غضب وتحرك وطني منتظر - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
21
2020

بعد فض اعتصام المعطلين بالقوة

غضب وتحرك وطني منتظر

السبت 17 أكتوبر 2020
نسخة للطباعة

يستعد‭ ‬اتحاد‭ ‬أصحاب‭ ‬الشهادات‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬ومجموعة‭ ‬من‭ ‬نشطاء‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬والحقوقي‭ ‬لتنفيذ‭ ‬يوم‭ ‬غضب‭ ‬وطني‭ ‬للمعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ (‬شباب‭ ‬القصرين،الدكاترة‭ ‬الباحثون‭ ‬المعطلون‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬وخريجو‭ ‬الشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬،و‭ ‬من‭ ‬طالت‭ ‬بطالتهم‭) ‬أمام‭ ‬مقر‭ ‬رئاسة‭ ‬الحكومة‭ ‬وذلك‭ ‬ضد‭ ‬سياسة‭ ‬المماطلة‭ ‬والتسويف‭ ‬وتنديدا‭ ‬بالاعتداءات‭ ‬المتكررة‭ ‬ورفضا‭ ‬لسياسة‭ ‬الإقصاء‭ ‬المعتمدة‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الحكومة،‭ ‬وتأتي‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬بعد‭ ‬فض‭ ‬اعتصام‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬أمام‭ ‬وزارة‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬بالقوة‭ ‬العامة‭ ‬والاعتداء‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المعتصمين،‭ ‬وإيقاف‭ ‬مجموعة‭ ‬منهم‭( ‬أطلق‭ ‬سراحهم‭ ‬أمس‭) ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أكده‭ ‬حسيب‭ ‬العبيدي‭ ‬عضو‭ ‬اتحاد‭ ‬أصحاب‭ ‬الشهادات‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭. ‬

على‭ ‬صعيد‭ ‬متصل‭ ‬أكد‭ ‬العبيدي‭ ‬انه‭ ‬على‭ ‬المعطلين،‭ ‬تصويب‭ ‬جهودهم‭ ‬واهتمامهم‭ ‬نحو‭ ‬المتسبّب‭ ‬الرئيسي‭ ‬في‭ ‬بطالتهم‭ ‬وفي‭ ‬وضع‭ ‬السياسات‭ ‬التشغيلية‭ ‬الفاشلة،‭ ‬والأهم‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬ضرورة‭ ‬اليقظة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬محاولات‭ ‬تخريب‭ ‬وعيهم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬بعض‭ ‬الجهات‭ ‬التي‭ ‬تتاجر‭ ‬بهم‭ ‬فعليا‭ ‬ويسعون‭ ‬لتعبئتهم‭ ‬في‭ ‬معاركهم‭ ‬البغيضة‭ ‬والمتخلفة‭ ‬ضد‭ ‬القوى‭ ‬الديمقراطية‭ ‬والمنظمات‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬السب‭ ‬والتشويه‭ ‬الذي‭ ‬يتعرّض‭ ‬إليه‭ ‬اتحاد‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬أو‭ ‬اتحاد‭ ‬الشغل‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬بعض‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل،‭ ‬ضحايا‭ ‬منظومة‭ ‬التفقير‭ ‬والبطالة‭ ‬والاستغلال‭ ‬أنفسهم،‭ ‬لن‭ ‬يخدم‭ ‬هذا‭ ‬القانون،‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬سيهدر‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬الوقت‭ ‬والجهد‭ ‬مجانا‭ ‬وتبقى‭ ‬وحدة‭ ‬الصفوف‭ ‬ووضع‭ ‬خطط‭ ‬النضال‭ ‬المناسبة‭ ‬وتنويعها‭ ‬هي‭ ‬سبيل‭ ‬المعطلين‭ ‬في‭ ‬طريق‭ ‬نيل‭ ‬حقوقهم‭ ‬لا‭ ‬غير‭.‬

وفي‭ ‬سياق‭ ‬متصل‭ ‬شدد‭ ‬محدثنا‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬فتح‭ ‬مناظرات‭ ‬للعموم‭ ‬في‭ ‬الاختصاصات‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬قيمة‭ ‬مضافة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يشارك‭ ‬فيها‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬لا‭ ‬يشمله‭ ‬الانتداب‭ ‬الآلي،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬جميع‭ ‬آليات‭ ‬التشغيل‭ ‬التي‭ ‬اقترحتها‭ ‬الحكومات‭ ‬المتعاقبة‭ ‬بعد‭ ‬الثورة‭ ‬كانت‭ ‬هشة،‭ ‬و‭ ‬كل‭ ‬وزير‭ ‬يقع‭ ‬تنصيبه‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬وزارة‭ ‬التشغيل‭ ‬يشطب‭ ‬برنامج‭ ‬الوزير‭ ‬الذي‭ ‬سبقه‭ ‬ويبتكر‭ ‬آلية‭ ‬جديدة‭ ‬سرعان‭ ‬ما‭ ‬يتأكد‭ ‬فشلها‭ ‬الذريع‭ ‬في‭ ‬استيعاب‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل،‭ ‬مذكرا‭ ‬بان‭ ‬اتحاد‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬نبه‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مثل‭ ‬تلك‭ ‬الآليات‭ ‬لن‭ ‬تجدي‭ ‬نفعا‭ ‬ولن‭ ‬تحد‭ ‬من‭ ‬آفة‭ ‬البطالة،‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬الاتحاد‭ ‬من‭ ‬أشد‭ ‬المعترضين‭ ‬على‭ ‬برنامج‭ ‬عقد‭ ‬الكرامة‭ ‬وعلى‭ ‬برنامج‭ ‬فرصتي‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الآليات‭ ‬التي‭ ‬وضعتها‭ ‬الحكومة‭ ‬السابقة‭ ‬وذلك‭ ‬لاقتناعه‭ ‬بأن‭ ‬هذه‭ ‬الآليات‭ ‬لا‭ ‬تحل‭ ‬معضلة‭ ‬البطالة‭ ‬بقدر‭ ‬ما‭ ‬تعمقها،‭ ‬وفق‭ ‬قوله‭.‬

