لم نفقد السيطرة على الفيروس.. والحذر مطلوب.. طاقة استيعاب المستشفيات العامة والمصحات لم تبلغ طاقتها القصوى بعد - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 25 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
26
2020

مدير معهد باستور لـ«الصباح»:

لم نفقد السيطرة على الفيروس.. والحذر مطلوب.. طاقة استيعاب المستشفيات العامة والمصحات لم تبلغ طاقتها القصوى بعد

الأربعاء 16 سبتمبر 2020
نسخة للطباعة

نفى‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬معهد‭ ‬باستور‭ ‬الهاشمي‭ ‬الوزير،‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الوضع‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬خرج‭ ‬عن‭ ‬السيطرة‭ ‬بسبب‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬موضحا‭  ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬خص‭ ‬بها‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬أن‭ ‬الوضعية‭ ‬الصحية‭ ‬التي‭ ‬تعيشها‭ ‬البلاد‭ ‬أصبحت‭ ‬تتميز‭ ‬بتكاثر‭ ‬كبير‭ ‬وسريع‭ ‬للعدوى‭. ‬وحذر‭ ‬الهاشمي‭  ‬الوزير‭ ‬من‭ ‬الانتشار‭ ‬الكبير‭ ‬لحالات‭ ‬العدوى‭ ‬وحالات‭ ‬الإصابة‭ ‬دون‭ ‬أعراض‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعتبر‭ ‬إشكالا‭ ‬كبيرا‭ ‬يزيد‭ ‬في‭ ‬سرعة‭ ‬انتشار‭ ‬الفيروس،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬لم‭ ‬تفقد‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬الفيروس‭ ‬وأن‭ ‬الوضعية‭ ‬الصحية‭ ‬بالبلاد‭ ‬ليست‭ ‬بالخطورة‭ ‬التي‭ ‬يروج‭ ‬لها،‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬المصالح‭ ‬الصحية‭ ‬لا‭ ‬زالت‭ ‬مسيطرة‭ ‬على‭ ‬الحالة‭ ‬الوبائية‭ ‬وأن‭ ‬طاقة‭ ‬استيعاب‭ ‬المستشفيات‭ ‬عامة‭ ‬من‭ ‬مستشفيات‭ ‬عمومية‭ ‬ومصحات‭ ‬خاصة‭ ‬مازالت‭ ‬لم‭ ‬تبلغ‭ ‬طاقتها‭ ‬القصوى‭ ‬بعد‭.‬

ارتفعت‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬الأرقام‭ ‬المضمنة‭  ‬بالبلاغ‭ ‬الصادر‭ ‬عن‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬ليصبح‭ ‬عدد‭ ‬الحالات‭ ‬المسجلة‭ ‬يوميا‭ ‬بالمئات‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬تسجيل‭ ‬حالات‭ ‬وفيات‭ ‬بصفة‭ ‬يوميا‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الارتفاع‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬الحالات‭ ‬المقيمة‭ ‬بأقسام‭ ‬العناية‭ ‬المركزة،‭ ‬وبحسب‭ ‬آخر‭ ‬بلاغ‭ ‬لوزارة‭ ‬الصحة‭ ‬تجاوز‭ ‬العدد‭ ‬الجملي‭ ‬للوفيات‭ ‬117‭ ‬حالة‭ ‬وفاة‭ ‬و7382‭ ‬حالة‭ ‬إصابة‭ ‬مؤكدة‭ ‬منها‭ ‬6181‭ ‬حالة‭ ‬إصابة‭ ‬سجلت‭ ‬بعد‭ ‬قرار‭ ‬فتح‭ ‬الحدود‭ ‬يوم‭ ‬27‭ ‬جوان‭ ‬الماضي‭ ‬آي‭ ‬بنسبة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬83‭% ‬من‭ ‬مجموع‭ ‬الإصابات‭.‬

ولعل‭ ‬ما‭ ‬زاد‭ ‬من‭ ‬وتيرة‭ ‬التخوفات‭ ‬الأرقام‭ ‬المضمنة‭ ‬في‭ ‬البلاغ‭ ‬الأخير‭ ‬الصادر‭ ‬ليلة‭ ‬الاثنين‭ ‬14‭ ‬سبتمبر‭ ‬الجاري‭ ‬والذي‭ ‬أكد‭ ‬تسجيل‭ ‬تونس‭ ‬747‭ ‬حالة‭ ‬إصابة‭ ‬جديدة‭ ‬وهو‭ ‬رقم‭ ‬مفزع‭ ‬لم‭ ‬تسجله‭  ‬تونس‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬انتشار‭ ‬الجائحة،‭ ‬كما‭ ‬تضمن‭ ‬تسجيل‭ ‬9‭ ‬وفيات‭ ‬جديدة‭ ‬بالفيروس‭. ‬

