أزمة الحليب تستفحل.. أكثر من 100 ألف مستثمر مهددون بالإفلاس ونحو إغلاق العشرات من مصانع الحليب - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 25 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
28
2020

رغم الزيادة الأخيرة في أسعاره

أزمة الحليب تستفحل.. أكثر من 100 ألف مستثمر مهددون بالإفلاس ونحو إغلاق العشرات من مصانع الحليب

الأربعاء 16 سبتمبر 2020
نسخة للطباعة

رغم‭ ‬الزيادة‭ ‬الاخيرة‭ ‬في‭ ‬اسعار‭ ‬الحليب‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬قياسية‭ ‬بـ‭ ‬130‭ ‬مليما‭ ‬للتر‭ ‬الواحد،‭ ‬جدد‭ ‬منتجو‭ ‬الحليب‭ ‬تهديدهم‭ ‬بإيقاف‭ ‬الإنتاج‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬تخفيض‭ ‬أسعار‭ ‬العلف،‭ ‬امام‭ ‬الخسائر‭ ‬الفادحة‭ ‬التي‭ ‬تتكبدها‭ ‬مصانعهم‭ ‬المهددة‭ ‬بالغلق،‭ ‬نتيجة‭ ‬ارتفاع‭ ‬كلفة‭ ‬الإنتاج‭ ‬والزيادات‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬الأعلاف،‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬مخلفات‭ ‬الجفاف‭ ‬ونقص‭ ‬المراعي‭ ‬الطبيعية‭.‬

وزادت‭ ‬جائحة‭ ‬‮«‬كورونا‮»‬‭ ‬من‭ ‬حدة‭ ‬الازمة،‭ ‬حيث‭ ‬تجددت‭ ‬المخاوف‭ ‬من‭ ‬تراجع‭ ‬أو‭ ‬غلق‭ ‬مصانع‭ ‬الإنتاج‭ ‬بسبب‭ ‬الخسائر‭ ‬التي‭ ‬طالت‭ ‬أغلب‭ ‬حلقات‭ ‬الانتاح،‭ ‬من‭ ‬مربي‭ ‬الأبقار‭ ‬ومنتجي‭ ‬الأعلاف‭ ‬وصولا‭ ‬الى‭ ‬رؤساء‭ ‬المؤسسات‭ ‬الذين‭ ‬باتوا‭ ‬غير‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬مجاراة‭ ‬الازمة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تراجع‭ ‬الانتاج‭ ‬الى‭ ‬مستويات‭ ‬مفزعة‭ .‬

وقال‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المستثمرين‭ ‬لـ»الصباح‮»‬،‭ ‬ان‭ ‬قطاع‭ ‬الحليب‭ ‬يشكو‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الاخيرة‭ ‬كباقي‭ ‬القطاعات‭ ‬الإنتاجية،‭ ‬من‭ ‬أزمة‭ ‬هيكلية‭ ‬تهدد‭ ‬بتراجع‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬الإنتاج‭ ‬والاستهلاك‭ ‬مع‭ ‬عجز‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬ألف‭ ‬مستثمر‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬نتيجة‭ ‬ارتفاع‭ ‬التكاليف‭ ‬ومماطلة‭ ‬الحكومات‭ ‬السابقة‭ ‬في‭ ‬انقاذ‭ ‬القطاع‭ ‬من‭ ‬أزمته‭ ‬عبر‭ ‬تخصيص‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬المساعدات‭ ‬العاجلة‭ ‬للتخفيف‭ ‬من‭ ‬حدة‭ ‬الازمة‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬حلقات‭ ‬الانتاج‭ .‬

