القضاء سيشرع في النظر في قضية التمييز العنصري بين ابن حكم دولي سابق وشاب إيفواري - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 25 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
26
2020

محاميه روى التفاصيل لـ «الصباح»

القضاء سيشرع في النظر في قضية التمييز العنصري بين ابن حكم دولي سابق وشاب إيفواري

الجمعة 9 أكتوبر 2020
نسخة للطباعة

ستنظر‭ ‬الدائرة‭ ‬الجناحية‭ ‬بالمحكمة‭ ‬الابتدائية‭ ‬سوسة‭ ‬2‭ ‬يوم‭ ‬13‭ ‬أكتوبر‭ ‬الجاري‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬الاعتداء‭ ‬بالعنف‭ ‬الذي‭ ‬تعرض‭ ‬له‭ ‬شاب‭ ‬ايفواري‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬صاحب‭ ‬مقهى‭ ‬بسوسة‭.‬

وباتصالنا‭ ‬بالأستاذ‭ ‬السيد‭ ‬بن‭ ‬حسين‭ ‬محامي‭ ‬المتهم‭ ‬أكد‭ ‬لـ‭ ‬‮«‬‭ ‬الصباح‮»‬‭ ‬بأن‭ ‬تفاصيل‭ ‬القضية‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬منوبه‭ ‬صاحب‭ ‬مركب‭ ‬سياحي‭ ‬فيه‭ ‬مطعم‭  ‬ومقهى‭ ‬وفسحة‭ ‬شاطئية‭ ‬وكان‭ ‬يشغّل‭ ‬شابا‭ ‬ايفواريا‭ ‬كحارس‭ ‬للمركب‭ ‬مقابل‭ ‬راتب‭ ‬شهري‭ ‬قدره‭  ‬ستمائة‭ ‬دينار‭ ‬وبتاريخ‭ ‬الحادثة‭ ‬لم‭ ‬يعثر‭ ‬منوبه‭ ‬على‭ ‬آلة‭ ‬طهي‭ ‬القهوة‭ ‬فقام‭ ‬بخصم‭ ‬مبلغ‭ ‬100‭ ‬دينار‭ ‬من‭ ‬راتب‭ ‬الحارس‭ ‬المذكور‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يعجبه‭ ‬الأمر‭ ‬فاتصل‭ ‬باصدقائه‭ ‬من‭ ‬الأفارقة‭  ‬وقدموا‭ ‬إلى‭ ‬منزل‭  ‬والد‭ ‬موكله‭ ‬محاولين‭ ‬اقتحامه‭ ‬حيث‭ ‬شرع‭ ‬الحارس‭ ‬في‭ ‬استفزاز‭ ‬موكله‭ ‬بقوله‭ ‬له‭ ‬حرفيا‭ ‬‮«‬‭ ‬عربي‭ ‬امسخ‮»‬‭ ‬مما‭ ‬جعل‭ ‬هذا‭ ‬الاخير‭ ‬يدخل‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬هستيرية‭ ‬فيما‭ ‬كان‭ ‬صديق‭ ‬الحارس‭ ‬يصوره‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬الحارس‭ ‬المذكور‭ ‬يعمل‭ ‬لدى‭ ‬موكله‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬وهو‭ ‬يحسن‭ ‬معاملته‭ ‬ويقيم‭ ‬لديه‭ ‬مجانا‭. ‬

وأضاف‭ ‬المحامي‭ ‬بأن‭ ‬زاعم‭ ‬المضرة‭ ‬حضر‭ ‬بمعية‭ ‬محاميه‭ ‬ومترجم‭ ‬بمركز‭ ‬الأمن‭ ‬بالقنطاوي‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬سماع‭ ‬أقواله‭ ‬وأوضح‭ ‬بأن‭ ‬موكله‭ ‬سيحاكم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تهم‭ ‬التمييز‭ ‬العنصري‭ ‬بالقول‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬استضعاف‭ ‬والاعتداء‭ ‬بالعنف‭ ‬الشديد‭ ‬و‭ ‬القذف‭ ‬العلني‭ ‬والاعتداء‭ ‬على‭ ‬الأخلاق‭ ‬الحميدة‭. ‬

