محكمة تونس موبوءة.. وعدم تطبيق مذكرة المجلس الأعلى للقضاء عمّق الأزمة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 16 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
16
2021

عضو بالفرع الجهوي للمحامين بتونس لـ«الصباح» :

محكمة تونس موبوءة.. وعدم تطبيق مذكرة المجلس الأعلى للقضاء عمّق الأزمة

الأربعاء 4 نوفمبر 2020
نسخة للطباعة

أطلقت‭ ‬عبر‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬الأستاذة‭ ‬لبنى‭ ‬الماجري‭ ‬عضو‭  ‬الفرع‭ ‬الجهوي‭ ‬للمحامين‭ ‬بتونس‭ ‬صيحة‭ ‬فزع‭ ‬أمام‭ ‬الوضع‭ ‬الذي‭ ‬اعتبرته‭ ‬كارثي‭ ‬بمحاكم‭ ‬تونس‭ ‬الكبرى‭ ‬وخاصة‭ ‬المحكمة‭  ‬الابتدائية‭ ‬بتونس‭ ‬والتي‭ ‬أصبحت‭ ‬وفق‭ ‬قولها‭ ‬موبوءة‭  ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬أن‭  ‬تم‭ ‬تسجيل‭ ‬إصابات‭ ‬جديدة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬المحامين‭ ‬أو‭ ‬كتبة‭ ‬المحاكم‭ ‬أو‭ ‬القضاة‭ ‬مضيفة‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تشهد‭  ‬تطبيقا‭ ‬للبروتوكول‭ ‬الصحي‭ ‬فلا‭ ‬وجود‭  ‬للمطهر‭  ‬ولا‭ ‬مقياس‭ ‬الحرارة‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬نجد‭  ‬عددا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭  ‬المتقاضين‭ ‬يتوافدون‭ ‬على‭ ‬المحكمة‭ ‬مؤكدة‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬تطبيق‭ ‬جدي‭ ‬أيضا‭   ‬لمذكرة‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭. ‬

ورغم‭ ‬أنه‭  ‬سبق‭ ‬لها‭ ‬وأن‭ ‬تطرقت‭ ‬إلى‭ ‬الوضع‭  ‬الكارثي‭ ‬في‭ ‬المحكمة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬ولكن‭ ‬ووفق‭ ‬ما‭ ‬تقول‭ ‬فإنه‭ ‬إلى‭  ‬اليوم‭ ‬هناك‭  ‬اكتظاظ‭ ‬في‭ ‬مصلحة‭ ‬الأحكام‭ ‬وقسم‭ ‬التنفيذ‭ ‬وخاصة‭ ‬دوائر‭ ‬الأحوال‭ ‬الشخصية‭ ‬والاستعجالي‭ ‬بابتدائية‭ ‬تونس‭ ‬حتى‭ ‬الجزائي‭  ‬وكان‭ ‬من‭ ‬المفروض‭ ‬التنسيق‭ ‬بين‭ ‬القضاة‭ ‬والمحامين‭ ‬وبين‭ ‬مراكز‭ ‬الأمن‭ ‬بتنظيم‭ ‬الموقوفين‭ ‬وادخالهم‭ ‬إلى‭ ‬قاعة‭ ‬الجلسة‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬شكل‭ ‬مجموعات‭ ‬ولكن‭ ‬الاقتصار‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬أو‭ ‬أربعة‭ ‬موقوفين‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬جلسة‭. ‬

وأشارت‭ ‬أنه‭  ‬حتى‭ ‬العمل‭ ‬بحصص‭ ‬التناوب‭ ‬لم‭ ‬يحل‭ ‬المشكلة‭ ‬بل‭  ‬تسببت‭ ‬في‭ ‬تاخير‭ ‬الجلسات‭. ‬

وطالبت‭ ‬محدثتنا‭ ‬بتنظيم‭ ‬وتطبيق‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬ورد‭ ‬بمذكرة‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭  ‬بالنسبة‭ ‬لجميع‭ ‬المحاكم،‭ ‬مشيرة‭ ‬أن‭ ‬ناحية‭ ‬تونس‭ ‬منظمة‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬المستويات‭ ‬سواء‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالتزامها‭ ‬بتطبيق‭ ‬البروتوكول‭ ‬الصحي‭ ‬أو‭ ‬مذكرة‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭ ‬وحتى‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬الحضور‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمحامين‭ ‬معبرة‭ ‬عن‭ ‬أملها‭ ‬في‭  ‬أن‭ ‬تسير‭ ‬جميع‭ ‬المحاكم‭ ‬على‭ ‬منوال‭ ‬ناحية‭ ‬تونس‭ ‬لتجنب‭ ‬مزيد‭ ‬انتشار‭  ‬الفيروس‭. ‬

وقالت‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬السياق‭ ‬إن‭ ‬نصاف‭ ‬بن‭ ‬علبة‭ ‬الناطقة‭ ‬الرسمية‭ ‬باسم‭  ‬وزار‭ ‬ة‭ ‬الصحة‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬زارت‭ ‬ابتدائية‭ ‬تونس‭ ‬منذ‭ ‬أسبوع‭ ‬تقريبا‭ ‬وذلك‭ ‬بطلب‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬فرع‭ ‬المحامين‭  ‬بتونس‭ ‬واطلعت‭ ‬على‭ ‬الأوضاع‭ ‬داخل‭ ‬المحكمة‭ ‬واعتبرت‭ ‬بن‭ ‬علية‭  ‬أن‭ ‬الوضع‭ ‬كارثي‭ ‬مَن‭ ‬حيث‭ ‬الاكتظاظ‭ ‬وعدم‭ ‬تطبيق‭ ‬البروتوكول‭ ‬الصحي‭. ‬

