الإعدام شنقا للص قتل «شيخا» خنقا ثم رمى جثته في «جابية» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
21
2020

كشفته كاميرا مراقبة

الإعدام شنقا للص قتل «شيخا» خنقا ثم رمى جثته في «جابية»

السبت 17 أكتوبر 2020
نسخة للطباعة

قضت‭ ‬الدائرة‭ ‬الجنائية‭ ‬بمحكمة‭ ‬الاستئناف‭ ‬بنابل‭ ‬خلال‭ ‬الأسبوع‭ ‬الجاري‭ ‬بالإعدام‭ ‬شنقا‭ ‬حتى‭ ‬الموت‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬شاب‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬القتل‭ ‬العمد‭ ‬المتبوع‭ ‬بالسرقة‭ ‬باستعمال‭ ‬الخلع‭ ‬والتسور‭ ‬فيما‭ ‬قضت‭ ‬بالسجن‭ ‬مدة‭ ‬30‭ ‬عاما‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬متهين‭ ‬آخرين‭ ‬و20‭ ‬سنة‭ ‬سجنا‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬متهم‭ ‬رابع‭ ‬وكانت‭ ‬المحكمة‭ ‬الابتدائية‭ ‬بقرمبالية‭ ‬قد‭ ‬قضت‭ ‬بالإعدام‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬أحد‭ ‬المتهمين‭ ‬والسجن‭ ‬مدى‭ ‬الحياة‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬ثان‭ ‬وبـ‭ ‬20‭ ‬سنة‭ ‬سجنا‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬ثالث‭ ‬وبخمس‭ ‬سنوات‭ ‬سجنا‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬المتهم‭ ‬الرابع‭ ‬فقامت‭ ‬النيابة‭ ‬العمومية‭ ‬بمعية‭ ‬المتهمين‭ ‬باستئناف‭ ‬هذه‭ ‬الأحكام‭.‬

انطلقت‭ ‬الأبحاث‭ ‬في‭ ‬القضية‭ ‬في‭ ‬أواخر‭ ‬شهر‭ ‬أوت‭ ‬سنة‭ ‬2016‭ ‬إثر‭ ‬ورود‭ ‬مكالمة‭ ‬هاتفية‭ ‬على‭ ‬النيابة‭ ‬العمومية‭ ‬بالمحكمة‭ ‬الابتدائية‭ ‬بقرمبالية‭ ‬مفادها‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬جثة‭ ‬شيخ‭ ‬وهو‭ ‬صاحب‭ ‬ضيعة‭ ‬فلاحية‭ ‬ملقاة‭ ‬داخل‭ ‬‮«‬جابية‮»‬‭ ‬بمنزله‭ ‬ببوعرقوب‭ ‬حيث‭ ‬أذنت‭ ‬النيابة‭ ‬العمومية‭ ‬بفتح‭ ‬بحث‭ ‬تحقيقي‭ ‬في‭ ‬الغرض‭ ‬موضوعه‭ ‬القتل‭ ‬العمد‭ ‬مع‭ ‬سابقية‭ ‬القصد‭ ‬وتنقل‭ ‬ممثل‭ ‬النيابة‭ ‬العمومية‭ ‬بمعية‭ ‬قاضي‭ ‬التحقيق‭ ‬وقاما‭ ‬بعملية‭ ‬المعاينة‭ ‬حيث‭ ‬اتضح‭ ‬بأن‭ ‬الجثة‭ ‬تحمل‭ ‬آثار‭ ‬خنق‭ ‬بالرقبة‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬إثر‭ ‬ارتكاب‭ ‬الجريمة‭ ‬ثم‭  ‬رمي‭ ‬الجثة‭ ‬داخل‮»‬‭ ‬جابية‮»‬‭ ‬وسكب‭ ‬الجناة‭ ‬مادة‭ ‬الجير‭ ‬‮«‬‭ ‬على‭ ‬الجثة‭  ‬لطمس‭ ‬معالم‭ ‬الجريمة‭ ‬فتم‭ ‬الأذن‭ ‬بنقل‭ ‬جثة‭ ‬الضحية‭ ‬لعرضها‭ ‬على‭ ‬الطب‭ ‬الشرعي‭ ‬بالمستشفى‭ ‬الجهوي‭ ‬بنابل‭ ‬وقد‭ ‬أثبت‭ ‬تقرير‭ ‬الطبيب‭ ‬الشرعي‭ ‬بأن‭ ‬الوفاة‭ ‬ناتجة‭ ‬عن‭ ‬عملية‭ ‬خنق‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الجهة‭ ‬اليمنى‭ ‬من‭ ‬الرقبة‭. ‬

