الجامعة الوطنية للبلديات تدعو إلى القطع مع التجاذب القائم على منطق افتكاك الصلاحيات  - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
21
2020

الجامعة الوطنية للبلديات تدعو إلى القطع مع التجاذب القائم على منطق افتكاك الصلاحيات 

السبت 17 أكتوبر 2020
نسخة للطباعة
◄ عدنان بوعصيدة لـ«الصباح»: الحديث عن فشل منظومة اللامركزية غير واقعي.. ولا يجب أن تشرع حادثة سبيطلة للتجاوزات

أصدرت‭ ‬الجامعة‭ ‬الوطنية‭ ‬للبلديات‭ ‬التونسية،‭ ‬بيانا‭ ‬أمس،‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬واقعة‭ ‬سبيطلة،‭ ‬دعت جميع‭ ‬هياكل‭ ‬الدولة،‭ ‬من‭ ‬سلط‭ ‬لامحورية‭ ‬ولامركزية،‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬التحلي‭ ‬بروح‭ ‬المسؤولية‭ ‬والتفكير‭ ‬برصانة‭ ‬في‭ ‬حل‭ ‬الإشكاليات‭ ‬وإيجاد‭ ‬حلول‭ ‬عملية،‭ ‬وفق‭ ‬النصوص‭ ‬والتراتيب‭ ‬التي‭ ‬تنظم‭ ‬عمل‭ ‬هذه‭ ‬الهياكل،‭ ‬تطابقا‭ ‬مع‭ ‬الدستور‭ ‬ومقتضيات‭ ‬مجلة‭ ‬الجماعات‭ ‬المحلية‭ ‬وإلى‭ ‬القطع‭ ‬مع‭ ‬التجاذب‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬منطق‭ ‬افتكاك‭ ‬الصلاحيات‭ ‬والتنصل‭ ‬من‭ ‬المسؤوليات‮»‬‭.‬

وفي‭ ‬تصريحه‭ ‬لـ»الصباح‮»‬،‭ ‬قال‭ ‬رئيس‭ ‬الجامعة‭ ‬الوطنية‭ ‬للبلديات‭ ‬التونسية،‭ ‬عدنان‭ ‬بوعصيدة،‭ ‬أن‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬فشل‭ ‬منظومة‭ ‬اللامركزية‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬هو‭ ‬غير‭ ‬واقعي‭ ‬وغير‭ ‬صحيح،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬منظمة‭ ‬اللامركزية‭ ‬لم‭ ‬تتحصل‭ ‬سوى‭ ‬على‭ ‬5‭% ‬من‭ ‬السلطات‭ ‬الممنوحة‭ ‬لها،‭ ‬ولم‭ ‬يصدر‭ ‬لحد‭ ‬الآن‭ ‬إلا‭ ‬10‭ ‬أوامر‭ ‬حكومية‭ ‬من‭ ‬جملة‭ ‬38‭ ‬أمرا‭ ‬حكوميا‭ ‬ليبقى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬28‭ ‬أمرا‭ ‬حكوميا‭ ‬عالقا‭ ‬لحد‭ ‬الآن‭ ‬بعد‭ ‬تجاوز‭ ‬الآجال‭ ‬لسنتين،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬سيحدد‭ ‬أكثر‭ ‬عمل‭ ‬البلديات‭ ‬وصلاحياتها‭ ‬وعلاقة‮ ‬‭ ‬‮ ‬السلطة‭ ‬اللامحورية‭ ‬والسلطة‭ ‬اللامركزية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬التونسية‭.‬

اللامحورية‭ ‬واللامركزية‮ ‬

وأضاف‭ ‬بوعصيدة،أن‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬السلطتين‭ ‬اللامركزية‭ ‬المتمثلة‭ ‬في‭ ‬البلديات‭ ‬والسلطة‭ ‬المحورية‭ ‬المتمثلة‭ ‬في‭ ‬العمد‭ ‬والولاة‭ ‬والمعتمدين،‭ ‬غير‭ ‬واضحة،‭ ‬موضحا‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬السياق‭ ‬أن‭ ‬عدم‭ ‬إصدار‭ ‬الأوامر‭ ‬الحكومية‭ ‬تتحمل‭ ‬فيه‭ ‬الحكومة‭ ‬مسؤوليتها‭ ‬كاملة‭ ‬فتعاقب‭ ‬الحكومات‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬لم‭ ‬يعط‭ ‬الأهمية‭ ‬الكافية‭ ‬للسلطة‭ ‬اللامركزية‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬إقرار‭ ‬الدستور‭ ‬أهمية‭ ‬هذه‭ ‬السلطة‭ ‬التي‭ ‬تكون‭ ‬في‭ ‬تواصل‭ ‬دائم‭ ‬ومباشر‭ ‬مع‭ ‬المتساكنين‭.‬

البناء‭ ‬العشوائي‮ ‬

وأكد‭ ‬عدنان‭ ‬بوعصيدة،‭ ‬أن‭ ‬حادثة‭ ‬سبيطلة‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تفتح‭ ‬الباب‭ ‬على‭ ‬مصراعيه‭ ‬لتجاوز‭ ‬القانون‭ ‬والبناء‭ ‬العشوائي‭ ‬دون‭ ‬أي‭ ‬تراخيص‭ ‬ممنوحة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المجالس‭ ‬البلدية‭ ‬والبلديات،‭ ‬منوها‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬الصدد‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬حل‭ ‬الإشكاليات‭ ‬البيروقراطية‭ ‬التي‭ ‬تعطل‭ ‬مصالح‭ ‬المواطنين‭ ‬وكذلك‭ ‬عمل‭ ‬البلديات‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬هناك‭ ‬عديد‭ ‬القوانين‭ ‬لا‭ ‬تتلاءم‭ ‬مع‭ ‬منظومة‭ ‬اللامركزية‭ ‬في‭ ‬تونس‭.‬

