«تاريخ سور الصين العظيم» مترجم من الصينية إلى العربية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 26 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
27
2020

إصدارات

«تاريخ سور الصين العظيم» مترجم من الصينية إلى العربية

الأحد 18 أكتوبر 2020
نسخة للطباعة
● فقد أهميته العسكرية منذ فترة طويلة ليصبح معلما تاريخيا يراقب الصينيين بهدوء

ضمن‭ ‬سلسلة‭ ‬تاريخ‭ ‬الحضارة‭ ‬الصينية‭ ‬ترجمت‭ ‬سماح‭ ‬محمد‭ ‬قرشي‭ ‬عبد‭ ‬القادر‭ ‬وشاركتها‭ ‬في‭ ‬الترجمة‭ ‬سارة‭ ‬العلويني‭ ‬كتاب‭ ‬‮«‬تاريخ‭ ‬سور‭ ‬الصين‭ ‬العظيم‭ ‬‮«‬من‭ ‬اللغة‭ ‬الصينية‭ ‬الى‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬كتاب‭ ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬صفحاته‭ ‬151‭ ‬صفحة‭ ‬نشرته‭ ‬دار‭ ‬معارف‭ ‬شرقية‭ ‬للنشر‭ ‬والتوزيع‭ ‬يكتشف‭ ‬فيها‭ ‬القارئ‭ ‬مع‭ ‬طي‭ ‬الصفحات‭ ‬بأسلوب‭ ‬مشوق‭ ‬وعبر‭ ‬القصص‭ ‬والأساطير‭ ‬الغريبة‭ ‬سبب‭ ‬بناء‭ ‬هذا‭ ‬السور‭ ‬الاعجوبة‭ ‬وكيفية‭ ‬تطوره‭ ‬عبر‭ ‬التاريخ‭. ‬وما‭ ‬آل‭ ‬اليه‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬فقد‭ ‬اهميته‭ ‬العسكرية‭.‬

قدمت‭ ‬الدكتورة‭ ‬سماح‭ ‬محمد‭ ‬قرشي‭ ‬عبد‭ ‬القادر‭ ‬للكتاب‭ ‬ولسلسلة‭ ‬‮«‬تاريخ‭ ‬الحضارة‭ ‬الصينية‮»‬‭ ‬فكتبت‭ ‬في‭ ‬الصفحة‭ ‬3‭ : ‬‮«‬‭... ‬ولان‭ ‬الحضارة‭ ‬الصينية‭ ‬تمتاز‭ ‬بالعراقة‭ ‬والثراء‭ ‬الثقافي‭ ‬عملنا‭ ‬على‭ ‬اصدار‭ ‬سلسلة‭ ‬‮«‬تاريخ‭ ‬الحضارة‭ ‬الصينية‮»‬‭ ‬وهي‭ ‬كتيبات‭ ‬صغيرة‭ ‬موجزة‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬التاريخ‭ ‬الصيني‭ ‬وحضارته‭ ‬العريقة‭ ‬بشكل‭ ‬مبسط‭ ‬وسهل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ابراز‭ ‬معالمها‭ ‬ورموزها‭ ‬الثقافية‭ ‬والتاريخية‭..‬‮»‬

يشتمل‭ ‬الكتاب‭ ‬على‭ ‬نصوص‭ ‬تتضمن‭ ‬معلومات‭ ‬ومعارف‭ ‬ودروسا‭ ‬وقصصا‭ ‬وعبرا‭ ‬تم‭ ‬اختيارها‭ ‬وترتيبها‭ ‬بدقة‭ ‬بحيث‭ ‬تأخذ‭ ‬القارئ‭ ‬بلغة‭ ‬سهلة‭ ‬وبسيطة‭ ‬وبمحتوى‭ ‬طريف‭ ‬وشيق‭ ‬مليء‭ ‬بالمعارف‭ ‬التاريخية‭ ‬الى‭ ‬عالم‭ ‬سحري‭ ‬توضّحت‭ ‬معالمه‭ ‬بالعديد‭ ‬من‭ ‬الرسوم‭ ‬التوضيحية‭ ‬والصور‭ ‬الملونة‭ ‬التي‭ ‬رافقت‭ ‬النصوص‭.‬