ورأت‭ ‬عضو‭ ‬الفرع‭ ‬الجهوي‭ ‬للمحامين‭ ‬بتونس‭ ‬أن‭ ‬الإشكالية‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬مكونات‭ ‬منظومة‭ ‬العدالة‭ ‬مشددة‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭  ‬تطبيق‭ ‬مذكرة‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭ ‬ومنع‭ ‬دخول‭ ‬المتطفلين‭ ‬إلى‭ ‬المحاكم‭ ‬مطالبة‭  ‬من‭ ‬وزا‭ ‬ة‭ ‬العدل‭ ‬التدخل‭  ‬العاجل‭ ‬وتغيير‭ ‬مقر‭ ‬مصلحة‭ ‬الأحكام‭ ‬إلى‭ ‬مكان‭ ‬آخر‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬هناك‭ ‬أماكنا‭ ‬شاغرة‭ ‬داخل‭ ‬المحكمة‭ ‬يمكن‭ ‬استغلالها‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬الفيروس‭. ‬

ونشير‭ ‬أن‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭ ‬كان‭ ‬أصدر‭ ‬يوم‭ ‬30‭ ‬أكتوبر‭ ‬الفارط‭ ‬مذكرة‭ ‬عمل‭ ‬إلى‭ ‬الرئيس‭ ‬الأول‭ ‬لمحكمة‭ ‬التعقيب‭ ‬ووكيل‭  ‬الدولة‭ ‬العام‭ ‬لديها‭.‬‭ ‬الرئيس‭ ‬الأول‭ ‬للمحكمة‭ ‬الإدارية‭ ‬ورؤساء‭ ‬الدوائر‭ ‬الإدارية‭ ‬الجهوية‭. ‬الرئيس‭ ‬الأول‭ ‬لمحكمة‭ ‬المحاسبات‭ ‬ورؤساء‭ ‬الدوائر‭ ‬الجهوية‭. ‬رئيس‭ ‬المحكمة‭ ‬العقارية‭. ‬الرؤساء‭ ‬الأول‭ ‬لمحاكم‭ ‬الاستئناف‭ ‬والوكلاء‭ ‬العامين‭ ‬لديها‭. ‬رؤساء‭ ‬المحاكم‭ ‬ووكلاء‭ ‬الجمهورية‭ ‬لديها‭ ‬ورؤساء‭ ‬محاكم‭ ‬النواحي‭ ‬وقضاتها‭ ‬ذكر‭ ‬فيها‭ ‬أنه‭ ‬بعد‭ ‬وقوفه‭ ‬على‭ ‬غياب‭ ‬تطبيق‭ ‬البروتوكول‭ ‬الصحي‭ ‬العام‭ ‬داخل‭ ‬المحاكم‭ ‬والمؤسسات‭ ‬القضائية‭ ‬وعدم‭ ‬توفر‭ ‬المطهر‭ ‬والة‭ ‬قيس‭ ‬الحرارة‭ ‬وعدم‭ ‬وجود‭ ‬تباعد‭ ‬جسدي‭ ‬مما‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬ظهور‭  ‬حالات‭ ‬عدوى‭ ‬داخل‭ ‬هذه‭  ‬الفضاءات‭ ‬وأنه‭ ‬بعد‭ ‬مشاورات‭ ‬مع‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬تم‭ ‬اتخاذ‭ ‬تدابير‭ ‬استثنائية‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬تخصيص‭ ‬مدخل‭ ‬خاص‭ ‬بالمتقاضين‭  ‬بالمحاكم‭ ‬مع‭ ‬توفير‭ ‬مطهر‭ ‬والة‭ ‬لقيس‭ ‬الحرارة‭ ‬ومنع‭  ‬دخول‭ ‬اي‭ ‬شخص‭ ‬للمحاكم‭ ‬دون‭ ‬كمامة‭ ‬واقية‭ ‬وعدم‭ ‬قبول‭ ‬المتقاضين‭ ‬بجلسات‭ ‬القضايا‭ ‬المدنية‭ ‬والإدارية‭ ‬والمالية‭ ‬والتي‭ ‬تكون‭ ‬فيها‭ ‬انابة‭ ‬محام‭ ‬وجوبية‭ ‬وتأخير‭ ‬ملفات‭ ‬السراح‭ ‬في‭ ‬القضايا‭ ‬الجزائية‭ ‬أمام‭ ‬محاكم‭ ‬الأصل‭ ‬جنائي‭ ‬وجزائي‭.‬

‭ ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬التدابير‭ ‬الاستثنائية‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬أشار‭ ‬إليها‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء‭ ‬في‭ ‬مذكراته‭ ‬الاقتصار‭ ‬في‭ ‬الجلسات‭ ‬الصلحية‭ ‬في‭ ‬المادة‭ ‬الشخصية‭ ‬على‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬اتخاذ‭ ‬قرارات‭ ‬فورية‭ ‬متعلقة‭ ‬بالوسائل‭ ‬المتأكدة‭ ‬في‭ ‬شأنها‭ ‬وعدم‭ ‬قبول‭ ‬الموقوفين‭ ‬غير‭ ‬الحاملين‭ ‬للكمامة‭ ‬الو‭ ‬اقية‭. ‬

◗‭ ‬صباح‭ ‬الشابي‭ ‬

إضافة تعليق جديد