الأزمة‭ ‬تستفحل‭ ‬ودعوات‭ ‬الى‭ ‬إنقاذ‭ ‬القطاع

ولمح‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المشرفين‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬ان‭ ‬الازمة‭ ‬استفحلت‭ ‬وتحتاج‭ ‬الى‭ ‬تدخل‭ ‬كافة‭ ‬الأطراف‭ ‬لدعم‭ ‬فئة‭ ‬الفلاحين،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تراجع‭ ‬عدد‭ ‬المساهمين‭ ‬في‭ ‬عماية‭ ‬انتاج‭ ‬الحليب‭ ‬لدى‭ ‬مربي‭ ‬الابقار‭ ‬الذين‭ ‬يشكون‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬تكاليف‭ ‬الانتاج‭ ‬وارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬العلف،‭ ‬وعدم‭ ‬وضع‭ ‬خطة‭ ‬انقاذ‭ ‬واضحة‭ ‬المعالم‭ ‬لإنقاذ‭ ‬القطاع،‭ ‬داعين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬الى‭ ‬تدخل‭ ‬جميع‭ ‬الاطراف‭ ‬ممثلة‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬التجارة‭ ‬والفلاحة‭ ‬لدعم‭ ‬القطاع‭.‬

وكانت‭ ‬منظمة‭ ‬الأعراف‭ ‬قد‭ ‬أشارت،‭ ‬مؤخرا،‭ ‬الى‭ ‬غياب‭ ‬أي‭ ‬تفاعل‭ ‬إيجابي‭ ‬رسمي‭ ‬مع‭ ‬انسداد‭ ‬أفق‭ ‬التّوصل‭ ‬إلى‭ ‬اتّفاق‭ ‬مع‭ ‬الأطراف‭ ‬الحكومية‭ ‬بخصوص‭ ‬صرف‭ ‬منحة‭ ‬الاستغلال‭ ‬لفائدة‭ ‬مصنّعي‭ ‬الحليب‭ ‬المتعلقة‭ ‬بأشهر‭ ‬فيفري‭ ‬ومارس‭ ‬وأفريل‭ ‬وماي‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬2020‭ ‬ومنحة‭ ‬الخزن‭ ‬لفائدة‭ ‬المصانع‭ ‬والتجميع‭ ‬والتبريد‭ ‬لمصلحة‭ ‬مجمعي‭ ‬الحليب‭ ‬للثلاثي‭ ‬الرابع‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬والثلاثي‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬2020‭ ‬لمستحقيها‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬نزيف‭ ‬الخسائر‭.‬

وأعلن‭ ‬ممثّلو‭ ‬حلقتي‭ ‬التصنيع‭ ‬والتجميع‭ ‬بالاتحاد‭ ‬عن‭ ‬عجزهم‭ ‬عن‭ ‬الإيفاء‭ ‬بتعهداتهم‭ ‬تجاه‭ ‬المربين‭ ‬وخلاص‭ ‬مستحقاتهم‭ ‬من‭ ‬الحليب‭ ‬الطازج‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬1‭ ‬جويلية‭ ‬2020‭ ‬وما‭ ‬سيترتب‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬إيقاف‭ ‬كلي‭ ‬لنشاط‭ ‬منظومة‭ ‬الحليب،‭ ‬محملين‭ ‬الطرف‭ ‬الحكومي‭ ‬مسؤولية‭ ‬انهيار‭ ‬المنظومة‭ ‬وما‭ ‬قد‭ ‬يؤول‭ ‬إليه‭ ‬الوضع‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الحليب‭ ‬لاحقا‭.‬

وأشارت‭ ‬المنظمة‭ ‬،‭ ‬الى‭ ‬وجود‭ ‬عجز‭ ‬لدى‭ ‬مصنعي‭ ‬الحليب‭ ‬في‭ ‬خلاص‭ ‬كميات‭ ‬الحليب‭ ‬الطازج‭ ‬المقبولة،‭ ‬مشيرة‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬منحة‭ ‬الاستغلال‭ ‬وقيمتها‭ ‬420‭ ‬مليم‭ ‬للتر‭ ‬الواحد‭ ‬تمثل‭ ‬37.5%‭ ‬من‭ ‬ثمن‭ ‬بيع‭ ‬الحليب‭ ‬المصنع،‭ ‬الامر‭ ‬الذي‭ ‬زاد‭ ‬من‭ ‬عجز‭ ‬مجمعي‭ ‬الحليب‭ ‬على‭ ‬خلاص‭ ‬المربين‭ ‬وتغطية‭ ‬كلفة‭ ‬نشاطهم‭.‬