تتكون‭ ‬سلسلة‭ ‬تاريخ‭ ‬الحضارة‭ ‬الصينية‭ ‬من‭ ‬اربعة‭ ‬كتيبات‭ ‬تكشف‭ ‬اللثام‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الكنز‭ ‬الغامض‭ ‬بالنسبة‭ ‬الينا‭ ‬نحن‭ ‬العرب‭ ‬لأننا‭ ‬لم‭ ‬نكن‭ ‬نرى‭ ‬الترجمة‭ ‬عن‭ ‬اللغة‭ ‬الصينية‭ ‬اهمية‭ ‬كبرى‭ ‬ومازال‭ ‬موقفنا‭ ‬لا‭ ‬يتزحزح‭ -‬إلا‭ ‬ما‭ ‬رحم‭ ‬ربي‭ - ‬اي‭ ‬بعض‭ ‬ما‭ ‬تترجمه‭ ‬مصر‭ ‬وبعض‭ ‬المحاولات‭ ‬التي‭ ‬تبرز‭ ‬احيانا‭ ‬عندنا‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬قبل‭ ‬تأسيس‭ ‬سلسلة‭ ‬تاريخ‭ ‬الحضارة‭ ‬الصينية‭ ‬هذه‭ ‬الكتب‭ ‬الاربعة‭ ‬هي‭ ‬‮«‬تاريخ‭ ‬سور‭ ‬الصين‭ ‬العظيم‮»‬‭ ‬و»المدينة‭ ‬المحرمة»و‮»‬العواصم‭ ‬السبع‭ ‬القديمة‭ ‬في‭ ‬الصين‮»‬‭ ‬و»الحرير‭ ‬الصيني‮»‬‭.‬

وقد‭ ‬تم‭ ‬اختيار‭ ‬مضمون‭ ‬هذا‭ ‬الكتاب‭ ‬للترجمة‭ ‬لان‭ ‬سور‭ ‬الصين‭ ‬العظيم‭ ‬احد‭ ‬عجائب‭ ‬الدنيا‭ ‬السبع‭ ‬مازال‭ ‬يجلب‭ ‬اليه‭ ‬السياح‭ ‬ليتعرفوا‭ ‬على‭ ‬تاريخه‭ ‬العريق‭ ‬وموقعه‭ ‬المتميز‭ ‬وسط‭ ‬الطبيعة‭ ‬الخلابة‭ ‬بين‭ ‬السهول‭ ‬والجبال‭ ‬والأودية‭ ‬مما‭ ‬جعل‭ ‬منظمة‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬للتربية‭ ‬والعلوم‭ ‬والثقافة‭ ‬اليونسكو‭ ‬تدرجه‭ ‬ضمن‭ ‬قائمة‭ ‬التراث‭ ‬الثقافي‭ ‬العالمي‭ ‬سنة‭ ‬1987‭ . ‬ولأنه‭ ‬اصبح‭ ‬ايضا‭ ‬رمزا‭ ‬للأمة‭ ‬الصينية‭ ‬ويختزل‭ ‬تاريخا‭ ‬عريقا‭ ‬من‭ ‬الامبراطوريات‭ ‬المتعاقبة‭ ‬تضم‭ ‬جدرانه‭ ‬قصصا‭ ‬وأساطير‭ ‬لقادة‭ ‬وشعب‭ ‬خلفوا‭ ‬وراءهم‭ ‬ارثا‭ ‬انسانيا‭ ‬يعد‭ ‬معجزة‭ ‬معمارية‭ ‬عظيمة‭ ‬شيدها‭ ‬الصينيون‭ ‬القدامى‭ ‬فلعب‭ ‬دورا‭ ‬تاريخيا‭ ‬مهما‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬الشعب‭ ‬الصيني‭ ‬وساهم‭ ‬في‭ ‬استقراره‭ ‬قديما‭ ‬ولم‭ ‬يعد‭ ‬مجرد‭ ‬حصن‭ ‬ضخم‭ ‬بني‭ ‬قديما‭ ‬للحماية‭ ‬وتوفير‭ ‬الامن‭.‬