‭ ‬وذكر‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬لاتحاد‭ ‬أصحاب‭ ‬الشهادات‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬الحكومات‭ ‬قامت‭ ‬بمغالطات‭ ‬كثيرة‭ ‬حول‭ ‬آليات‭ ‬التشغيل،‭ ‬وضخمت‭ ‬نسب‭ ‬المنتفعين‭ ‬بها،‭ ‬واستغلتها‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬دعايات‭ ‬سياسية‭ ‬وحزبية،‭ ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬الموارد‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬ضخها‭ ‬تحت‭ ‬عناوين‭ ‬منحة‭ ‬البطالة‭ ‬وبرنامج‭ ‬فرصتي‭ ‬وبرنامج‭ ‬عقد‭ ‬الكرامة‭ ‬وغيرها‭ ‬هي‭ ‬إهدار‭ ‬للمال‭ ‬العام‭ ‬لذلك‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬المساءلة،‭ ‬فوقت‭ ‬الحساب‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬قوله‭ ‬حان،‭ ‬من‭ ‬جهته‭ ‬سيعمل‭ ‬الاتحاد‭ ‬على‭ ‬حشد‭ ‬الدعم‭ ‬حول‭ ‬مقترحه‭ ‬المتعلق‭ ‬بقانون‭ ‬الوظيفة‭ ‬العمومية،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬عموم‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬يرفضون‭ ‬رفضا‭ ‬قاطعا‭ ‬‭ ‬تجميد‭ ‬الانتدابات‭ ‬في‭ ‬الوظيفة‭ ‬العمومية‭ ‬والاتحاد‭ ‬تولى‭ ‬إعداد‭ ‬تصور‭ ‬لفرص‭ ‬تشغيل‭ ‬أصحاب‭ ‬الشهادات‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬الوظيفة‭ ‬العمومية‭ ‬ويعتبر‭ ‬قرار‭ ‬تجميد‭ ‬الانتدابات‭ ‬جائر‭ ‬وهو‭ ‬لا‭ ‬يثق‭ ‬قي‭ ‬الإجراءات‭ ‬الحكومية‭ ‬التي‭ ‬اعتبرت‭ ‬أن‭ ‬تجميد‭ ‬الانتدابات‭ ‬إجراء‭ ‬وقتي‭ ‬سينتهي‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬حيث‭ ‬ستعود‭ ‬المناظرات‭ ‬في‭ ‬الوظيفة‭ ‬العمومية‭ ‬والانتدابات‭ ‬من‭ ‬جدي،‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬تعبيره‭.‬

وأكد‭ ‬العبيدي‭ ‬قائلا‭:‬‮»‬‭ ‬لدينا‭ ‬مقترحات‭ ‬متعلقة‭ ‬بملف‭ ‬الوظيفة‭ ‬العمومية،‭ ‬وللحد‭ ‬من‭ ‬نسبة‭ ‬البطالة‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬حاملي‭ ‬الشهادات‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬امتصاص‭ ‬البطالة‭ ‬من‭ ‬قبيل‭ ‬التسوية‭ ‬العقارية‭ ‬للأراضي‭ ‬الفلاحية،‭ ‬وذكر‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬لا‭ ‬تنصت‭ ‬للمعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬وتتجاهل‭ ‬أصحاب‭ ‬الشهادات‭ ‬وحتى‭ ‬الأرقام‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬حول‭ ‬عدد‭ ‬المعطلين‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬الشهادات‭ ‬مزيفة،‭ ‬فهي‭ ‬تحصي‭ ‬المسجلين‭ ‬في‭ ‬مكاتب‭ ‬التشغيل‭ ‬الذين‭ ‬يحينون‭ ‬مطالبهم‭ ‬فقط‭ ‬متجاهلة‭ ‬البقية،‭ ‬وفق‭ ‬تعبيره‭.‬

 

◗‭ ‬وجيه‭ ‬الوافي

إضافة تعليق جديد