وأكد‭ ‬بأن‭ ‬التهمة‭ ‬الأولى‭ ‬الموجهة‭ ‬لمنوبه‭ ‬طبق‭ ‬مقتضيات‭ ‬القانون‭ ‬الأساسي‭ ‬عدد‭ ‬50‭ ‬لسنة‭ ‬2018‭ ‬والذي‭ ‬جاء‭ ‬بالفصل‭ ‬الثامن‭ ‬منه‭ ‬بأنه‭ ‬‮«‬‭ ‬يعاقب‭ ‬بالسجن‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬إلى‭ ‬عام‭ ‬واحد‭ ‬وبخطية‭ ‬من‭ ‬خمسمائة‭ ‬إلى‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬أو‭ ‬بإحدى‭ ‬هاتين‭ ‬العقوبتين‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يرتكب‭ ‬فعلا‭ ‬أو‭ ‬يصدر‭ ‬عنه‭ ‬قولا‭ ‬يتضمن‭ ‬تمييزا‭ ‬عنصريا‭ ‬على‭ ‬معنى‭ ‬الفصل‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬بقصد‭ ‬الاحتقار‭ ‬أو‭ ‬النيل‭ ‬من‭ ‬الكرامة‭.‬

وتضاعف‭ ‬العقوبة‭ ‬في‭ ‬الحالات‭ ‬التالية‭ ‬وهي‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬الضحية‭ ‬طفلا‭ ‬وإذا‭ ‬كانت‭ ‬الضحية‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬استضعاف‭ ‬بسبب‭ ‬التقدّم‭ ‬في‭ ‬السن‭ ‬أو‭ ‬الإعاقة‭ ‬أو‭ ‬الحمل‭ ‬الظاهر‭ ‬أو‭ ‬الهجرة‭ ‬أو‭ ‬اللجوء‭.‬

وإذا‭ ‬كان‭ ‬لمرتكب‭ ‬الفعل‭ ‬سلطة‭ ‬قانونية‭ ‬أو‭ ‬فعلية‭ ‬على‭ ‬الضحية‭ ‬أو‭ ‬استغل‭ ‬نفوذ‭ ‬وظيفه‭ ‬وإذا‭ ‬صدر‭ ‬الفعل‭ ‬عن‭ ‬مجموعة‭ ‬أشخاص‭ ‬سواء‭ ‬كفاعلين‭ ‬أصليين‭ ‬أو‭ ‬مشاركين‮»‬‭.‬

وأكد‭ ‬بن‭ ‬حسين‭ ‬بأن‭ ‬العقوبة‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬مضاعفة‭ ‬لموكله‭ ‬حسب‭ ‬نص‭ ‬الإحالة،‭  ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬الفيديو‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬تصويره‭  ‬لم‭ ‬يثبت‭ ‬أي‭ ‬تمييز‭ ‬عنصري‭ ‬قولا‭ ‬أو‭ ‬فعلا‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬موكله‭ ‬كان‭  ‬في‭ ‬حالة‭ ‬دفاع‭ ‬شرعي‭ ‬عن‭ ‬النفس‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭ ‬الأفارقة‭  ‬أعدوا‭ ‬له‭ ‬كمينا‭ ‬حيث‭ ‬قام‭ ‬احدهم‭ ‬باستفزازه‭ ‬والثاني‭ ‬تهجم‭ ‬عليه‭ ‬والثالث‭ ‬قام‭ ‬بتصويره‭.‬

وقال‭ ‬محدثنا‭ ‬بأن‭ ‬والد‭ ‬منوبه‭ ‬وهو‭ ‬حكم‭ ‬دولي‭ ‬سابق‭ ‬تقدم‭ ‬بشكاية‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭  ‬زاعمي‭ ‬المضرة‭ ‬تعمدوا‭ ‬إحداث‭ ‬الهرج‭ ‬والتشويش‭ ‬أمام‭ ‬محل‭ ‬سكناه‭ ‬وذلك‭ ‬بالغناء‭ ‬والرقص‭ ‬والتصفيق‭  ‬بصوت‭ ‬عالي‭ ‬محاولين‭ ‬اقتحام‭ ‬المسكن‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬النيابة‭ ‬العمومية‭ ‬فتحت‭ ‬بحثا‭ ‬ولم‭ ‬توجه‭ ‬لهم‭ ‬أي‭ ‬تهم‭.‬

وتعتبر‭  ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬الثانية‭ ‬التي‭ ‬تتم‭ ‬محاكمة‭ ‬شخص‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التمييز‭ ‬العنصري‭ ‬بعد‭ ‬إدانة‭ ‬امرأة‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬فيفري‭ ‬2019‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬محكمة‭ ‬الناحية‭ ‬بصفاقس‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬نفس‭ ‬التهمة‭ ‬بعد‭ ‬استعمالها‭ ‬لالفاظ‭ ‬فيها‭ ‬تمييز‭ ‬عنصري‭ ‬ضد‭ ‬معلم‭ ‬بولاية‭ ‬صفاقس‭. ‬

◗‭ ‬فاطمة‭ ‬الجلاصي

إضافة تعليق جديد