‭ ‬رقم‭ ‬خطير‭ ‬هو‭ ‬الآخر‭ ‬يعكس‭ ‬خطورة‭ ‬الوضع‭ ‬الصحي‭ ‬انتقلت‭ ‬إليه‭ ‬تونس‭ ‬هذه‭ ‬الفترة،‭ ‬مقابل‭ ‬ضعف‭ ‬الحالات‭ ‬المتماثلة‭ ‬للشفاء‭ ‬يوميا‭ ‬والتي‭ ‬تعد‭ ‬رقما‭ ‬ضعيفا‭ ‬مقارنة‭ ‬بالارتفاع‭ ‬المسجل‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬الإصابات‭ ‬وعدد‭ ‬الوفيات‭ ‬حيث‭ ‬تضمن‭ ‬آخر‭ ‬بلاغ‭ ‬صادر‭ ‬عن‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬تماثل‭ ‬184‭ ‬شخصا‭ ‬للشفاء‭ ‬فقط‭ ‬فيما‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬5090‭ ‬شخصا‭ ‬حاملين‭ ‬للفيروس‭.‬

التطورات‭ ‬الصحية‭ ‬السريعة‭ ‬التي‭ ‬تعيشها‭ ‬البلاد‭ ‬والارتفاع‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬الحالات‭ ‬المسجلة‭ ‬يوميا‭ ‬وفي‭ ‬عدد‭ ‬الوفيات‭ ‬وتزايد‭ ‬تشكيات‭ ‬المواطنين‭ ‬خاصة‭ ‬ممن‭ ‬يشتبه‭ ‬في‭ ‬حملهم‭ ‬للفيروس‭ ‬واتهام‭ ‬الوزارة‭ ‬بعجزها‭ ‬عن‭ ‬القيام‭ ‬بالعدد‭ ‬الكافي‭ ‬من‭ ‬التحاليل‭ ‬والصور‭ ‬المسربة‭ ‬التي‭ ‬تعكس‭ ‬الحالة‭ ‬المتردية‭ ‬للمرافق‭ ‬الصحية‭ ‬ووفاة‭ ‬أول‭ ‬طبيب‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬مطلع‭ ‬الأسبوع‭ ‬الجاري‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬توفر‭ ‬مكان‭ ‬شاغر‭ ‬له‭ ‬بالعناية‭ ‬المركزة،‭ ‬كلها‭ ‬مؤشرات‭ ‬أصبحت‭ ‬توحي‭ ‬بفقدان‭ ‬تونس‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬الفيروس،‭ ‬رغم‭ ‬نفي‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬معهد‭ ‬باستور‭ ‬الهاشمي‭ ‬الوزير‭ ‬ذلك‭.‬

تعزيز‭ ‬الموارد‭ ‬البشرية‭ ‬

كما‭ ‬أكد‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬معهد‭ ‬باستور‭ ‬في‭ ‬تصريحاته‭ ‬التي‭ ‬خص‭ ‬بها‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬تسعى‭ ‬جاهدة‭ ‬للسيطرة‭ ‬على‭ ‬انتشار‭ ‬الوباء،‭ ‬مشيرا‭  ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬تسعى‭ ‬لتعزيز‭ ‬مواردها‭ ‬البشرية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تكوين‭ ‬فريق‭ ‬عمل‭ ‬جديد‭ ‬لمعاضدة‭ ‬جهود‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬المخابر‭ ‬ولتقليل‭ ‬الضغط‭ ‬عنهم،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الطلب‭ ‬المتزايد‭ ‬لإجراء‭ ‬التحاليل‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬ضغط‭ ‬على‭ ‬المخابر،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أنهك‭ ‬حتى‭ ‬الآلات‭ ‬المستخدمة‭ ‬في‭ ‬إجراء‭ ‬التحاليل‭ ‬والتي‭ ‬تعرض‭ ‬عدد‭ ‬منها‭ ‬لأعطاب‭ ‬تقنية‭ ‬نتيجة‭ ‬عملها‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الساعة‭.‬

