مرض «اللسان الأزرق» يفتك بالقطيع و«الفلاحة» غائبة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 26 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
27
2020

سوسة..

مرض «اللسان الأزرق» يفتك بالقطيع و«الفلاحة» غائبة

الأحد 18 أكتوبر 2020
نسخة للطباعة

تسجّل‭ ‬عديد‭ ‬معتمديّات‭ ‬ولاية‭ ‬سوسة‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭ ‬وبصفة‭ ‬خاصّة‭ ‬المحاذية‭ ‬منها‭ ‬لولاية‭ ‬القيروان‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬معتمديّات‭  ‬كندار‭ ‬والقلعة‭ ‬الكبرى‭ ‬وسيدي‭ ‬بوعلي‭  ‬وسيدي‭ ‬الهاني‭ ‬ومساكن‭.. ‬إصابات‭ ‬بمرض‭ ‬اللّسان‭ ‬الأزرق‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬قطيع‭ ‬الأبقار‭ ‬والأغنام‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬تسبّب‭ ‬في‭ ‬خسائر‭ ‬متفاوتة‭  ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬المربّين‭ ‬والفلاّحين‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬صرّح‭ ‬به‭ ‬لـ‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬رئيس‭ ‬الإتّحاد‭ ‬الجهوي‭ ‬للفلاحة‭ ‬والصّيد‭ ‬البحري‭ ‬بسوسة‭ ‬حسّان‭ ‬اللطيّف‭  ‬مؤكدا‭ ‬أنّ‭ ‬الإتحاد‭ ‬الجهوي‭ ‬للفلاحة‭ ‬بسوسة‭ ‬يتلقّى‭ ‬يوميّا‭ ‬إشعارات‭ ‬بتسجيل‭ ‬إصابات‭ ‬بمرض‭ ‬اللّسان‭ ‬الأزرق‭  ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬القطيع‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬التّبليغ‭ ‬عن‭ ‬تسجيل‭ ‬خسائر‭ ‬متفاوتة‭ ‬لدى‭ ‬مربي‭ ‬الماشية‭ ‬وصغار‭ ‬الفلاّحين‭ ‬مستحضرا‭ ‬واقعة‭ ‬حزينة‭  ‬ومؤثّرة‭ ‬لأرملة‭ ‬بجهة‭ ‬الكرارية‭ ‬من‭ ‬معتمدية‭ ‬القلعة‭ ‬الكبرى‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬فقدت‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬بقرة‭ ‬وعجل‭ ‬كانت‭ ‬تسترزق‭ ‬من‭ ‬حليبها‭ ‬وتنفق‭ ‬من‭ ‬عائداتها‭ ‬على‭ ‬عيالها‭ ‬القصّر‭ ‬واعتبر‭ ‬حسّان‭ ‬اللطيّف‭ ‬أن‭ ‬قرار‭ ‬سلطة‭ ‬الإشراف‭  ‬التخلّي‭ ‬عن‭ ‬تلقيح‭ ‬القطيع‭ ‬خلال‭ ‬السّنوات‭ ‬الأخيرة‭  ‬رغم‭ ‬الخسائر‭ ‬الجسيمة‭ ‬التي‭ ‬تمّ‭ ‬تسجيلها‭ ‬في‭ ‬خريف‭ ‬2018‭ ‬قرار‭ ‬خاطئ‭ ‬وغير‭ ‬مسؤول‭ ‬داعيا‭ ‬وزارة‭ ‬الفلاحة‭ ‬إلى‭ ‬مراجعة‭ ‬حساباتها‭ ‬والتّعجيل‭ ‬بإعادة‭ ‬جدولة‭ ‬روزنامة‭ ‬التلقيح‭  ‬ضدّ‭ ‬اللّسان‭ ‬الأزرق‭  ‬وضبط‭ ‬استراتيجية‭ ‬وطنيّة‭ ‬واضحة‭ ‬لحماية‭ ‬قطيع‭ ‬الأغنام‭ ‬والأبقار‭ ‬وتوفير‭ ‬كلّ‭ ‬الإمكانيّات‭ ‬اللوجستيّة‭ ‬الضّرورية‭ ‬لإنجاح‭ ‬هذه‭ ‬الخطّة‭ ‬الوقائية‭ ‬والاستباقيّة‭ ‬بما‭ ‬يضع‭ ‬حدّا‭  ‬لجملة‭ ‬من‭  ‬القرارات‭ ‬الارتجاليّة‭ ‬والخيارات‭ ‬العشوائية‭ ‬التي‭ ‬تضرّر‭ ‬منها‭ ‬مربّو‭ ‬الماشية‭ ‬وصغار‭ ‬الفلاحين‭ ‬على‭ ‬حدّ‭ ‬سواء‭ ‬والتي‭ ‬بدأت‭ ‬تظهر‭ ‬تداعيّاتها‭ ‬السلبيّة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬التّراجع‭ ‬الكبير‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬القطيع‭ ‬نتيجة‭ ‬مقاطعة‭ ‬النّشاط‭ ‬بسبب‭ ‬تراكم‭ ‬التحديّات‭ ‬والمشاكل‭ ‬جرّاء‭ ‬غلاء‭ ‬الأعلاف‭ ‬وارتفاع‭  ‬كلفة‭ ‬الإنتاج‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬السرقات‭ ‬وتهريب‭ ‬جانب‭ ‬من‭ ‬القطيع‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬جعل‭ ‬المربّين‭ ‬يفرّطون‭ ‬في‭ ‬ثروة‭ ‬حيوانيّة‭ ‬مهمّة‭ ‬في‭ ‬الدّورة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬للبلاد‭ ‬متوقّعا‭ ‬أن‭ ‬يأخذ‭ ‬نسق‭ ‬ارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬اللّحوم‭ ‬الحمراء‭ ‬منحى‭ ‬تصاعديّا‭ ‬ودعا‭ ‬اللطيّف‭ ‬وزارة‭ ‬الفلاحة‭ ‬إلى‭ ‬التدخّل‭ ‬لفائدة‭ ‬المتضرّرين‭ ‬وتدارس‭ ‬سبل‭ ‬صرف‭ ‬تعويضات‭ ‬واتّخاذ‭ ‬تدابير‭ ‬لحماية‭ ‬المنتجين‭  ‬بما‭ ‬يبعث‭ ‬شيئا‭ ‬من‭ ‬الطّمأنينة‭ ‬والشعور‭ ‬بأن‭ ‬الدّولة‭ ‬لن‭ ‬تتخلّ‭ ‬عمّن‭ ‬يسهرون‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬اكتفائنا‭ ‬الذّاتي‭ ‬وأمننا‭ ‬الغذائي‭ .‬

 

‭ ‬أنور‭ ‬قلاّلة

إضافة تعليق جديد