مواطن يقاضي محامية.. وكيل الجمهورية يأذن بفتح بحث.. وقاضي التحقيق يباشر التحقيقات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 22 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
22
2021

اتهمها بتزوير تاريخ البت في قضيته لحرمانه من التعقيب

مواطن يقاضي محامية.. وكيل الجمهورية يأذن بفتح بحث.. وقاضي التحقيق يباشر التحقيقات

الخميس 12 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

قرر‭ ‬وكيل‭ ‬الجمهورية‭ ‬بالمحكمة‭ ‬الابتدائية‭ ‬بتونس‭ ‬فتح‭ ‬بحث‭ ‬تحقيقي‭ ‬ضد‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬سيكشف‭ ‬عنه‭ ‬البحث‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التدليس‭ ‬ومسك‭ ‬واستعمال‭ ‬مدلس‭ ‬طبق‭ ‬الفصول‭ ‬172‭ ‬و175‭ ‬و176‭ ‬و177‭ ‬من‭ ‬المجلة‭ ‬الجزائية‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬كان‭ ‬منطلق‭ ‬التتبع‭ ‬فيها‭ ‬شكاية‭ ‬رفعها‭ ‬مواطن‭ ‬يدعى‭ ‬معز‭ ‬القاسومي‭ ‬ضد‭ ‬محامية‭.‬

وبسماعه‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬مساعد‭ ‬الوكيل‭ ‬العام‭ ‬بمحكمة‭ ‬الاستئناف‭ ‬بتونس‭ ‬صرح‭ ‬أن‭ ‬محامية‭ ‬أنابته‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬أكتوبر‭ ‬2019‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬تم‭ ‬نشرها‭ ‬بدائرة‭ ‬الاتهام‭ ‬وكان‭ ‬قد‭ ‬مكنها‭ ‬من‭ ‬مؤيدات‭ ‬لتقديمها‭ ‬للدائرة‭ ‬المذكورة‭ ‬وقد‭ ‬أعلمته‭ ‬بأنها‭ ‬قدمت‭ ‬المؤيدات‭ ‬الى‭ ‬دائرة‭ ‬الاتهام‭ ‬ولما‭ ‬طالبها‭ ‬بتمكينه‭ ‬بما‭ ‬يثبت‭ ‬أنها‭ ‬قدمتها‭ ‬الى‭ ‬الدائرة‭ ‬المذكورة‭ ‬لم‭ ‬تمكنه‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬إثبات‭.‬