مخبران‭ ‬جديدان‭ ‬

وأضاف‭ ‬أنه‭ ‬سيضاف‭ ‬مخبران‭ ‬جديدان‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬14‭ ‬مخبرا‭ ‬موزعة‭ ‬على‭ ‬كامل‭ ‬مناطق‭ ‬الجمهورية‭ ‬مخصصة‭ ‬لإجراء‭ ‬تحاليل‭ ‬تقصي‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬أما‭ ‬عن‭ ‬النقص‭ ‬الذي‭ ‬تعانيه‭ ‬المخابر‭ ‬التونسية‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المواد‭ ‬المستعملة‭ ‬في‭ ‬إجراء‭ ‬التحاليل‭ ‬أكد‭ ‬الوزير‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬طلبا‭ ‬عالميا‭ ‬كبيرا‭ ‬على‭ ‬المواد‭ ‬المخصصة‭ ‬للتقصي‭ ‬عن‭ ‬الفيروس‭ ‬وهناك‭ ‬منافسة‭ ‬كبرى‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬المواد،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬تسعى‭ ‬لتكوين‭ ‬مخزون‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬المواد‭ ‬حتى‭ ‬يتسنى‭ ‬لها‭ ‬مواصلة‭ ‬جهودها‭ ‬في‭ ‬تقصي‭ ‬الفيروس،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬الكميات‭ ‬التي‭ ‬تستحقها‭ ‬الوزارة‭ ‬لهذه‭ ‬الفترة‭ ‬متوفرة‭ ‬وأنها‭ ‬ساعية‭ ‬لمزيد‭ ‬التخزين‭.‬

لا‭ ‬يمكن‭ ‬إجراء‭ ‬تحليل‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬أراد‭ ‬ذلك‭ ‬

وعن‭ ‬عجز‭ ‬الوزارة‭ ‬عن‭ ‬إجراء‭ ‬التحاليل‭ ‬لمن‭ ‬يتشبه‭ ‬في‭ ‬حملهم‭ ‬للفيروس‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬مجموعة‭ ‬العمال‭ ‬الذين‭ ‬خرجوا‭ ‬منتصف‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬للتظاهر‭ ‬أمام‭ ‬الإدارة‭ ‬الجهوية‭ ‬للصحة‭ ‬ببن‭ ‬عروس‭ ‬مطالبين‭ ‬المصالح‭ ‬الجهوية‭ ‬للصحة‭ ‬للقيام‭ ‬بتحاليل‭ ‬لهم‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬اكتشاف‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الحالات‭ ‬الإيجابية‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬زملائهم،‭ ‬أوضح‭ ‬الوزير‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬إجراء‭ ‬تحاليل‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬يطالب‭ ‬بها،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬عملية‭ ‬القيام‭ ‬بالتحاليل‭ ‬تخضع‭ ‬لإستراتيجيا‭ ‬معتمدة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المرصد‭ ‬الوطني‭ ‬للأمراض‭ ‬الجديدة‭ ‬والمستجدة‭ ‬مفصلة‭ ‬لمن‭ ‬وكيفية‭ ‬وأولوية‭ ‬القيام‭ ‬بالتحاليل،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬العملية‭ ‬ليست‭ ‬بتلك‭ ‬البساطة‭ ‬وأنه‭ ‬يمكن‭ ‬لهؤلاء‭ ‬من‭ ‬طالبوا‭ ‬بتحاليل‭ ‬إجراء‭ ‬تحاليل‭ ‬عليهم‭ ‬وتكون‭ ‬نتيجته‭ ‬سلبية‭ ‬ثم‭ ‬يصبحون‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬حاملين‭ ‬للفيروس‭ ‬وهو‭  ‬ما‭ ‬سوف‭ ‬يخلق‭ ‬عديد‭ ‬لإشكاليات‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬تتبع‭ ‬حلقات‭ ‬العدوى‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬تسعى‭ ‬الوزارة‭ ‬لتجنبه‭.‬

احترام‭ ‬البروتوكول‭ ‬الصحي‭ ‬

ودعا‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لمعهد‭ ‬باستور‭ ‬المواطنين‭ ‬إلى‭ ‬مزيد‭ ‬الالتزام‭ ‬بقواعد‭ ‬التوقي‭ ‬من‭ ‬الفيروس‭ ‬واحترام‭ ‬البروتوكول‭ ‬الصحي‭ ‬من‭ ‬تباعد‭ ‬جسدي‭ ‬وارتداء‭ ‬للكمامة‭ ‬وغسل‭ ‬اليدين‭ ‬باستمرار،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭  ‬أنه‭ ‬رغم‭ ‬بساطة‭ ‬هذه‭ ‬النصائح‭ ‬فإنها‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬التقليل‭ ‬والحد‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬جدا‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬الفيروس‭.‬

وتعقد‭ ‬اليوم‭ ‬بمقر‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬ندوة‭ ‬صحفية‭ ‬لتقديم‭ ‬آخر‭ ‬الأرقام‭ ‬والإحصائيات‭ ‬وتقييم‭ ‬تطورات‭  ‬الوضع‭ ‬الصحي‭ ‬بالبلاد‭ ‬والإجراءات‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬الالتزام‭ ‬بها‭.‬

 

◗‭ ‬أحمد‭ ‬كحلاني

إضافة تعليق جديد