بنوا‭ ‬السور‭ ‬ودفنوا‭ ‬تحته‭.. ‬قصص‭ ‬وأساطير‭ ‬مؤثرة

تتوزع‭ ‬محتويات‭ ‬الكتاب‭ ‬على‭ ‬ستة‭ ‬فصول‭ ‬لكل‭ ‬فصل‭ ‬منها‭ ‬محاور‭ ‬وعناصر‭ ‬تطول‭ ‬وتقصر‭ ‬حسب‭ ‬اهميته‭ ‬وما‭ ‬توفر‭ ‬عنه‭ ‬من‭ ‬معلومات‭ ‬فالفصل‭ ‬الاول‭ ‬مثلا‭ ‬وعنوانه‭ ‬‮«‬سور‭ ‬الصين‭ ‬العظيم‭ ‬في‭ ‬فترتي‭ ‬الربيع‭ ‬والخريف‭ ‬والممالك‭ ‬المتحاربة‮»‬‭ ‬يطرح‭ ‬محور‭ ‬‮«‬بداية‭ ‬حماية‭ ‬اراضي‭ ‬الوطن‭ ‬ويتوزع‭ ‬على‭ ‬8‭ ‬عناصر‭. ‬والفصل‭ ‬الثاني‭ ‬عنوانه‭ ‬‮«‬سور‭ ‬الامبراطور‭ ‬تشين‭ ‬شي‭ ‬هوانغ‮»‬‭ ‬ويطرح‭ ‬محور‭ ‬انجازات‭ ‬الامبراطور‭ ‬الاول‭ ‬ويتوزع‭ ‬المحور‭ ‬على‭ ‬اربعة‭ ‬عناصر‭  ‬من‭ ‬بينها‭ ‬مثلا‭ ‬العنصر‭ ‬الذي‭ ‬يروي‭ ‬قصة‭ ‬‮«‬دموع‭ ‬منغ‭ ‬جياني‭ ‬تزلزل‭ ‬سور‭ ‬الصين‭ ‬العظيم‮»‬‭ ‬قصة‭ ‬وقعت‭ ‬حسب‭ ‬المترجمتين‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬الامبراطور‭ ‬تشين‭ ‬شي‭ ‬هوانغ‭ ‬الذي‭ ‬حشد‭ ‬ملايين‭ ‬العمال‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬بناء‭ ‬السور‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬بينهم‭ ‬الشاب‭ ‬وانغ‭ ‬شيليانغ‭ ‬الذي‭ ‬تزوج‭ ‬منغ‭ ‬جياني‭ ‬ثلاثة‭ ‬ايام‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬اعتقاله‭ ‬وإجباره‭ ‬على‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬السور‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬عروسه‭ ‬وأفراد‭ ‬عائلته‭ ‬وبعد‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬غيابه‭ ‬وعلى‭ ‬اثر‭ ‬حلم‭ ‬افزع‭ ‬زوجته‭ ‬قررت‭ ‬الخروج‭ ‬للبحث‭ ‬عنه‭ ‬فكان‭ ‬طريقها‭ ‬محفوفا‭ ‬بالمخاطر‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬وصلت‭ ‬الى‭ ‬سفح‭ ‬السور‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬طور‭ ‬البناء‭ ‬وقيل‭ ‬لها‭ ‬ان‭ ‬زوجها‭ ‬توفي‭ ‬وان‭ ‬عظام‭ ‬جثته‭ ‬بسبب‭ ‬الهزال‭ ‬مدفونة‭ ‬تحت‭ ‬السور‭ ‬الذي‭ ‬تراءى‭ ‬لها‭ ‬كتنين‭ ‬عملاق‭ ‬يمتد‭ ‬على‭ ‬اعلى‭ ‬الجبال‭ ‬الشاهقة‭ ‬وبين‭ ‬الوديان‭ ‬العميقة‭ ‬فبكته‭ ‬بحرقة‭ ‬لعدة‭ ‬ايام‭ ‬حتى‭ ‬ادمت‭ ‬قلوب‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬استمعوا‭ ‬لنواحها‭ ‬وأنينها‭ ‬وتواصل‭ ‬المترجمتان‭ ‬الحكاية‭ ‬في‭ ‬الصفحة‭ ‬50‭ ‬لتكتبا‭ :‬‮»‬‭ ‬وبينما‭ ‬هي‭ ‬تبكي‭ ‬اذ‭ ‬بصوت‭ ‬قوي‭ ‬تصم‭ ‬له‭ ‬الاذان،‭ ‬فقد‭ ‬اهتزت‭ ‬الارض‭ ‬فجأة‭ ‬وتزلزل‭ ‬سور‭ ‬الصين‭ ‬العظيم‭ ‬وظهرت‭ ‬فجوة‭ ‬بطول‭ ‬20‭ ‬كيلومترا‭ ‬وتطايرت‭ ‬الصخور‭ ‬والحصى‭ ‬والغبار‭ ‬لتكشف‭ ‬عن‭ ‬اكوام‭ ‬من‭ ‬عظام‭ ‬وبقايا‭ ‬جثث‭ ‬العمال‭ ‬الذين‭   ‬دفنوا‭ ‬تحت‭ ‬السور‭ ‬بين‭ ‬الحصى‭ ‬والطين،‭ ‬وفي‭ ‬تلك‭ ‬اللحظة‭ ‬كفت‭ ‬منغ‭ ‬جياني‭ ‬عن‭ ‬البكاء‭ ‬ومسحت‭ ‬دموعها‭ ‬وأخذت‭ ‬تجمع‭ ‬بعناية‭ ‬بقايا‭ ‬عظام‭ ‬زوجها‭ ‬وبعد‭ ‬دفنها‭ ‬بعناية‭ ‬القت‭ ‬بنفسها‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬لشدة‭ ‬احساسها‭ ‬بالقهر‭ ‬وكرهها‭ ‬لهذا‭ ‬الحاكم‭ ‬الفاسد‭ ‬المستبد‭. ‬وتكريما‭ ‬لشخصية‭ ‬هذه‭ ‬المرأة‭ ‬النبيلة‭ ‬الرقيقة‭ ‬بنت‭ ‬الاجيال‭ ‬اللاحقة‭ ‬‮«‬معبد‭ ‬جياني‮»‬‭ ‬خارج‭ ‬ممر‭ ‬شانهايقوان‭.‬‮»‬