وذكر‭ ‬الشاكي‭ ‬أن‭ ‬قرار‭ ‬دائرة‭ ‬الاتهام‭ ‬صدر‭ ‬ولم‭ ‬يعلم‭ ‬تاريخه‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬محاميته‭ ‬أفادته‭ ‬أن‭ ‬دائرة‭ ‬الاتهام‭ ‬ستنظر‭ ‬في‭ ‬قضيته‭ ‬بتاريخ‭ ‬11‭ ‬جانفي‭ ‬2020‭ ‬فبقي‭ ‬يتردد‭ ‬على‭ ‬المحكمة‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬نسخة‭ ‬من‭ ‬قرار‭ ‬دائرة‭ ‬الاتهام‭ ‬الموافق‭ ‬لذلك‭ ‬التاريخ‭ ‬لدى‭ ‬مصلحة‭ ‬الاحكام‭ ‬الا‭ ‬انه‭ ‬تمت‭ ‬افادته‭ ‬بأن‭ ‬قرار‭ ‬الدائرة‭ ‬المتعلق‭ ‬بقضيته‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬بمصلحة‭ ‬الأحكام‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬التاريخ‭ ‬ما‭ ‬جعله‭ ‬يتصل‭ ‬بكاتب‭ ‬تلك‭ ‬الدائرة‭ ‬وباطلاعه‭ ‬على‭ ‬دفاتر‭ ‬الدائرة‭ ‬تبين‭ ‬ان‭ ‬قرار‭ ‬الدائرة‭ ‬المتعلق‭ ‬بقضيته‭ ‬صدر‭ ‬بتاريخ‭ ‬11‭ ‬ديسمبر‭ ‬2019‭ ‬وليس‭ ‬بتاريخ‭ ‬11‭ ‬جانفي‭ ‬2020‭ ‬كما‭ ‬ذكرت‭ ‬له‭ ‬محاميته‭ ‬وأضاف‭ ‬أنه‭ ‬عاد‭ ‬الى‭ ‬مصلحة‭ ‬الاحكام‭ ‬ووجد‭ ‬كاتب‭ ‬الدائرة‭ ‬ومكنه‭ ‬من‭ ‬تاريخ‭ ‬الجلسة‭ ‬وعدد‭ ‬قرار‭ ‬دائرة‭ ‬الاتهام‭ ‬ثم‭ ‬طلب‭ ‬منه‭ ‬الاتصال‭ ‬به‭ ‬بعد‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام‭ ‬للثبت‭ ‬في‭ ‬الأمر‭ ‬وبانقضاء‭ ‬تلك‭ ‬المدة‭ ‬عاود‭ ‬الاتصال‭ ‬بالكاتب‭ ‬المذكور‭ ‬فأفاده‭ ‬أن‭ ‬قرار‭ ‬الدائرة‭ ‬المتعلق‭ ‬بقضيته‭ ‬صادر‭ ‬بتاريخ‭ ‬6‭ ‬جانفي‭ ‬2020‭ ‬وليس‭ ‬11‭ ‬ديسمبر‭ ‬2020‭ ‬وقد‭ ‬مكنه‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬قرار‭ ‬الدائرة‭ ‬لاستنساخ‭ ‬نسخة‭ ‬منه‭ ‬وقد‭ ‬اتصل‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬بمحاميته‭ ‬وذكر‭ ‬لها‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬اختلاف‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬الجلسة‭ ‬بين‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬مدون‭ ‬بدفتر‭ ‬الدائرة‭ ‬وبالتاريخ‭ ‬الذي‭ ‬أعلمته‭ ‬به‭ ‬فأخبرته‭ ‬محاميته‭ ‬انه‭ ‬امر‭ ‬عادي‭ ‬وليس‭ ‬هناك‭ ‬اي‭ ‬اشكال‭ ‬واعلمته‭ ‬انها‭ ‬ستسافر‭ ‬وعند‭ ‬العودة‭ ‬سوف‭ ‬تتصل‭ ‬به‭ ‬لفض‭ ‬الاشكال‭.‬

واتضح‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التحريات‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬تغييرا‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬قرار‭ ‬دائرة‭ ‬الاتهام‭ (‬اليوم‭ ‬والشهر‭ ‬والسنة‭) ‬وبسماع‭ ‬المكلف‭ ‬بمصلحة‭ ‬الأحكام‭ ‬ذكر‭ ‬أن‭ ‬المواطن‭ (‬م‭.‬ق‭) ‬حضر‭ ‬بمكتبه‭ ‬وطلب‭ ‬منه‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬نسخة‭ ‬من‭ ‬القرار‭ ‬المتعلق‭ ‬بقضيته‭ ‬وافاده‭ ‬ان‭ ‬القرار‭ ‬صدر‭ ‬بتاريخ‭ ‬11‭ ‬ديسمبر‭ ‬2019‭ ‬وبقي‭ ‬يبحث‭ ‬عنه‭ ‬لكنه‭ ‬لم‭ ‬يعثر‭ ‬عليه‭ ‬بالمصلحة‭ ‬وطلب‭ ‬منه‭ ‬العودة‭ ‬مرة‭ ‬اخرى‭ ‬للثبت‭ ‬في‭ ‬القرار‭ ‬بعدد‭ ‬القضية‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬بالفعل‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬اصل‭ ‬قرار‭ ‬دائرة‭ ‬الاتهام‭ ‬في‭ ‬جلسة‭ ‬يوم‭ ‬6‭ ‬جانفي‭ ‬2020‭ ‬وأفاد‭ ‬أنه‭ ‬سبق‭ ‬وأن‭ ‬سلم‭ ‬لمحامية‭ ‬المواطن‭ ‬المذكور‭ ‬نسخة‭ ‬من‭ ‬اصل‭ ‬القرار‭ ‬بجلسة‭ ‬يوم‭ ‬6‭ ‬جانفي‭ ‬2020‭ ‬مؤكدا‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬علاقة‭ ‬له‭ ‬بتغيير‭ ‬تاريخ‭ ‬القرار‭ ‬ولا‭ ‬الشخص‭ ‬الذي‭ ‬قام‭ ‬بذلك‭. ‬