تراجع‭ ‬احتياطي‭ ‬الحليب

وألقت‭ ‬الازمة‭ ‬بظلالها‭ ‬على‭ ‬احتياطي‭ ‬الحليب‭ ‬الذي‭ ‬شهد‭ ‬بدوره‭ ‬تقلصا‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬الامر‭ ‬الذي‭ ‬دفع‭ ‬بكافة‭ ‬المتدخلين‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬فلاحة‭ ‬واتحاد‭ ‬الفلاحة‭ ‬والصيد‭ ‬البحري‭ ‬وبعض‭ ‬النقابات‭ ‬الفلاحية‭ ‬الى‭ ‬دق‭ ‬جرس‭ ‬الانذار‭ ‬والمطالبة‭ ‬بوضع‭ ‬حد‭ ‬لتفاقم‭ ‬الأزمة‭ ‬والنقص‭ ‬الكبير‭ ‬في‭ ‬مادة‭ ‬الحليب‭ ‬في‭ ‬السوق،‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬الدعوات‭ ‬لم‭ ‬تجد‭ ‬آذان‭ ‬صاغية‭ ‬أو‭ ‬أي‭ ‬اجراءات‭ ‬لصغار‭ ‬مربي‭ ‬الابقار‭ ‬مع‭ ‬تواصل‭ ‬نفاد‭ ‬احتياطي‭ ‬الحليب‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬2018‭.‬

وحسب‭ ‬دائرة‭ ‬الانتاج‭ ‬الحيواني‭ ‬بالمندوبية‭ ‬الجهوية‭ ‬للتنمية‭ ‬الفلاحية‭ ‬بولاية‭ ‬الكاف،‭ ‬فقد‭ ‬شهد‭ ‬الانتاج‭ ‬تراجعا‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬ليصل‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬25‭ ‬ألف‭ ‬رأس‭ ‬مقابل‭ ‬28‭ ‬ألف‭ ‬رأس‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2018،‭ ‬وتبعا‭ ‬لذلك‭ ‬تراجع‭ ‬إنتاج‭ ‬الحليب‭ ‬إلى‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬55‭ ‬مليون‭ ‬لتر‭ ‬مقابل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬57‭ ‬مليون‭ ‬خلال‭ ‬2018،‭ ‬مشيرة‭ ‬الى‭ ‬من‭ ‬أسباب‭ ‬تراجع‭ ‬الانتاج،‭ ‬يكمن‭ ‬في‭ ‬ارتفاع‭ ‬التكلفة‭ ‬،‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬تنامي‭ ‬ظاهرة‭ ‬تهريب‭ ‬الأبقار‭ ‬نحو‭ ‬الجزائر‭.‬

وشهدت‭ ‬ولاية‭ ‬صفاقس‭ ‬بدورها‭ ‬تراجعًا‭ ‬مقلقا‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬الأبقار‭ ‬الحلوب‭ ‬بنسبة‭ ‬20‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬بسبب‭ ‬غلاء‭ ‬أسعار‭ ‬الأعلاف‭ ‬المركبة‭ ‬والتي‭ ‬يتم‭ ‬استيرادها‭ ‬ولا‭ ‬يقع‭ ‬انتاجها‭ ‬محليًا‭ ‬مع‭ ‬تدهور‭ ‬سعر‭ ‬صرف‭ ‬الدينار‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬بقاء‭ ‬سعر‭ ‬بيع‭ ‬الحليب‭ ‬دون‭ ‬تغيير‭ ‬مقارنة‭ ‬بكلفة‭ ‬الإنتاج،‭ ‬الامر‭ ‬الذي‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬اختلال‭ ‬المنظومة‭.‬

