وقفة احتجاجية لعملة البلدية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 16 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
16
2021

القلعة الكبرى

وقفة احتجاجية لعملة البلدية

الخميس 22 أكتوبر 2020
نسخة للطباعة

نفّذ‭ ‬صباح‭ ‬أمس‭ ‬الأربعاء‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬عملة‭ ‬النّظافة‭ ‬ببلديّة‭ ‬القلعة‭ ‬الكبرى‭ ‬وقفة‭ ‬احتجاجيّة‭ ‬أمام‭ ‬مقرّ‭ ‬بلديّة‭ ‬المكان‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كانوا‭ ‬قد‭ ‬حملوا‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬الشّارة‭ ‬الحمراء‭ ‬وتأتي‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬وفقا‭ ‬لما‭ ‬صرّح‭ ‬به‭ ‬لـ»الصباح‭ ‬‮«‬‭ ‬كاتب‭ ‬عام‭ ‬النقابة‭ ‬الحبيب‭ ‬الهرقلي‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬اعتبره‭ ‬مصادرة‭ ‬إدارة‭ ‬بلدية‭ ‬المكان‭ ‬لجملة‭ ‬من‭ ‬الحقوق‭ ‬الشّرعية‭ ‬للعملة‭ ‬البلديين‭ ‬من‭ ‬ذلك‮ ‬‭ ‬حجب‭ ‬منحة‭ ‬الحليب‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬ينتفع‭ ‬بها‭ ‬العملة‭ ‬طيلة‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تواصل‭ ‬تغييبها‭ ‬خلال‭ ‬السنة‭ ‬الحالية‭ ‬2020‭ ‬حيث‭ ‬أكّد‭ ‬كاتب‭ ‬عام‭ ‬النقابة‭ ‬بأنّه‭ ‬تم‭ ‬صرفها‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬السّنة‮ ‬‭ ‬في‭ ‬ثلاثية‭ ‬وحيدة‭ ‬بتعلّة‭ ‬تعثّر‭ ‬الإجراءات‭ ‬وانتظار‭ ‬المصادقة‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مراقب‭ ‬المصاريف‮ ‬‭ ‬كما‭ ‬اشتكى‭ ‬بعض‭ ‬العملة‭ ‬المحتجّين‭ ‬من‭ ‬تردّي‭ ‬ظروف‭ ‬العمل‭ ‬وافتقارهم‭ ‬إلى‭ ‬أبسط‭ ‬وسائل‭ ‬الحماية‭ ‬والوقاية‭ ‬خصوصا‮ ‬‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الظرف‭ ‬الاستثنائي‭ ‬الذي‭ ‬تمرّ‭ ‬به‭ ‬البلاد‭ ‬والذي‭ ‬يتزامن‭ ‬مع‭ ‬سرعة‭ ‬انتشار‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‮ ‬‭ ‬وأجمع‭ ‬أغلب‭ ‬المتدخّلين‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬تمكينهم‭ ‬من‭ ‬قفّازات‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يجعلهم‭ ‬يوميّا‭ ‬عرضة‭ ‬لعديد‭ ‬الحوادث‭ ‬كما‭ ‬أكّدوا‭ ‬أنّ‭ ‬بلديّة‭ ‬المكان‭ ‬لم‭ ‬تمكّنهم‭ ‬من‭ ‬أزياء‭ ‬عمل‭ ‬إلى‭ ‬حدّ‭ ‬اليوم‭ ‬والحال‭ ‬أنّه‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المفروض‭ ‬أن‭ ‬يستلموا‭ ‬أزياء‭ ‬العمل‭ ‬الخاصة‭ ‬بسنة‭ ‬2020‭ ‬منذ‭ ‬شهر‭ ‬ماي‭ ‬الفارط‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬جعل‭ ‬البعض‭ ‬منهم‭ ‬يلتجؤون‭ ‬إلى‭ ‬اقتناء‭ ‬أحذية‭ ‬على‭ ‬نفقاتهم‭ ‬الخاصة‭ ‬أو‭ ‬العمل‭ ‬بأحذية‭ ‬لاتستجيب‭ ‬لمعاييرالصحّة‭ ‬والسلامة‭ ‬المهنيّة‭ ‬فيما‭ ‬مثّلت‭ ‬طريقة‭ ‬احتساب‭ ‬أيّام‭ ‬العطل‭ ‬الرّسمية‭ ‬مضاعفة‭ ‬واقتطاع‭ ‬أيّام‭ ‬الراحات‭ ‬الأسبوعيّة‭ ‬منها‭ ‬النّقطة‭ ‬الأخيرة‭ ‬التي‭ ‬أثارها‭ ‬العملة‭ ‬المحتجّون‭ ‬واعتبروها‭ ‬مظلمة‭ ‬في‭ ‬حقّهم‭ ‬ومصادرة‭ ‬واضحة‭ ‬لحقوقهم‭ ‬مطالبين‭ ‬بأن‭ ‬تراجع‭ ‬الإدارة‭ ‬أمورها‭ ‬ويقع‭ ‬اعتماد‭ ‬نفس‭ ‬طريقة‭ ‬احتساب‭ ‬أيّام‭ ‬العطل‭ ‬الرسمية‭ ‬ودون‭ ‬اقتطاع‭ ‬الرّاحات‭ ‬الأسبوعيّة‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬معمول‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬بلديّات‭ ‬مجاورة‭ ‬وفي‭ ‬ختام‭ ‬وقفتهم‭ ‬الاحتجاجيّة‭ ‬عبّر‭ ‬العملة‭ ‬عن‭ ‬استعدادهم‭ ‬للعمل‭ ‬والتّضحية‭ ‬راجين‭ ‬أن‭ ‬تتجاوب‭ ‬الإدارة‭ ‬البلديّة‭ ‬مع‭ ‬جملة‭ ‬مطالبهم‭ ‬المثارة‭ ‬وتتفاعل‭ ‬في‭ ‬كنف‭ ‬الاحترام‭ ‬المتبادل‭ ‬وبالشكل‭ ‬المطلوب‭ ‬الذي‭ ‬يمكّنهم‭ ‬من‭ ‬حقوقهم‭ ‬ضمانا‭ ‬لحسن‭ ‬سير‭ ‬المرفق‭ ‬العام‭ ‬واستمرار‭ ‬خدماته‭ ‬بما‭ ‬يعود‭ ‬بالنّفع‭ ‬على‭ ‬البلاد‭ ‬ومتساكنيها‭.‬

◗‭ ‬أنور‭ ‬قلاّلة‮  ‬

إضافة تعليق جديد