جمعية مرضى السرطان تتكفل منذ سنة 2011 بأكثر من 3600 مصاب بأمراض سرطانية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 25 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
26
2020

نصفهم نساء مصابات بسرطان الثدي

جمعية مرضى السرطان تتكفل منذ سنة 2011 بأكثر من 3600 مصاب بأمراض سرطانية

الجمعة 23 أكتوبر 2020
نسخة للطباعة

تكفلت‭ ‬جمعية‭ ‬مرضى‭ ‬السرطان‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬2011‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬3600‭ ‬مصاب‭ ‬بهذا‭ ‬المرض‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬نصفهم‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬المصابات‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أفادت‭ ‬به‭ ‬رئيسة‭ ‬الجمعية‭ ‬روضة‭ ‬زروق‭ ‬أمس‭ ‬الخميس‭.‬
وتولت‭ ‬هذه‭ ‬الجمعية،‭ ‬حسب‭ ‬رئيستها،‭ ‬توفير‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬والاحاطة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬300‭ ‬مصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي‭ ‬اضافة‭ ‬الى‭ ‬قرابة‭ ‬300‭ ‬آخرين‭ ‬من‭ ‬المصابين‭ ‬بأورام‭ ‬سرطانية‭ ‬أخرى،‭ ‬ويأتي‭ ‬كل‭ ‬المرضى‭ ‬من‭ ‬معهد‭ ‬صالح‭ ‬عزيز‭ ‬بالعاصمة‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬مستشفيات‭ ‬عمومية‭ ‬أخرى‭.‬

وبينت‭ ‬زروق‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬ل‭( ‬وات‭) ‬على‭ ‬هامش‭ ‬يوم‭ ‬مفتوح‭ ‬نظمته‭ ‬جمعية‭ ‬مرضى‭ ‬السرطان‭ ‬بتونس‭ ‬تزامنا‭ ‬مع‭ ‬شهر‭ ‬أكتوبر‭ ‬العالمي‭ ‬للتوعية‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي،‭ ‬أن‭ ‬جمعية‭ ‬مرضى‭ ‬السرطان‭ ‬تسعى‭ ‬منذ‭ ‬تأسيسها‭ ‬سنة‭ ‬2011‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬الرعاية‭ ‬والاحاطة‭ ‬لفائدة‭ ‬مرضى‭ ‬السرطان‭ ‬الذين‭ ‬ينتظرون‭ ‬لوقت‭ ‬طويل‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬الخدمات‭ ‬الطبية،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الاكتظاظ‭ ‬بمعهد‭ ‬صالح‭ ‬عزيز‭ ‬يمثل‭ ‬أكبر‭ ‬اشكالية‭ ‬تواجه‭ ‬التكفل‭ ‬بمصابي‭ ‬السرطان‭ ‬في‭ ‬تونس‭.‬
وذكرت‭ ‬بان‭ ‬الجمعية‭ ‬تبرعت‭ ‬سابقا‭ ‬بتجهيزات‭ ‬طبية‭ ‬لمستشفيات‭ ‬عمومية‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬دعمها‭ ‬للتكفل‭ ‬بمصابي‭ ‬السرطان،‭ ‬كما‭ ‬كانت‭ ‬وقعت‭ ‬اتفاقيات‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬العيادات‭ ‬الطبية‭ ‬الخاصة‭ ‬للتكفل‭ ‬بالمرضى‭ ‬وكذلك‭ ‬وقعت‭ ‬اتفاقية‭ ‬مماثلة‭ ‬مع‭ ‬المستشفى‭ ‬العسكري‭.‬

كما‭ ‬ترعى‭ ‬الجمعية‭ ‬أنشطة‭ ‬اجتماعية‭ ‬لمرضى‭ ‬السرطان‭ ‬وتتولى‭ ‬التكفل‭ ‬باقامة‭ ‬المرضى‭ ‬القادمين‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬للعلاج‭ ‬في‭ ‬العاصمة،‭ ‬كما‭ ‬توفر‭ ‬لهم‭ ‬الاحاطة‭ ‬النفسية‭ ‬وتقوم‭ ‬بتنظيم‭ ‬دورات‭ ‬تكوينية‭ ‬لادماجهم‭ ‬مهنيا‭ ‬وتوفر‭ ‬لهم‭ ‬التمويل‭ ‬لاحداث‭ ‬مشاريع‭ ‬اثر‭ ‬تلقيهم‭ ‬تكوينا‭ ‬سريعا‭.‬
وأكدت‭ ‬المتحدثة،‭ ‬أن‭ ‬الدعم‭ ‬الاجتماعي‭ ‬الذي‭ ‬توفره‭ ‬الجمعية‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يعوض‭ ‬دور‭ ‬الدولة،‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬هام‭ ‬من‭ ‬المصابات‭ ‬بالسرطان‭ ‬يرزحن‭ ‬تحت‭ ‬دائرة‭ ‬الفقر،‭ ‬معبرة‭ ‬عن‭ ‬تقديرها‭ ‬لما‭ ‬وصفته‭ ‬ب»سخاء‭ ‬المتبرعين‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬المواطنين‭ ‬الذين‭ ‬ضخوا‭ ‬مساهمات‭ ‬للجمعية‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬شهدوا‭ ‬تمكنها‭ ‬من‭ ‬تغيير‭ ‬واقع‭ ‬عديد‭ ‬المرضى‭ ‬بالسرطان‮»‬‭.‬

واعتبرت‭ ‬روضة‭ ‬زروق،‭ ‬ان‭ ‬تحسين‭ ‬التكفل‭ ‬بمرضى‭ ‬السرطان‭ ‬يتطلب‭ ‬معالجة‭ ‬اشكاليات‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي‭ ‬ككل،‭ ‬مشيرة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬المستشفيات‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬تحديات‭ ‬مزمنة‭ ‬تشمل‭ ‬عدم‭ ‬توفر‭ ‬التجهيزات‭ ‬ونقصها‭ ‬أو‭ ‬تعطلها‭ ‬وطول‭ ‬أجل‭ ‬المواعيد‭.‬
وشددت‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬أن‭ ‬تبادر‭ ‬الدولة‭ ‬بايجاد‭ ‬الحلول‭ ‬لاشكاليات‭ ‬قطاع‭ ‬الصحة‭ ‬العمومية‭ ‬حتى‭ ‬يقوم‭ ‬بدوره‭ ‬في‭ ‬رعاية‭ ‬من‭ ‬يعانون‭ ‬الفقر‭ ‬ومحدودي‭ ‬الدخل،‭ ‬مؤكدة‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬التزام‭ ‬الجمعية‭ ‬بدورها‭ ‬في‭ ‬التعهد‭ ‬بمرضى‭ ‬السرطان‭.‬

وقامت‭ ‬جمعية‭ ‬مرضى‭ ‬السرطان‭ ‬بمناسبة‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬المفتوح‭ ‬وفي‭ ‬اطار‭ ‬مبادرة‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬احدى‭ ‬المؤسسات‭ ‬البنكية‭ ‬الخاصة،‭ ‬بتوزيع‭ ‬30‭ ‬ثدي‭ ‬اصطناعي‭ ‬وحصارة‭ ‬على‭ ‬سيدات‭ ‬تعافين‭ ‬من‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي،‭ ‬بما‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬الصحة‭ ‬النفسية‭ ‬للمصابات‭ ‬بسرطان‭ ‬بالثدي‭ ‬ويمكن‭ ‬من‭ ‬تصالحهن‭ ‬مع‭ ‬أجسادهن،‭ ‬وفق‭ ‬زروق‭.‬

إضافة تعليق جديد