صادرات تونس تسجل انتعاشة قياسية وتراجع عجز الميزان التجاري الغذائي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 26 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
27
2020

صادرات تونس تسجل انتعاشة قياسية وتراجع عجز الميزان التجاري الغذائي

الجمعة 16 أكتوبر 2020
نسخة للطباعة
◄ ارتفاع صادرات تونس من زيت الزيتون مقابل ارتفاع وارداتها من الحبوب

ارتفعت صادرات تونس، لأول مرة منذ مارس 2020، لتحقق نسبة نمو ايجابية بلغت قيمتها 3504،6 مليون دينار، خلال سبتمبر 2020 مقابل 3484،6 مليون دينار، خلال نفس الفترة العام الماضي، في حين تراجعت واردات البلاد بنسبة 19 بالمائة.

ويعود تحسن الصادرات، وفق بيانات للمعهد الوطني للإحصاء حول التجارة الخارجية لتونس بالأسعار الجارية لشهر سبتمبر 2020، بشكل رئيسي إلى ارتفاع أداء قطاع المنتوجات الفلاحية والغذائية بنسبة 64،1 بالمائة وقطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية (7،5 بالمائة) والملابس والنسيج والجلد (7،6 بالمائة) في حين تراجعت صادرات الطاقة(67،7 بالمائة) والفسفاط ومشتقاته بنسبة 43 بالمائة.

وتقلص عجز الميزان التجاري الغذائي لتونس، مع موفي سبتمبر *2020 الى 546.4 مليون دينار مقابل عجز ناهز 1114.5 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2019 ، وفق معطيات المرصد الوطني للفلاحة. وأضاف المرصد ، في بلاغ حول الميزان التجاري الغذائي لشهر اكتوبر 2020 ، ان نسبة تغطية الواردات بالصادرات بلغت 87.1 بالمائة مقابل 74 بالمائة ، مع موفي شهر سبتمبر 2019، وقد ارتفعت صادرات زيت الزيتون تزامنا مع ارتفاع واردات البلاد من الحبوب.

وارتفعت قيمة الصادرات الغذائية بنسبة 16.2 بالمائة مقابل انخفاض الواردات بنسبة 1.3 بالمائة وطال التراجع رغم تحسن صادرات زيت الزيتون عدة منتوجات اخرى من بينها القوارص بفعل نقص الانتاج ومنتوجات الصيد البحري والتمور تحت تأثير جائجة كوفيد -19.

ارتفاع صادرات زيت الزيتون

وسجلت قيمة صادرات زيت الزيتون ارتفاعا الى 1822.6 مليون دينار، مع موفي سبتمبر 2020 ، مقابل 1022 مليون دينار خلال نفس الفترة من 2019 ، مستحوذة على 49.5 بالمائة من مجموع الصادرات الغذائية، علما وان تونس صدرت 350.3 الف طن من الزيت .

واستحوذت الواردات الغذائية على 11.2 بالمائة من جملة واردات البلاد وقد تراجعت مع موفي سبتمبر 2020، بنسبة 1.3 بالمائة لتبلغ 4226.3 مليون دينار من بينها 2068 مليون دينار خصصت للحبوب مما يعد ارتفاعا بنسبة 13.6 بالمائة مقارنة مع شهر سبتمبر من العام الماضي.

ارتفاع واردات الحبوب

وكشف المرصد ان وردات الحبوب مثلت 48.9 بالمائة من الواردات الغذائية لتونس مقابل 42.5 بالمائة خلال نفس الفترة من 2019 ، وتم تخصيص 1255.3 مليون دينار لشراء القمح اي 60.7 بالمائة من واردات البلاد متجهة للحبوب.

وسجل معدل سعر توريد القمح الصلب ارتفاعا بنسبة 7.1 بالمائة في حين تراجع متوسط أسعار القمح اللين بنسبة 6.9 بالمائة وانخفضت قيمة الزيوت النباتية بنسبة 15.2 بالمائة لتبلغ 335.9 مليون دينار. وسجلت واردات السكر انخفاضا في الكميات بنسبة 32.1 بالمائة مع موفي سبتمبر 2020 مقابل ارتفاع في الاسعار بنسبة 2.1 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2019 وانخفضت واردات اللحوم بنسبة 56.9 بالمائة على المستوى الكمي و59.3 بالمائة على مستوى القيمة.

وأكدت بيانات المرصد الحديثة تسجيل ارتفاع في واردات الحبوب الى جانب زيادة ملموسة في اسعار كل من القمح الصلب والزيوت النباتية والسكر.

يذكر ان صادرات تونس انخفضت على المستوى الكمي خلال سنة 2019، بنسبة 5 بالمائة في وقت تقلصت فيه واردات البلاد بنسبة 9 بالمائة، وفق بيانات للمعهد الوطني للإحصاء.

وكانت تونس قد سجلت، وفق نشرية المعهد الوطني للإحصاء حول التجارة الخارجية بالأسعار القارة، خلال سنة 2018، ارتفاعا في حجم الصادرات بنسبة 3،5 بالمائة والواردات بنسبة 1 بالمائة ، كما بلغت قيمة صادراتها اجمالا ، خلال 2019 ، ما قيمته 43855،4 مليون دينار مقابل واردات بقيمة 63264،1 مليون دينار مما يشكل ارتفاعا بنسبة 7 بالمائة في قيمة الصادرات و 5،4 بالمائة في قيمة الواردات مقارنة مع سنة 2018 .

 

  سفيان المهداوي

 

إضافة تعليق جديد