آليات‭ ‬الرقابة‮ ‬

وبينت‭ ‬الجامعة‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬البيان‭ ‬أن‭ ‬تجاوز‭ ‬الوضعية‭ ‬الحالية،‭ ‬يتعين‭ ‬القيام‭ ‬بإجراءات‭ ‬عاجلة،‭ ‬على‭ ‬المستويين‭ ‬التنظيمي‭ ‬الإداري‭ ‬والتشريعي‭ ‬القانوني،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تكريس‭ ‬مبدأ‭ ‬السلطة‭ ‬المحلية‭ ‬وتفعيل‭ ‬مختلف‭ ‬آلياتها‭ ‬وخاصة‭ ‬مسالة‭ ‬‮«‬الشرطة‭ ‬البلدية‮»‬‭ ‬وذلك‭ ‬لمساعدة‭ ‬البلديات‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬بمهامها‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬عادية،‭ ‬استجابة‭ ‬لمتطلبات‭ ‬المدينة‭ ‬المستدامة‮»‬‭.‬

وشدد‭ ‬رئيس‭ ‬الجامعة‭ ‬الوطنية‭ ‬للبلديات‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬تمكين‭ ‬البلديات‭ ‬من‭ ‬الآليات‭ ‬الرقابية‭ ‬على‭ ‬مجالها‭ ‬ووسائل‭ ‬تنفيذها،‭ ‬إذ‭ ‬يعتبر‭ ‬مراجعة‭ ‬مثال‭ ‬التهيئة‭ ‬العمرانية‭ ‬العمود‭ ‬الفقري‭ ‬وأساس‭ ‬أي‭ ‬سياسة‭ ‬عمرانية‭ ‬ناجعة‭ ‬تحترم‭ ‬حق‭ ‬المتساكنين‭ ‬في‭ ‬الاستثمار‭ ‬والسكن‭ ‬وكذلك‭ ‬حق‭ ‬المواطنين‭ ‬في‭ ‬تهيئة‭ ‬عمرانية‭ ‬قانونية‭ ‬متلائمة‭ ‬مع‭ ‬جمالية‭ ‬المنطقة‭ ‬وكذلك‭ ‬احتياجاتها‭.‬

نجاعة‭ ‬اللامركزية‮ ‬

‮ ‬وأشار‭ ‬محدثنا‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬السياق‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المسار‭ ‬اللامركزي‭ ‬المكرس‭ ‬للاستقلالية‭ ‬الإدارية‭ ‬والمالية‭ ‬للبلديات،‭ ‬أثبت‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأنظمة‭ ‬المقارنة‭ ‬خاصة‭ ‬منها‭ ‬الأوروبية‭ ‬جدواه‭ ‬ونجاعته،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تقريب‭ ‬الجماعات‭ ‬المحلية‭ ‬الخدمات‭ ‬للمتساكنين وحسن‭ ‬التصرف‭ ‬في‭ ‬تسيير‭ ‬شؤونهم‭ ‬مما‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬تخفيف‭ ‬الأتعاب‭ ‬والمصاعب‭. ‬يشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬بيان‭ ‬الجامعة‭ ‬الوطنية‭ ‬للبلديات‭ ‬التونسية،‭ ‬جاء‭ ‬على‭ ‬اثر‭ ‬عديد‭ ‬الانتقادات‭ ‬التي‭ ‬وجهت‭ ‬للسلطة‭ ‬اللامركزية‭ ‬على الحادثة‭ ‬الأليمة‭ ‬التي‭ ‬جدّت‭ ‬فجر‭ ‬الثلاثاء‭ ‬الماضي،‭ ‬ببلدية‭ ‬سبيطلة‭ ‬من‭ ‬ولاية‭ ‬القصرين‭ ‬وأدت‭ ‬إلى‭ ‬وفاة‭ ‬العون‭ ‬البلدي،‭ ‬عبد‭ ‬الرزاق‭ ‬الخشناوي‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬نائما‭ ‬داخل‭ ‬كشك‭ ‬على‭ ‬ملك‭ ‬ابنه،‭ ‬بعد‭ ‬تنفيذ‭ ‬بلدية‭ ‬سبيطلة،‭ ‬قرارات‭ ‬هدم‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬البناءات‭ ‬الفوضوية‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تشييدها‭ ‬بلا‭ ‬رخص،‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬السكة‭ ‬الحديدية‭ ‬بمدينة‭ ‬سبيطلة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬دفع‭ ‬برئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬هشام‭ ‬المشيشي،‭ ‬بعد‭ ‬ساعات‭ ‬من‭ ‬الحادثة‭ ‬إلى إقالة‭ ‬والي‭ ‬القصرين‭ ‬ومعتمد‭ ‬سبيطلة‭ ‬وإعفاء‭ ‬رئيس‭ ‬منطقة‭ ‬الأمن‭ ‬الوطني‭ ‬ورئيس‭ ‬مركز‭ ‬الشرطة‭ ‬البلدية‭ ‬بسبيطلة‭.‬

 

‭ ‬صلاح‭ ‬الدين‭ ‬كريمي

إضافة تعليق جديد