وبمقتضى‭ ‬انابة‭ ‬عدلية‭ ‬صادرة‭ ‬عن‭ ‬احد‭ ‬قضاة‭ ‬التحقيق‭ ‬بالمحكمة‭ ‬الابتدائية‭ ‬بقرمبالية‭ ‬تعهد‭ ‬أعوان‭ ‬فرقة‭ ‬الابحاث‭ ‬والتفتيش‭ ‬للحرس‭ ‬الوطني‭ ‬بالبحث‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬وملابسات‭ ‬الجريمة‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬إصدار‭ ‬التساخير‭ ‬الفنية‭ ‬اللازمة‭ ‬ومعاينة‭ ‬كاميرا‭ ‬المراقبة‭ ‬المثبتة‭ ‬بمنزل‭ ‬الضحية‭.‬

جريمة‭ ‬موثقة

وبمعاينة‭ ‬كاميرا‭  ‬المراقبة‭ ‬المثبتة‭ ‬بمنزل‭ ‬الضحية‭ ‬وهو‭ ‬شيخ‭ ‬تجاوز‭ ‬عمره‭  ‬السبعين‭ ‬عاما‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬يقيم‭ ‬بمفرده‭ ‬بمنزل‭  ‬بضيعة‭ ‬تابعة‭ ‬له‭ ‬ببوعرقوب‭ ‬اتضح‭ ‬بأن‭ ‬الكاميرا‭ ‬وثقت‭ ‬كامل‭ ‬مراحل‭ ‬الجريمة‭  ‬حيث‭ ‬أثبتت‭ ‬قدوم‭ ‬أربعة‭ ‬شبان‭ ‬ليلة‭ ‬الجريمة‭ ‬إلى‭ ‬منزل‭ ‬الضحية‭ ‬حيث‭ ‬تكفل‭ ‬اثنان‭ ‬منهما‭ ‬بمراقبة‭ ‬المكان‭ ‬فيما‭ ‬ولج‭ ‬آخران‭ ‬إلى‭ ‬داخل‭ ‬المنزل‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬خلعا‭ ‬الباب‭ ‬الرئيسي‭ ‬حيث‭ ‬وجدا‭ ‬صاحب‭ ‬المنزل‭ ‬نائما‭ ‬بغرفة‭ ‬نومه‭ ‬فبقي‭ ‬أحدهما‭ ‬يراقبه‭ ‬فيما‭ ‬تكفل‭ ‬الثاني‭ ‬بعملية‭ ‬السرقة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يتفطن‭ ‬لهما‭ ‬صاحب‭ ‬المنزل‭ ‬حيث‭ ‬عمد‭ ‬أحدهما‭ ‬إلى‭ ‬خنقه‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬لفظ‭ ‬أنفاسه‭ ‬الأخيرة‭ ‬وقد‭ ‬وثقت‭ ‬الكاميرا‭ ‬كل‭ ‬تفاصيل‭ ‬الجريمة‭.‬

