاليدهم‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭ ‬التراثي‭ ‬اللامادي‭ .‬

◗‭ ‬أحمد‭ ‬بالشيخ

إضافة تعليق جديد