وبإحالة‭ ‬ملف‭ ‬القضية‭ ‬على‭ ‬أحد‭ ‬قضاة‭ ‬التحقيق‭ ‬بالمحكمة‭ ‬الابتدائية‭ ‬بتونس‭ ‬تم‭ ‬سماع‭ ‬المواطن‭ ‬معز‭ ‬القاسومي‭ ‬كشاهد‭ ‬في‭ ‬الملف‭ ‬فأفاد‭ ‬أنه‭ ‬أناب‭ ‬محامية‭ ‬للدفاع‭ ‬عنه‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬نشرت‭ ‬لدى‭ ‬دائرة‭ ‬الاتهام‭ ‬التاسعة‭ ‬وقد‭ ‬مكنها‭ ‬من‭ ‬مؤيدات‭ ‬للدفاع‭ ‬عنه‭ ‬وأكدت‭ ‬له‭ ‬أنها‭ ‬ناضلت‭ ‬عن‭ ‬حقوقه‭ ‬في‭ ‬الدائرة‭ ‬المذكورة‭ ‬وقدمت‭ ‬لها‭ ‬جميع‭ ‬المؤيدات‭ ‬وأعلمته‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬تعيين‭ ‬موعد‭ ‬11‭ ‬جانفي‭ ‬2020‭ ‬للبت‭ ‬في‭ ‬القضية‭ ‬ليتضح‭ ‬له‭ ‬انه‭ ‬تم‭ ‬تغيير‭ ‬تاريخ‭ ‬موعد‭ ‬البت‭ ‬في‭ ‬القضية‭ ‬مشيرا‭ ‬أنه‭ ‬يوجه‭ ‬شكوكه‭ ‬الى‭ ‬محاميته‭ ‬باعتبارها‭ ‬أخلت‭ ‬بالالتزامات‭ ‬المحمولة‭ ‬عليها‭ ‬ولم‭ ‬تقدم‭ ‬المؤيدات‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬تسلمتها‭ ‬منه‭ ‬الى‭ ‬دائرة‭ ‬الاتهام‭ ‬التاسعة‭.‬

وأكد‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬قامت‭ ‬بتدليس‭ ‬تاريخ‭ ‬صدور‭ ‬قرار‭ ‬دائرة‭ ‬الاتهام‭ ‬لحرمانه‭ ‬من‭ ‬حقه‭ ‬في‭ ‬التعقيب‭ ‬ولحماية‭ ‬زميلها‭ ‬الذي‭ ‬سبق‭ ‬له‭ ‬وأن‭ ‬أنابه‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬القضية‭ ‬التي‭ ‬نشرت‭ ‬لدى‭ ‬قاضي‭ ‬الناحية‭ ‬ثم‭ ‬لدى‭ ‬قلم‭ ‬التحقيق‭ ‬وناب‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬‮«‬الخصم‮»‬‭ ‬وهما‭ ‬شقيقان‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬ينطبق‭ ‬عليه‭ ‬وضعية‭ ‬تضارب‭ ‬المصالح‭.‬

وهذا‭ ‬وفق‭ ‬روايته‭ ‬لدى‭ ‬قاضي‭ ‬التحقيق‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬ما‭ ‬ستسفر‭ ‬عنه‭ ‬الابحاث‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭.‬

◗‭ ‬مفيدة‭ ‬القيزاني

إضافة تعليق جديد