مخطط‭ ‬محكم

وبإيقاف‭ ‬الجناة‭ ‬وهم‭ ‬أربعة‭ ‬شبان‭ ‬اتضح‭ ‬بأنهم‭ ‬من‭ ‬ذوي‭ ‬السوابق‭ ‬العدلية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬السرقات‭ ‬وقد‭ ‬أكد‭ ‬اثنين‭ ‬منهما‭ ‬بأنهما‭ ‬من‭ ‬ذوي‭ ‬السوابق‭ ‬العدلية‭ ‬وقد‭ ‬تعارفا‭ ‬أثناء‭ ‬قضائهما‭ ‬لعقوبة‭ ‬سجنية‭ ‬معا‭ ‬،‭ ‬واضاف‭ ‬المتهمون‭ ‬صلب‭ ‬أقوالهم‭ ‬بأنهم‭ ‬يعرفون‭ ‬بعضهم‭ ‬البعض‭ ‬سابقا‭ ‬وقد‭ ‬اقترح‭ ‬أحدهم‭ ‬على‭ ‬المجموعة‭ ‬تنفيذ‭ ‬عملية‭ ‬سرقة‭ ‬لمنزل‭ ‬احد‭ ‬متساكني‭ ‬المنطقة‭  ‬التي‭ ‬يقطن‭ ‬بها‭ ‬ببوعرقوب‭ ‬واعلمهم‭ ‬بأن‭ ‬الضحية‭ ‬رجل‭ ‬مسن‭ ‬وهو‭ ‬يملك‭ ‬منزلا‭ ‬وصاحب‭ ‬ضيعة‭ ‬فلاحية‭ ‬يقطن‭ ‬فيهما‭ ‬بمفرده‭ ‬لوجود‭ ‬خلافات‭ ‬بينه‭ ‬وبين‭ ‬أبنائه‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬يملك‭ ‬‮«‬خزنة‭ ‬حديدية‮»‬‭ ‬بمنزله‭ ‬يضع‭ ‬فيها‭ ‬المال‭ ‬فخطط‭ ‬المتهمون‭ ‬للسطو‭ ‬علي‭ ‬منزل‭ ‬الشيخ‭ ‬ليلا‭ ‬والاستيلاء‭ ‬على‭ ‬الأموال‭ ‬الموجودة‭ ‬بالمنزل‭.‬

وليلة‭ ‬الجريمة‭ ‬تنقل‭ ‬الجناة‭ ‬إلى‭ ‬منزل‭ ‬الضحية‭ ‬حيث‭ ‬تكفل‭ ‬أحدهم‭ ‬بحراسة‭ ‬باب‭ ‬الضيعة‭ ‬فيما‭ ‬تكفل‭ ‬الثاني‭ ‬بحراسة‭ ‬باب‭ ‬المنزل‭ ‬وولج‭ ‬آخران‭ ‬إلى‭ ‬داخل‭ ‬المنزل‭ ‬حيث‭ ‬وجدا‭ ‬صاحبه‭ ‬نائما‭ ‬فبقي‭ ‬أحدهما‭ ‬بجانب‭ ‬سريره‭ ‬خوفا‭ ‬من‭ ‬استفاقته‭ ‬وتفطنه‭ ‬لهم‭ ‬فيما‭ ‬شرع‭ ‬الثاني‭ ‬في‭ ‬تفتيش‭ ‬المنزل‭ ‬بحثا‭ ‬عن‭ ‬المال‭ ‬وفي‭ ‬الأثناء‭ ‬استيقظ‭ ‬الضحية‭ ‬فتسلح‭ ‬المتهم‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬بجانبه‭ ‬بسكين‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تفطن‭ ‬لهم‭ ‬الهالك‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬الأثناء‭ ‬قام‭ ‬المتهم‭ ‬الثاني‭ ‬بمباغتة‭ ‬الضحية‭ ‬وخنقه‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬رقبته‭ ‬من‭ ‬الجهة‭ ‬اليمنى‭ ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬تأكد‭ ‬من‭ ‬وفاته‭ ‬قام‭ ‬بمعية‭ ‬مرافقه‭ ‬بنقل‭ ‬الجثة‭ ‬خارجا‭ ‬واعلام‭ ‬المتهمين‭ ‬اللذين‭ ‬تكفلا‭ ‬بمهمة‭ ‬الحراسة‭ ‬ثم‭ ‬قامت‭ ‬المجموعة‭ ‬برمي‭ ‬جثة‭ ‬الشيخ‭ ‬داخل‭ ‬‮«‬‭ ‬جابية‮»‬‭ ‬وسكبوا‭ ‬عليها‭ ‬مادة‭ ‬‮«‬‭ ‬الجير‮»‬‭ ‬لطمس‭ ‬معالم‭ ‬الجريمة‭ ‬ثم‭ ‬فروا‭ ‬من‭ ‬المكان‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬استولوا‭ ‬على‭ ‬الخزنة‭ ‬الحديدية‭ ‬من‭ ‬منزل‭ ‬الضحية‭.‬

 

◗‭ ‬فاطمة‭ ‬الجلاصي

إضافة تعليق جديد