بعد‭ ‬2600‭ ‬عام‭ ‬من‭ ‬بنائه‭ ‬مازال‭ ‬راسخا‭ ‬شامخا‭ ‬شاهدا‭ ‬على‭ ‬تطور‭ ‬الأمة‭ ‬الصينية‭ ‬تم‭ ‬ادراج‭ ‬سور‭ ‬الصين‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬بناؤه‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬السابع‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬الربيع‭ ‬والخريف‭ ‬من‭ ‬عام‭ ) ‬770ق‭.‬م‭ ‬–‭ ‬476‭ ‬ق‭.‬م‭ ( ‬في‭ ‬سجلات‭ ‬تاريخ‭ ‬الحضارة‭ ‬العالمية‭ ‬باعتباره‭ ‬معجزة‭ ‬من‭ ‬صنع‭ ‬الانسان‭ ‬على‭ ‬الارض‭ ‬ذلك‭ ‬ان‭ ‬الطين‭ ‬والطوب‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬استخدامه‭ ‬لبنائه‭ ‬يكفي‭ ‬لبناء‭ ‬سور‭ ‬ضخم‭ ‬ارتفاعه‭ ‬خمسة‭ ‬امتار‭ ‬وسمكه‭ ‬متر‭ ‬واحد‭ ‬يلتف‭ ‬حول‭ ‬الكرة‭ ‬الارضية‭ ‬دائرة‭ ‬كاملة‭ ‬او‭ ‬اكثر‭ ‬كما‭ ‬استعملت‭ ‬لبنائه‭ ‬اختصاصات‭ ‬متعددة‭ ‬مثل‭ ‬الرياضيات‭ ‬وعلم‭ ‬الميكانيكا‭ ‬وعلوم‭ ‬البناء‭ ‬والجغرافيا‭ ‬والطبوغرافيا‭ ‬نظرا‭ ‬لكون‭ ‬تحديد‭ ‬موقع‭ ‬السور‭ ‬يتطلب‭ ‬مراعاة‭ ‬البيئة‭ ‬الجغرافية‭ ‬مثل‭ ‬التضاريس‭ ‬والموارد‭ ‬المائية‭ ‬وغيرها‭ ‬لذلك‭ ‬مثل‭ ‬بناء‭ ‬السور‭ ‬انعكاسا‭ ‬للمستوى‭ ‬العلمي‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬العصر‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬له‭ ‬علاقة‭ ‬بالعلوم‭ ‬الطبيعية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬وبالتالي‭ ‬يمكن‭ ‬للناس‭ ‬متابعة‭ ‬مسار‭ ‬التطور‭ ‬العلمي‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬كما‭ ‬يمكن‭ ‬اعتبار‭ ‬ثمار‭ ‬الاختراعات‭ ‬العظيمة‭ ‬التي‭ ‬خلقتها‭ ‬حكمة‭ ‬الاسلاف‭ ‬وعملهم‭ ‬الشاق‭ ‬مرجعا‭ ‬للبحث‭ ‬العلمي‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحاضر‭.‬