كما‭ ‬سجلت‭ ‬ولاية‭ ‬قابس‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬انخفاضا‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬الأبقار‭ ‬المنتجة‭ ‬للحليب‭ ‬من‭ ‬قرابة‭ ‬8‭ ‬آلاف‭ ‬إلى‭ ‬النصف،‭ ‬وتراجع‭ ‬إنتاج‭ ‬الحليب‭ ‬من‭ ‬37‭ ‬إلى‭ ‬20‭ ‬مليون‭ ‬لتر‭ ‬وفق‭ ‬وحدة‭ ‬الإنتاج‭ ‬الفلاحي‭ ‬بالجهة‭ ‬أيضًا‭.‬

تراجع‭ ‬في‭ ‬قطيع‭ ‬الابقار

وسجلت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجهات،‭ ‬تراجعا‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬قطيع‭ ‬الأبقار‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أعلنت‭ ‬عنه‭ ‬وحدة‭ ‬الانتاج‭ ‬الحيواني‭ ‬بالاتحاد‭ ‬التونسي‭ ‬للفلاحة‭ ‬والصيد‭ ‬البحري،‭ ‬التي‭ ‬كشفت،‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬نقص‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬الأبقار‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬،‭ ‬بلغ‭ ‬50‭ ‬ألف‭ ‬رأس،‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬تراجع‭ ‬الإنتاج‭ ‬وغياب‭ ‬المخزونات‭ ‬التعديلية‭.‬

وأشارت‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬التراجع‭ ‬،‭ ‬سيدفع‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬كلّ‭ ‬موسم‭ ‬إلى‭ ‬تعديل‭ ‬السوق‭ ‬عبر‭ ‬استيراد‭ ‬الحليب‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬المواسم‭ ‬الاستهلاكية‭ ‬الكبرى‭ ‬لهذه‭ ‬المادة‭.‬

ودعت‭ ‬النقابات‭ ‬الفلاحية،‭ ‬الى‭ ‬ضرورة‭ ‬التدخل‭ ‬لوضع‭ ‬حد‭ ‬لخلل‭ ‬التوازنات‭ ‬بين‭ ‬كلفة‭ ‬الإنتاج‭ ‬والأرباح‭ ‬خاصة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لصغار‭ ‬مربي‭ ‬الابقار‭ ‬،‭ ‬وطالب‭ ‬الاتحاد‭ ‬التونسي‭ ‬للفلاحة‭ ‬والصيد‭ ‬البحري‭ ‬إلى‭ ‬وضع‭ ‬خطة‭ ‬عاجلة‭ ‬لإنقاذ‭ ‬قطاع‭ ‬تربية‭ ‬الأبقار‭ ‬الحلوب‭ ‬وضمان‭ ‬ديمومته‭ ‬عبر‭ ‬مراجعة‭ ‬سعر‭ ‬الحليب‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الإنتاج‭ ‬على‭ ‬ألا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬100‭ ‬مليم‭ ‬للتر‭ ‬الواحد‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬دعا‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬توفير‭ ‬الأعلاف‭ ‬وتوزيعها‭ ‬بطريقة‭ ‬عادلة‭ ‬بين‭ ‬مربي‭ ‬الأبقار‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬الجهات‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬منظومة‭ ‬الألبان‭.‬

من‭ ‬جهته‭ ‬حمّل‭ ‬اتحاد‭ ‬الفلاحين‭ ‬وزارة‭ ‬الفلاحة‭ ‬والموارد‭ ‬المائية‭ ‬والصيد‭ ‬البحري‭ ‬مسؤولية‭ ‬ما‭ ‬آلت‭ ‬إليه‭ ‬أوضاع‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬من‭ ‬ترد‭ ‬وتدهور‭ ‬الى‭ ‬الحكومات‭ ‬المتعاقبة،‭ ‬مما‭ ‬اضطر‭ ‬المربين‭ ‬إلى‭ ‬التفريط‭ ‬في‭ ‬القطيع،‭ ‬معتبرا‭ ‬ان‭ ‬عدم‭ ‬ايلاء‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬الاولوية‭ ‬القصوى‭ ‬سيعمق‭ ‬الأزمة‭ ‬مستقبلا‭.‬

 

◗‭ ‬سفيان‭ ‬المهداوي

إضافة تعليق جديد