مضى‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬سور‭ ‬الصين‭ ‬العظيم‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬2600‭ ‬سنة‭ ‬وقد‭ ‬تحدى‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬ادرجته‭ ‬المترجمتان‭ ‬في‭ ‬الصفحة‭ ‬150‭ ‬تاريخا‭ ‬مليئا‭ ‬بالمصاعب‭ ‬والعوائق‭ ‬مما‭ ‬يجعله‭ ‬معجزة‭ ‬عظيمة‭ ‬وكنز‭ ‬متألق‭ ‬في‭ ‬التاريخ‭ ‬الصيني‭ ‬وفخر‭ ‬لا‭ ‬للصينيين‭ ‬وحدهم‭ ‬وانما‭ ‬لكل‭ ‬الانسانية‭ ‬حيث‭ ‬انه‭ ‬لعب‭ ‬دورا‭ ‬مهما‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬امن‭ ‬الشعب‭ ‬الصيني‭ ‬وممتلكاته‭ ‬وساهم‭ ‬في‭ ‬تنمية‭ ‬الاقتصاد‭ ‬والثقافة‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬الشمالية‭ ‬وساهم‭ ‬في‭ ‬استقرار‭ ‬منطقة‭ ‬السهول‭ ‬الوسطى‭ ‬وتعزيز‭ ‬التواصل‭ ‬والنقل‭ ‬البري‭ ‬بين‭ ‬الصين‭ ‬والدول‭ ‬الغربية‭ ‬وغيرها‭ ‬وجعل‭ ‬الصين‭ ‬البلد‭ ‬الاشتراكي‭ ‬الذي‭ ‬تتعدد‭ ‬فيه‭ ‬الاعراق‭ ‬ينعم‭ ‬بالسلام‭ ‬والازدهار‭. ‬سور‭ ‬الصين‭ ‬فقد‭ ‬اهميته‭ ‬العسكرية‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬ليصبح‭ ‬معلما‭ ‬تاريخيا‭ ‬يجلب‭ ‬اليه‭ ‬السياح‭ ‬وقد‭ ‬شبه‭ ‬في‭ ‬الصفحة‭ ‬151‭ ‬بقائد‭ ‬عجوز‭ ‬يرتدي‭ ‬زيه‭ ‬العسكري‭ ‬طيلة‭ ‬حياته‭ ‬لكن‭ ‬تقدم‭ ‬به‭ ‬السن‭ ‬ولا‭ ‬مكان‭ ‬له‭ ‬اليوم‭ ‬ليبرز‭ ‬فيه‭ ‬كبطل‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬يراقب‭ ‬بصمت‭ ‬وهدوء‭ ‬الاشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يعيشون‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العصر‭ ‬ويخبرهم‭ ‬بحقيقة‭ ‬التاريخ‭ ‬بلغته‭ ‬الخاصة،‭ ‬راسخ‭ ‬شامخ‭ ‬شاهد‭ ‬على‭ ‬تطور‭ ‬الامة‭ ‬الصينية‭.‬

◗‭ ‬علياء‭ ‬بن‭ ‬نحيلة

إضافة تعليق جديد